آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 20 من 20

الموضوع: رحيل أديبة الشام ألفة الأدلبي

  1. #1
    قاص وناقد
    مشرف وكالة واتا للأنباء سابقاً
    الصورة الرمزية عبد الحميد الغرباوي
    تاريخ التسجيل
    08/01/2007
    العمر
    66
    المشاركات
    1,763
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رحيل أديبة الشام ألفة الأدلبي

    وفاة أديبة الشام و رائدة الأدب النسائي السوري ألفة الأدلبي
    نعت الأوساط الثقافية وفاة الأديبة السورية الفذة ورائدة الأدب النسائي السوري ألفة عمر باشا الأدلبي ، و المعروفة في الأوساط الأدبية بـ: ألفة الأدلبي عن عمر يناهز 96 عاما بتاريخ 22 مارس 2007.
    تركت الفقيدة إرثا ثقافياً كبيرا من القصص والروايات والدراسات الأدبية .
    ولدت الادلبي في حي الصالحية بدمشق عام 1912، و تلقت تعليمها في دمشق، ثم تفرغت للعمل الأدبي.
    "رصدت في معظم مؤلفاتها الحراك الاجتماعي والسياسي والثقافي الذي شهدته سورية خلال تلك الفترة ونقلته برؤية المبدعة وبلغة بسيطة وأسلوب رشيق."
    و بهذه المناسبة نتقدم بأحر التعازي لأسرتها و أقاربها و رفاق دربها و نعزي أنفسنا في وفاة علم من أعلام الأدب العربي.
    و إنا لله و إنا إليه راجعون.
    مؤلفاتها:
    1- قصص شامية - قصص - دمشق 1954.
    2- المنوليا في دمشق وأحاديث أخرى- مقالات - دمشق 1964.
    3- وداعاً يادمشق - - قصص - دمشق 1963.
    4- ويضحك الشيطان - قصص - دمشق 1970.
    5- نظرة إلى أدبنا الشعبي - دراسة - دمشق 1974.
    6- عصي الدمع - قصص - دمشق 1976.
    7- دمشق يابسمة الحزن - رواية - دمشق 1980.
    8- وداع الأحبة - رثاءات - دمشق 1991.
    9- حكاية جدي - رواية للفتيان- دمشق 1991.
    و في نعيها، كتب الكاتب ديب علي حسن في جريدة الثورة:
    ألفة الأدلبي ... رحيل مع عطر الربيع
    دمشق
    منوعات
    الخميس 22/3/2007
    في تشرين الثاني من العام الماضي دلفت ألفة الأدلبي عامها الخامس والتسعين وكنا في صحيفة الثورة شاركنا بهذا الحدث .
    وقد خصصنا صفحة كاملة للاحتفاء بأدبها وبعطائها وتجربتها الإبداعية الثرة التي توقف النقاد من مختلف أقطار الوطن العربي عندها وأشادوا بها...‏
    واليوم ومع بداية الربيع ينتهي العمر المديد المعطّر بأكثر من خمسة عشر كتابا ما بين الدراسة الأدبية والرواية والقصص ناهيك عن المحاضرات التي توزعت ما بين دمشق وحلب..‏
    ألفة الأدلبي الأديبة السورية الدمشقية المولد في إبداعها عطر الغوطة وسحر الشرق, ومن يقرأ أياً من أعمالها الإبداعية سيجد ما نذهب إليه في (حكاية جدي) لا تحلق بالخيال عاليا فقط, بل نعيش هناك بعيدا حيث موطن الجد, في القفقاس نعيش حكاية الأسرة, نبدو وكأننا شهود عليها إذا لم نكن من أبطالها, وكذلك الأمر في كتابها (المنوليا في دمشق وأحاديث أخرى...) وغير ذلك من الكتب والأعمال الإبداعية الأخرى.‏
    ولدت ألفة الأدلبي في دمشق في حي الصالحية في تشرين الثاني عام 1912 من أبوين دمشقيين, هما أبو الخير عمر باشا ونجيبة داغستاني.‏
    في عام 1929 تزوجت من الدكتور حمدي الأدلبي دون أن تراه وأنجبت ثلاثة أولاد هم: ليلى وياسر وزياد.‏
    في عام 1940 م انتسبت إلى جمعية الندوة و إلى حلقة الزهراء الأدبية, والتحقت بجمعية الرابطة الثقافية النسائية 1945م.‏
    في عام 1947 م كتبت أول قصة بعنوان: القرار الأخير, فازت بجائزة إذاعة لندن, بعد ذلك توجهت للكتابة في مجلة (الرسالة) المصرية.‏
    في مسيرتها الإبداعية أكثر من عشرة أعمال ما بين الرواية والقصة نذكر منها:- قصص شامية - وداعاً دمشق, المنوليا في دمشق, ويضحك الشيطان, - عصي الدمع, دمشق يا بسمة الحزن, حكاية جدي, نظرة في أدبنا الشعبي, نفحات دمشقية, وداع الأحبة, ما وراء الأشياء الجميلة.‏
    ومن الجدير بالذكر أن مجموعتها قصص شامية كتب مقدمتها عميد القصة العربية محمود تيمور وقال: إنها طراز خاص وشخصية مستقلة فيها تصوير للحياة الشرقية وتعبير عن العقلية الشرقية فهي شرقية الجو, شرقية السمات والنزعات.‏
    رحم الله فقيدة الأدب والمبدعة التي أخلصت لرسالتها وكانت علامة بارزة في مسيرة الأدب العربي عامة والسوري خاصة.‏
    ـــــ
    سنعمل في منتدى القصة القصيرة، بحول الله، على نشر بعض النماذج من قصصها .


  2. #2
    شاعرة وكاتبة الصورة الرمزية زاهية بنت البحر
    تاريخ التسجيل
    15/11/2006
    المشاركات
    7,654
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
    رحم الله أديبتنا العربية السورية ألفت عمر باشا الإدلبي ،وتغمدها بواسع رحمته، وألهم أهلها ومحبي أدبها الصبر والسلوان ،ولئن غابت عنا بأمر الله، فإن أدبها سيظل باسمًا على مر الزمن..
    لك الشكر والتقدير أخي المكرم عبد الحميد الغرباوي على هذه اللفتة الكريمة بنشر الخبر, والتحدث عن الراحلة ..
    أختك
    بنت البحر


  3. #3
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    30/11/2006
    المشاركات
    5,554
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي

    السلام عليكم

    انا لله وانا اليه راجعون ..رحمها الله و جعل اعمالها صدقة جارية تنتفع بها فى الآخرة

    شكرا استاذ عبد الحميد الغرباوى على التنوية لمن لا يعرف

    لا يعرف قدر الأدباء الا من كانوا أدبـاء مثلهم

    شكرا على هذه اللفتة الكريمة

    وهذا أقل ما تستحقه هذه الأديبة على صفحاتنا

    تحية واحترام


  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية خالد ساحلي
    تاريخ التسجيل
    14/12/2006
    المشاركات
    485
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته
    إنا لله و إنا إليه راجعون تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته..
    أقدم التعازي لكل أهل الفقيدة ولأهل الأدب خاصة.


  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل
    14/01/2007
    المشاركات
    595
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    تغمدّدها الله بواسع رحمته , وأسكنها فسيح جناته.

    وألهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.


  6. #6
    كاتبة
    تاريخ التسجيل
    01/12/2006
    العمر
    62
    المشاركات
    1,363
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته
    وألهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.


  7. #7
    قاص وناقد
    مشرف وكالة واتا للأنباء سابقاً
    الصورة الرمزية عبد الحميد الغرباوي
    تاريخ التسجيل
    08/01/2007
    العمر
    66
    المشاركات
    1,763
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    أحبائي،
    كنت وعدت في رسالة خاصة أن أنشر نصا أو نصين قصصين لأديبتنا ألفة الأدلبي،في منتدى القصة القصيرة، بحثت عن أعمالها وسط ركام الكتب في خزانتي فتعذر علي الأمر ..الكتب عندي غير مرتبة..
    لذا ألتمس منكم و منكن جميعا العمل على إرسال ما تعثرون عليه على الخاص إلى الأستاذتين إيمان أو عبلة أو إلى أحد المشرفين على منتدى القصة القصيرة، و لكم (لكن) جزيل الشكر.
    مودتي


  8. #8
    شاعرة وكاتبة الصورة الرمزية زاهية بنت البحر
    تاريخ التسجيل
    15/11/2006
    المشاركات
    7,654
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    دمشق تشييع أديبتها الكبيرة السيدة ألفة عمر باشا الإدلبي


    شيعت دمشق بالامس الاديبة والكاتبة السورية الكبيرة إلفة عمر باشا الادلبي بحضور أهل الفقيدة وعدد من الشخصيات الثقافية والادبية في سورية من جامع البدر في حي المالكي. وقد أكد المشيعون أن سورية فقدت علماً هاماً من أعلام الرواية والأدب حيث تحدث الدكتور علي القيم معاون وزير الثقافة في الاديبة قائلاً: إلفة الادلبي أديبة بكل معنى الكلمة أثرت الحياة الثقافية في سورية والوطن العربي بكل ما هو مشرق وبرحيل الاديبة الرائعة فقدنا علماً وأخلاقاً وادباً وسرداً روائياً وقصصياً ومعقلاً من معاقل الرواية والقصة العربية التي قدمت انتاجات كثيرة على أكثر من 60 عاماً من العطاء المتواصل.‏ وترجمت بعض أعمالها إلى اللغات الانكليزية والصينية والفرنسية نظراً للغنى المتنوع ووضعت أعمالها في مكتبة بكين الوطنية.‏
    وهناك بعض الاعمال الروائية التي تحولت إلى مسلسلات تلفزيونية وحالياً يتم التحضير لفيلم روائي مأخوذ من روايتها الشهيرة دمشق يابسمة الحزن.‏

    أ. محمود عبد الواحد مدير الانتاج السينمائي في المؤسسة العامة للسينما: هي من ادبائنا الكلاسيكيين كنا نتمنى أن نكرمها في العرض الافتتاحي لفيلم دمشق يابسمة الحزن الذي سيبدأ تصويره بعد أيام لكن يد القدر كانت أسرع .رحمها الله.‏

    أ. صباح قباني‏ : كانت عنواناً لدمشق وعندما نقول إلفة تفتح أمامنا صفحات كثيرة من تراث وعادات وتقاليد أهل دمشق وكانت المعبرة الحقيقية عن روح بلادنا وتراثنا,رحلت ولكن ستبقى كل أعمالها تحكي لنا عن الوطن الذي أحبته وأهل هذا الوطن الذي عشقتهم ,إلفة خسارة ولكننا ربحنا الكثير فيما تركته لنا.‏

    د. برهان العابد: كل كلمات العزاء في الاديبة الادلبي لا تكفيها حقها.‏


  9. #9
    عـضــو الصورة الرمزية الشربيني المهندس
    تاريخ التسجيل
    05/10/2006
    المشاركات
    287
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي مشاركة وجدانية

    انا للـه وانا اليه راجعون
    تغمد اللـه الفقيدة بواسع رحمته
    وداعل يا الفة عمر باشا الأدلبي
    وشكرا للاستاذ عبدالحميد وفي انتظار طرح قصصها بالمنتدي
    وشكرا للمشاركة الوجدانية من الزملاء الاعزاء


  10. #10
    شاعرة وكاتبة الصورة الرمزية زاهية بنت البحر
    تاريخ التسجيل
    15/11/2006
    المشاركات
    7,654
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي


    أستغرب أن قلة فقط من الأدباء والشعراء من علق على هذا الموضوع ،وهو رحيل صاحبة قلم نسائي هام رحمها الله وأحسن إليها وجعل الجنة مثواهانقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  11. #11
    أستاذ بارز الصورة الرمزية غالب ياسين
    تاريخ التسجيل
    17/11/2006
    المشاركات
    8,504
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    انا للـه وانا اليه راجعون

    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»"رَبَّنا آتِنا فى الدُّنيا حَسَنةً، وفى الآخرةِ حَسَنةً، وقِنا عَذابَ النَّارِ"«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

  12. #12
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/02/2007
    العمر
    71
    المشاركات
    3
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم

    إنا لـلـه وإنا إليه راجعون
    لقد كانت الأديبة الكبيرة إلفة الادلبي , علما من أعلام الحركة النسائية , بالاضافة لكونها علما من اعلام الأدب , تركت تراثا أدبيا , كما تركت سيرة طيبة حميدة , وبصمة ايجابية في تاريخ نضال المرأة في بلاد الشام , لتبوأ المكانة المستحقة , والمشاركة في بناء المجتمع والفكر والأدب .
    ولايفوتني أن أتقدم بالشكر للأديب الفاضل الاستاذ عبد الحميد الغرباوي , على كريم تقديمه للنبأ , مواسيا معزيا , وكلنا مآلنا لملاقاة وجه الـلـه الكريم يوما .
    وأتقدم بالشكر للأخت الفاضلة الأديبة الكبيرة والشاعرة الاستاذة بنت البحر , على ما قامت به من جهد لنقل الحدث , كما أتقدم منها بواجب العزاء , وهي العلم الأدبي والناشطة النسائية , بأديبة وناشطة نسوية , من بلاد الشام .
    إنا لله وإنا إليه راجعون .

    د. محمد حسن السمان


  13. #13
    قاص وناقد
    مشرف وكالة واتا للأنباء سابقاً
    الصورة الرمزية عبد الحميد الغرباوي
    تاريخ التسجيل
    08/01/2007
    العمر
    66
    المشاركات
    1,763
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    أيها الإخوة و أيتها الأخوات،
    من تتوفر خزانته على عمل من أعمال أديبتنا ألفة الأدلبي، فالمرجو العمل على رقن نص أو نصين من قصصها، و بعثها إلى أحد المشرفين و له جزيل الشكر.
    لم أتمكن من العثور على بعض مؤلفاتها في خزانتي التي تعاني من فوضى كبيرة، و أخشى أن تكون خرجت و لم تعد (أعرتها لأحد الأصدقاء و لم يعدها)..
    مودتي


  14. #14
    شاعرة وكاتبة الصورة الرمزية زاهية بنت البحر
    تاريخ التسجيل
    15/11/2006
    المشاركات
    7,654
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    ألفة عمر باشا (الادلبي ) ياسمينة دمشق .. في عامها الخامس والتسعين
    ألفت الادلبي, الاديبة العربية السورية ها هي في هذا الشهر تدلف عامها الخامس والتسعين, ورحلة العمر بعطائها, بثرائها,

    بتنوعها تمتد عميقا في الماضي والحاضر والمستقبل فالاديبة التي نسجت لنا من الماضي دراسات ادبية متميزة عطرت ابداعها بمداد الحياة اليومية والمعاشة ورصدت الحراك الاجتماعي والسياسي والثقافي الذي شهدته سورية ونقلته برؤية المبدعة المنتمية الى الارض والانسان والجمال.‏

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    على دروب الحياة..‏

    ولدت ألفة الادلبي في حي الصالحية في تشرين الثاني من عام 1912م من ابوين دمشقيين هما : أبو الخير عمر باشا ادلبي, ونجيبة داغستاني تقول ألفة الادلبي كما يورد على لسانها محمد مروان مراد: تلقيت علومي الاولى في مدرسة تجهيز البنات وترعرعت في كنف والدي الذي لم يكن اديباً وانما كان ذواقة ادب, يحب الادب القديم, وكنت مدللة عنده, (فأنا وحيدة لخمسة اخوة ذكور) .‏

    كان والدي يقرأ لي النصوص الادبية التي يحبها هو, ويقص علي اباراً تاريخية استهوته.‏

    بين خزائن الكتب..‏

    تقول ادلبي عن ذخيرتها الثقافية الاولى : بدأت القراءة في كتاب الاغاني وعمري لم يتجاوز الاثنتي عشرة سنة, كان لوالدي الفضل الاول في توجيهي الوجهة الادبية, كان ينعم علي بالهدايا لأحفظ ابياتاً من المعلقات وسواها من الشعر العربي القديم الجميل.كانت مكتبته زاخرة بأمهات الكتب مثل: الامالي والاغاني والعقد الفريد,وكان اترابي يتعجبون من قدرتي وصبري على قراءة تلك الكتب القديمة الصعبة, وكان لخالي كاظم الداغستاني الفضل الكبير في دفعي الى كتابة القصة القصيرة تحديداً اذ كان اديبا مرموقاً في تلك الفترة.‏
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عرفني بالادب الحديث بعدما عرفني والدي بالأدب القديم, عرفني بأدب طه حسين , وبمعارك النقد الادبي التي كانت تثار على صفحات المجلات المصرية الحديثة مثل: الرسالة, والمقتطف, وكان لديه مكتبة كبيرة جداً كنت اتجول فيها وانتقي منها ما اشاء من الكتب .‏

    -خارج المدرسة تشير ألفة الادلبي كما يورد محمد مروان مراد في كتابه ( مبدعون في ذاكرة الوطن) انها في سنة 1920م حين عاد الملك فيصل الاول من باريس, خرجت لاستقباله بزي اعد خصيصاً لهذه المناسبة التاريخية, وفي السنة التالية اصبت بالحمى التيفية, ونجوت منها بأعجوبة, فتأخرت عن الالتحاق بالمدرسة سنة كاملة, ولما اسست مدرسة العفيف القريبة من منزلي انتميت اليها, وكنت من المتفوقات في درسي وسنة 1927م حصلت على الابتدائية وانتقلت الى دار المعلمات, وكان صفي قليل العدد لا يتجاوز ستة عشر تلميذاً, اما التلميذات فلا يكاد عددهن يذكر, وفي السنة ذاتها خرجت مع رفيقاتي في مظاهرة ضد الفرنسيين انا محجبة.‏
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    حياة جديدة..‏
    في سنة 1929م تزوجت ادلبي من الدكتور حمدي الادلبي دون ان تراه ولكنه استطاع هو ان يراني-كما تقول- خلسة بمساعدة صديقة للطرفين, وانجبت منه ثلاثة اولاد هم :‏

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ليلى وياسر وزياد, وبدأت سنة 1930م كتابة الخواطر لنفسي من غير ان افكر بنشرها .‏

    سنة 1932 انجبت ولدي ياسر, واصبت بمرض اقعدني في الفراش سنة كاملة انقطعت خلالها عن القراءة انقطاعاً تاما, وكانت احب هدية تحمل الي اثناء المرض هي الكتاب, وبعد شفائي تابعت القراءة وعشت حياة طبيعية, وانتسبت خلال هذه الفترة الى عدة جمعيات خيرية وثقافية كجمعية دوحة الادب , وكانت تعقد فيداري ندوة شهرية يشترك فيها عدد من ادباء دمشق واديباتها لتبادل الآراء حول الادب والثقافة, وبعد خمس سنوات انجبت ابني الثاني زياد وعاودني المرض ولكن بشكل اخف, وزرت القاهرة لأول مرة فبهرت بها وكنت ازور لبنان كل صيف.‏

    انتسبت سنة 1940م الى جمعية الندوة والى حلقة الزهراء الادبية والتحقت بجمعية الرابطة الثقافية النسائية 1945م وكان من ابرز اعمال هذه الجمعية اصدار كتاب( مختارات من الشعر والنثر) لماري عجمي.‏

    في عالم الابداع ..‏

    في سنة 1947م كتبت اول قصة بعنوان : ( القرار الاخير) وارسلتها للاشتراك في مسابقة اذاعة لندن وحصلت على الجائزة الثالثة.‏

    وتقول ألفة الادلبي: انها اخبرت خالها الاديب كاظم الداغستاني انها كتبت قصتين وارسلتهما الى مجلة الرسالة, وعندها ضحك كثيراً وقال لي : ألم تجدي مجلة أقل تواضعاً من مجلة الرسالة كيف ترسلين بواكير نتاجك الى تلك المجلة التي لا يكتب فيها إلا العمالقة, وصدر العدد الجديد من مجلة الرسالة, وفيها لاقصة الاولى وهي بعنوان : القرار الاخير, ثم صدر العدد الثاني وفيه قصة الدرس القاسي والاثنتان منشورتان في كتابي الاول( قصص شامية) الذي صدر سنة 1953م.‏

    مؤلفاتها :‏

    أصدرت مجموعة من القصص والروايات والدراسات نذكر منها :‏

    1-قصص شامية- دار اليقظة العربية ,1954 وصدرت في طبعة ثالثة 1996م عن دار طلاس بدمشق.‏

    2-وداعاً يا دمشق- قصص وزارة الثقافة 1963 اعادت دار طلاس اصدارها بثلاث طبعات عام : 1989/1992/2001م.‏

    3-المنوليا في دمشق واحاديث اخرى محاضرات /دمشق 1964م‏

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وليس عام 1963م كما اورد الاستاذ عيسى فتوح في دراسته عنها في مجلة الموقف الادبي (178-179 ) 1986م واشير الى اني حصلت على نسخة من هذا الكتاب تحمل توقيع ألفة الادلبي ومهداة الى الاديب الدكتور بديع حقي وقرينته المحترمين تاريخ 30/11/1964م‏

    ومن متكبة الرصيف الحافلة بكل ما هو ممتع وجديد.‏

    4-ويضحك الشيطان قصص- وزارة الثقافة 1974م اعادت دار طلاس طباعتها ثلاث مرات الاخيرة 2004م‏

    5-نظرة في ادبنا الشعبي, دراسة-اتحاد الكتاب العرب 1974م‏

    صدرت طبعته الثانية في دمشق عن دار الشادي ط1992م‏

    6-عصي الدمع- قصص اتحاد الكتاب العرب-1976م صدرت عن دار طلاس في طبعتين فيما بعد.‏

    7-دمشق يابسمة الحزن-رواية- وزارة الثقافة 1981م صدرت ايضاً عن دار طلاس في ثلاث طبعات .‏

    8-حكاية جدي- رواية- صدرت عن دار طلاس عام .1999‏

    9-نفحات دمشقية- مجموعة محاضرات صدرت طبعته عام 1990 عن دار سامي الدروبي بدمشق.‏

    ترجمت قصصها الى اكثر من 15 لغة اجنبية هي الالمانية الانكليزية, الفرنسية, الروسية, الاوزبكستانية, الشوفافية, الهنغارية, الهولندية السويدية, الاسبانية, الصينية, الايطالية, البرتغاية, التركية, الفارسية.‏

    نفحات دمشقية...‏

    في محاضرته هذه تتوقف ألفة الادلبي عند معالم دمشق وتقول: هذه النفحات الدمشقية لملمتها من هنا وهناك , بعضها اخذته من الكتب وما اكثر ما كتب عن دمشق- وبعضها جاءني بالتواتر من احاديث الجدات والاجداد, فلا رابط بينها إلا مدينة دمشق.. الى ان تقول: من المخجل لنا حقاً, نحن ابناء هذا الجيل, ان تفقد دمشق في عصرنا هويتها التي عرفت بها عبر تاريخها الطويل كمدينة السحر والجمال.‏

    لن ابدأ الحديث عن اسماء دمشق الكثيرة فطالما اختلف المؤرخون في اسبابها ولكن الذي لم يختلفوا فيه ابداً هو ألقابها وصفاتها لقبت دمشق (بالجنة الخضراء) تقول الاسطورة : لما طرد آدم وحواء من الجنة هبطا على الارض فلم يجدا فيها مكاناً اشبه بالجنة من دمشق فاتخذاها سكناً لهما, وفيها تكاثرت ذريتهما, وفيها قتل قابيل اخاه هابيل في جبل قاسيون.‏

    -في قصر الحمراء.. دمعة وابتسامة.‏

    تقول في محاضرة ألقتها في منتدى سكينة الادبي ونشرت في كتابها الرائع ا لمنوليا في دمشق واحاديث اخرى, تقول واصفة حالها وهي في قصر الحمراء:‏

    في هذه القاعة بالذات عقد امراء العرب آخر اجتماع لهم قرروا فيه مصير العرب في اسبانيا الى الابد, وما اسرع ما انمحت من ذهني الصورة الرائعة المشرقة, لتحتل مكانها صورة اخرى حزينة ومخزية.‏

    ووجدتني اهرب من هذه الصورة المخزية فأخرج من القاعة مسرعة وانا أكفكف دموعاً ابت إلا ان تنحدر سخية على ما اضعناه من امجاد .‏

    المرأة في ألف ليلة وليلة..‏

    في كتابها الجميل: نظرة في ادبنا الشعبي, تدرس صورة المرأة في ألف ليلة وليلة, وتبدأ بقول احمد حسن الزيات في دراسته عن الف ليلة وليلة : ان أسوأ ما سجله ألف ليلة وليلة من ظلم للانسان وجور النظم هو القسوة الجائرة على المرأة فإن حظها فيه منكود وصورتها فيه بشعة.‏

    وترى الادلبي ان من سوء حظ المرأة ان كتاب ألف ليلة وليلة شائق جداً ويجذب العامة ببساطته وصراحته وبما فيه من عجائب وغرائب ووصف فاجر, وكلام بذيء فاحش يتملق شهواتهم ويدغدغ غرائزهم ويجذب الخاصة بما فيه من خيال مجنح جامح, وفن قصصي اصيل, ربما في طياته من رموز وحكم مستقاة من واقع الحياة.‏

    لقد زرع هذا الكتاب الشك في قلوب الرجال فجعلهم لا يأتمنون النساء ابداً, والأدهى من ذلك كله أنه شكك المرأة في نفسها أيضاً فطالما سمعنا عجائزنا يرددن هذا القول:( الحية والمرية لا ترفع عنهما العصية)..‏

    قالوا في ادبها :‏

    نالت ألفة الادلبي شهرة عربية وعالمية واسعة وقد سجل الكثيرون والمبدعون العرب شهاداتهم في أدبها وعن شهادات كبار النقاد والادباء العرب اخترنا مجموعة شهادات لعلها تذكر اولئك الذين لا يتذكرون ادباءنا الا حين يرحلون .. فهل تنفع الذكرى قبل فوات الاوان?‏

    محمود تيمور: طراز خاص..‏

    خير ما في قصص ألفة الادلبي انها طراز خاص وشخصية مستقلة فيها تصوير للحياة الشرقية, فهي شرقية الجو والروح والنزعات اما التمهيد للمواقف وبراعة السبك, ودقة المعالجة في هذه القصص فتتريك المعاير طبيعية لا تكلف فيها ولا تزوير.‏

    مارون عبود : صورت أعماق المرأة..‏

    أنا أومن بالذاتية قبل كل شيء, وقد رأيت السيدة ألفة الادلبي ذات ذاتٍ, فعلى هذا الاساس بنيت تقديري لها, لقد استطاعت ان تصور لنا في قصصها اعماق نفسية المرأة وبدواتها ونزواتها, فأفادت بذلك القصة العربية جداً, ومن ادرى من المرأة بالمرأة?‏

    ابراهيم الكيلاني: قيمة وثائقية..‏

    أما الطابع الذي ارتضته فعرفت به وعرف بها فهو طابع ( الشامية ) واعني بالشامية تلك الخصائص العقلية والسلوكية التي تتصف بالنعومة والتهذيب والمصالحة وغير ذلك من ولائد حضارة قديمة متوارثة كونت الخلق الشامي وجعلته نسيج وحده, إن لقصص السيدة ادلبي قيمة وثائقية فلولكلورية حملت الكتاب في الشرق والغرب علي ترجمتها الى لغاتهم المتعددة.‏

    عبد السلام العجيلي: موهبة بارعة‏

    تتميز السيدة ألفة الادلبي بموهبتها البارعة في تسجيل قصص الحياة الواقعية بأسلوب رائق وسرد طلي مستمدين من نضارة الحياة الشامية التي تصفها فيما تكتبه , وتكاد السيدة إدلبي ان تكون الوحيدة بين قصاصينا وكاتباتنا القصصيات التي بلغت بهذا النوع من الفن القصصي هذه الدرجة من الكمال. ومن يقرأ كتابيها: (قصص شامية) و(وداعاً يا دمشق) يدرك بوضوح ما قلته.‏

    عيسى فتوح: براعة الالقاء وحرارة الالفاظ..‏

    استمعت اليها أول مرة تتحدث في الحلقة الاجتماعية لخريجي المعاهد العالية قبل اكثر من ربع قرن, حيث ألقت يومئذ قصة بعنوان :( سراب ) فأخذت ببراعة الالقاء وحرارة الالفاظ وجودة السبك ومتانة الاسلوب.‏

    -محمد مروان مراد: نكهة شامية‏

    نكهة شامية انتشر شذاها من كلمات نقية صافية حملت صفات أقدم المدن عن مقصورة الجمال ألفة الادلبي ظلت خائفة على نسيج من العلاقات الانسانية والاجتماعية فسجلته في مؤلفات خرجت من قلبها مثل عصفور صغير.‏

    -وماذا بعد?!‏

    ألفة عمر باشا (الادلبي) وقد دلفت عامها الخامس والتسعين تستحق منا وقفة اكثر عمقاً وتواصلاً ونتمنى على الجهات المعنية بالشأن الثقافي( وزارة الثقافة, اتحاد الكتاب العرب, وزارة الاعلام , جمعية اصدقاء دمشق وغيرها..) ان تحتفي بأدب ألفة الادلبي وان تقام ندوات وحلقات بحث حول ادبها, لأديبتنا نقول: كل عام وانت بخير.‏

    سليمان ا لعيسى : تركت أجمل الأثر في القصة السورية‏





    دار الكتب الوطنية في حلب, ابرز معلم ثقافي في المدينة آنذاك, تنتظر اليوم محاضرة شائقة.. كاتبة وقاصة مبدعة قرأنا لها, وسمعنا عنها الكثير, ولكننا سنراها اليوم على منبر الدار تتحدث الينا عن كثب. سنستمع اليوم الى ألفة الادلبي في حلب.‏

    ورحت أحث طلابي وطالباتي للحضور الى دار الكتب مساء اليوم لئلا يفوتهم الاستماع الى هذه الكاتبة والقاصة المبدعة التي كنت أعدها-ولا أزال- أبرز من كتب قصة قصيرة عن دمشق, وصور معالمها, وعاداتها, وتقاليدها, بأسلوب هو الدقة والرشاقة بعينها.‏

    ونحضر الى دار الكتب في الوقت المحدد, لنجد قاعة المحاضرات تغص بجمهور حاشد لم يسبق ان غصت بمثله من قبل, واعتلت ألفة الادلبي المنصة وراحت تقص علينا قصتها الطويلة الرائعة ( زهرة المانوليا) بلغة تنساب بين البساطة والجمال, وتجعلك تصغي اليها بجوارحك كلها, لا تريد ان تفوتك عبارة من هذه الحكاية البديعة ( زهرة المانوليا) التي اخذت وقت المحاضرة كلها.‏

    لا أذكر الآن نسيج القصة وتفاصيلها بعد مرور نصف قرن من الزمن , ولكني لا اذكر انني خرجت من محاضرة بمثل المتعة التي خرجت بها من (زهرة المانوليا) أنا ورفيقة دربي التي لا تزال تحتل تلك الامسية مكانة راسخة في ذاكرتها كما اخبرتني.‏

    لست ناقداً ولا محللاً لأتحدث عن قصص ألفة الادلبي التي كنت أحرص كل الحرص على قراءة كل ما يصل الى يدي منها. ولكني لا بد أن اعترف أني كنت - و ما زلت - أجد القصة القصيرة التي تكتبها هذه الكاتبة المبدعة نكهة خاصة لا أجدها في نتاج سواها من كتابنا الذين يجيدون هذا الجنس الادبي الذي اعده شخصياً من أحب الأجناس الادبية الي وأقربها الى نفسي.‏

    إنها تكاد تكون أدق من دخل الى أحياء دمشق, وعالمها الداخلي, وسجلها ببراعة واعطاها طابعها الاصيل في رأيي.‏

    كل ذلك بهدوء, ولغة رقيقة شفافة, لا وعورة فيها ولا تعقيد .‏

    يقال ان مزاج الكاتب وطبعه ينعكسان في لغته وكتابته.‏

    وهذا ما نجده في نتاج أديبتنا الهادئة الطبع الشفافة المزاج إني لا أزال اذكر قصة الحلاّب للقاصة ألفة الادلبي. التي اخترناها لتكون واحدة من ابرز قصص المطالعة والقراءة في المرحلة الثانوية لطلاب سورية.‏

    لقد كانت واحدة من تلك القصص التي سجلت فيها كاتبتنا احداث الثورة السورية فيما اذكر وكنت من اشد ا لمتحمسين لأضع هذا النموذج من الكتابة الجميلة امام طلابنا وطالباتنا لتكون ألفة الادلبي مثالا لمن يجد في نفسه الميل لكتابة القصة من شبابنا.‏

    وما أشك في ان الكثيرين قد تأثروا بهذه الواقعية الجذابة الفريدة واتخذوا من ألفة الادلبي مثلاً يحتذى في الخلق والابداع في هذا المجال.‏

    تحية لزهرة المانوليا..‏

    تحية لألفة الأدلبي.. التي تركت في تاريخ القصة في سورية أجمل الأثر, وابقاه على الزمن.‏


  15. #15
    عـضــو الصورة الرمزية د . محمد أيوب
    تاريخ التسجيل
    12/10/2006
    العمر
    77
    المشاركات
    156
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    رحم الله الفقيدة رحمة واسعة وأسكنها فسيح جناته ، إنا لله وإنا إليه راجعون .
    د . محمد أيوب


  16. #16
    شاعرة وكاتبة الصورة الرمزية زاهية بنت البحر
    تاريخ التسجيل
    15/11/2006
    المشاركات
    7,654
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    وأتقدم بالشكر للأخت الفاضلة الأديبة الكبيرة والشاعرة الاستاذة بنت البحر , على ما قامت به من جهد لنقل الحدث , كما أتقدم منها بواجب العزاء , وهي العلم الأدبي والناشطة النسائية , بأديبة وناشطة نسوية , من بلاد الشام .
    إنا لله وإنا إليه راجعون .

    د. محمد حسن السمان


    بارك الله بك أخي المكرم د.السمان على ماتفضلت به وجعل ذلك في سجل حسناتك، لك شكري وتقديري.
    أختك
    بنت البحر


  17. #17
    أستاذ / عضو بارز الصورة الرمزية هري عبدالرحيم
    تاريخ التسجيل
    16/11/2006
    المشاركات
    2,079
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي

    [size=5]إنا لله وإنا إليه راجعون،رحم الله الأديبة ألفة الأدلبي وأسكنها فسيح جناته.
    أقدم بعضاً من أعمالها القصصية على أن أنقلها إلى منتدى القصة فيما بعد:


    المتبوعة






    كانت الشمس لم تشرق بعد عندما صحا أبو الحسنين من نومه على نشيج زوجه المكبوت، فانقبضت نفسه وقال: لا حول ولا قوة إلا بالله.‏

    ثم قام عن سريره وجلس على حافة سريرها وراح يهدهدها بحنان.‏

    قال وهي تبتلع دموعها:‏

    ـ حلمت أنني أرضعه، فلما صحوت وجدت ثديي يدران لبناً وما وجدته...‏

    وراحت تنشج بصوت عال.‏

    تصنع أبو الحسنين الجلد، وراح يغالب الدمع وهو يقول: إنا لله وإنا إليه راجعون.‏

    ثم قام ووقف أمام النافذة ونظر إلى السماء الموشاة بشفق أحمر أصفر، وأشار إليها بيديه، وقال بنزق:‏

    ـ سبحانك... لم ترزقنا الأولاد ثم تستردهم صغاراً...‏

    ويصمت قليلاً وهو يكظم غيظه، ويروج يستغفر ويخزي الشيطان، ويتلو آيات من القرآن، فقد كان الرجل تقياً لا ينبغي له أن يعترض على حكم الله.‏

    وتهدأ سورته قليلاً فيقول لزوجته برفق وحنان:‏

    ـ اعقلي يا امرأة، واصبري على حكم ربك. هذه مشيئته ولا راد لمشيئته... لقد مضى أربعون يوماً على موته ولم ينقطع دمعك، وماذا يجديك البكاء والحزن إلا الهزال والمرض... تعالي نقرأ شيئاً من القرآن عسى الله ينزل على قلبينا السكينة والصبر.‏

    سحبها من يدها فانصاعت إليه دون أن تعترض.‏

    قالت أخت أبي الحسنين التي جاءت تزور أخاها في صباح ذلك اليوم الكئيب نفسه: كم أود أن أشرب فنجان قهوة من يد امرأة أخي، فما أحب مثل قوتها.‏

    قامت أم الحسنين ممتعضة لتغلي القهوة، فقد أدركت فوراً أن بنت حميها تريد أن تختلي بزوجها لتسر إليه شيئاً أثناء غيابها.‏

    غلت القهوة على عجل، ثم صبتها في ثلاثة فناجين وضعتها في صينية، ثم سارت على مهل وحذر كي لا يسمع صوت خطواتها، ووقفت خلف الباب تسترق السمع قبل أن تدخل. سمعت صوت أخت زوجها تقول:‏

    ـ أؤكد لك يا أخي أن زوجتك امرأة متبوعة، لا يجوز أن تظل في عصمتك، مالك تنظر إليَّ هكذا؟.. ألا تفهم ما أقول لك؟...‏

    بدت الدهشة في صوت أبي الحسنين وهو يسأل أخته:‏

    ـ وما معنى امرأة متبوعة.. كفانا الله الشر...‏

    ـ لا تتغابى... رجل مثلك لا يعرف ما معنى امرأة متبوعة؟؟...‏

    ـ أنا والله لا أعرف...‏

    ـ أنا إذن أعرفك... امرأة متبوعة يعني أن لها تابعة من الجن تقضي على أولادها قبل أن يكبروا.‏

    ـ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ووقنا الله شر التابعة والمتبوعة.‏

    ـ عدت تتغابى... ألم يخطف لك الموت ثلاثة أولاد دون سبب، كل ولد مثل فرحة القلب، وأنت صابر على بلواك لا تفعل شيئاً؟ طلقها يا أخي سأخطب لك امرأة أحلى منها. حرام أن تظل في عصمتك هذه المرأة المتبوعة تخلف لك الأولاد ليموتوا، ويتركوا في قلبك حرقة لا تنطفئ؟؟؟‏

    قال أبو الحسنين وفي صوته شيء من الهلع ممزوج بسخرية:‏

    ـ ولماذا امرأتي لها تابعة من الجن من دون غيرها من النساء؟؟..‏

    ـ لأن بعض الجن تغار من الإنس.‏

    ـ تقصدين أن زوجتي جميلة إلى حد تغار منها الجنيات؟...‏

    ـ ربما لأنها محظوظة أكثر مما ينبغي لامرأة مثلها.‏

    ـ يا لطيف من كيدكن يا نساء... استغفري ربك يا شيخة، كل شيء بأمر الله. وإن يكن حقاً ما تقولين فسأتحمل هذا المقدر من زوجتي، ولن أهجرها، ولن أتخلى عنها أبداً، فما شأنك أنت بنا؟...‏

    اضطربت أم الحسنين فرحاً حين أيقنت أن زوجها يحبها، ولن يتخلى عنها، ولم يستمع لوسوسة أخته، فوقعت من يدها صينية القهوة وأحدثت ضجة.‏

    خرج أبو الحسنين وأخته من المخدع ليريا ما حدث فإذا الفناجين المكسورة، والقهوة المسفوحة على الأرض، فراح أبو الحسنين يربت كتف زوجته ويقول لها وكأنه يندد بأخته:‏

    ـ لا تبالي انكسر الشر إن شاء الله.‏

    ولما همت أخته بالذهاب لم يطلب منها البقاء، فخرجت من عنده بائسة، وما كادت تغلق الباب خلفها حتى انفجرت أم الحسنين باكية وهي تقول لزوجها:‏

    ـ أختك هذه اخترعت قصة التابعة لأنها تغار مني وتريدك أن تطلقني. يا ويلها من ربها... إني أعرف بنات الاحماء لا يحببن الكنة ذات البخت الأبيض.‏

    ضحك أبو الحسنين وقال:‏

    ـ الحمد لله... اعترفت أخيراً أن بختك مني أبيض، وهذا ليس بقليل.‏

    قالت وهي تنظر إليه بحنان من خلال دموعها:‏

    ـ ربنا لا يحرمني منك.‏

    فراح الرجل يطريها ويداريها حتى مسحت دموعها وابتسمت له فاطمأن قلبه وغادر بيته إلى مقر عمله.‏

    ما كاد يفرغ أبو الحسنين إلى نفسه حتى راحت تنتابه هواجس ووساوس فإذا هو ساهم يفكر بقصة التابعة فيخزي الشيطان ويحاول أن يطردها من ذهنه فلا يقوى على ذلك، يتناساها قليلاً ولكنها تعود بعدئذ أشد إلحاحاً من ذي قبل. ولما عاد إلى بيته كانت غلالة من كآبة تغلف وجهه الطلق المشرق، فلاحظت زوجه ذلك، وأدركت ما يدور في ذهنه فلم تجرؤ أن تسأله عما يهمه.‏

    ولما أوى أبو الحسنين إلى فراشه جافاه النوم، وعاودته الهواجس والوساوس ولما غفا بعد جهد رأى في نومه جنية ذات وجه قبيح وشعر منفوش وأنياب بارزة تطل عليه من النافذة وتقهقه ضاحكة بصوت مؤذ ثم تختفي.‏

    كان الحلم واضحاً كأنه يراه في تمام يقظته، فهب مذعوراً، وراح يتعوذ بالله من الشيطان. ولما نظر صوت زوجته وجدها هادئة في سريرها دون حراك فلم يدر أنائمة هي أم متناومة؟.‏

    لم يشأ أن يوقظها، ظل صامتاً في سريره يسبح ويتلو أوراداً حتى اغتالته سنة من النوم. ولما استيقظ لم يكن نهاره خيراً من ليله.‏

    وتمضي الأيام وتزداد مخاوف أبي الحسنين وهواجسه، والجنية تظهر له في الأحلام ويتخيلها في الظلام، وكان أكثر ما يغيظه منها قهقهتها الشامتة ذات الصوت المؤذي.‏

    كان هذا كله يضفي على الرجل كآبة سوداء تسربت منه إلى زوجته، فعاش الزوجان في جو رهيب من الخوف، لا يجرؤ أحدهما أن يسأل الآخر، ويؤثر أن يتحاشاه.‏

    ذات صباح نظر أبو الحسنين إلى زوجته نظرة فاحصة وقال لها:‏

    ـ أذكر أنك قلت يوم كانت أختي عندنا أنك ربما كنت حاملاً فهل تأكدت من أمرك.‏

    قالت المرأة بصوت خفيض:‏

    ـ نعم تأكدت، وأنا الآن في شهري الثالث.‏

    ـولم تكتمين عني ذلك؟‏

    تنهدت المرأة بعمق وانصرفت من أمام زوجها دون أن تجيب.‏

    فكر أبو الحسنين طويلاً ثم غادر بيته ولم يعد إلا في منتصف الليل على غير عادته.‏

    ومنذ ذلك الحين راح يطول غيابه عن بيته في الليل والنهار، وتشعر الزوجة أنه يدبر أمراً يخفيه عنها فراحت تتسقط أخباره حتى بلغها عنه ما يريبها، فصممت على مفاتحته بالأمر بعد أن أعدت نفسها لأسوأ المفاجآت. قالت له ذات صباح:‏

    ـ لماذا تخفي عني أمر هذا الرجل الغريب الذي تصادقه منذ زمن بعيد دون أن تأخذ رأيي.‏

    ـ آخذ رأيك؟؟... وما شأنك أنت وأصدقائي؟ أصادق من أشاء ومتى أشاء.‏

    ـ بلغني أنه ساحر.‏

    ـ هو ذلك، ومن أجل ذلك صادقته.‏

    ـ وما تجديك صداقته؟‏

    ـ أتتغابين؟ صادقته ليعلمني السحر فأطرد تابعتك الجنية التي تهددنا ليل نهار.‏

    شهقت المرأة وضربت بيدها على صدرها وقالت:‏

    ـ إذن أنت مؤمن أنني امرأة متبوعة كما قالت لك أختك؟‏

    ـ هذا واقع لا مفر منه، وأنا مؤمن به منذ زمن بعيد، إن شئت الحق من قبل أن تذكره لي أختي.‏

    ـ لماذا إذن كنت تتعامى عنه؟ لماذا كنت تقنع نفسك بعدم وجوده حتى اغتالت لنا الجنية ثلاثة أولاد؟؟..‏

    قال بصوت خفيض وهو يتحاشى النظر إليها:‏

    ـ كان هذا قدراً من الله.‏

    أجابته منددة قد علا صوتها على صوته:‏

    ـ كيف تقول قدر من الله وتظل مكتوف اليدين؟؟‏

    صرخ بها:‏

    ـ أتحاسبينني على الماضي؟‏

    ـ الماضي هو الذي أدى بنا إلى هذا الحاضر المخيف.‏

    ـ أنا أعرف كيف أتلافى الأمر فلا تخشي شيئاً.‏

    ضحكت مستهزئة وقالت:‏

    ـ أنت الذي تخشى... أما أنا فما دمت امرأة ولوداً فلا أخشى شيئاً، لابد من أن ألد الولد الذي سينتصر على التابعة الجنية دون معونة أحد.‏

    ـ يا له من منطق...‏

    ـ منطق، أو لا منطق، أريد الآن أن أعرف ماذا يدور بينك وبين صديقك الساحر هذا.‏

    ـ أنصحك بأن لا تتدخلي فيما لا يعنيك.‏

    فحملقت به مدهوشة ثم قالت:‏

    ـ ماذا تقول؟؟ أتدخل فيما لا يعنيني.. ألست أنا المتبوعة. ألست أم الأولاد المقتولين؟ من حقي إذن أن أعرف ما يدور بينك وبين هذا الساحر بشأني وبشأن أولادي.‏

    ـ أنا وحدي صاحب السلطة في هذا البيت، أفعل ما أريد، ومتى أريد.. أفهمت؟؟..‏

    ـ ما الذي غيَّرك يا رجل؟ كنت زوجاً تقياً حنوناً، ولو كنت أعرف أن مصيري معك سينتهي إلى ما انتهى إليه الآن لما تزوجتك.‏

    ـ أما الآن وقد تزوجتيني فلا مفر لك مني.‏

    ـ هذا غبن لا أرضى به.‏

    ـ هيه... سترضين مرغمة، شئت أم أبيت.‏

    ـ كيف... أتريد أن...‏

    قاطعها قائلاً:‏

    ـ يا لثرثرة النساء! أقول لك اصمتي يا امرأة. أوجعت رأسي.‏

    ـ وإن لم أصمت، فماذا أنت فاعل؟‏

    ـ إن لم تصمتي سأعرف كيف أخرسك... سأسلط عليك السحر الذي تعلمته من صديقي الساحر.‏

    ـ أمجنون أنت؟ أتعلمت السحر لتسلطه عليَّ وتخرسني، أم لتطرد التابعة الجنية التي تغتال أولادك؟؟‏

    ـ سأسلطه على كل من يخالفني. أنا صاحب السلطة في هذا البيت، أفعل ما يروق لي، وكفى.‏

    بدا الهلع في عيني المرأة، لأنها وجدت الجد والتصميم في لهجة الرجل، فسكتت على مضض وهي تحدق إليه ذاهلة، فاغرة فمها كأنها صدمت، أما هو فلم يأبه لها، بل غادر البيت كعادته في أي وقت يشاء دون أن تعرف قصده.‏

    صبرت المرأة على بلواها، فلم يعد أمامها إلا الصبر. وتظل تراقب زوجها دون أن تعرف عن دخائله شيئاً إلا بالظن والتخمين.‏

    ويعود ذات يوم والإعياء باد عليه، فيقعد في الحديقة، ويسند ظهره إلى جذع شجرة ويتناول من الأرض عوداً ينبش به تراب الأرض مفكراً مهموماً.‏

    وتجيء المرأة بعد تردد، وتجلس إلى جانبه، وتصمت برهة ثم تسأله برفق:‏

    ـ ألا تشركني يا رجل في همومك؟ ألسنا زوجين لنا مصير واحد شئنا أم أبينا؟‏

    فقال لها:‏

    ـ أعترف لك أنني لا أعرف كيف أدبر أمري مع هذا الساحر الذي وثقت به، لقد بدأ يحاور ويداور.‏

    ـ كيف؟؟ ألم يعدك أنه سيعطيك من السحر ما يكفي بقتل التابعة التي تهددنا؟‏

    ـ بلى لقد وعد... ولكنه لم يفعل، ولا أخاله سيفعل...‏

    شهقت المرأة وقالت:‏

    ـ ما حجته في ذلك ما دمت تدفع له ما يطلب مهما تمادى في الطلب؟‏

    ـ يدعي ألا قدرة له عليها، كلما أمدني بسحر أمدها أصدقاؤها السحرة بأدهى منه وأمر.‏

    ـ لا تصدق ما يقوله... ربما تربطه بها أواصر مودة قديمة... لم لا تتعلم أنت صنع السحر وتطردها أنت بنفسك؟‏

    ـ إن ما علمني من فنون السحر لا يكفي لطردها، وإنما يكفي فقط لصدها عن غزونا في عقر دارنا، وخطف أطفالنا.‏

    فهزته من كتفه بعنف وقالت:‏

    ـ كيف لم تدرك ذلك قبل أن تتورط معه؟‏

    ـ هذا الذي حصل...‏

    ـ أكاد أجن منك يا رجل، مرة تتعامى وتهرب من الواقع، مرة تقول قدر من الله، مرة تقول هذا الذي حصل، ماذا تنتظر الآن؟ قل لي... لقد غزتنا الجنية ثلاث مرات وقتلت لنا ثلاثة أولاد... أنظل هكذا طوال عمرنا في هلع وخوف؟ ندفع لساحرك تكاليف السحر حتى نكاد نجوع ونعرى، وتظل الجنية تحوم حولنا فلا نستطيع طردها، أو رد أذاها؟ قل لي بربك ما الفرق بين أن تقتل الجنية أولادنا، وبين أن يموتوا جوعاً وهلعاً. كلتاهما ميتة...‏

    فنكس رأسه دون أن ينبس بكلمة وعاد ينبش الأرض بعوده اليابس وقد علت وجهه مسحة حزن عميق.‏

    وتصمت المرأة عندما تشعر أن شيئاً يغلي في حلقها يمنعها عن الكلام ويكاد يمنعها عن التنفس... ثم تند منها صرخة ألم، فيرفع الرجل رأسه وينظر إليها فإذا أسارير وجهها منكمشة كمن يعاني ألماً شديداً فسألها ما بها، فتشير إلى بطنها المنفوخة وتقول:‏

    ـ هذا الجنين... إنه لا يشبه غيره من الأجنة التي حبلت بها، كلما تحرك أشعر كأنه سيفزر بطني ويخرج قبل أوانه.‏

    فتبرق عينا الرجل لحظة وهو يمد بصره إلى بعيد، ويتناول من الأرض عوداً لينبش به التراب، فإذا هو عود أخضر...‏

    size]

    عيد بأية حال عدت يا عيد§§§
    بما مضى أم بأمر فيك تجديد



    لكل حادث غد، وغدي بعثرات على الرمال.

  18. #18
    قاص وناقد
    مشرف وكالة واتا للأنباء سابقاً
    الصورة الرمزية عبد الحميد الغرباوي
    تاريخ التسجيل
    08/01/2007
    العمر
    66
    المشاركات
    1,763
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    شكرا أخي هري لتلبيتك النداء.
    أعدت تنضيد النص في منتدى القصة القصيرة، قدر المستطاع، و غيرت قليلا في المقدمة. أثبت النص و أقترح على من بيده تقنية وضع عدم التعليق أن يسرع إلى وضعها، و السبب واضح بين.
    مودتي


  19. #19
    شاعرة وكاتبة الصورة الرمزية زاهية بنت البحر
    تاريخ التسجيل
    15/11/2006
    المشاركات
    7,654
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    بارك الله بك أخي المكرم هري وجزاك الخير ..قرأتُ القصة ..رحم الله الراحلة وأسكنها فسيج الجنان ,أغلقتُ الموضوع كما تفضل أخي المكرم عبد الحميد.
    أختكما
    بنت البحر


  20. #20
    كاتبة الصورة الرمزية ريمه الخاني
    تاريخ التسجيل
    04/01/2007
    المشاركات
    2,146
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    رحمها الله واسكنها فسيح جنانه


+ الرد على الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •