آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 21 إلى 22 من 22

الموضوع: الحقد: ماذا يفعل هذا الشعور بنا؟

  1. #21
    نائب المدير العام الصورة الرمزية محمود عباس مسعود
    تاريخ التسجيل
    09/11/2009
    المشاركات
    4,229
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: الحقد: ماذا يفعل هذا الشعور بنا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد أبورتيمة مشاهدة المشاركة
    من المناسب في هذا الموضوع الإشارة إلى ما تضمنه القرآن الكريم من عشرات الآيات في الحث على الدفع بالتي هي أحسن والعفو والصفح والصبر الجميل والغفران للمسيئ، والدعاء (ربنا لا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا)
    وكذلك في سيرة نبينا صلى الله عليه وسلم وحرصه على سلامة القلوب من الأحقاد والكراهية والأحساد،حين نهى الصحابة عن إخباره بما يسوءه عن أصحابه حتى يظل قلبه سالماً وخالياً من أي أحقاد أو أحساد.

    شكراً للأخ العزيز أحمد أبورتيمة على هذا التنويه
    وعلى ما تفضل به من كلمات جميلة.
    تحية طيبة
    وعليك السلام

    مقابلة مع جريدة الحوار الجزائرية

  2. #22
    مـشـرفة منتدى التطوير الذاتي والإنماء المهني الصورة الرمزية سميرة رعبوب
    تاريخ التسجيل
    13/05/2011
    المشاركات
    7,487
    معدل تقييم المستوى
    16

    Smi28 رد: الحقد: ماذا يفعل هذا الشعور بنا؟

    طرح جميل جدا ومميز أستاذ محمود عباس مسعود
    وبعد إذنك أود أن أشارك بهذه المعلومات البسيطة ربما تكون معروفة لديكم
    ولكن من باب التذكير {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ} . سورة الذاريات: 55

    ماهو الحقد ؟
    الحقد هو : حمل العداوة والبغض والنقمة والغضب في القلب .

    يقول الدكتور مصطفى السباعي : ( الحقد الشخصي يقتل صاحبه كمدا ، والحقد السياسي يعوق المجتمع عن سيره الصحيح ،
    وحقد الطاغية يدمر الأمة تدميرا ) .

    هل له أسباب أم أنه أمر جبلي في الانسان ؟
    اجتهدت بأن النفس البشرية مجبولة على الفطرة السوية ولكن هناك عوامل تؤثر على الفرد فقد تجعل منه انسان حاقد
    فمثلا :
    الحقد الناتج عن المنافسة والغلبة والسعي وراء المنصب والرئاسة .
    الحقد الذي منشأه سوء معاملة الآخر وظلمه وقمع إرادته وسلب حقه ..
    الحقد المبني على الحسد والغيرة وهذا جمع شرين في قلبه - نسأل الله العفو والعافية -
    الحقد نتيجة التطرف والتعصب لرأي أو المذهب أو الطائفة أو الجنس أو الدولة أو الدين .
    الحقد المتوارث والذي تساهم في توارثه إما العائلة - محيط بسيط - أو المجتمع - محيط أكبر - ضد جماعة أو دولة أخرى أو طائفة ... الخ

    ولكن هل يمكننا أن نساوي بين هذه الأنواع وأن نقول مثلا أن الحاقد نتيجة سلب حقوقه يماثل الحاقد نتيجة الحسد .. ؟
    لا طبعا ، ولكن ما أجمل أن تنشرح قلوبنا بالسرور والرضا وعدم الحقد
    يقول ابن القيم رحمه الله ، وهو يذكر أسباب انشراح الصدر -
    ومنها - بل من أعظمها : " إخراج غل القلب من الصفات المذمومة التي توجب ضيقه وعذابه وتحول بينه وبين حصول البُرء ،فإن الإنسان إذا أتى الأسباب التي تشرح صدره ، ولم يخرج تلك الأوصاف المذمومة من قلبه لم يحْـظَ من انشراح صدره بطائل ، وغايته أن يكون له مادّتان تعتوران على قلبه ، وهو للمادة الغالبة عليه منهما ".

    لذا والله أعلم كان من كمال نعيم أهل الجنة أن نزع الله مافي صدورهم من غل قال تعالى : ( وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ )

    عذرا على الإطالة ، دمت بكل الخير

    رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 1

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •