آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: ما تعريفك للتاريخ؟!

  1. #1
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي ما تعريفك للتاريخ؟!

    ما تعريفك للتاريخ؟!
    ما الفرق/ العلاقة بين التاريخ، والإنسان؟!
    ما الفرق/ العلاقة بين التاريخ، والقانون؟!


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

  2. #2
    أسـتاذ جامعة بغداد / سـابقاً الصورة الرمزية الدكتور عبدالرزاق محمد جعفر
    تاريخ التسجيل
    06/04/2008
    العمر
    87
    المشاركات
    607
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: ما تعريفك للتاريخ؟!

    الأخ الدكتور عامر المحترم

    التاريخ روايات تنقصها الصراحة !

    مع الأحترام لكل الآراء الأخرى
    ودمتم واعضاء واتا بصحة وسلام .


  3. #3
    أستاذ بارز
    تاريخ التسجيل
    20/08/2009
    المشاركات
    794
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: ما تعريفك للتاريخ؟!

    سأحاول أن أجيب على السؤال في مستواه العام أما فروعه "المفخّخة "
    فسأتركها لمن يفيدنا أكثر بالإجابة عليها

    ما تعريفك للتاريخ؟!


    التاريخ هو دراسة الماضي بالتركيز على الأنشطة الإنسانية وبالمضي حتى الوقت الحاضر، وكل ما يمكن تذكره من الماضي أو تم الحفاظ عليه بصورة ما يعد سجلا تاريخيا. ويدرس بعض المؤرخين التاريخ العالمي الذي يشمل كل ما جرى تسجيله من الماضي الإنساني والذي يمكن استنباطه من الآثار، فيما يركز البعض على طرق بعينها مثل علم التأريخ والدراسات الديموغرافية (السكانية) ودراسة كتابة التاريخ ودراسة الأنساب ودراسة الكتابات القديمة ودراسات التاريخ الاقتصادي أو دراسة تاريخ مناطق بعينها


    تعريف التاريخ
    التاريخ لغة : يقول الرازي : ( "التاريخ" و"التوريخ"، تعريف الوقت. تقول : أرخ الكتاب بيوم كذا، و"ورخه" بمعنى واحد)، وترى بعض الآراء وجود أصول غير عربية، فارسية أو سريانية أو إثيوبية للكلمة.

    المنظور الحضاري في التدوين التاريخي عند العرب » الفصل الثاني : نشأة التدوين التاريخي والمنظور الحضاري

    يقول محيي الدين محمد بن سليمان الكافيجي (788-879هـ-1386-1974مـ): "وأما علم التاريخ فهو علم يبحث فيه عن الزمان وأحواله، وعن أحوال ما يتعلق به من حيث تعيين ذلك وتوقيته". يذهب سيد قطب إلى أن التاريخ ليس هو الحوادث وإنما هو تفسير هذه الحوادث، والاهتداء إلى الروابط الظاهرة والخفية التي تجمع شتائها، وتجعل منها وحدة متماسكة الحلقات، متفاعلة الجزئيات، ممتدة مع الزمن والبيئة امتداد الكائن الحي

    في الزمان والمكان.

    قد عرّف ابن خلدون التاريخ بما يلي: إن خبر عن الاجتماع الإنساني الذي هو عمران العالم، وما يعرض لطبيعة ذلك العمران من الأحوال: مثل التوجس، والتأنس، والعصبيات، وأصناف التغلبات للبشر بعضهم على بعض، وما ينشأ عن ذلك

    من الملك والدول، ومراتبها، وما ينتحله البشر بأعمالهم ومساعيهم من الكسب والمعاش، والعلم والصنائع، وسائر ما يحدث في ذلك العمران بطبيعة الأحوال.



    تطور المصطلح
    مرت كلمة التاريخ بتطورات عديدة في الثقافة العربية، فقد بدأت بمعنى التقويم والتوقيت في صدر الإسلام، واحتفظت بهذا المعنى لفترة، ثم صارت بمعنى آخر وهو تسجيل الأحداث على أساس الزمن، لتحل كلمة "التاريخ" تدريجيا محل ما كان

    يعرف باسم "الخبر"، وصارت تطلق على عملية التدوين التاريخي، وعلى حفظ الأخبار، بشكل متسلسل، متصل الزمن والموضوع، للدلالة على هذا النوع الجديد من التطور في الخبر والعملية الإخبارية، منذ منتصف القرن الثاني الهجري.

    وأصبحت كلمة "تاريخ"، تحمل خمسة معاني في العربية.‏

    ‏* سير الزمن والأحداث، أي التطور التاريخي، كالتاريخ الإسلامي، وتاريخ اليونان .. إلخ .. The History of.

    ‏ تاريخ الرجال أو السير الشخصية ..The Biography.
    ‎* ‏ عملية التدوين التاريخي، أو التاريخ، مع وصف لعملية التطور وتحليله وتقابل : Historiography.

    علم التاريخ والمعرفة به، وكتب التاريخ، ويقابل :History.
    تحديد زمن الواقعة أو الحادثة، باليوم والشهر والسنة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيate.
    والكافيجي يعرفه بأنه : "هو تعيين الوقت لينسب إليه زمان مطلقا، سواء كان قد مضى أو كان حاضرا أو سيأتي .." ، ثم يعطي الكافيجي بعدا حضاريا للتاريخ ضمن استطراده لتعريف التاريخ، فيقول : "وقيل: التاريخ تعريف الوقت".

    بإسناده إلى أول حدوث أمر شائع، كظهور ملة، أو وقوع حادثة هائلة، من طوفان أو زلزلة عظيمة" .‏

    ‎‎وإذا كان في تعريف الكافيجي شيء من البعد الاجتماعي (كظهور ملة) ، فإن في تعريف السخاوي للتاريخ مسحة ثقافية واجتماعية واضحة، فهو يقول : "وفي الاصطلاح التعريف بالوقت الذي تضبط به الأحوال، من مولد الرواة والأئمة ووفاة

    وصحة، وعقل وبدن، ورحلة وحج، وحفظ وضبط، وتوثيق وتجريح، وما أشبه هذا مما مرجعه الفحص عن أحوالهم في ابتدائهم وحالهم واستقبالهم …) .‏

    واستعملت لفظة تاريخ في الاصطلاح على نحوين اثنين، فتارة تستعمل ويراد بها مضمون ومحتوى المادة التاريخية، وتارة أخرى تستعمل ويراد بها طريقة التعامل مع هذه المادة. وهذه الازدواجية في الاستعمال أدت إلى خلط في فهم معنى

    اللفظ، ويقول الدكتور قاسم عبده أن هناك تفريق شائع " بين كلمة التاريخ كتعبير دال على مسيرة الإنسان الحضارية على سطح كوكب الأرض منذ الأزل، وعبارة تدوين التاريخ كتعبير عن العملية الفكرية الإنشائية التي تحاول بإعادة تسجيل

    وبناء وتفسير الإنسان على كوكبه
    "


  4. #4
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي رد: ما تعريفك للتاريخ؟!

    لا أجمل من الصراحة والمواجهة والاعتزاز!

    الأخ الدكتور عبد الرزاق جعفر حفظه الله
    أراك مخنوقا لا تتحدث بصراحة، ومعظم قصصك ورواياتك تنقصها الصراحة. هل هو الخوف؟ لماذا نخاف؟ كم مرة نعيش وكم مرة نموت؟! لا أجمل من الصراحة والمواجهة والاعتزاز!
    في هذه الأثناء، أشكر العزيزة فائزة وسأعود لقراءة مداخلتها التي نشرتها بالتزامن مع مداخلتي هذه، والتعليق إن كان لدي إضافة.
    تحية تاريخية


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

  5. #5
    أسـتاذ جامعة بغداد / سـابقاً الصورة الرمزية الدكتور عبدالرزاق محمد جعفر
    تاريخ التسجيل
    06/04/2008
    العمر
    87
    المشاركات
    607
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: ما تعريفك للتاريخ؟!

    ٍ
    الأخ المبجل الدكتور عامر
    ان اطروحاتك تحفزاو تفجرعندي الرغبة في الكتابة , وبما انني اكره وليس اخاف من نشر الغسيل لذا التجأ الى كتمان بعض الحقائق حتى لا اجرح من تمسهم قصصي من بعيد او قريب, وهنا اريد ان اقول كلاماً لا تنقصه الصراحة!...
    انني دخيل على الأدب فقصصي هي حدوثات واقعية , اطعمها بعض الأحيان بخيال علمي يحمل القارئ على تصديقه!,..واشعر بمتعة معهم حتى اصدق ما كتبته !
    انني مؤمن بعدم وجود الصراحة ,.. ولدي العديد من الأمثلة, منها على سبيل المثال:
    ايام التوتر الذي نشب بين الحزب الشيوعي ( في النظام السوفيتي السابق), وبين الحزب الشيوعي الصيني,..يسأل وزير خارجية الصين رئيسه عندما يحدث انقلاب في دولةما : هل نعترف بالنظام الجديد ؟.. فيقول له الرفيق: هل اعترف السوفيت؟.. فأن قال نعم يطلب منه عدم الأعتراف !... واذا لم يعترفوا يطلب منه مساندة الثوارعلى الفور!!
    اطلب من كل من يؤمن من ان التاريخ مكتوب بصراحة ونزاهة من باب الشيئ بالشيئ يذكر ليقول لي :هل يوجد من يقيم رأيك اذا ما خالفت فكر شخص ما في ميوله السياسية حتى لو قدمت له الأدلة؟!.. فكيف تريدني ان اعترف بأن التاربخ كتب بأقلام امينة ؟!

    دع عنك لومي فأن اللوم اغراءُ = وداوني بالتي كانت هي الداءُ
    صفراء لا تنزل الأحزان ساحتها= لومسـها حجر مسـته سـراءُ
    **
    اؤكد لكم مرة اخرى بعدم خوفي من شيئ لأني لا اعمل الخطأ متعمداً , وقد تتصور هذا الأمر مبالغة, او من باب التبجح , ولكن هذه المرة كتابتي لا تعوزها الصراحة البته!
    وانني مؤمن بما قاله الشاعر في البيت الآتي :
    اذا انت لم تشرب مراراً على القذا = ضمأت واي الناس تصفو مشاربه؟ ** *
    ولننشد معاً مع سيدة الطرب وموجدة العرب أم كلثوم:
    قد يكون الغيب حلواً,..انما الحاضر احلى !


  6. #6
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عيسى حسن الجراجرة
    تاريخ التسجيل
    03/10/2009
    المشاركات
    48
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: ما تعريفك للتاريخ؟!

    ** أخي المبجل ورئيسنا المبدع الأستاذ عامر العظم
    بعد تقديم أحمل التحايا، وارق التمنيات أقول:
    إن الإجابة على سؤالك هذا في صورته العمومية هذه غير المحددة تحتاج إلى مئات الصفحات، إن لم أقل أنها تحتاج إلى ألاف الصفحات وذلك لأن:
    العالم كما كل قطر من أقطار هذا العالم والتي تقرب من 250قطراً له تاريخ خاص ومحدد في النواحي والأمور الآتية:
    ** أولاً: التاريخ السياسي: وهو التاريخ الذي يسجل الوقائع الحقيقية لطريقة وأساليب الحكم والتطور الخاصة بأساليب الحكم في هذا القطر أو البلد.
    ** ثانياً: التاريخ الاجتماعي: وهو التاريخ الذي يسجل الوقائع الحقيقية للتطور الاجتماعي للقيم الاجتماعية السائدة في هذا المجتمع، أو التاريخ الذي يسجل الوقائع الحقيقية للتطور الاجتماعي للقيم الاجتماعية التي كانت سائدة في هذا المجتمع ثم بادت وأنتهت. ولكن ضمن المحددات الآتية:
    1- العموميات: وهي القيم الاجتماعية التي تسود المجتمع كله، وتحكم سلوكياته جميعاً من مثل القيم الإسلامية التي تسود المجتمعات الإسلامية بشكل عام.
    2- الخصوصيات: وهي القيم الاجتماعية التي تصنع خصوصية المجتمع وتميزه عن المجتمعات الإنسانية الأخرى، من مثل القيمة الاجتماعية التي توجب إرتداء الحجاب للنساء في المجتمعات الإسلامية. أو مثل ارتداء البرنيطة hat في المجتمع الانجليزي على سبيل المثال.
    3- المتغيرات: وهي: أ- القيم الاجتماعية الجديدة أو الطارئة والداخلة حديثاً على المجتمع من مثل ((التفريع))، وهي قيمة أو عادة عدم ارتداء غطاء الرأس في المجتمعات العربية والإسلامية، والتي كان الناس ينظرون لها نظرة استهجان إلى حد اعتبارها من العيب غير المقبول. وكان الذين لا يلبسون غطاء الرأس يسمون استهجانا وعيباً: ((المفاريع)). ولكن هذه العادة قد أخذت في الانتشار والاتساع حتى أصبحت في فترة من الفترات قيمة أو عادة خاصة ((أي من الخصوصيات الاجتماعية الخاصة)) بالمتعلمين في المجتمعات العربية والإسلامية، ومن ثمَّ زاد انتشارها في المجتمعات العربية والإسلامية، حتى أنها تكاد تصبح هذه الأيام من العموميات في المجتمعات العربية والإسلامية.
    ب - القيم الاجتماعية التي كانت سائدة في المجتمع المعين وهي من خصوصيات قيمه، أو هي كانت من عموميات قيمة، من مثل قيمة وعادة ارتداء غطاء الرأس التي كانت قيمة أو عادة عامة في المجتمعات العربية والإسلامية، وقد أصبحت اليوم من المتغيرات النادرة الانتشار.
    ** ثالثاً: التاريخ التربوي والتعليمي: وهو التاريخ الذي يسجل سيرة التربية والتعليم في العالم أو في بلد من البلدان.
    ** رابعاً: تاريخ العمران، كما يسميه ابن خلدون، وهو ما يسمى التاريخ الديمغرافي والذي يعنى بحركة السكان وتطورهم من زيادة أو نقصان في أعداد سكان بلد من البلدان في العالم بشكل عام.
    ** خامساً: وهناك تاريخ لكل جانب من جوانب الحياةوعلومها.
    ** سادساً: وهناك تاريخ لكل علم من العلوم ومبحث وموضوع من المباحث والموضوعات.
    وهناك التاريخ والتأريخ وأخيرأ فلسفة التاريخ:
    ** فالتاريخ هو تسجيل الماضي بالتركيز على الأنشطة الإنسانية، التي كانت سبباً في تطور الإنسانية وتقدمها.
    والغرض الأهم من دراسة التاريخ وتسجيله هو: أخذ العبرة مما جرى مع السابقين، وعدم الوقوع في الأخطاء التي وقع فيها السابقون، من مثل الخطأ الفادح الذي وقع فيه هتلر في الحرب العالمية الثانية، عندما غزا روسيا في فصل الشتاء، ولو أخذ العبرة مما جرى مع نابليون الذي هزمه الجنرال ثلج، ولا أحد غيره، لما هاجم روسيا، فهزمه الجنرال ثلح من جديد هزيمة ساحقة، كما هزم نابليون من قبل هزيمة ساحقة ماحقة.
    ** أما الوصف المبتسم أو الضاحك للتاريخ فهو تعريفه: ((بأنه استغابة الأموات))، ويكمل أحد الخبثاء أما الذين يحملون ليسانس أو بكالوريوس في التاريخ فيصفهم بأنهم عنده : ((فهم يحملون شهادة باستغابة الأموات)).
    ** أما التأريخ: فهو عملية تسجيل أحداث الماضي وكتابتها وروايتها، ولها أساليب وطرق تختلف باختلاف المدارس التاريخية، ويطول بنا المقام لو أردنا تعدادها.
    وهناك كتب كثيرة تبحث في: ((استغابة الأموات))، أقصد التاريخ وتأريخه أي كتابته وفلسفته من أهمها على الإطلاق، كتب من مثل:
    1- كتاب: مصطلح التاريخ لأسد رستم الذي حاول ونجح في محاولته الإبداعية لكتابة التاريخ بطريقة كتابة وجمع أحاديث الرسول الأعظم.
    2- فلسفة التاريخ للدكتور قسطنطين زريق.
    3- هيجل وكتابه المترجم عن الألمانية: فلسفة التاريخ.
    4- زهير مبارك وكتابه فلسفة التاريخ.
    5- محمد نجيب بو طالب وكتابه: التاريخ العربي فكرة ووعياً وكتابة, وغيرها كثير كثير.
    ** أخي الغالي ومعلمنا في واتا العزيزة الغالية: قل لي أي نوع من التاريخ تقصد، وأهدافك على الدوام ذات أهداف تنويرية ومقاصد ثقافية، حتى نصدع بما تأمر ونطلق العنان للقلم ليكتب.
    ولكم كل المودة والتقدير، وإذا لم يكن لكم من إنجاز إلا إنجاز تأسيس واتا العزيزة الغالية، لكفى هذا الإنجاز لخلودك مع المبدعين. وإلى اللقاء.
    عيسى حسن الجراجرة / صحفي مخضرم وأديب وباحث وله 27 كتاباً منشوراً، ويحمل درجة الماجستير بالتربية وعلم النفس بمرتبة الشرف الأولى.egragrh@yahoo.com هاتف أرضي 0096265537275، خلوي 0777400609


  7. #7
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    27/02/2010
    المشاركات
    70
    معدل تقييم المستوى
    10

    Talab رد: ما تعريفك للتاريخ؟!

    أستاذنا الفاضل
    تحية عطرة من أرض مصر الحضارة
    كل منا يحميل بين طيات فؤاده تاريخه
    فإن استهواه عقله لتدويته هل يصدق في قوله!!!
    مجرد سؤاااااااااااااااااااااااااااال لمن يهمه الآمر


  8. #8
    محامى|دبلوماسي سابقاً(سفير بالجامعة العربية) الصورة الرمزية سالم احمد قواطين
    تاريخ التسجيل
    14/01/2010
    المشاركات
    69
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: ما تعريفك للتاريخ؟!

    التاريخ هو مسيرة الانسان,أُممأً وشعوباً وأفراداً ,بلا تفريط ولا إفراط .(وما فرّطنا فى الكتاب من شىء)
    والقانون هو الضمير الانسانى بمخزونهِ من عقائد وقيم ومبادىء,يصدر احكامه ,حضورياً ,على الافعال والاحداث ,
    والاشخاص والامم والشعوب (إقرأ كتابكَ كفى بنفسكَ اليوم عليكَ حسيبا ) صدق الله العظيم
    مع عاطر التحية والتقدير أخى عامر العظم ,ولك الشكر علىهذه الاستفزازات الفكرية ,والتى تذكر الغافلين
    ان التاريخ لا يغفل ولا ينسى وان الدّيان لا يموت


  9. #9
    محامى|دبلوماسي سابقاً(سفير بالجامعة العربية) الصورة الرمزية سالم احمد قواطين
    تاريخ التسجيل
    14/01/2010
    المشاركات
    69
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: ما تعريفك للتاريخ؟!

    الشاعر المبدع هلال الفارع عاطر التحية والتقدير وبعد,
    إن كنت َ أنت َ
    المتعب المرهق
    فمن ينهض ؟
    حباكَ اللهُ موهبة ً
    فكن نسراً يحلقُ
    فى سماءِ القدسِ
    يستنهضُ الهممِ
    لا عاشقاً فى معبد
    وكن سيفاً ..
    يا فارس الشعر
    لا يُغمد


  10. #10
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    17/08/2009
    المشاركات
    148
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: ما تعريفك للتاريخ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاستاذ الفاضل عامر

    السؤال يتضمن مثلث يشمل التاريخ ثم الانسان ثم القانون.
    ايهم اعم واشمل هل التاريخ ام الانسان ام القانون ؟ سؤال محير !!
    فليس هنالك تاريخ بدون انسان , وليس هنالك انسان بدون تاريخ , وليس هنالك قانون بدون تاريخ او انسان فهو الحياة.
    فعن ماذا نبحث اذن ؟ ومن اين نبتدأ ؟
    دعنا نبدأ من التاريخ. فان فيه صفحات متعددة ومختلفة, من اهمها :
    صفحة البطولات التي تتضمن الانسان المضحي من اجل المبادئ والقيم النبيلة
    صفحة البناة وتتضمن الانسان الذي ساهم في التطور وبناء صرح الانسانية في الطب والمعمار والقانون والاجتماع وحقول المعرفة الغراء
    صفحة الوفيات وتتضمن الانسان الذي عاش ومات من دون دور له يذكر في الحياة اي مر مرور الكرام.
    صفحة المهملات وتتضمن الانسان الذي عاش في الدنيا ولم يتمكن من ان يميز بين الخير والشر فمات وهو ابله. وتتضمن اقوام ذهبت ريحهم.
    فالتاريخ هو الشاهد الوحيد على هؤلاء الذين اجتهدوا لانفسهم فنساهم التاريخ, والذين اجتهدوا للانسان والحياة فخلدهم التاريخ واصبحوا خالدين بشتى الوسائل والسبل باعمالهم واقوالهم وابناءهم وافكارهم الزاهية.
    جعلنا الله واياكم ممن عرفوا الخير واحسنه وقدمه.


  11. #11
    عـضــو الصورة الرمزية مصطفى توفيق ابراهيم
    تاريخ التسجيل
    07/12/2009
    المشاركات
    225
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: ما تعريفك للتاريخ؟!

    الأنسان والأنسان وحده هو أداة التاريخ وصانعه وكاتبه ومقدمه ومنتهاه وهو صانع القانون ليستطيع به كتابة التاريخ فإن كتبه وهو "تنبل" فأنه سيكتب تاريخا مقززا محرفا ومع ذلك سيجد يوما من يعيد ذلك التاريخ الى طريقه القويم بالقانون فهو كما ذكر أخي الحمداني ثالوث لامندوحة لأحد فيهم عن أخيه ولا فضل لأحد فيهم على الآخر الا الانسان.

    بسم الله الرحمن الرحيم :"وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة" صدق الله العظيم


  12. #12
    عـضــو الصورة الرمزية عبدالله محمد مريكي
    تاريخ التسجيل
    20/04/2012
    المشاركات
    101
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: ما تعريفك للتاريخ؟!

    هل الحقيقة الكاملة نشرت في التاريخ او السير ؟


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •