آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 38

الموضوع: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية أريج عبد الله
    تاريخ التسجيل
    21/06/2010
    المشاركات
    3,662
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي من هو صديقك الحقيقي؟؟؟


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد وجدت سؤالاً مطروحاً في أحد المواقع ...
    أيهما أفضل صديق الواقع أم صديق الأنترنيت؟
    وقبل الأجابه على السؤال سوف أستعرض معكم أنواع الأصدقاء.
    ومنهم:
    صديق يرمــمـك
    ينتشلك من ضياعك ويأتي بك إلى الحياة يمنحك شهادة ميلاد جديدة وقلباً جديداً ودماً جديداً
    وكأنك .. ُولدت مرة أخرى !!
    ====================================
    وصديق يهدمك
    يهدم بنيانك القوي ويكسر حصونك المنيعة يشعل النيران في حياتك ويعيث الخراب في أعماقك
    ويدمر كل الأشياء فيك !!
    ====================================
    وصديق يخدعك
    يمارس دور الذئب في حياتك يبتسم في وجهك ويخفي مخالبه عنك يثني عليك في حضورك ويأكل
    لحمك ميتاً إذا غبت.
    ====================================
    وصديق يخذلك
    يتعامل معك بسلبية يمارس دور المتفرج عليك يتجاهل ضياعك ويسد أذنيه أمام صرخاتك وحين
    يحتاجك يسعى إليك بشتى الطرق .. وحين تحتاجه يتبخر كفقاعات الماء ..
    ====================================
    وصديق يخدرك
    يسيطر عليك يحركك بإرادته يحصي عليك أنفاسك يتفنن في تمزيقك فلا تشعر بطعناته ولا تصحو
    من غفوتك إلا بعد فوات الأوان .
    ====================================
    وصديق يستغلك
    يحولك إلى فريسة سهلة يجيد رسم ملامح البؤس على وجهه يمد لك يده بلا حاجة ويتفنن في
    سرد الحكايات الكاذبة عليك يمنح نفسه دور البطولة في المعاناة ويرشحك لدور الغبي بجدارة ..
    ====================================
    وصديق يحسدك
    يمد عينيه إلى ما تملك ويتمنى زوال نعمتك ويحصي عليك ضحكاتك ويسهر يعد أفراحك ويمتلئ
    قلبه بالحقد كلما لقاك ولا يتوقف عن المقارنة بينك وبينه .. فيحترق .. ويحرقك بحسده ..
    ====================================
    وصديق يقتلك
    يبث سمومه فيك يقودك إلى مدن الضياع يجردك من إنسانيتك ويزين لك الهاوية ويجرك إلى
    طريق الندم ويقذف بك حيث لا عودة .. ولا رجوع .
    ====================================
    وصديق يسترك
    يشعرك وجوده بالأمان يمد لك ذراعيه يفتح لك قلبه ويجوع كي يطعمك ويظمأ كي يسقيك ويقتطع
    من نفسه كي يعطيك ..
    ====================================
    وصديق يسعدك
    يشعرك وجوده بالراحة يستقبلك بابتسامة ويصافحك بمرح يجمع تبعثرك ويرمم انكسارك
    ويشتري لك لحظات الفرح ويسعى جاهدا إلى إختراع سعادتك ..
    ====================================
    وصديق يتعسك
    يبيعك التعاسة بلا ثمن ويقدم لك الحزن بلا مقدمات تفوح منه رائحة الهم فلا تسمع منه سوى
    الآه ولا ترى منه سوى الدموع ينقل إليك عدوى الألم وتصيبك رؤيته بالحزن .
    ====================================
    وصديق مثل السراب ( مزاجي)
    كلما أقفيت عنه ناداك تعال وكلما أقبلت عليه عزم بالرحيل ، وكل يوم له حال جديد مرة قريب ومرة
    بعيد ، تريده يقف بجانبك وقت الضيق فقط دون عمل أي خدمة لا تجده وإذا علم أنها مرت عليك هذه
    المرحلة الصعبة بسهولة قال لماذا لم تخبرني عن حالك ولو علم بحالك لتجاهلك وكأنه لم يسمع أي
    خبر عن حالك وهو يتابع أخبارك أول بأول.

    هذا النوع من الأصدقاء نجدهم غالبا في العمل في الجامعه في السفر في السكن, فالأنسان الواعي يستطيع
    أن يحدد طبيعة الصديق ونوع الصداقة بناءاً على المواقف التي تؤثر فينا فلا يجوز أن نطلق كلمة صديق
    على كل من هبَّ ودب , فالصداقه لها مواصفات وأصول لايمكن تجاوزها وتبدأ بالتعارف الأولي المتكافئ
    والتعارف له حدود أيظا أهمها أحترام خصوصية الآخر لذلك يتوجب علينا أن نقطع شوطاً كبيراً
    لنطلق كلمة صديق.
    أما اليوم فقد ظهر لنا نوع جديد من الصداقة يرّوج له الكثير من الشباب الغير واعي الا وهو
    (صديق الأنترنيت)

    ونلاحظ هذه الظاهره في أنتشار خطير غير قائم على الوعي الأخلاقي أو الوعي الثقافي لكنها تأخذ أطار
    التسليه من قبل البعض والتطفل وربما تصل الى الأنحلال تحت مسمى الصداقه وهذا ملاحظ أنتشاره في مواقع الفيس بك
    ومواقع التعارف ومن المؤسف أصبحت نقاشاتنا مع جيل الشباب عقيمه والنصح لاجدوى منه ففي نقاش مع أحدهم
    أجاب وماذا تقولون عن مواقع الزواج عبر الأنترنيت ؟ وهنا تكمن الطامة الكبرى فقد غزى الأعلان عقولنا ليجرفنا بعيداً
    عن العادات والتقاليد والدين مما شجع على هذه الظاهرة قلة فرص العمل أو الفشل الدراسي أو الفشل الأسري أو الفراغ العاطفي,
    فكلها تأتي من فراغ لتنتهي الى فراغ أكبر.
    ويبقى الصديق الحقيقي هو( أخ لك لم تلده أمك ولم يأتي به أبيك)
    أتمنى أن تكون قد حددت من هو صديقك الحقيقي!!

    التعديل الأخير تم بواسطة أريج عبد الله ; 02/08/2010 الساعة 06:30 AM

  2. #2
    شاعر
    نائب المدير العام
    الصورة الرمزية عبدالله بن بريك
    تاريخ التسجيل
    18/07/2010
    العمر
    58
    المشاركات
    3,040
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    المجتهدة أريج عبدالله

    موضوع مهم يمس الجميع .أحاط بكل الجزئيات و استوفى كل العناصر..

    لك أجمل تحية أختي.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عـضــو الصورة الرمزية أريج عبد الله
    تاريخ التسجيل
    21/06/2010
    المشاركات
    3,662
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن بريك مشاهدة المشاركة
    المجتهدة أريج عبدالله
    موضوع مهم يمس الجميع .أحاط بكل الجزئيات و استوفى كل العناصر..
    لك أجمل تحية أختي.

    الأخ عبد الله بن بريك
    أسعدني تقييمك سيدي الفاضل
    أحترامي وتقديري


  4. #4
    طبيب، أديب وشاعر
    تاريخ التسجيل
    08/07/2010
    المشاركات
    14,211
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    ألأستاذة أريج
    قبل قراءة موضوعك كنت أعتبر أنني محظوظ ٌ
    ولي من الأصدقاء ما يزيد على عدد أصابع اليدين.
    ومع قراءة كل فقرة ٍمن الموضوع بدأت الأصابع
    تغادرُ يديَّ واحداً تلو الآخر, ووجدتني أحمل يدين,
    ولكن بلا أصابع .
    لقد أوردتِ إثني عشر نموذجاً أطلقتِ عليها جميعاً
    لقبَ صديق, ولكن من يستحق منها هذا الوصف
    ثلاثة ٌ:صديقٌ يسترك,وآخر يرممك,وثالثٌ يسعدك.
    ومن كان عنده أحدُ هؤلاء الثلاثة أو اكثر فهو محظوظ ٌ.
    أودُّ أن أضيف إلى قائمتك الكتابَ, وهو أوفى صديق.
    عموماً كان شرحك وافياً يستحق التقدير والإشادةَ .
    دمتِ مبدعةً.


  5. #5
    عـضــو الصورة الرمزية أريج عبد الله
    تاريخ التسجيل
    21/06/2010
    المشاركات
    3,662
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    الأستاذ القدير كرم زعرور
    هذا الموضوع لم يأتي من فراغ مع مرور السنين
    وجدتني أختزل الصديقات الكل يتغير الطباع الصفات
    الظروف لم تبقى لي سوى صديقة واحده عمر صداقتنا
    ثلاثون سنه أصبحت أختاً لي نلتقي حسب الظروف
    أما صديقي الوفي والدائم فهو الكتاب
    وهذا لايمنع من التواصل مع الكثيرين ضمن حدود المعرفه
    لكن لم يصلوا الى مقومات الصداقه لكي أطلق عليهم أصدقاء
    شكراً لتفاعلك مع الموضوع
    لك كل أحترامي وتقديري


  6. #6
    مـشـرف الصورة الرمزية محرز شلبي
    تاريخ التسجيل
    12/06/2009
    المشاركات
    7,171
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    الأستاذة أريج الفاضلة أريد أن أستوضح هنا ما يلي:
    - من صديق الأنترنيت ( صديق واتا) وحاولت في مواضيع عدّة توضيح معنى ومغزى هذه الصداقة فما رأيك ؟
    رغم ما قيل من تشكيك في صداقة الإنترنيت أنا جربتها عمليا فوجدت أصدقاء كانوا والله أكثر من إخوة ولدتهم أمي..
    أظن والله أعلم أن النية لما تكون صادقة فالله لا يهب إلا الصديق الصادق،والله رغم أنني لا أعلم شيئا عن العديد من أصدقائي في واتا ولكن إحساسي وشعوري نحوهم كله شوق لرؤياهم وإستقبالهم في داري..
    تحيتي وودي عزيزتي الكريمة


  7. #7
    عـضــو الصورة الرمزية أريج عبد الله
    تاريخ التسجيل
    21/06/2010
    المشاركات
    3,662
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محرز شلبي مشاهدة المشاركة
    الأستاذة أريج الفاضلة أريد أن أستوضح هنا ما يلي:
    - من صديق الأنترنيت ( صديق واتا) وحاولت في مواضيع عدّة توضيح معنى ومغزى هذه الصداقة فما رأيك ؟
    رغم ما قيل من تشكيك في صداقة الإنترنيت أنا جربتها عمليا فوجدت أصدقاء كانوا والله أكثر من إخوة ولدتهم أمي..
    أظن والله أعلم أن النية لما تكون صادقة فالله لا يهب إلا الصديق الصادق،والله رغم أنني لا أعلم شيئا عن العديد من أصدقائي في واتا ولكن إحساسي وشعوري نحوهم كله شوق لرؤياهم وإستقبالهم في داري..
    تحيتي وودي عزيزتي الكريمة

    المربي الفاضل محرز شلبي
    (لو خليت لقلبت)
    أستاذي الفاضل أنا لم أشكك بالصداقه لكنني أطرح موضوع
    ملموس من خلال الواقع كما جربت أنت أصدقاء واتا غيرك
    أيظا جرب لكن يبقى الموقف هو الحَكم الفاصل في أطلاق كلمة
    صديق و تبقى هناك ثوابت تربطنا بأخلاقيات الدين وعادات المجتمع
    لايجوز تجاوزها ولايمكن أن نتبع
    أحساسنا أو نعزي الأمر الى النوايا السليمه
    ربما لأنك رجل تجد نفسك متفاعلا مع الصديق والأصدقاء لكن
    ليس للمرأه أن تطلق كلمة صديقي في الأنترنيت أو خارج الأنترنيت
    فهناك زملاء ضمن العمل المشترك وأخوة في الدين وأضن كلمة
    أخ أو زميل أقرب الى أخلاقنا العربيه الأسلاميه
    وأن الأستخدام السيئ لكلمة صديق يظهر واضحاً بين جيل الشباب
    مما يقودهم الى الأنحراف بعيداً عن الأخلاق والألتزام بالدين
    وتبقى هي حريه شخصية كلٌ يفعل مايراه أقرب للصواب.
    شكراً لتفاعلك مع الموضوع
    أحترامي وتقديري


  8. #8
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    04/08/2010
    المشاركات
    23
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    استاذتي ,,,,,,, اريج ان الصديق الحقيقي هو اول من يتبادر ذهنك اليه وانت تقرأ هذا الموضوع ,,,,,,,,,


  9. #9
    عـضــو الصورة الرمزية شيماء عبد الله
    تاريخ التسجيل
    18/08/2010
    المشاركات
    976
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    الصديق الصدوق هو من يلتمس لك العذر
    هو من يؤثرك على نفسه
    هو من يحب لك ما يحب لنفسه
    هو من ينصحك حتى وإن جرحك أو أحزنك فتبعات نصحه خدمة لك و إحسان وبعدها يسعدك.
    الصديق يصدق بالقول ولا يجامل ولا يناقش باللغو من القول ولا يتعالى أو يتضجر منك

    وأبواب الصداقة كثيرة

    ونسأل الله ان نكون متحابين فيه بإخاء
    وعلى طريق الهدى كما أمرنا رسول الله صل الله عليه وسلم (وكونوا عباد الله إخوانا)
    فالصداقة تعني الصحبة والأخوة والمحبة والتناصح في الله لا للشيطان ومسالكه الملتوية ..

    والحديث يكثر في هذا الباب وما طرحك إلا ليوضح المفهوم الصحيح من الصداقة ..

    شكرا اختي وغاليتي وعزيزتي على هذه الفسحة الجميلة الملمة المورقة لتوضيح كل ماهو خير ومهم في حياتنا اليومية
    أسعدك الله في الدارين وبارك لك وبك

    جزاك ربي خيرا

    مودتي


  10. #10
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    أختي الفاضلة أريج
    موضوعك مهم جداً لكل فرد فينا .

    بالنسبة لصداقة الإنترنيت ، يعلم الله أنني تعرفت على أخت فاضلة وأعتبرها أختي وهي الشاعرة مريم العموري والأخت الشاعرة الأديبةابتسام مصطفى مع أنها تغيب عني كثيراً لكنها صديقة عزيزة علي أتصل بها كلما سنحت الفرصة، وأخت أخرى تعرفت عليها من عمان وهي بمثابتة أختي الصغيرة والتقينا معاً وصديق رحل كان عزيز جداً لم التقي به أبداً ولكننا كنا على اتصال دائم ألا وهو الشاعر الراحل خميس لطفي وغيرهم ممن عرفتهم كثر. ولكن هؤلاء أعز أصدقائي ممن عرفتهم عبر الشبكة. وهناك بنية أعتبرها ابنتي ألا وهي مجدولين تعرفت عليها أيضا عبر الشبكة ولم ألتق بها حتى الآن وأدعو الله أن تكون بخير وموفقة وبصحة وسلامة هي وزوجها وأولادها ,جميع أفراد أسرتها.
    فلهم كل الحب والتقدير ورحم الله شاعرنا خميس وأسكنه فسيح جناته، كان نعم الأخ والصديق.
    هناك مع التقيت معهم على الواقع ولكنهم كما ذكرت إما حسودين وإما منتفعين وإما ....ألخ

    تقديري واحترامي لك

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  11. #11
    عـضــو الصورة الرمزية أريج عبد الله
    تاريخ التسجيل
    21/06/2010
    المشاركات
    3,662
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علا الشوبكي مشاهدة المشاركة
    استاذتي ,,,,,,, اريج ان الصديق الحقيقي هو اول من يتبادر ذهنك اليه وانت تقرأ هذا الموضوع ,,,,,,,,,
    الجميلة علا الشوبكي
    شكراً للحضور, فالصديق الحقيقي هو دائما في الذاكرة.
    مودتي


  12. #12
    عـضــو الصورة الرمزية أريج عبد الله
    تاريخ التسجيل
    21/06/2010
    المشاركات
    3,662
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيماء عبد الله مشاهدة المشاركة
    الصديق الصدوق هو من يلتمس لك العذر
    هو من يؤثرك على نفسه
    هو من يحب لك ما يحب لنفسه
    هو من ينصحك حتى وإن جرحك أو أحزنك فتبعات نصحه خدمة لك و إحسان وبعدها يسعدك.
    الصديق يصدق بالقول ولا يجامل ولا يناقش باللغو من القول ولا يتعالى أو يتضجر منك
    وأبواب الصداقة كثيرة
    ونسأل الله ان نكون متحابين فيه بإخاء
    وعلى طريق الهدى كما أمرنا رسول الله صل الله عليه وسلم (وكونوا عباد الله إخوانا)
    فالصداقة تعني الصحبة والأخوة والمحبة والتناصح في الله لا للشيطان ومسالكه الملتوية ..
    والحديث يكثر في هذا الباب وما طرحك إلا ليوضح المفهوم الصحيح من الصداقة ..
    شكرا اختي وغاليتي وعزيزتي على هذه الفسحة الجميلة الملمة المورقة لتوضيح كل ماهو خير ومهم في حياتنا اليومية
    أسعدك الله في الدارين وبارك لك وبك
    جزاك ربي خيرا
    مودتي
    أختي الغالية شيماء
    أسعدني هذا الدرُّ المنثور , من لؤلؤة لاتقدر بثمن,
    هكذا عرفتك بهذه الطيبة وهذا التفاني والإخلاص في الصداقة,
    أجمل شيء لمسته ُفي صداقتك هو الصراحة والنصيحة,
    وعندما تسبقين النصيحة بكلمة
    (حتى لو تغضبي مني أسمعي ماأقول فأنا أختك)
    فنعم الأخت كنتِ.
    لك بمثل الدعاء الذي دعوتي لي وأكثر.
    الورود عندكِ والمحبة قلبك ِولم يبقى سوى أن اقول:
    بارك الله فيكِ ولكِ.


  13. #13
    عـضــو الصورة الرمزية أريج عبد الله
    تاريخ التسجيل
    21/06/2010
    المشاركات
    3,662
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شروق مشاهدة المشاركة
    أختي الفاضلة أريج
    موضوعك مهم جداً لكل فرد فينا .
    بالنسبة لصداقة الإنترنيت ، يعلم الله أنني تعرفت على أخت فاضلة وأعتبرها أختي وهي الشاعرة مريم العموري والأخت الشاعرة الأديبةابتسام مصطفى مع أنها تغيب عني كثيراً لكنها صديقة عزيزة علي أتصل بها كلما سنحت الفرصة، وأخت أخرى تعرفت عليها من عمان وهي بمثابتة أختي الصغيرة والتقينا معاً وصديق رحل كان عزيز جداً لم التقي به أبداً ولكننا كنا على اتصال دائم ألا وهو الشاعر الراحل خميس لطفي وغيرهم ممن عرفتهم كثر. ولكن هؤلاء أعز أصدقائي ممن عرفتهم عبر الشبكة. وهناك بنية أعتبرها ابنتي ألا وهي مجدولين تعرفت عليها أيضا عبر الشبكة ولم ألتق بها حتى الآن وأدعو الله أن تكون بخير وموفقة وبصحة وسلامة هي وزوجها وأولادها ,جميع أفراد أسرتها.
    فلهم كل الحب والتقدير ورحم الله شاعرنا خميس وأسكنه فسيح جناته، كان نعم الأخ والصديق.
    هناك مع التقيت معهم على الواقع ولكنهم كما ذكرت إما حسودين وإما منتفعين وإما ....ألخ
    تقديري واحترامي لك

    الأخت الفاضلة شروق
    التواصل الجميل يصقل شخصية الأنسان ويضفي علينا شعور من السعادة والفرح,
    عندما تشعرين أن الهدف هو المحبة والتقدير لشخصك وليس لمنفعة شخصية,
    وعندما تشعرين أن محدثك أنسان راقي يضيف لك وتضيفين له,
    عندما تكون لغة الحوار مشتركة ويسودها الإحترام.
    والأنسان الواعي يستطيع أن يقيّم الآخرين بسهولة من كلمة من موقف من سلوك.
    أدام الله عليك محبة الأصدقاء والتواصل معهم والوفاء لذكرى من رحلوا.
    وأدعو الله أن أحضى يوماً بمعرفتك أكثر وعلى أرض الواقع .
    شكراً لحضورك المميّز.
    مودتي وتقديري


  14. #14
    طبيب، أديب وشاعر
    تاريخ التسجيل
    08/07/2010
    المشاركات
    14,211
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أريج عبد الله مشاهدة المشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد وجدت سؤالاً مطروحاً في أحد المواقع ...
    أيهما أفضل صديق الواقع أم صديق الأنترنيت؟
    وقبل الأجابه على السؤال سوف أستعرض معكم أنواع الأصدقاء.
    ومنهم:
    صديق يرمــمـك
    ينتشلك من ضياعك ويأتي بك إلى الحياة يمنحك شهادة ميلاد جديدة وقلباً جديداً ودماً جديداً
    وكأنك .. ُولدت مرة أخرى !!
    ====================================
    وصديق يهدمك
    يهدم بنيانك القوي ويكسر حصونك المنيعة يشعل النيران في حياتك ويعيث الخراب في أعماقك
    ويدمر كل الأشياء فيك !!
    ====================================
    وصديق يخدعك
    يمارس دور الذئب في حياتك يبتسم في وجهك ويخفي مخالبه عنك يثني عليك في حضورك ويأكل
    لحمك ميتاً إذا غبت.
    ====================================
    وصديق يخذلك
    يتعامل معك بسلبية يمارس دور المتفرج عليك يتجاهل ضياعك ويسد أذنيه أمام صرخاتك وحين
    يحتاجك يسعى إليك بشتى الطرق .. وحين تحتاجه يتبخر كفقاعات الماء ..
    ====================================
    وصديق يخدرك
    يسيطر عليك يحركك بإرادته يحصي عليك أنفاسك يتفنن في تمزيقك فلا تشعر بطعناته ولا تصحو
    من غفوتك إلا بعد فوات الأوان .
    ====================================
    وصديق يستغلك
    يحولك إلى فريسة سهلة يجيد رسم ملامح البؤس على وجهه يمد لك يده بلا حاجة ويتفنن في
    سرد الحكايات الكاذبة عليك يمنح نفسه دور البطولة في المعاناة ويرشحك لدور الغبي بجدارة ..
    ====================================
    وصديق يحسدك
    يمد عينيه إلى ما تملك ويتمنى زوال نعمتك ويحصي عليك ضحكاتك ويسهر يعد أفراحك ويمتلئ
    قلبه بالحقد كلما لقاك ولا يتوقف عن المقارنة بينك وبينه .. فيحترق .. ويحرقك بحسده ..
    ====================================
    وصديق يقتلك
    يبث سمومه فيك يقودك إلى مدن الضياع يجردك من إنسانيتك ويزين لك الهاوية ويجرك إلى
    طريق الندم ويقذف بك حيث لا عودة .. ولا رجوع .
    ====================================
    وصديق يسترك
    يشعرك وجوده بالأمان يمد لك ذراعيه يفتح لك قلبه ويجوع كي يطعمك ويظمأ كي يسقيك ويقتطع
    من نفسه كي يعطيك ..
    ====================================
    وصديق يسعدك
    يشعرك وجوده بالراحة يستقبلك بابتسامة ويصافحك بمرح يجمع تبعثرك ويرمم انكسارك
    ويشتري لك لحظات الفرح ويسعى جاهدا إلى إختراع سعادتك ..
    ====================================
    وصديق يتعسك
    يبيعك التعاسة بلا ثمن ويقدم لك الحزن بلا مقدمات تفوح منه رائحة الهم فلا تسمع منه سوى
    الآه ولا ترى منه سوى الدموع ينقل إليك عدوى الألم وتصيبك رؤيته بالحزن .
    ====================================
    وصديق مثل السراب ( مزاجي)
    كلما أقفيت عنه ناداك تعال وكلما أقبلت عليه عزم بالرحيل ، وكل يوم له حال جديد مرة قريب ومرة
    بعيد ، تريده يقف بجانبك وقت الضيق فقط دون عمل أي خدمة لا تجده وإذا علم أنها مرت عليك هذه
    المرحلة الصعبة بسهولة قال لماذا لم تخبرني عن حالك ولو علم بحالك لتجاهلك وكأنه لم يسمع أي
    خبر عن حالك وهو يتابع أخبارك أول بأول.
    هذا النوع من الأصدقاء نجدهم غالبا في العمل في الجامعه في السفر في السكن, فالأنسان الواعي يستطيع
    أن يحدد طبيعة الصديق ونوع الصداقة بناءاً على المواقف التي تؤثر فينا فلا يجوز أن نطلق كلمة صديق
    على كل من هبَّ ودب , فالصداقه لها مواصفات وأصول لايمكن تجاوزها وتبدأ بالتعارف الأولي المتكافئ
    والتعارف له حدود أيظا أهمها أحترام خصوصية الآخر لذلك يتوجب علينا أن نقطع شوطاً كبيراً
    لنطلق كلمة صديق.
    أما اليوم فقد ظهر لنا نوع جديد من الصداقة يرّوج له الكثير من الشباب الغير واعي الا وهو
    (صديق الأنترنيت)

    ونلاحظ هذه الظاهره في أنتشار خطير غير قائم على الوعي الأخلاقي أو الوعي الثقافي لكنها تأخذ أطار
    التسليه من قبل البعض والتطفل وربما تصل الى الأنحلال تحت مسمى الصداقه وهذا ملاحظ أنتشاره في مواقع الفيس بك
    ومواقع التعارف ومن المؤسف أصبحت نقاشاتنا مع جيل الشباب عقيمه والنصح لاجدوى منه ففي نقاش مع أحدهم
    أجاب وماذا تقولون عن مواقع الزواج عبر الأنترنيت ؟ وهنا تكمن الطامة الكبرى فقد غزى الأعلان عقولنا ليجرفنا بعيداً
    عن العادات والتقاليد والدين مما شجع على هذه الظاهرة قلة فرص العمل أو الفشل الدراسي أو الفشل الأسري أو الفراغ العاطفي,
    فكلها تأتي من فراغ لتنتهي الى فراغ أكبر.
    ويبقى الصديق الحقيقي هو( أخ لك لم تلده أمك ولم يأتي به أبيك)
    أتمنى أن تكون قد حددت من هو صديقك الحقيقي!!
    .. وقرأت هذا أحببتُ أن تقرؤوه معي ، وبأخطائه الإملائية !

    سم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد وجدت سؤالاً مطروحاً في أحد المواقع ...
    أيهما أفضل صديق الواقع أم صديق الأنترنيت؟
    وقبل الأجابه على السؤال سوف أستعرض معكم أنواع الأصدقاء.
    ومنهم:
    صديق يرمــمـك
    ينتشلك من ضياعك ويأتي بك إلى الحياة يمنحك شهادة ميلاد جديدة وقلباً جديداً ودماً جديداً
    وكأنك .. ُولدت مرة أخرى !!
    ====================================
    وصديق يهدمك
    يهدم بنيانك القوي ويكسر حصونك المنيعة يشعل النيران في حياتك ويعيث الخراب في أعماقك
    ويدمر كل الأشياء فيك !!
    ====================================
    وصديق يخدعك
    يمارس دور الذئب في حياتك يبتسم في وجهك ويخفي مخالبه عنك يثني عليك في حضورك ويأكل
    لحمك ميتاً إذا غبت.
    ====================================
    وصديق يخذلك
    يتعامل معك بسلبية يمارس دور المتفرج عليك يتجاهل ضياعك ويسد أذنيه أمام صرخاتك وحين
    يحتاجك يسعى إليك بشتى الطرق .. وحين تحتاجه يتبخر كفقاعات الماء ..
    ====================================
    وصديق يخدرك
    يسيطر عليك يحركك بإرادته يحصي عليك أنفاسك يتفنن في تمزيقك فلا تشعر بطعناته ولا تصحو
    من غفوتك إلا بعد فوات الأوان .
    ====================================
    وصديق يستغلك
    يحولك إلى فريسة سهلة يجيد رسم ملامح البؤس على وجهه يمد لك يده بلا حاجة ويتفنن في
    سرد الحكايات الكاذبة عليك يمنح نفسه دور البطولة في المعاناة ويرشحك لدور الغبي بجدارة ..
    ====================================
    وصديق يحسدك
    يمد عينيه إلى ما تملك ويتمنى زوال نعمتك ويحصي عليك ضحكاتك ويسهر يعد أفراحك ويمتلئ
    قلبه بالحقد كلما لقاك ولا يتوقف عن المقارنة بينك وبينه .. فيحترق .. ويحرقك بحسده ..
    ====================================
    وصديق يقتلك
    يبث سمومه فيك يقودك إلى مدن الضياع يجردك من إنسانيتك ويزين لك الهاوية ويجرك إلى
    طريق الندم ويقذف بك حيث لا عودة .. ولا رجوع .
    ====================================
    وصديق يسترك
    يشعرك وجوده بالأمان يمد لك ذراعيه يفتح لك قلبه ويجوع كي يطعمك ويظمأ كي يسقيك ويقتطع
    من نفسه كي يعطيك ..
    ====================================
    وصديق يسعدك
    يشعرك وجوده بالراحة يستقبلك بابتسامة ويصافحك بمرح يجمع تبعثرك ويرمم انكسارك
    ويشتري لك لحظات الفرح ويسعى جاهدا إلى إختراع سعادتك ..
    ====================================
    وصديق يتعسك
    يبيعك التعاسة بلا ثمن ويقدم لك الحزن بلا مقدمات تفوح منه رائحة الهم فلا تسمع منه سوى
    الآه ولا ترى منه سوى الدموع ينقل إليك عدوى الألم وتصيبك رؤيته بالحزن .
    ====================================
    وصديق مثل السراب ( مزاجي)
    كلما أقفيت عنه ناداك تعال وكلما أقبلت عليه عزم بالرحيل ، وكل يوم له حال جديد مرة قريب ومرة
    بعيد ، تريده يقف بجانبك وقت الضيق فقط دون عمل أي خدمة لا تجده وإذا علم أنها مرت عليك هذه
    المرحلة الصعبة بسهولة قال لماذا لم تخبرني عن حالك ولو علم بحالك لتجاهلك وكأنه لم يسمع أي
    خبر عن حالك وهو يتابع أخبارك أول بأول.

    هذا النوع من الأصدقاء نجدهم غالبا في العمل في الجامعه في السفر في السكن, فالأنسان الواعي يستطيع
    أن يحدد طبيعة الصديق ونوع الصداقة بناءاً على المواقف التي تؤثر فينا فلا يجوز أن نطلق كلمة صديق
    على كل من هبَّ ودب , فالصداقه لها مواصفات وأصول لايمكن تجاوزها وتبدأ بالتعارف الأولي المتكافئ
    والتعارف له حدود أيظا أهمها أحترام خصوصية الآخر لذلك يتوجب علينا أن نقطع شوطاً كبيراً
    لنطلق كلمة صديق.
    أما اليوم فقد ظهر لنا نوع جديد من الصداقة يرّوج له الكثير من الشباب الغير واعي الا وهو
    (صديق الأنترنيت)
    ونلاحظ هذه الظاهره في أنتشار خطير غير قائم على الوعي الأخلاقي أو الوعي الثقافي لكنها تأخذ أطار
    التسليه من قبل البعض والتطفل وربما تصل الى الأنحلال تحت مسمى الصداقه وهذا ملاحظ أنتشاره في مواقع الفيس بك
    ومواقع التعارف ومن المؤسف أصبحت نقاشاتنا مع جيل الشباب عقيمه والنصح لاجدوى منه ففي نقاش مع أحدهم
    أجاب وماذا تقولون عن مواقع الزواج عبر الأنترنيت ؟ وهنا تكمن الطامة الكبرى فقد غزى الأعلان عقولنا ليجرفنا بعيداً
    عن العادات والتقاليد والدين مما شجع على هذه الظاهرة قلة فرص العمل أو الفشل الدراسي أو الفشل الأسري أو الفراغ العاطفي,
    فكلها تأتي من فراغ لتنتهي الى فراغ أكبر.
    ويبقى الصديق الحقيقي هو( أخ لك لم تلده أمك ولم يأتي به أبيك)
    أتمنى أن تكون قد حددت من هو صديقك الحقيقي!!

    26- 12 -2009


  15. #15
    عـضــو الصورة الرمزية روز زياد
    تاريخ التسجيل
    09/10/2010
    المشاركات
    350
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أريج عبد الله مشاهدة المشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد وجدت سؤالاً مطروحاً في أحد المواقع ...
    أيهما أفضل صديق الواقع أم صديق الأنترنيت؟
    وقبل الأجابه على السؤال سوف أستعرض معكم أنواع الأصدقاء.
    ومنهم:
    صديق يرمــمـك
    ينتشلك من ضياعك ويأتي بك إلى الحياة يمنحك شهادة ميلاد جديدة وقلباً جديداً ودماً جديداً
    وكأنك .. ُولدت مرة أخرى !!
    ====================================
    وصديق يهدمك
    يهدم بنيانك القوي ويكسر حصونك المنيعة يشعل النيران في حياتك ويعيث الخراب في أعماقك
    ويدمر كل الأشياء فيك !!
    ====================================
    وصديق يخدعك
    يمارس دور الذئب في حياتك يبتسم في وجهك ويخفي مخالبه عنك يثني عليك في حضورك ويأكل
    لحمك ميتاً إذا غبت.
    ====================================
    وصديق يخذلك
    يتعامل معك بسلبية يمارس دور المتفرج عليك يتجاهل ضياعك ويسد أذنيه أمام صرخاتك وحين
    يحتاجك يسعى إليك بشتى الطرق .. وحين تحتاجه يتبخر كفقاعات الماء ..
    ====================================
    وصديق يخدرك
    يسيطر عليك يحركك بإرادته يحصي عليك أنفاسك يتفنن في تمزيقك فلا تشعر بطعناته ولا تصحو
    من غفوتك إلا بعد فوات الأوان .
    ====================================
    وصديق يستغلك
    يحولك إلى فريسة سهلة يجيد رسم ملامح البؤس على وجهه يمد لك يده بلا حاجة ويتفنن في
    سرد الحكايات الكاذبة عليك يمنح نفسه دور البطولة في المعاناة ويرشحك لدور الغبي بجدارة ..
    ====================================
    وصديق يحسدك
    يمد عينيه إلى ما تملك ويتمنى زوال نعمتك ويحصي عليك ضحكاتك ويسهر يعد أفراحك ويمتلئ
    قلبه بالحقد كلما لقاك ولا يتوقف عن المقارنة بينك وبينه .. فيحترق .. ويحرقك بحسده ..
    ====================================
    وصديق يقتلك
    يبث سمومه فيك يقودك إلى مدن الضياع يجردك من إنسانيتك ويزين لك الهاوية ويجرك إلى
    طريق الندم ويقذف بك حيث لا عودة .. ولا رجوع .
    ====================================
    وصديق يسترك
    يشعرك وجوده بالأمان يمد لك ذراعيه يفتح لك قلبه ويجوع كي يطعمك ويظمأ كي يسقيك ويقتطع
    من نفسه كي يعطيك ..
    ====================================
    وصديق يسعدك
    يشعرك وجوده بالراحة يستقبلك بابتسامة ويصافحك بمرح يجمع تبعثرك ويرمم انكسارك
    ويشتري لك لحظات الفرح ويسعى جاهدا إلى إختراع سعادتك ..
    ====================================
    وصديق يتعسك
    يبيعك التعاسة بلا ثمن ويقدم لك الحزن بلا مقدمات تفوح منه رائحة الهم فلا تسمع منه سوى
    الآه ولا ترى منه سوى الدموع ينقل إليك عدوى الألم وتصيبك رؤيته بالحزن .
    ====================================
    وصديق مثل السراب ( مزاجي)
    كلما أقفيت عنه ناداك تعال وكلما أقبلت عليه عزم بالرحيل ، وكل يوم له حال جديد مرة قريب ومرة
    بعيد ، تريده يقف بجانبك وقت الضيق فقط دون عمل أي خدمة لا تجده وإذا علم أنها مرت عليك هذه
    المرحلة الصعبة بسهولة قال لماذا لم تخبرني عن حالك ولو علم بحالك لتجاهلك وكأنه لم يسمع أي
    خبر عن حالك وهو يتابع أخبارك أول بأول.
    هذا النوع من الأصدقاء نجدهم غالبا في العمل في الجامعه في السفر في السكن, فالأنسان الواعي يستطيع
    أن يحدد طبيعة الصديق ونوع الصداقة بناءاً على المواقف التي تؤثر فينا فلا يجوز أن نطلق كلمة صديق
    على كل من هبَّ ودب , فالصداقه لها مواصفات وأصول لايمكن تجاوزها وتبدأ بالتعارف الأولي المتكافئ
    والتعارف له حدود أيظا أهمها أحترام خصوصية الآخر لذلك يتوجب علينا أن نقطع شوطاً كبيراً
    لنطلق كلمة صديق.
    أما اليوم فقد ظهر لنا نوع جديد من الصداقة يرّوج له الكثير من الشباب الغير واعي الا وهو
    (صديق الأنترنيت)

    ونلاحظ هذه الظاهره في أنتشار خطير غير قائم على الوعي الأخلاقي أو الوعي الثقافي لكنها تأخذ أطار
    التسليه من قبل البعض والتطفل وربما تصل الى الأنحلال تحت مسمى الصداقه وهذا ملاحظ أنتشاره في مواقع الفيس بك
    ومواقع التعارف ومن المؤسف أصبحت نقاشاتنا مع جيل الشباب عقيمه والنصح لاجدوى منه ففي نقاش مع أحدهم
    أجاب وماذا تقولون عن مواقع الزواج عبر الأنترنيت ؟ وهنا تكمن الطامة الكبرى فقد غزى الأعلان عقولنا ليجرفنا بعيداً
    عن العادات والتقاليد والدين مما شجع على هذه الظاهرة قلة فرص العمل أو الفشل الدراسي أو الفشل الأسري أو الفراغ العاطفي,
    فكلها تأتي من فراغ لتنتهي الى فراغ أكبر.
    ويبقى الصديق الحقيقي هو( أخ لك لم تلده أمك ولم يأتي به أبيك)
    أتمنى أن تكون قد حددت من هو صديقك الحقيقي!!


    مساءكم سعيد جميعاً..

    تساءلت العزيزة اريج عن انواع الاصدقاء بموضوعها الجميل هذا ...
    وكنت اتابع لها مواضيعها وكتاباتها وردودها ...
    كنت الاحظ انها تحتل مكانه كبيرة بين الاساتذه والكتاب هنا ..
    والجميع يكن لها كل الاحترام ...

    (وانا بدوري كنت مقلة بدخولي للمنتدى رغم اني لا اسجل خروج ولكني ابدو وكأني متواجده دائما بسبب النت ومشاكله !! )

    لكن عندما عدت قبل ايام كعادتي رحت اتابع المواضيع لبعض الكتاب القديرين ومنهم العزيزة اريج...
    لاحظت انها كانت قد اعلنت الرحيل بسبب إشكال بسيط حدث ...

    هنا سؤالي للأخوة والأخوات الكرام اسرة منتديات واتا الجميلة ...

    من تصنف نفسك من انواع الاصدقاء اللذين ذكرتهم العزيزة اريج بموضوعها هنا ؟؟

    وأوجه سؤالي بشكل خصوصي لاخوان واخوات اختنا اريج الذين يقدرونها !!

    اسمحوا لي صراحتي وجرأتي ..ولأنني اعتبر نفسي احد افراد اسرة واتا الجميله
    اعاتبكم جداا بخصوص ما حدث ...
    تتساءلون كيف؟
    اجيبكم ...

    اذا ما حصل سوء تفاهم بين افراد اسرتكم الا تحاولوا اصلاح ذات البين ؟
    ولكم الأجر في ذلك؟
    ألا تسألوا على اختكم التي غادرت ؟

    جئت اتعلم هنا واستفيد بينكم ..فكان الوفاء اول الدروس لي هنا بأقلامكم !!

    هل سيكون صدى لما دونت انا هنا ؟؟
    ام لن اجد اي جواب منكم ؟؟
    اتمنى ان اجد جواباً ...

    شكرا لكم قراءة سطوري البسيطه .

    دمتم بخي
    ر


  16. #16
    أديب وكاتب الصورة الرمزية سعيد نويضي
    تاريخ التسجيل
    09/05/2007
    العمر
    64
    المشاركات
    6,482
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم...

    سلام الله على الأديبة الفاضلة روز زياد...

    أثارني كذلك غياب الأخت الفاضلة الأديبة أريج عبد الله عن المنتدى...

    لكن ليس لي أي علم بما حدث نتيجة انقطاعي عن الجمعية و المنتدى لأيام نتيجة ظروف معينة بما فيها النت...

    بالله عليكم اشرحوا لنا ماذا حدث...؟

    أما موضوع الصداقة فقد أوردت الأخت الفاضلة أريج من كل نموذج شخصية فهناك من عايش كل الأصناف و هناك من خالط البعض من هذه الأصناف...

    و لكن الحق يظل هو الحق...مهما علا الباطل...صديقك من صدقك و صادقك في الحضور و الغياب...

    فهناك من يحبك لوجه الله و هناك من يبعضك لوجه الله و هناك كذلك من يحبك لغاية في نفسه أو لحاجة معينة...
    فالصدق و الكذب هما معيار كل العلاقات سواء كانت تحت طائلة الصداقة أو غيرها...

    تحيتي و تقديري...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    {فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى }الأعلى9
    افتح هديّتك و أنت تصلّي على محمّد رسول الله
    http://www.ashefaa.com/islam/01.swf

    جزى الله الأخ الكريم خير الجزاء على هذا التذكير.
    اللهم صل على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم و بارك على محمد و على آل محمد كما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

  17. #17
    عـضــو الصورة الرمزية روز زياد
    تاريخ التسجيل
    09/10/2010
    المشاركات
    350
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    اشكرك لستاذي الكريم لنبل اخلاقك وتشريفك للموضوع...
    هنا استاذي الكريم في هذا الرابط ما حدث من سوء تفاهم ..
    اليك ...
    http://www.wata.cc/forums/showthread...375#post653375
    مع فائق الاحترام والتقدير


  18. #18
    كاتب
    مشرف القصة العربية
    الصورة الرمزية شريف عابدين
    تاريخ التسجيل
    23/01/2011
    المشاركات
    952
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    أفتقد الأخت أريج عبدالله كثيرا وهي صديقة افتراضية رائعة ولها تأثير إيجابي على كتاباتي.
    أرى أن الموضوع بسيط، لا يستحق ويجب تجاوزه لتعود لنا نجمة متألقة كعادتها.
    في النهاية كلنا إخوة وأخوات ويجب أن يكون هناك قدر من التسامح وأن تؤخذ الأمور السلبية بقدر كبير من السطحية.
    أناشد مجددا الأخت أريج العودة لتعبق الأجواء برحيقها المتميز.
    وأشكر الأخت روز على مبادرتها النبيلة.

    مجموعتي القصصية الأولى "تلك الحياة"

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  19. #19
    الصورة الرمزية سلوى الكنزالي
    تاريخ التسجيل
    11/06/2009
    المشاركات
    646
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    شكرا لك أستاذة روز على لفت انتباهنا لغياب العزيزة أريج
    فبحكم انقطاعي عن زارة الجمعية لفترة طويلة
    مازلت
    بعد عودتي
    التكهن
    والتفطن لمن انقطع او غادر المنتديات
    أرجو أن تعرفينا السبب
    والاطراف المتسببة في ذلك
    حتى نستطيع أن نتدخل بالصلح

    يا تونس الخضراء نورك مُزهرُ
    في كلّ ناحيةٍ, ونشرُكِ عنبرُ
    وأريجُكِ العربيُّ ينثرُ روحه
    في كل ناحيةٍ له ما يؤثرُ
    باسل محمد البزراوي
    [frame="13 60"]
    الى النور، فالنور عذب جميل، الى النور فالنور ظل الاله...
    شاعر الخضراء
    أبو القاسم الشابي
    [/frame]

  20. #20
    الصورة الرمزية سلوى الكنزالي
    تاريخ التسجيل
    11/06/2009
    المشاركات
    646
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: من هو صديقك الحقيقي؟؟؟

    أمّا صديقي الحقيقي
    فهو من يظهر لي عيوبي
    وبصّرني بأخطائي
    وأجده إلى جانبي في همومي

    يا تونس الخضراء نورك مُزهرُ
    في كلّ ناحيةٍ, ونشرُكِ عنبرُ
    وأريجُكِ العربيُّ ينثرُ روحه
    في كل ناحيةٍ له ما يؤثرُ
    باسل محمد البزراوي
    [frame="13 60"]
    الى النور، فالنور عذب جميل، الى النور فالنور ظل الاله...
    شاعر الخضراء
    أبو القاسم الشابي
    [/frame]

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 1

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •