آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فنطازيات هذا الزمان

  1. #1
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    10/03/2011
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    9

    Neww فنطازيات هذا الزمان

    فنطازيات هذا الزمان

    (1)

    كلكامش يبحث عن الخلود

    ويشرب الموت من الفنجان



    ورمز الخلود

    صار انكيدو

    أين هولاكو أين تيمورلنك

    أين جنكيز خان



    وفي الفيافي خائرة

    حائرة ألأسود

    والدود والقراد هم الفرسان



    هل لوطن الاحلام حدود

    وعندنا العجم والروم

    ابناء عدنان وقحطان



    وحكامنا جنّدوا الخنافس والقرود جنود

    والنفط والثروات

    في جوف الحيتان



    أسيادنا عرب

    هم خدم العجم واليهود

    وظلام الليل ألأخرس

    عنوان الغربان



    غرباء نحن في أرض الجدود

    أنهض ياصوت ألأسى

    وأرعد بالغضب ألآن



    آه والف آه من هذا الزمان



    (2)



    ضاع الرب وتاه كل من يؤمن بالوجود

    وفي قم وطهران

    مقر أحباء ألشيطان



    ونمرود ألأعراب

    يعشق ويحلم بالقيود

    وصار لنا أسياد

    أبناء الجواري والغلمان



    ويأكل الفجل فحل ألفهود

    وفي ألأحلام الوطن لا يعود

    بعد أن ضاعت كل ألأوطان



    ألصمت لدينا أبلغ صرخة

    من صراخ ألردود

    عجبنا هل لازال في أوطاننا أنسان



    سلبت ألأرواح والثروات

    من كل ألأوطان

    والفاعل أبناء ألعلاقم

    واليهود شهود

    وضاع لدينا حدود المكان والزمان



    وأكل قرص الشمس النمل والدود

    وزرع الخوف

    في أوطاننا في كل ميدان



    براكين النفط

    في جيوبهم ركود

    ويحكمنا سنافر علينا جبابرة

    وأمام العدا خنثان



    آه والف آه من هذا الزمان



    (3)



    حكامنا للبغايا سجود وعلماؤنا غربان

    يتملقون أعداء ألأوطان وألأديان



    يبحثون عن وصايا النمرود

    ويسودنا أوهام سوبرمان

    وشيتا وطرزان



    يخضعون لأمريكا

    لأنها سر الوجود

    وسر آسيا

    وسر أفريقيا

    وسر سبأ وثمود

    ولنا في كل حرمان دوران



    نعبر السواقي والانهار

    وعطاشى الى اهالينا نعود

    وموعدنا قرص الشمس زمان ومكان



    هادينا زاردشت ومزدك والتلمود

    ضد أبناء الجلود

    نتبع ونحتمي

    بفرسان مالطا الفئران



    وتحتنا كل ثروات الارض والجنان

    والانهار جريان

    وشعبنا المليار

    ضائع بين افكار الجدران



    لاساسة

    لا قداسة

    لا حسبان

    حقا نحن ابناء هاجر

    وهاجر عبدة

    أولادها من ألأقيان

    لازالوا يتبعون ألأحجار وألأوثان

    يقودهم أبناء بغاء من الجيران



    وأكثر أبناء هاجر

    يهجرون في كل مكان

    يستجدون دول الطغيان

    لأن يحكمهم حكام طغيان



    آه والف آه من هذا الزمان



    (4)



    آه والف آه من هذا الزمان والطوفان

    آه والف آه من هذا البركان

    صرنا لقمة للجرذان

    للفئران

    ألآتية من الجيران

    صرنا لقمة للانكليزوألأمريكان

    للاتراك وهند وباكستان

    للصين واليابان

    للمجوس أبناء الزنى من ايران

    ويقودنا حفنة من الغباء

    تحب البقاء في ألأعفان



    باعونا للغجر

    للنوّر

    لكل حفاة ألأرض

    ولمن لا يعي أنه أنسان



    وياويلنا من آخر الزمان

    وأهلنا ينتظرون أوهام ألأعور الدجال

    وأوهام الخضر

    وأوهام ألمهدي أمام ألزمان



    وهم ضائعون في كل مكان وزمان

    ولو ظهر مهديهم

    لقتلوه بالبصاق واتهموه بالهذيان



    ألا تبا لكل ألأوهام

    ألا تبا لهذا الزمان

    ألا تبا للحكام

    ألا تبا لمن أستعان بالجيران الجرذان

    لسحق طغاة الحكام

    آه والف آه من هذا الزمان



    (5)

    عادت سايكس بيكو

    عادت سان ريمو

    عاد وعد بلفور

    وعد من العرب بقتل كل العرب

    بيد حثالة العرب

    ويهب حثالة العرب ثروات كل العرب

    لكل الاقوام

    هبه للانكليز ولكل عاري....

    وللامريكان

    وللاتراك وهند وباكستان

    ويجلب كل شعوب الارض من كل مكان

    لتسرق منا الثروات بلا ميزان

    نكاية بالحكام الطغيان

    وهاهم حثالة العرب

    يستجدون ابناء بغاء النمرود والصلبان



    ويحلم كل حثالة بحكم وطن من العربان

    ومأكثر حثالة هذا ألزمان

    ورمزهم حثالة العراق

    ألمطرودة من زمن القائد الشهيد صدام



    عادت مع اليهود والمجوس ألآن من ايران



    كلهم سرّاق

    كلهم بغايا

    أبناء متعة وأقيان



    صاروا شخصيات يشار لها بالبنان

    والحق مكانها تحت ألأقدام

    سرقوا ألأرض

    قتلوا ألأنسان

    سرقوا النفط

    وأحرقوا المدن بالنيران

    سرقوا كل شئ

    حتى ألأنساب من قبائل العربان



    آه والف آه من هذا الزمان



    الشاعر حامد الرعد


  2. #2
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    10/03/2011
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    9

    Impp رد: فنطازيات هذا الزمان

    لا أتردد في قول ألحق
    ألفوضى التي تعم وطننا الكبير هو حق يراد به باطل
    فالذين سيأتون هم أتعس من الراحلون
    فالذين دمروا العراق واسقطوا قيادته الوطنية الشرعية وبمساعدة
    نفس الانظمة التي هم بدأوا بمحاربتها لاسقاطها لأن صلاحياتها لهم أنتهت وسيستمر ألمسلسل لأسقاط ألأنظمة الهزيلة التي هي اليوم تشجع التغير بحجة الديمقراطية وهم الد اعداءها
    الشعب العربي يتمنى تغير هذه ألأنظمة الهزيلة ولكن بغير هذه الطريقة التي تجزأ الوطن العربي الى مئات الدويلات الضعيفة وأقوى هذه الدول الطائفية والعنصرية دولة فارس المجوسية بأسم طائفة اسلامية ودولة الكيان الصهيوني اليهودية الدين
    وستثبت الايام ذلك وانشاء الله لاتحدث فربنا على كل شئ قدير

    الشاعر حامدالرعد

    ابحث عن حبيبتي بغداد
    هل تعلقت
    باطراف الزمان
    هل استقرت بمكان

    لكنها رفعت فوق السماء
    يوم السماء صارت
    وردة كالدهان

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •