آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 21 إلى 23 من 23

الموضوع: مقارنة بين شاعرين: المشراوي وأمرسون

  1. #21
    شاعر/ عضو القيادة الجماعية الصورة الرمزية مجذوب العيد المشراوي
    تاريخ التسجيل
    01/01/2007
    المشاركات
    4,166
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: مقارنة بين شاعرين: المشراوي وأمرسون


    جملة ٌ لا تسْبِق ُ الأيّام َ
    تنمو في سَمَاهَا
    تسْتعيد ُ الماء َ سرًّا
    ما حَمـَـتـْه ُ ..
    ما حَمَاهَا
    هل ْ لهذا البحْر ِ لون ٌ من ْ بخور ٍ
    كي تسير َ الريح ُ في لوْنـَيْن
    مِنْ هَـذي المَعَاني ؟
    هل ستنمو جُمْـلة ٌ من ْ طـَلـَـل ِ الأشْعَار ِ
    في صَدْر ِ المُحَارب ْ ؟

    وجدت ُ هذه لما قرأت الآن ... عذرا


  2. #22
    نائب المدير العام الصورة الرمزية محمود عباس مسعود
    تاريخ التسجيل
    09/11/2009
    المشاركات
    4,252
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: مقارنة بين شاعرين: المشراوي وأمرسون

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجذوب العيد المشراوي مشاهدة المشاركة

    جملة ٌ لا تسْبِق ُ الأيّام َ
    تنمو في سَمَاهَا
    تسْتعيد ُ الماء َ سرًّا
    ما حَمـَـتـْه ُ ..
    ما حَمَاهَا
    هل ْ لهذا البحْر ِ لون ٌ من ْ بخور ٍ
    كي تسير َ الريح ُ في لوْنـَيْن
    مِنْ هَـذي المَعَاني ؟
    هل ستنمو جُمْـلة ٌ من ْ طـَلـَـل ِ الأشْعَار ِ
    في صَدْر ِ المُحَارب ْ ؟
    وجدت ُ هذه لما قرأت الآن ... عذرا
    نعم.. هذه الجملة - النبتة التي ستتحول إلى الجملة الزهرة ثم الثمرة.. لا تريد أن تستعجل النمو، بل ستنمو نمواً طبيعياً في سمائها التي هي فضاؤها الذاتي وجوّها الأكثر ملاءمة لإزهارها وازدهارها.

    هذه الجملة - النبتة تحتاج إلى إكسير النمو المرموز إليه هنا بالماء.. هذا الماء الحي.. هذا الإلهام الهام هو ما تحتاج إليه لتتغلغل جذورها في أعماقه فتمتص ما تحتاجه من مقومات النمو وعناصر الديمومة.

    يتمنى لو أن للبحر - بحر الإشراق - لوناً آخر بعطر البخور.. بحيث إن مرّت الريح - ريح الشوق - فوق البحر امتزج لون الإشراق الذهبي بلون الشوق المتصاعد أبداً نحو الأعلى كحلقات بخور معطرة. إنها المعاني الشفافة ذات الألوان التي تمّيز كل منها، لأن كلاً منها يرمز إلى حالة من حالات النفس.

    هذه الجملة - النبتة تلزمها تربة غير تلك التي تنبت بها الأشعار العادية.. هي زهرة نادرة تنبت في صدر محارب.. في صدر من يدرك أن ما تتوق إليه نفسه يلزمه كفاح ومجاهدة وسهر ودأب.. بحسب ما عبّر عنه أبو تمام:

    بصرتُ بالراحةِ الكبرى فلم أرها
    تـُنالُ إلا على جسرٍ من التعبِ

    وبحسب ما عبّر عنه المتنبي:

    تريدينَ إدراكَ المعالي رخيصة ً
    ِولا بدَّ دونَ الشهدِ من إبر النحل ِ

    تحياتي

    التعديل الأخير تم بواسطة محمود عباس مسعود ; 15/03/2010 الساعة 01:23 AM
    مقابلة مع جريدة الحوار الجزائرية

  3. #23
    نائب المدير العام الصورة الرمزية محمود عباس مسعود
    تاريخ التسجيل
    09/11/2009
    المشاركات
    4,252
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: مقارنة بين شاعرين: المشراوي وأمرسون

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد محمد حسن كامل مشاهدة المشاركة
    المفكر العبقري والمترجم الالمعي / محمود عباس مسعود
    والشاعر الفحل العملاق/ مجذوب العيد المشراوي
    مما لاريب فيه ان تلك الدراسة والمقارنة بين شاعرين أحدهما من امريكا والاخر من الجزائر تعد دراسة وفراسة في بوتقة الادب وبرزخ الشعر
    بوتقة الادب لان كلا من الشاعرين يلتقيان في نقاط متطابقة وليست متشابهة والتطابق اكثر ايضاحا من التشابه
    والمترجم العبقري محمود عباس مسعود فك طلاسم هذا التطابق
    وليست القضية قضية ترجمة ولكنها قضية العيش في ظلال التوأمة بين الشاعرين وهذا ما حباه الله لاستاذنا العبقري محمود عباس مسعود دون سواه من اعلام المترجمين
    وبرزخ الشعر باختلاف مياة النبع من نهر الشاعرالكبير/ مجذوب العيد المشراوي ومن بحرالشاعر/ الأمريكي رالف والدو أمرسون هذا عذب فرات وذاك ملح اجاج ويلتقيان في برزخ الشعر ويمتزجا بعبقرية ضد قوانين الطبيعة ليخرجا لنا قالبا واحدا مزيج بين المجذوب وأمرسون
    هذا المزيج يسمي الابداع العالمي
    وشاعرنا الفحل المشراوي التقي عبر عبقرية ترجمة الفذ محمود عباس بالوتد الامريكي أمرسون

    الامر الذي يوصي بدراسة مستفيضة وهي
    الابداع ليس له عنوان او لغة او ظرف زمان او مكان او لون اودين
    الابداع ان تنتمي للعمل الادبي الذي يحاكي مشاعرك ويعايش قضاياك ويحاكي رؤياك
    وعبقرية محمود عباس ان فك شفرة شاعرنا الفحل المجذوب المحبوب والامريكي امرسون الموهوب
    وأخيراً ايها الشاعر الفحل المجذوب هاهو أخر يحمل اربع لغات اولها الفرنسية بعد العربية قد فهمتُ ابعاد اشعارك لماذا....؟
    هل سترجع للناقد رابحي عبد القادر ام المترجم العبقري محمود عباس مسعود ...؟
    اشكرك اخي واستاذي المفكر والفليسوف القديرم محمود عباس
    وشكرا لصاحب هذا البلاط الفني العريق الشاعر/ مجذوب العيد المشراوي علي حُسن الاستقبال والضيافة
    محمد محمد حسن كامل
    أخي الحبيب المفكر العظيم محمد محمد حسن كامل
    يغمرني السرور لأن تشاركني تسليط الضوء على ظاهرة الإبداع التي سعدنا باكتشافها في شاعرنا الوجداني الكبير مجذوب العيد المشراوي. ما أعلى تحليقك وأما أعمق تحليلك! تتنقل بسرعة مذهلة من المطابقة إلى المشابهة إلى البحور إلى برزخ الشعر إلى العبقرية إلى ظلال التوأمة إلى فك الشفرات..
    ما شاء الله.. كأني بعقلك الجبار ينتقل بسرعة تفوق سرعة النشاط الإشعاعي بين عوالم الروح والمادة دون أن يعود خالي الوفاض.. بل في كل مرة ينثر نجوماً لا حصر لها من عبارات غنية بالمعاني وأقباس تتلامح منها إلهامات ترتفع لها الهامات.. وتوقيعات فيها من حفيف أجنحة الملائكة نغم ومن محاسن الوجود لمحة.. ومن الحب الكوني أنباض.
    دمت ودام فيض عبقريتك مع محبتي القلبية لك وتجديد إعجابي بشاعرنا الكبير مجذوب العيد المشرواي.

    مقابلة مع جريدة الحوار الجزائرية

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •