آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مفاهيم لسانية : التمفصل المزدوج

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية فؤاد بوعلي
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    640
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي مفاهيم لسانية : التمفصل المزدوج

    إن إثبات اختصاص الكائن البشري باللغة قد احتاج ـ زيادة على الحجج العقلانية لديكارت وميرلوبونتي ـ إلى البحث في الخاصيات الذاتية للكائن اللغوي . وقد وجد أندري مارتنيه أن أهم هذه الخواص هي نظرية التمفصل المزدوج حيث قال :(كل خطاب لغوي ينميز بمستويين : الفونيمات ، أصغر وحدة صوتية ، والمونيمات ، أصغر وحدة لها معنى ) . ويضيف قائلا :( إن لفظة لغة يجب أن يحتفظ بها للدلالة على كل أداة التواصل المتلفظ بها ازدواجيا) . وبذلك يكون مارتينيه قد فصل بين اللغة البشرية وبين أشكال التعبير الأخرى . واساس هذا الفصل هون التمفصل المزدوج .
    ويمكن أن نقول بأن هذه النظرية تدخل في إطار الاهتمام اللساني بمسألة التقطيع على مستوى الدال . وقد مرت هذه المسألة بمرحلتين : مرحلة اهتم فيها المحللون الفونولاوجيون بتقطيع الدال إلى وحدات غير دالة وهي الفونيمات ، ووحدات دالة هي المونيمات وهذا هو ميا سماه بالتمفصل المزدوج .أما في المرحلة الثانية فقد اقترح أن تقطع الوحدات الصوتية نفسها إلى خصائص أو صفات صوتية وهي ما يسميها جاكوبسون بالسمات المميزة
    مصطلح التمفصل
    مصطلح التمفصل قديم نسبيا يعود إلى مبدع اللسانيات الحديثة دووسوسير الذي رأى أن التمفصل يعني أن نجزئ اللغة إلى مقاطع أو وحدات دالة . لكنه أخذ بعده العلمي مع مارتيني الذي رأى أن اللغة تتمفصل تمفصلين اثنين . فكل الوحدات اللغوية تتكون من صنفين من الاوحدات :
    ـ وحدات لها دلالة وشكل صوتي
    ـ وحدات متميزة لها شكل صوتي ولكن ليست لها دلالة في حد ذاتها .
    لتوضيح ذلك ذلك نأخذ العبارة التالية : j'ai mal à la tête . هذه السلسلة الكلامية نحتوي على ستة وحدات دلالية وهي على التوالي :j – ai – mal – à – la – tête . وهذا هو ما يسمى بالتمفصل الأول للكلام البشري .
    وكل وحدة من هذه الوحدات يمكن أن تحلل إلى هدد كبير من الوحدات المتميزة : فالوحدة الدلالية mal مثلا تحلل إلى ثلاث وحدات متميزة :m/a/l . وهذا ما يسمى بالتمفصل الثاني . فهذه الوحدات المتميزة لها شكل كلامي صوتي ، ولكن ليس لها دلالة في حد ذاتها . كما أن عددها جد محدود بالنسبة لعدد العلامات لنفس اللغة .
    ومن المعلوم أن الوحدات الدلالية هي التي تعرف تحت اسم العلامات اللسانية . فمعناها هو المدلول وشكلها هو الدال . ففي المثال السابق كل علامة من العلامات الستة توافق ما يسمى عادة بالكلمة . ولكن كلمة مثل (travaillons) تحتوي على علامتين . وكل واحدة من هذه العلامات لها معناها على الشكل التالي : مفهوم العمل travailler، وضمير الجمع ons ، . في حين أن الوحدات المتميزة المستخلصة أعلاه تسمى بالفونيمات .
    فالوحدات الدالة والفونيمات هي وحدات متتالية بحيث إن مكانتها في السلسلة الكلامية لها قيمة دلالية وتمييزية .

    ]

  2. #2
    مترجم اللغة العثمانية / باحث ومفكر الصورة الرمزية منذر أبو هواش
    تاريخ التسجيل
    08/10/2006
    العمر
    69
    المشاركات
    3,361
    معدل تقييم المستوى
    17

    Lightbulb مفهوم التمفصل والتمفصل المزدوج (double articulation)

    مفهوم التمفصل والتمفصل المزدوج
    (double articulation)

    لست متخصصا، لكنني مترجم ولغوي، لذلك فقد رأيت أن أقرأ الموضوع قراءة متعمقة، وأن أبدأ بهذا التعليق الذي لا يعتبر أكثر من إعادة صياغة لما أورده الأخ الدكتور فؤاد بوعلي في مشاركته، راجيا أن يكون في مداخلتي ما يفيد.

    في علم العلامات (السيميولوجيا) (semeiology) يستخدم مصطلح التمفصل (من مفصل) بمعنى قابلية انفكاك الشيء إلى قطع مرتبطة ببعضها مع كونها قابلة للإنفكاك بشكل يشبه تماما الالتحام المفصلي للقاطرات بعضها ببعض. والتمفصل في اللغة هو قابلية الجمل والمنظومات اللغوية للتقطيع أو التجزئة إلى عدد لانهائي من المقاطع أو الوحدات الدلالية (المونيمات) (moneme) الأصغر، بحيث يمكن إعادة استعمال واستثمار هذه المقاطع والوحدات الدلالية في جمل ومواضع أخرى من الكلام لتأدية مضامين جديدة من دون اللجوء إلى عناصر لغوية جديدة. ويعود تعريف التمفصل على هذا النحو إلى العالم اللغوي سوسور.

    ويعرف بيير جوراود (Pierre Guiraud) التمفصل السميولوجي بقوله: "عندما يكون الخطاب قابلا للتجزئة يكون مفصليا، ولا شك أن الدلالية شرط لوجود كافة الكيانات السميولوجية، فبالإضافة إلى القواعد الإعرابية النحوية المستخدمة في إيجاد عبارات أكثر اتساعا في المعنى للمعيار المفصلي، توجد مفردات مكونة من الوحدات الأساسية"

    أما العالم اللغوي أندرى مارتيني (André Martinet) فقد وجد من خلال فقه اللغة البنيوي أن كل خطاب لغوي إنساني ينقسم أو ينفصل أو يتمفصل إلى خاصيتين أو تمفصلين أو مرحلتين أو مستويين، المستوى الأول أو التمفصل الأول الأعلى منها هو التمفصل المزدوج، وقد سماه بالمزدوج لأن هذا التمفصل يعني تقطيع وتجزئة الجملة أو المنظومة اللغوية الدال إلى نوعين من الوحدات اللغوية: الوحدات الدلالية (المونيمات) وهي أصغر وحدة معنى، لها شكل صوتي دال، والوحدات الصوتية (الفونيمات) (phoneme) وهي أصغر وحدة صوت، لها شكل كلامي صوتي، ولكنها فارغة من الدلالة والمعنى.

    ويتكون المضمون الكلامي في التمفصل الأول من الوحدات الدلالية الأصغر (مثل الكلمات والوحدات الأسلوبية أو الصرفية (المورفيمات) (morpheme): أصغر وحدة لغوية صرفية دلالية غير قابلة للتجزئة)، وهذا المستوى من التمفصل يسمى في اللغة "المستوى النحوي". والوحدات الدلالية (المونيمات) الموجودة في هذا المستوى هي علامات تامة تتكون كل واحدة منها من دال و مدلول.

    ويعتبر التمفصل المزدوج (double articulation) من أهم الخواص والمفاهيم والمبادئ والنظريات اللغوية، كما أنه أساس الفصل بين اللغة البشرية وبين أشكال التعبير الأخرى.

    أما المستوى الثاني أو التمفصل الثاني الأدنى بحسب العالم اللغوي مارتيني فهو المستوى الفونيمي، وهو قابلية الوحدات الدلالية (المونيمات) للتمفصل إلى أشكال بسيطة متكررة أو وحدات صوتية أصغر (فونيمات) غير دلالية بحد ذاتها، وهي الأصوات أو الحروف أو الوحدات الكتابية (الغرافيمات) (grapheme) التي تمثل وحدات صوتية تفاضلية وبنيوية بشكل كامل يمكن إعادة عزلها وإعادة استعمالها لتأليف كلمات وتأدية مضامين جديدة. وليست هذه الوحدات علامات بحد ذاتها (إذ من الضروري حتما وجود مستوى التمفصل الأول لكي تصبح هذه الوحدات الأصغر علامات ذات مغزى). وهذه الوحدات الصغيرة هي عناصر رمزية لا تشير إلى شيء. وإن وظيفة هذه الوحدات الصغيرة في مضمون يشمل كلا المستويين هو تمييز الوحدات الدلالية الأصغر. فالوحدات الصوتية (ك – ل – م) مثلا هي من عناصر التمفصل الثاني، ووظيفتها هي تمييز الكلمات مثل (كلم – ملك – لكم) التي هي من عناصر مستوى التمفصل الأول. ومن هذا يتبين أن مستوى التمفصل الثاني هو مستوى فونولوجي.

    ومن الجدير بالذكر أن العالم اللغوي جاكسون أشار إلى قابلية تقطيع الوحدات الصوتية نفسها إلى خصائص أو صفات صوتية وسماها بـ (السمات المميزة).

    دمتم، وكل عام وأنتم والجميع بخير،

    منذر أبو هواش

    خبير اللغتين التركية و العثمانية
    Munzer Abu Hawash
    Turkish - Ottoman Translation
    Munzer Abu Havvaş
    Türkçe - Osmanlıca Tercüme
    munzer_hawash@yahoo.com

  3. #3
    عـضــو الصورة الرمزية يحي غوردو
    تاريخ التسجيل
    19/03/2007
    العمر
    53
    المشاركات
    647
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكر الأخوين فؤاد بوعلي ومنذر أبو هواش على هذه الإيضاحات المهمة
    وأطرح لهما سؤال له علاقة بالموضوع: هل هذه التقسيمات إلى فونيمات ومورفيمات وليكسيمات تنطبق على كل للغات وخاصة اللغة العربية؟ وهل تحليلها إلى وحدات يتم بمعزل عن السياق الذي أنتجها (المرسل والمرسل إليه والمكان المحيط ونبرة الصوت وقسمات الوجه....؟)
    تحية طيبة وشكرا


  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية طارق الصيرفي
    تاريخ التسجيل
    01/05/2007
    العمر
    42
    المشاركات
    16
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: مفاهيم لسانية : التمفصل المزدوج

    شكرًا لكم على هذا التوضيح


  5. #5
    أستاذ بارز
    الصورة الرمزية أحمد المدهون
    تاريخ التسجيل
    28/08/2010
    المشاركات
    5,295
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: مفاهيم لسانية : التمفصل المزدوج

    موضوع جميل. كنت هنا للفائدة.
    أنقله إلى مكانه الصحيح في أقسام المنتدى.

    " سُئلت عمـن سيقود الجنس البشري ؟ فأجبت: الذين يعرفون كيـف يقرؤون "
    فولتيـــر

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •