Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
جراح التاريخ وعاهاته

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: جراح التاريخ وعاهاته

  1. #1
    أستاذ بارز
    الصورة الرمزية أحمد المدهون
    تاريخ التسجيل
    28/08/2010
    المشاركات
    5,295
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي جراح التاريخ وعاهاته

    في كتاب ''جراح التاريخ وعاهاته''
    دعوة للاعتبار من مختلف المراحل لتحقيق التغيير


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    يدعو الدكتور أحمد الرفاعي شرفي، في كتابه ''جراح التاريخ وعاهاته''، الصادر عن مؤسسة البلاد للنشر والاتصال، إلى ضرورة الاعتبار من مختلف مراحل تاريخ الكيان الإسلامي الذي ''عرف منذ أوائل العهد الأموي الانحراف والتآكل والتفكك المتزايد، ما جعله يصبح مجرد أطلال لكيان لم يعد له وجود حقيقي''.
    ويوضح أحمد الرفاعي، وهو أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة قسنطينة، أن ''الاعتبار الذي لم ينجزه المسلمون بعد، هو أحد الشروط الأساسية لإنجاز عملية التغيير المؤدية إلى التطور، حسب سنن الله عز وجل القائل ''إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم''.
    وفي توطئة لكتابه، اعتبرها منطلقات ومداخل، يوضح المؤلف أن المقصود من مؤلفه تجاوز الجمود واللامبالاة في الحديث عن قضايانا دون وصاية أو خلفية غير وصاية العلم والدين، الحوار مع الغير والبحث معه عن الإجابات الصحيحة لكل ما تطرحه أوضاعنا من قضايا وكذا تجاوز الإقصاء والتهميش والوصاية السياسية المتمثلة في تسييس القضايا وفصلها عن الإرادة الاجتماعية وفتح حوار اجتماعي إسلامي عن قضايانا وأخطائنا وذنوبنا وفسادنا ومظالمنا القديمة والحديثة. وحسب الدكتور أحمد الرفاعي شرفي، فإن ''أمة محمد ليست بخير، وإنما هي بشرّ مستطير، شرّ الخلافات والانقسامات، شر الجمود والفساد والظلم، شر مئات الملايين من جياع المسلمين وعراتهم، وملايين دولارات التجار والأغنياء ولصوص المال في بنوك اليهود والنصارى، تصنع رخاءهم وتقدمهم، وتعينهم على تكريس تخلفنا وفقرنا ونشر الفساد والظلم في مجتمعات المسلمين ونشر الاستبداد والقهر''.
    وبرأي الكاتب، فإن مستقبل المسلمين وصحوتهم ''تكتنفه إرادات شتى وليس إرادة واحدة، فهناك إرادة الملوك والرؤساء، إرادة المنحرفين والانتهازيين وإرادة المفسدين، وإرادة القلة من الخيرين الذين لا حول لهم ولا قوة وإرادة المجتمع الذي يدعي الجميع تمثيلها بغير إرادة المجتمع ولا موافقته''. للإشارة، فقد صدر لأحمد الرفاعي شرفي وعن نفس الدار، كتاب آخر بعنوان ''مفهوم جماعة المسلمين عند الإمام أبي يعلى الزواوي ومقتضياته''.


    المصدر: الخبر

    " سُئلت عمـن سيقود الجنس البشري ؟ فأجبت: الذين يعرفون كيـف يقرؤون "
    فولتيـــر

  2. #2
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2009
    المشاركات
    74
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: جراح التاريخ وعاهاته

    كتاب ''جراح التاريخ وعاهاته و ان لم أقرأه الا من خلال ما كنبه الاستاذ أحمد المدهون يوضح سواد التاريخ و عدم رغبة غسله بالماء البرد و التلج حتى يكون نقيا من أكاذيب الوضاعين الذين يرفعون من قيمة القتلة و مشجعي السبي و النهب و احتقار الشعوب و طمس انجازاتهم و تفانهم في الدين الاسلامي و مشاركتهم الفعالة في التاريخ الانساني .


  3. #3
    أستاذ بارز
    الصورة الرمزية أحمد المدهون
    تاريخ التسجيل
    28/08/2010
    المشاركات
    5,295
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: جراح التاريخ وعاهاته

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم محمد سوسي مشاهدة المشاركة
    كتاب ''جراح التاريخ وعاهاته و ان لم أقرأه الا من خلال ما كنبه الاستاذ أحمد المدهون يوضح سواد التاريخ و عدم رغبة غسله بالماء البرد و التلج حتى يكون نقيا من أكاذيب الوضاعين الذين يرفعون من قيمة القتلة و مشجعي السبي و النهب و احتقار الشعوب و طمس انجازاتهم و تفانهم في الدين الاسلامي و مشاركتهم الفعالة في التاريخ الانساني .
    الأستاذ ابراهيم السوسي،

    أشكرك، وأثنّي على ما جاء في تعليقك.
    وها نحن نشهد فصولاً من واقع نعيشه، ستكتبه أقلام بطرائق شتّى، وسيصبح تاريخاً تتيه فيه حقائق الأمور، وتلوّث فيه شخصيات.

    محترفو التزوير، ستحرقهم نيران الحقيقة - بإذن الله -.

    تقبل فائق تقديري.

    " سُئلت عمـن سيقود الجنس البشري ؟ فأجبت: الذين يعرفون كيـف يقرؤون "
    فولتيـــر

  4. #4
    أستاذ بارز الصورة الرمزية محمد خطاب سويدان
    تاريخ التسجيل
    28/06/2009
    المشاركات
    532
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: جراح التاريخ وعاهاته

    الاستاذ الكريم : أحمد المدهون
    حقيقة أني لم أقرا الكتاب ولم يتسنى لي ذلك ، ولكن ما لفت نظري هنا هذه الجملة التي اقتبستها في عرضك للكتاب وهي :
    ( عرف منذ أوائل العهد الأموي الانحراف والتآكل والتفكك المتزايد، ما جعله يصبح مجرد أطلال لكيان لم يعد له وجود حقيقي''. )
    أليس هذا تجني حقيقي على التاريخ الاسلامي وعلى الدولة الأموية وعلى غيرها من الدول الاسلامية التي كانت شموس ساطعة في سماء التاريخ البشري .
    هل اصبح التاريخ الاسلامي مطية سهله لكل من أراد ان يزور التاريخ الاسلامي ويضفي عليه السواد والظلام والظلم والانحراف .
    هل كان في التاريخ البشري دولة بدون اخطاء ، ولكن كيف نرى الخطأ وكيف نصوره تلك هي المشكلة الحقيقية .
    انا فعلا أدعو الى تنقية التاريخ الاسلامي ولكن قد نختلف مع البعض في المنهج


  5. #5
    عـضــو الصورة الرمزية دليلة بونحوش
    تاريخ التسجيل
    16/05/2015
    المشاركات
    101
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: جراح التاريخ وعاهاته

    الأستاذ الكريم / أحمد المدهون ...
    لا أعدو أن أكون قارئة لبعض صفحات من كتب التّاريخ الإسلامي كسيرة ابن هشام و تاريخ الطّبري ... و غيرها ..- رغم أنّي أرى في الحقيقة أنّ حتى كتب الفقه لا تخرج في أصلها عن كونها تاريخ بصياغة أخرى ... أليست تعتمد على فعل ماض " روى" فأي استقصاء يخرج بك إلى حقيقة الأحاديث و الأحداث ؟ و من أين لنا باستدلال على صحّة أو بطلان دون ممارسة لدراسة تاريخيّة حقيقية و مستفيضة لأنّ الأمر يتعلّق بعقيدة هي دستور مجتمع باكمله - اقول إنّ القارئ لكتُب التّاريخ الأسلامي على وجه أخص يجده مليئا بتناقضات و أحداث متصادمات اختلط في كثير منها الغثّ بالسّمين ... عند قراءة الأصول في تاريخنا الإسلامي بفكر موضوعي و متحرّر لا يمكننا أن نتجاهل حسكا مهما حاول المتأخّرون عزله فهناك نابش سيُحييه ... و ما التّناحر الدّيني الذي نعيشه اليوم واقعا - و ليس مجرّد روايات قد نطعن بها - إلاّ من جرّاء سكوت أرباب هذا العلم و امتطائهم صهوة النّزاع دون الإعتكاف في أركان المخابر و الغوص في دقائق الصّفحات الصّفراء ككتلة علمية ترعاها جهة وصيّة تنهمك بالقراءة و التي قد تدوم سنوات ثم التّبويب ثم الغربلة و الاستقصاء و التّمحيص ... كلّ ذي بصيرة سيعرف من خلال هذه التّيارات الدّينية الإسلامية المتناقضة ( سنّة - شيعة - حركة أحمدية ...) أنّ هناك خلل و خلل عظيم ... لابدّ من رسم أشعّة للتّعرّف على موطنه ... لم يحن الأوان بعد لنثر الورد على عصر و لعن عصر ...و لن يحين حتى يجلس الفرقاء إلى طاولة واحدة متجرّدين من اعتقاداتهم التاريخيّة فيقبلون على القراءة العادلة و الغربلة المقسطة و حينها فقط قد يقومون عن طاولتهم و هم يصافحون بعضهم ... و إذا حدث ذلك ... سرت الدّماء في عروق دولة الإسلام و تتساقطت الخلافات تساقط الأوراق ذات خريف ... بل و تعانقت الشّعوب و استقامت حياة النّاس و سكت لُهاث الجاهلين ...
    يبقى أن أقول هناك أصل واحد حقيقة لا غبار عليها في تاريخنا الإسلامي " كتاب الله " الذي منه و به نستطيع التّصنيف و التّبويب في تاريخنا فهو محكّ للحقائق واضح معتدل ...أمّا ما دون ذلك فمن وجهة علمية يمكن تدارسه ثم الحكم عليه ...............
    .رمضان كريم............. مع تحياتي و تقديري ..........


    ّ

    الحياة كقصبِ السّكر ... لحظاتها الأخيرة حامضة كالخل .

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •