آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: أطفالنا طاقة وهم من يحافط على الطاقة ..

  1. #1
    أستاذ بارز/ كاتب وصحفي الصورة الرمزية عبدالقادربوميدونة
    تاريخ التسجيل
    28/07/2007
    المشاركات
    4,243
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي أطفالنا طاقة وهم من يحافط على الطاقة ..

    تحت عنوان “نعمل الآن:
    أطفال الروضة مواطنون بيئيون بامتياز”،
    ستقدم الدكتورة جليلة زهيد مداخلتها بالمؤتمرالدولي للطاقة، عارضة نتائج أول مشروع خاص بتعليم ترشيد استهلاك الطاقة لأطفال الروضة بالجزائر، المشروع الذي أعدته وأدارته تحت رعاية “جمعية البراعم التربوية” التي تعد إحدى مؤسسيها. إطارجزائري بقطاع الطاقة، أستاذة مستخلفة بجامعة وهران

    و عضوبهيئة الطفولة التابعة لمديرية النشاط الاجتماعي، استضافتها جريدة الفجرالجزائرية وأجرت معها الحوار التالي :

    هل لك سيدتي أن توضحي لنا ما هومشروع “براعم إيكولوجية” وما أهدافه؟

    قبل أن ندخل في صميم الموضوع أتوجه إلى السيدة حدة حزام، مديرة جريدتكم الموقرة، بالإحترام و التقدير لشخصها الكريم، شاكرة إياها على وقفتها بجانبي لمرات عديدة وقفة امرأة شجاعة تؤمن بالطاقات النسوية الجزائرية، هي التي ساندت هذا المشروع لإيمانها العميق بضرورة تربية أطفالنا حسب متطلبات العصر. أما عن المشروع فإنه بدأ بفكرة وتحول سريعا إلى تطبيق بفضل الله عز وجل ثم بفضل جمعية “البراعم التربوية الإجتماعية” التي عمل مربيات رياضها بإخلاص وتفان وطاقة إبداعية رائعة لتحقيق الأهداف المسطرة. ولا يفوتني شكر المربيات جميعا، وهن خمسون امرأة مثقفات حاصلات على شهادة ليسانس فما فوق في مجالات علم النفس والتربية والسوسيولوجيا والأدب العربي والأدب المسرحي والبيئة، متحصلات على شهادة تربية بعد تربصات في مجال تربية الطفل. كما أشكر رئيس الجمعية على تعاونه لإنجاح الحصص العملية.
    أما مشروع “براعم ايكولوجية” فهو عبارة عن برنامج تربوي قمت بتطبيقه على 672 طفل هذه السنة، ويهدف إلى تعليم الأطفال بين 3 و 6 سنوات ترشيد استهلاك الطاقة من كهرباء وغاز بالبيت أينما وجدوا. إن الترشيد هو الإستخدام المعتدل والعقلاني للكهرباء والغاز بعيدا عن الإسراف والتبذير، ولا يعني أبدا التقتير بل هو استعمال الموارد الطاقية بطريقة أذكى.

    لكن من أين نبعت فكرة المشروع، وكيف وصلت إلى المؤتمرالدولي للطاقة؟
    بدأ الأمر بوصول رسالة إلى بريدي الالكتروني في شهر أوت 2009 يعلن فيها المؤتمر عن فتح باب التدخلات من العالم حول موضوع الطاقة بعنوان: “نعمل الآن على القضايا العالمية — للحصول على الطاقة في العالم في إطار الحركة” تحت فصل : تثقيف عامة الناس وإشراكهم في صنع القرار. وبعد اطلاعي على الموضوع في الأنترنت، إذا بي أرى أن أطفال المدارس بالخارج بدؤوا منذ بضع سنوات في اتباع دورات في ترشيد الطاقة يقدمها لهم أخصائيون في الطاقة والبيئة.. فطرحت على نفسي سؤالا واحد.. ولما لا هنا بالجزائر؟.
    من ثم بدأت في إعداد برنامج تربوي متكامل من حصص نظرية وتطبيقية وتأليف أناشيد وعبارات مساعدة، وقمت بخلق شخصيتي “كهرور” و”شعلولة”، وهما شخصيتان تمثلان وصلة الكهرباء و شعلة الغاز. لقد كان من الضروري خلق صورة ذهنية لدى الطفل لمثل هذه المفاهيم الصعبة، حتى تسير العملية التربوية على أكمل وجه. وكوني أخصائية نفسية ساعدني في اختيار بعض التقنيات التي أثبتت فعاليتها في التعلم. ولم أهمل جانبا مهما، هو إعطاء المربيات معلومات هامة حول الطاقة ومصادرها، وذلك عن طريق توفير لهن مواضيع هامة وترتيب يوم تكويني لهن بدعوة أستاذ جامعي، البروفيسور بودغن سطنبولي أمين، لإلقاء محاضرة هامة عليهن، أجاب من خلالها على أسئلة المتدخلات. بعد التحضير للبرنامج جاءت مرحلة التنفيذ وأعطيت إشارة انطلاق تطبيق برنامج “براعم إيكولوجية” يوم 7 ديسمبر 2009 . اخترت هذا التاريخ لسببين.. مطابقته مع قمة كوبنهاغن ومصادفته لعيد ميلادي الأربعين..
    أخيرا، في شهر أفريل، قمنا ببعث موضوع عن المشروع للمشاركة في المؤتمر الدولي للطاقة الذي قبل للإلقاء الشفاهي بجلسة عمل يحضرها أكثر من 3500 مشاركا من وزراء، مدراء ومسيرين لأكبر المؤسسات والهيئات الغازية والبترولية في العالم.. وسأقوم بتقديمه إن شاء الله على أحسن وجه، وبذلك أمثل بلدي وأبناء بلدي في مؤتمر بهذا الحجم.

    عندما نسمع عن الطاقة والتلوث الناتج عن تصنيعها وعن الطاقات الفانية والمتجددة، فإننا نحتار.. فكيف استطاعت السيدة زهيد توصيل معلومات كبيرة لعقول صغيرة؟
    أولا : لم أكن وحدي في المشروع، فجل الثمار تأتي من مربيات رياضنا التابعة لـ”جمعية البراعم التربوية الاجتماعية“ اللواتي قمن بجهد عظيم وإبداعات في الموضوع كونهن الاولات اللواتي يتعاملن مع الطفل، فلا تفوتني فرصة تقديم التحية والتقدير لمجهوداتهن الجبارة. أما عن كيفية تعاملنا مع الطفل لتربيته على ترشيد استهلاك الطاقة، فالأمر بسيط، حيث بسطنا له المعلومات و خلقنا شخصيتين كرتونيتين أحبهما الطفل لدرجة غير معقولة. ولقد وصلنا إلى تحقيق أهم الأهداف الخاصة بالبرنامج، وهي توعية الطفل وجعله أداة فعالة في المجتمع حيث يلعب دور المراقب في البيت.. يراقب أفراد العائلة إذا نسوا النور مشتعلا بعد خروجهم من الغرفة، أو التلفزة التي لا يرى برامجها أحد وهي مشتعلة.

    و كيف كان رد الأولياء؟
    بالتذمرأولا، لأن مسألة تغيير السلوكيات هي مسألة صعبة، حيث أن الطفل بدأ يطبق ما تعلمه في الروضة ثم بدأ يراقب والديه وإخوته في مسألة إطفاء النور بعد الخروج من الغرفة أو عدم استعمال غرف كثيرة دون فائدة والتجمع في غرفة أو غرفتين على الأكثر، وإطفاء التلفاز بعد المشاهدة مباشرة.. إلخ من السلوكيات الإيجابية. لكن بعد تعود الأولياء على سلوك أبنائهم رأوا أنه من الضروي أن يتعلموا المحافظة على استهلاك الكهرباء بالبيت.

    هل لمشروع “البراعم الإيكولوجية” أهداف أخرى؟
    نعم بالتأكيد.. من الأهداف المسطرة القصيرة المدى هو أن نعلم أبناءنا منذ الصغر سلوكيات إيجابية لنحافظ على بيئتنا نظيفة ونتعلم الإقتصاد في كل شيء، و بدأنا هذه السنة بالطاقة وسنتطرق للإقتصاد في الماء خلال السنة الدراسية المقبلة بحول الله.
    أما عن الهدف المتوسط المدى فهو تعميم برنامجنا التربوي على جميع رياض مدينة وهران ثم محاولة نشرها إلى مستوى باقي مدن الوطن عن طريق مديريات النشاط الاجتماعي.
    أما أهداف المشروع البعيدة المدى فهي إدخال ترشيد الطاقة كمادة في البرنامج الوطني لوزارة التربية بمستوياته الثلاثة، الإبتدائي، المتوسط والثانوي.

    كلمة أخيرة؟
    كلمتي الأخيرة أن أدعو الجميع ليكونوا واعيين بدورهم، وواعين أن أبناءهم لن يعيشوا بنفس الرفاهية التي عاشوا بها. ونصيحتي أن يقوم كل بيت بإطفاء أحد المصابيح في البيت وقت الذروة الكهربائية لمدة 5 دقائق فقط، وأيضا اقتلاع المقابس الكهربائية قبل النوم مباشرة حيث 8 ساعات من استعمال الأجهزة في حالة “ستاندباي” ليلا تساوي ساعة واحدة من استهلاك الكهرباء نهارا.
    أما عن المشروع فإنه ماض. وفي الوقت الراهن، لقلة الإمكانيات، مازلت أبحث عمن يمول لي فقط تسجيل المشروع بالمؤتمر الدول بكندا.
    صونيا.ت .

    التعديل الأخير تم بواسطة عبدالقادربوميدونة ; 17/07/2010 الساعة 11:49 AM


    أنا ابن أمي وأبي *** من نسل شريف عربي ..
    الإسلام ديني ومطلبي *** الجزائروطني ونسبي..
    أتريد معرفة مذهبي؟*** لا إله إلا الله حسبي ..
    محمد رسوله الأبي *** سيرته هدفي ومكسبي....
    تلك هويتي وأس كتابي *** حتى أوسد شبرترابي.
    هنا صوت جزائري حر ..:

    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=37471
    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=14200
    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=30370
    http://ab2ab.blogspot.com/
    http://ab3ab.maktoobblog.com/
    http://pulpit.alwatanvoice.com/content-143895.html
    http://www.jabha-wqs.net/article.php?id=5569
    http://www.jabha-wqs.net/article.php?id=7433
    http://www.albasrah.net/pages/mod.ph...der_020709.htm

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •