Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
نجاح إسرائيلي بتغيير القانون البريطاني

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: نجاح إسرائيلي بتغيير القانون البريطاني

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    Angry نجاح إسرائيلي بتغيير القانون البريطاني

    نجاح إسرائيلي بتغيير القانون البريطاني

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    القادة الإسرائيليون متهمون بجرائم الحرب والإبادة في الحرب على غزة (الفرنسية)



    يرى المراقبون الحقوقيون أن الضغوط الإسرائيلية على بريطانيا قد آتت أكلها إثر إعلان لندن سعيها لتغيير قانون الولاية القضائية العالمية الذي يخول المحاكم البريطانية مقاضاة متهمين بجرائم الحرب والإبادة حتى وإن ارتكبت خارج الأراضي البريطانية.

    فقد أكد بيان صادر عن الحكومة البريطانية التزام لندن المتجدد بمعالجة التبعات التي نتجت عن قانون الولاية القضائية العالمية في القريب العاجل, فيما قالت السفارة البريطانية في إسرائيل إن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الذي بدأ زيارة لإسرائيل يريد تغيير هذا القانون.

    وكان مدافعون عن القضية الفلسطينية قد استغلوا هذا القانون لرفع قضايا ضد مسؤولين إسرائيليين، اضطر بعضهم إلى إلغاء خطط سفرهم إلى بريطانيا خشية الاعتقال، بينهم نائب رئيس الوزراء دان مريدور الذي ألغى رحلة إلى لندن هذا الأسبوع.


    لندن تذعن

    ويأتي قرار الحكومة البريطانية بمراجعة التشريعات عقب إعلان الحكومة الإسرائيلية استمرار تعليق الحوار الإستراتيجي مع لندن احتجاجا على عدم تعديل القوانين البريطانية، وهو ما قد يعرض مسؤولين إسرائيليين للاعتقال بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

    وكان هذا الحوار قد أطلق قبل عامين بهدف دفع العلاقات بين الجانبين قبل أن تقوم إسرائيل بتعليقه مطلع العام الجاري بعد أن سن قانون في بريطانيا يخول محاكم هذا البلد إصدار مذكرات توقيف ضد المتهمين بارتكاب جرائم حرب بغض النظر عن الأرض التي ارتكبت فيها.

    وكانت صحيفة تلغراف البريطانية قد توقعت أن يتعهد وزير الخارجية البريطاني لإسرائيل بأن يقوم المحافظون باقتراح مشروع قانون قبل نهاية العام الجاري ينص على منع اعتقال مسؤولين إسرائيليين أثناء زيارتهم لبريطانيا إذا كان ذلك قد جاء بموجب ادعاء شخصي.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ليفني صدرت بحقها مذكرة اعتقال بلندن(الفرنسية)

    وكان دان مريدور قد اضطر قبل أيام لإلغاء زيارة إلى بريطانيا خشية تعرضه للاعتقال هناك, وقبل أشهر اضطرت وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني لمغادرة بريطانيا بعد أن أصدر قاض في محكمة وستمنستر مذكرة اعتقال بحقها إثر رفع دعوى من هيئة بريطانية اتهمتها بارتكاب جرائم حرب أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة نهاية العام 2008.


    بلجيكا وإسبانيا

    وتأتي المراجعة البريطانية لقانون الاختصاص القضائي العالمي لتضاف إلى سلسلة التراجعات السابقة التي أدخلتها بعض الدول الأوروبية على تشريعاتها حتى تمنع مثول قادة إسرائيليين أمامها لمحاكمتهم على جرائم الحرب والإبادة.

    ففي العام 2003 اضطرت بلجيكا لتعديل تشريعها بعدما رفعت دعوى أمام محاكمها ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرييل شارون تتهمه بارتكاب جرائم حرب لدوره في مجزرة صبرا وشاتيلا.

    وعدلت بلجيكا قانونها لمواجهة هذه الدعوى بحيث أصبح يجيز لوزير العدل إحالة ملف الدعوى إلى قضاء دولة المدعى عليه حتى لو باشر القضاء البلجيكي النظر في القضية, وهو ما أثار خيبة أمل واسعة لدى الأوساط الحقوقية التي رأت أن قانون الولاية القضائية العالمية لن يطبق إلا على الدول الضعيفة.

    وبعد بلجيكا جاء دور إسبانيا التي تلقت محاكمها في بداية العام 2009 دعاوى ضد قادة إسرائيليين، من أبرزهم بنيامين بن إليعازر ودان حالوتس تتهمهم بجرائم حرب أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة.

    وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن الحكومة الإسبانية قررت تعديل قوانينها التي تجيز محاكمة القادة الإسرائيليين بحيث تضمن التشريعات الجديدة وقف الدعاوى المرفوعة ضد الإسرائيليين وغلق الباب أمام تقديم دعاوى جديدة من هذا النوع.

    يذكر أن الولاية القضائية العالمية تخول المحاكم الوطنية النظر في ست جرائم كبرى، هي الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب والتعذيب والإعدام خارج نطاق القضاء والإخفاء القسري.

    ومنذ انتهاء الحرب العالمية الثانية مارست أكثر من 15 دولة الولاية القضائية العالمية من خلال التحقيق أو محاكمة أشخاص يشتبه في ضلوعهم بإحدى الجرائم المذكورة, ومن بين هذه الدول أستراليا والنمسا وبلجيكا وكندا والدانمارك وفنلندا وفرنسا وألمانيا وهولندا والنرويج والسنغال وإسبانيا وبريطانيا والولايات المتحدة, كما تسلمت دول أخرى مثل المكسيك أشخاصا لمحاكمتهم استنادا إلى الولاية القضائية العالمية.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: نجاح إسرائيلي بتغيير القانون البريطاني

    خلال تغيير صلاحيات قضائها
    "حماس" تدين المساعي البريطانية لوقف ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    [ 04/11/2010 - 03:24 م ]

    المركز الفلسطيني للإعلام



    أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مساعي الحكومة البريطانية الرامية لتقييد صلاحيات قضائها في ملاحقة مجرمي الحرب على أراضيها، واعتبرت الحركة هذا المشروع حماية لمجرمي الحرب الصهاينة، الذين ينتهكون القوانين والأعراف الدولية في فلسطين المحتلة.

    جاء ذلك تعقيباً على تصريحات وزير خارجية بريطانيا "وليام هيغ"، يوم أمس الأربعاء (3-11)، التي أعلن فيها عن نيَّة حكومته تقديم مشروع قانون لمجلس العموم لوقف ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة على الأراضي البريطانية.

    وقالت الحركة في بيان صحفي لها اليوم الخميس (4-11): "إنَّ هذا التوجه للحكومة البريطانية يعّد خضوعاً للضغوط الصهيونية، وتناقضاً مع المواقف البريطانية الداعية لحماية حقوق الإنسان ومحاكمة مجرمي الحرب، ودليلاً واضحاً على سياسة المعايير المزدوجة عندما يتعلّق الأمر بالكيان الصهيوني".

    ودعت "حماس" الحكومة البريطانية إلى إعادة النظر في توجهاتها التي تتناقض مع الرأي العام الأوروبي والدولي، الذي يرى في الكيان الصهيوني خطراً يتهدد السلم الدولي، وطالبتها بالتزام المواثيق والأعراف الدولية المطالبة بملاحقة مجرمي الحرب.

    كما حثت الحركة المنظمات الإنسانية والحقوقية إلى الضغط على أعضاء مجلس العموم البريطاني للتصدي لتلك السياسات المنحازة، وذلك صوناً للعدالة الدولية وحماية للشعب الفلسطيني من الاحتلال الصهيوني المستمر في جرائمه وانتهاكاته لأبسط حقوق الإنسان.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •