آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قبل عام

  1. #1
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    11/05/2009
    المشاركات
    78
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي قبل عام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قبل عام تقريبا كتبت موضوعافي هذاالمنتدى عنونته ثقافة العيد ناجيت فيه السودان والعراق وفلسطين ناجيت أوصالا مزقت من جسدالوطن العربي أحسست حينها بألم شديد لما آل إليه حال الأمة وحال المواطن العربي وضربت مثلا قصة الإمام ومعلم الصبيان، ولم أشأ ان أقص كيف ضاع جنوب السودان لم يضع بتمرد أو حرب أقلية أو خطة صهيونية إنما هي الدعوة التبشيرية كما يؤكدها أحد الدعاة قال:" كنامنذ عهد طويلفي مهمة دعوية في جنوب السودان وكان حينها السكان بدائيون إلى حد بعيد لا يعرفون من أسباب الحضارة شيئا حتى أننا لما وصلنا إلى إحدى القرى تجمع أهلها حول السيارة " الجيب" منبهرين متعجبين من هذا الهيكل فقلنافي أنفسناالحمد لله نجحنا في دعوتنا هؤلاء القوم على الفطرة سيكون عملناموفقا بإذن الله لكن فجأة سمعنا صوت جرس فإذا القوم يهرعون في اتجاهه فتبعناهم لنرى كنيسة صغيرة ونشاهد قسا يركب دراجة يقصدها فاجتمع الناس من حوله فراح يعطي الأطفال بعض الحلويات ويوزع بعض الأدويةعلى من يبدو عليهم المرض والأهالي سعيدين جدا برؤيته وشدنا الفضول لسؤاله ويخبرنا أنه من إحدى الدول الأوربية أظنها بلجيكا وأنه قدم هنا لنشر المسيحية وهو على هذا منذ عشرين سنة وقد قرر أن يموت هنا." هكذا ضاع جنوب السودان وستضيع كثير من بلادالإسلام.
    قد مضى عام والعراق تتعمق جراحه فسورياالأبية تدمى ومصر قلب العروبة تبحث عن بر الأمان وتونس الخضراء تتلمس طريق الوجود وليبيا لغز آخر من آلغاز الوطن العربي.
    عيد بأية حال ستعود يا عيد؟ والإمام ما ارعوى، ومعلم الصبيان ترك حرفة تحفيظ القرآن ودراسته وتوجه إلى التجارة ربما يأتي يوما ويأتيه الإمام مستسمحا طالبا العفو.
    ستكون للحكاية بداية جديدة والربيع لا يعطي أزهارا وورودا إنمادماء وجراحا ودموعا.
    اللهم احفظ بلاد المسلمين من كيد الأعداء في الداخل والخارج وألف بين قلوبنا وانصرنا على أعدائك أعداء الدين.


  2. #2
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    11/05/2009
    المشاركات
    78
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي ومر عام

    ومرّ عام، وعاد العيد ولم يتحسن الحال وتعقد أمر سورية واستحال،وبكى مسلمو مينمارعلى سوء الحال، وقف الحجيج على صعيد عرفات وناجوا رب الكون أغثنا يا رحمن...
    سنة في هذه الأمة أن تمتحن كل عام وأي امتحان؟
    وقف الإمام على المنبر كالعادة ودعا دعاء قبل عام...
    لكن لم يسعفه الحظ أن يلتقي بمعلم الصبيان لأنه مات.
    رحمك الله يامعلم الصبيان


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •