آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قصة جديدة للأطفال بعنوان: ((أبو الحصين الثعلب ملكاً للحيوانات))

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عيسى حسن الجراجرة
    تاريخ التسجيل
    03/10/2009
    المشاركات
    48
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي قصة جديدة للأطفال بعنوان: ((أبو الحصين الثعلب ملكاً للحيوانات))

    قصة: ((أبو الحصين الثعلب ملكاً للحيوانات))
    بقلم: عيسى حسن الجراجرة
    بدأ الراوي الشيخُ يحكي لأحفادِهِ الصغارِ القصةَ الجديدةَ، التي وعدَهمْ بها، وهي: قصة: ((أبو الحصين الثعلب وكيف أصبح ملكاً للحيوانات جميعاً))، فقال:
    كانَ يا ما كان، في قديم الزمان، فقد كان في ذاتِ يومٍ من الأيامِ، وفي زمانٍ بعيدٍ عن زَمَانِنَا هذا، زمانٌ كان يُعَطِرَهُ الصدق والوفاء، وفوح البعد عن الغدر والخديعة.
    فقد جاءَ أبو الحصينِ الثعلبُ إلى الأسدِ في يومٍ من الأيام، حزيناً مهموما،ً يَشكو إليهِ سوءَ حاله، وقلةَ رزقه. . أَشفقَ ملكُ الحيواناتِ الأسدُ على أبي الحصينِ الثعلبِ، عندما رآهُ على تلك الحالِ السيئة من الهمِّ والغمِّ. وسألهُ كيفَ يستطيعُ أن يساعدَهُ ، ويخرجَهُ مما هوَ فيهِ من البلاء.
    فقال لهُ أبو الحصينِ الثعلبُ : أحقَّاً يا سيّدي إنك تريد مساعدتي ، وإخراجي من محْنتي هذه …
    أجابه الأسدُ: إنني ملكُ هذه الغابةِ، وسيد حيواناتها جميعاً، ولا أتراجعُ عن أمرٍ عَزَمْتُ عليهِ، ووعدت به، وإنّني على استعدادٍ تام لتقديمِ العونِ لك مهما كلَّفَ الأَمر .
    فقالَ لهُ أبو الحصين الثعلبُ: أخشى يا سيّدي إن أخبرتُك عن الطّريقةِ الّتي تستطيعُ بها التكرم بمساعدتي أن تغضب، وأن تدقَّ عنقي، وتقتلني شرَّ قتلة. .
    فقال له الأسدُ : قلْ ولا تخفْ، ولا تراوغْ في الأمر، فقد نفدَ صبري.
    قال أبو الحصين الثعلبُ: أعطِني الأمانَ يا سيّدي ملك الحيوانات، وسيد الغابة بلا منازع، فانّني لا آمنُ غضبك وبطشَك…
    قال الأسدُ وقد نفدَ صبرُهُ: لك الأمان أيُّها الثعلب والآن … قل لي كيفَ أستطيعُ مُساعدتَك؟؟؟ ..
    قال أبو الحصين: لقد وعدْتَني الحيواناتُ يا سيّدي الأسدُ العظيمُ، أن تعطيني كلَّ يومٍ ثلاثَةَ أرانب لِفطوري وغدَائي وعشائي إن استطعتُ أن أربطَك، واشدَّ وِثاقَ يديْكَ ورجليْك ولو لخمسِ دقائق …
    فكَّرَ الأسدُ مليَّاً بكلامِ أبي الحصين الثعلبِ ، ثم وافقَ أَن يربطَهُ، إذ أنَّه قد وعده بالمُساعدَةِ مهما كلف الأمر، وقال له : لا أريدُ أن يقالُ عني وأنا سيَدُ الغابةِ، وملكُ الحَيواناتِ ، أنّني أخلفُ الوعدَ، وأرفضُ مساعدةَ الضعفاءِ من الحيواناتِ الضعيفة المسكينةِ من أمثالك.
    وفي الحال استلقى الأسدُ العظيم ملك الحيوانات على الأرضِ، وقالَ لأبي الحصينِ: إصنع ما بَدا لَك …
    فاقتربَ أبو الحصين الثعلبُ من الأسدِ، وشدّ وثاقَ يديْه ورجليْهِ، وربطَهُ إلى جذع شجرةٍ عظيمةٍ. وبعدها أخذَ يصيحُ ويُنادي الحيواناتِ، وعندما اجتمعَت حولَهُ تَستطلِعُ حقيقة الأَمر.
    قالَ لها أبو الحصين الثعلبُ: إنني قد تغلَّبَت على ملكِ الغابةِ: الأسدِ ، واستطعْتُ أن أَشدَّ وثاقَهُ كما تَرَوْن ، وأن أحكمَ رباطَه. وقدْ اصبحْتُ منذ هذه اللحظة سيّدَكُمْ وملكاً عليكم جميعاً، وَوَيْلٌ لمنْ يخالفُ لي أمراً … وأَقبلتِ الحيواناتُ من كلِّ أرجاءِ الغابةِ تُقدِّمُ لأبي الحصيِن الثعلبِ الولاءَ والطّاعةَ ، وتحملُ له الهدايا من الأرانبِ والدَّجاجِ والعصافيرِ. وأمرها كذلك بأن تُحضرَ لهُ كلَّ يومٍ المزيدَ مما يحتاجُ إليهِ مّما لَذَّ وطابَ من الطَّعامِ. وقالَ للحيواناتِ المجتمعة من حوله: لمْ يعدْ لديَّ متسعٌ من الوقتِ، لأكلِّفَ نفسي عناءَ البحثِ عن الطَّعامِ ومهاجمةِ جُحورِ الأرانبِ وأعشاش الطّيورِ، بعدَ أن أصبحْتُ ملكاً للحيواناتِ … وسيّداً للغابةِ.
    واستغربَ الأسدُ كلَّ ما سمعَ من كلام أبي الحُصين الثعلبِ ، وأحسَّ بالدَّهْشَةِ مّما يجري من حولَهُ، ومَنَعَ نفسَهُ أكثرَ من مرّةٍ من التدَّخُّلِ، وإخبارِ الحيواناتِ بما اتفقَ عليه معَ أبي الحصينِ الثعّلبِ، بعدَ أن فاقَتْ طلباتُهُ وتَجَبُّرُهُ بحيواناتِ الغابةِ كلَّ حدّ،ٍ وتجاوزتْ ما اتَّفقا عليهِ، ليفوزَ الثعلبُ بما وعدتهُ يهِ الحيواناتِ منْ طعام.
    ولمْ يدرِكِ الأسدُ بَعْد،ُ بأَنَّه قد وقَعَ ضَحيَّةً، لِمكيدةٍ من مكائدِ الثعلب الغادر وخداعه، عندما قبلَ أن يقوم الثعلبَ بربطِهِ وشدِّ وثاقَهُ.
    وعندما انصرفتِ الحيواناتُ إلى شأنها، طلب الأسدُ من أبي الحصينِ الثعلَبِ أن يسرِعَ ويفكَّ وثاقَ يديهِ ورجليْهِ كما وعدَهُ. فقد حقَّقَ غرضَهُ، ونالَ كلَّ ما كانَ يريدُ …
    فقهقَهَ أبو الحصين الثعلب ضاحكاً وقال للأسدِ بِسخُرِيَةٍ: يا لَكَ من غَبيٍّ … وهل أنا مجنونٌ حتى أفكَّ وثاقَكَ بعدَ أن برهنْتُ للحيواناتِ جميعاً بأنني أقوى منك ، وأصبَحتِ الحيواناتُ تخافُني وتدينُ لي بالولاءِ والطاعة، وتحسبُ لي ألفَ حِساب؟؟؟
    وهُنا أدركَ الأسدُ بأَنه قد وقَعَ، دونَ أن يَدري، في حَبائلِ الشَّرَكِ الّذي نصيَهُ لهُ أبو الحصين الثعلبُ الغادر. فأخذَ يستعطفُ أبا الحصينِ ، وَيرْجوهُ أن يحلَّ وثاقَهُ وهوَ على استعدادٍ بأن يحضرَ لهُ ما يشتَهيهِ منْ لحومِ الحيوانات. ولكنَّ أبا الحصينِ رفضَ ما طلبه الأسد بشدَّة.
    ٍ وقالَ لهُ بأَنهُ ليس بهذا القدرِ من الغباءِ حتى يَفُكَّهُ لِيَدُقَّ عُنُقَهُ، ويقتله شرَّ قتلة، بسَببِ غدرِهِ به. وتَركُ أبو الحصين الثعلبُ الأسد على حاله، وذهبَ لِشأْنِهِ.
    وبينما الأسد على هذهِ الحالةِ من الهَمِّ والغمِّ، يفكِّرُ في الورطَةِ التي أَوقعَ نفسَهُ بها، مرَّتْ فأْرَةٌ ورأَتْ عجباً … رأَتِ الأسدَ ملك الغابة الشهير، وسيد الحيوانات جميعاً، وهو مشدودُ الوثاقِ، يلومُ نفسَهُ اشدَّ اللّوْمِ، لِتسليمِهِ قيادَ نَفْسِهِ للثعلبِ الغدَّار.
    فاقَتَربتِ الفأرةُ منَ الأسدِ … وعَجبتْ مّما سمعَت ورأت، فقد رأت وسمعت عجباً. فقد كانت تعتقدُ بصدْقِ ما أشاعَهُ أبو الحصينِ الثعلبُ بأنه قد تغلَّبَ على الأسدِ بالفِعل، واستطاعَ أن يربطَهُ ويشدَّ وثاقَه. فَرَثَتْ لحالِ الأسد، وأشفقت عليه مما هو فيه من البلاءِ.
    ثم قفزت إلى رأْس الأسد، وهَمَسَتْ في أُذُنيِهِ قائلةً: إذنْ أنت يا سيّدي الأسد قد وقعت ضحية غدرِ أبي الحصين الثعلبِ ومكرِهِ، ولذا فإنّني على أتم الاستعدادٍ لمساعدتِكَ، وفكِّ وثاقِكَ، وتخليصِكَ من هذهِ الورطَةِ الّتي أوقعتْكَ بها طِيبةُ قلبِكَ يا مسكين، وغدرَ أبي الحصين الثعلب بك …
    ضَحِكَ الأسدُ من كلام الفأرة وقال لها: وهل بمقدورِكِ أنت أيَّتها الفأرةُ الضعفيةُ الحقيرة، أنْ تَفُكِّي وِثاقي، انا الأسدُ العظيم ؟..
    أجابتُه الفأرةُ بكل الثقة بنفسها: اِنتظْر وستَرى؟؟!! . ثم أخذتْ الفأرة تقرضُ الحبلَ الغليظَ،وتقطع خيوطه، الذي شَدَّ به أبو الحصين الثعلبُ وثاقَ الأسدِ، وما تركتْهُ حتى انقطعَ وتحرَّرَ الأسدُ من أسرِه ورباطه…
    أسرعتِ جميع الحيواناتُ صغيرها وكبيرها، لتعتذِرَ إلى سيِّدها الأسد العظيم،ِ عندما علمَتْ بحقيقةِ الأمْرِ، ولكنّها جميعاً فوجِئَتْ بِالأسد،ِ وقد عَزَمَ على الرّحيل عن هذه الغابة.
    وعندما سألتْهُ الحيواناتُ عن سبب رغبتهِ في الرَّحيلِ عن ديارِها اجابهَا بِحُزْنٍ عميقٍ وَخيْبةِ أملٍ مريرة، مفسراً سبب رحيله المفاجئ قائلاً: ((غَابَةٌ يَرْبِطُ بها أبو الحصين الثعلبُ الأسد العظيم ويغدر به، وفأرةٌ تحلُّ وثاقَهُ، لا حياةَ، ولا بقاء لي فيها بعد الآن، ورخل غير آسف. (نهاية القصة).
    راجيا ً مراسلتي عليه وحتى تحل مشكلة بريدي السابق ولكم الشكر
    عيسى حسن الجراجرة/ مستشار وزير الثقافة والإعلام، صحفي وأديب باحث وله 27 كتاباً منشوراً، وهو كاتب في جريدة الرأي الأردنية أوسع الصحف الأردنية اليومية انتشاراً، ويحمل درجة الماجستير بالتربية وعلم النفس بمرتبة الشرف الأولى.
    أما بريدي الألكتروني الجديدEasagragra@yahoo.com
    هاتف خلوي0777400609 هاتف أرضي 0096265537275


  2. #2
    مدير تدريب الصورة الرمزية زاهر عطوة
    تاريخ التسجيل
    28/10/2006
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: قصة جديدة للأطفال بعنوان: ((أبو الحصين الثعلب ملكاً للحيوانات))

    يبدو وحقيقة أنه لا يوجد لدينا مثل الملك الأسد العظيم

    وبارك الله فيكم على القصة المعبرة

    وانا أتذكر أستاذ اللغة العربية الذي كان يذكرنا بقصص الثعلب الماكر أبو الحصينيات،،،،،
    وأنت هنا تقول عن أبو الحصين
    فمن هو المصطلح الأصح؟ وما هو سبب التسمية؟؟؟


  3. #3
    شاعر (يرجى تصحيح الإيميل ثم إبلاغ الإدارة) الصورة الرمزية بدرالدين الطاهر
    تاريخ التسجيل
    31/01/2010
    المشاركات
    40
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: قصة جديدة للأطفال بعنوان: ((أبو الحصين الثعلب ملكاً للحيوانات))

    قصة جميلة ومعبرة وتشير الى مفاهيم عديدة سادت في زماننا هذا
    لك الشكر والتقدير


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •