آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هل سيكون حزب العدالة والتنمية طوق نجاة للنظام المغربي المتهاوي؟!

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية أحمد ماهر محمود النخالة
    تاريخ التسجيل
    21/11/2010
    المشاركات
    407
    معدل تقييم المستوى
    10

    Wataicon2 هل سيكون حزب العدالة والتنمية طوق نجاة للنظام المغربي المتهاوي؟!

    هل سيكون حزب العدالة والتنمية طوق نجاة للنظام المغربي المتهاوي؟!



    يدرك الغرب وأتباعهم في بلاد المسلمين أن بها موجة عاتية لا تتوقف تجتاح ما يعترضها ومن يقف أمامها، ولا حيلة لهم بالوقوف في وجهها بل أصابهم من ذلك يأسٌ مستقرٌّ في صدورهم، وهم يدركون أيضا أن اللون المقبول على الأمة الساعية بجد في مواجهة الظالمين ليس ما يحاولونه لها صِبغةً باهتةً من حركات تلونت بلون الزمان يناير وفبراير، بل هي صبغة الله التي تصبغ الزمان، { وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً } [البقرة: 138]، وهم موقنون أن الأمة سائرة في هذا الاتجاه ولا تتراجع في سيرها بل هي ماضية في ذلك منذ ما يزيد على نصف قرن، ولم تنفع ساستَها كلُّ أشكال الظلم والتنكيل والحرب التي مورست من قبل الظالمين بحق الأمة وحمَلة النور فيها ممن يريدون كسوتها بسربال التقوى بعد غياب طويل للإسلام عنها وصل حد القطيعة بين الأمة ودينها على المستوى السياسي والاقتصادي، واختلال في سائر وجوه الحياة، وقد لاحظ متولّو التضليل انحياز الأمة للدين وأهله، فهو أمر يظهر في حركاتهم وهتافاتهم وجُمُعاتهم واجتماعاتهم ظهورا لا يُنازع فيه ذو عقل ولا صاحب بصر، وهم يرون أن الناس عندما يُترك لهم فسحة ليختاروا من يمثلهم لا يختارون إلا من يمثل الدين حقيقة أو ظاهرًا، ولا تَعدل الأمةُ بمن يدعون إلى الدين أحدا، فهرعت بعض الدول التي تخشى على غدها أن لا يَلبَسَ لباسَ أمسِها، في تزييف الصورة من جديد بالتقدم للناس ببديل يريحهم، يحمل الشعارات ذاتها التي مالوا إليها، ودأبوا على رفعها وتزيينها والمناداة بها وفي الوقت ذاته يثبتون الوضع القائم نفسه بلباس جديد!.



    فتقدموا بفتح الميدان لسباق الفرسان تحت سقف نظام لم يتغير بل هو نظام يوشك أن ينهار ويحتاج عمَدًا يقوم به بنيانُه، ليجدوا في بعض التيارات الإسلامية عمَدا يحمي سقفهم من السقوط ففاز حزب العدالة والتنمية وتراجعت الأحزاب التي شكلت الحكومة السابقة لتظن الناس أن في الأمر فرجًا وهو بفوز الإسلام تحت قبة لا يُعظَّم فيها الله!! بل تُعظم دساتير الغرب وأفكاره ونُظمه، وبهذا الوهم يطول أمد الظلام وتعظم فريته على الناس، لأن له شركاء ممن زعموا أن دين الله يمكن أن يقبل الحياة تحت سلطان لا يحكم بما أنزل الله أو يقبل بالتعايش مع نظام لا يخضع لأمر الله، والله لا يقبل له شريكا في الحكم والتشريع ولا يقبل له شريكا يُعبد ويُقَدَّس { إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ } [يوسف: 40].



    ومن عجب أن يقبل الدعاة إلى الإسلام العيش أعضاء في حكومة تطيل أمد غياب الإسلام وتقبل بمفاهيم الحضارة الغربية بينما ترفض بعض الأحزاب الاشتراكية عبر مجلسها الوطني التحالف معهم في حزب العدالة والتنمية في موقف كان على حزب العدالة أن يقفه.



    وإزاء هذا الحال نخاطب المسلمين والحركات الإسلامية في المغرب فنقول إن المسلم مؤتمن أينما كان على دين الله فلا يساوم عليه ولا يتخير فيه ولا يجعل دينه عرضة للمزادات، بل إن من أعظم الجرائم التلبيس على الناس وإلباس الحق بالباطل وإطالة عمر الفساد تحت مبررات المكتسبات التافهة التي تلبي مطالب آنية لفئة من الناس على حساب سائر الناس فهذه خيانة لله والرسول وخيانة للأمانات وقد نهى الله عنها فقال: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ } [الأنفال: 27]


  2. #2
    كاتب وناشط سياسي الصورة الرمزية نايف ذوابه
    تاريخ التسجيل
    04/05/2007
    المشاركات
    2,434
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي رد: هل سيكون حزب العدالة والتنمية طوق نجاة للنظام المغربي المتهاوي؟!

    ما شاء الله ما شاء .. تبارك الله .. أقرأ نورا ووعيا متفجرا يليق بمسلم وهكذا ينبغي كل مستنير يوقن بالإسلام عقيدة ومنهج حياة لا ينازعه نظام ولا عقيدة في الحياة وليس من حق الضلال ولا أربابه أن يزيدوا معاناة بلادنا باستدراج أن يوقن بخطأ كل من يستهويهم الظهور ممن رضوا بعرض الدنيا وزينتها ليكونوا وجها آخر لنظام آيل للسقوط ليس في المغرب وحدها بل أيضا في مصر وتونس .. إن الإسلاميين للأسف الذين وصلوا إلى مجالس النواب والبرلمان ووصلوا إلى الحكومة هؤلاء يقدمون خدمة عظيمة للغرب أولا ثم للأنظمة المستبدة بتنفيس الاحتقان السياسي الذي يكاد يطيح بوجود الغرب الحضاري في بلادنا ويطيح بأزلامه وعملائه فيها ..

    أخي الكريم ابتهجت بهذا الحضور الراقي الذي أسعدني بأن يكون في بلاد الإسلام أناس واعون وصادقون يصدعون بكلمة الحق لا يخشون في الله لومة لائم .. لا يتملقون الناس ولو خالفوهم الرؤية .. لأن الرائد لا يكذب أهله ..

    أشهدني الله وإياك يوما عزيزا يعز فيه الإسلام وأهله .. يظهر فيه الإسلام ويكون الحكم فيه لله .. ظاهرا على الأمر كله ..

    إن الإسلام هو الإسلام لا يشوبه شائبة زلال نمير .. كما أنزله الله وحيًا على قلب رسوله .. والمداهنة ليست من منهج الإسلام ولا ديدنه

    ودوا لو تدهن فيدهنون ..

    جزاك الله خيرا على ما كتبت وجعله في ميزان حسناتك


  3. #3
    كاتب وناشط سياسي الصورة الرمزية نايف ذوابه
    تاريخ التسجيل
    04/05/2007
    المشاركات
    2,434
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي رد: هل سيكون حزب العدالة والتنمية طوق نجاة للنظام المغربي المتهاوي؟!

    قرأت على الشبكة هذه المشاركة المنقولة جزى الله صاحبها خيرا





    (فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ * وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ)

    قال السعدي رحمه الله في تفسيره:

    (وهو أن المشركين طلبوا من النبي صلى الله عليه وسلم، أن يسكت عن عيب آلهتهم ودينهم، ويسكتوا عنه، ولهذا قال: (وَدُّوا) أي: المشركون (لَوْ تُدْهِنُ) أي: توافقهم على بعض ما هم عليه، إما بالقول أو الفعل أو بالسكوت عما يتعين الكلام فيه، ( فَيُدْهِنُونَ ) ولكن اصدع بأمر الله، وأظهر دين الإسلام، فإن تمام إظهاره، بنقض ما يضادّه، وعيب ما يناقضه). انتهى

    إن النصر و الهزيمة في أي معركة لا يعتبر بعدد القتلى في صفوف الخصم و لا بتحقيق مكاسب على الأرض بل و لا حتى باستئصال الخصم .

    لذلك كان أصحاب الأخدود منصورين رغم أنهم قتلوا و أبيدوا و لكن لأنهم ثبتوا على مبادئهم و لم يتزحزحوا عن معتقدهم كان هذا نصراً مبيناً لهم و لكل من هو على دينهم .

    و من هنا ندرك السر وراء هذا التمني للكافرين أن يداهنهم أهل الإيمان، مجرد مداهنة، فبعد أن أيسوا من دخولهم في دينهم أصبحت أمنيتهم الكبيرة مجرد المداهنة و السكوت عنهم و عن عيب آلهتهم و دينهم مقابل السكوت عنهم و عن عبادتهم.

    إن هذا العرض الذي عرض على رسول الله صلى الله عليه و سلم عُرض عليه في أشد مراحل الاستضعاف حيث زيادة التعذيب و عظمة البلاء و كان المقابل يعتبر مصلحةً صرفة و المطلوب مجرد سكوت فقط، فلماذا تكون هذه هي أمنية الكافرين و هم أصحاب القوة و العدد و خصمهم مستضعف و مقهور؟

    إنهم يريدون الوصول إلى النصر الحقيقي بسكوت أصحاب الدعوة عن دعوتهم و عن بيان بطلان دينهم و عن فضح فساد معتقدهم فمجرد السكوت هو تنازل عن المبدأ الذي ثبتوا عليه لسنين و هو أيضاً مقدمة لتنازات أخرى فهو منحدر الهزيمة من دخل فيه سيصل إلى الهاوية و سيسقط في وحل التنازلات و يغرق في الهزيمة، و إن تحققت له بعض المصالح الزائفة من مسالمة الأعداء له و تركه يقيم بعضاً من دينه و يداهنونه.

    لذلك جاء النهي من الله سبحانه و تعالى عن طاعتهم في هذا المطلب الخبيث و أن لا يحقق نيتهم التي تبدو في ظاهرها مصلحة للضعيف حين يداهنه القوي.

    و اليوم حيث الصراع بيننا و بين الديمقراطية و غيرها من ملل الكفر الجديدة القديمة جاء إلينا المكذبون من جديد قائلين : أطيعونا و اسكتوا عن بيان كفر الديمقراطية و الدستور و القانون و البرلمان و سنسكت عنكم و نداهنكم، فوقع الكثيرين في هذا الفخ و تحقق لأعدائنا بتلك المكيدة ما لم يتحقق في سنين من القهر و التعذيب .
    فالطواغيت سكتوا عنهم بعد أن كان الكفر بهم هو الركن الأول من أركان التوحيد و القوانين يدعون الآن لسيادتها بعد أن كان التحاكم إليها كفر و الدستور سيقسمون على احترامه بعد أن كانوا يدعون لبراءة منه و الديمقراطية تعاهدوا على العمل بها و استبشروا خيراً بقدومها بعد أن كانت ديناً كفرياً و دخلوا البرلمان بعد أن كان دخوله و تطبيق الإسلام من خلاله كفر مجرد بإجماع المسلمين
    ، و هاهي التنازلات تتوالى يوماً بعد يوم و من لم يبصرها بعد فسيرى قريباً التنازلات الواضحات التي ستأتي تباعاً بعد أن هزم أصحاب المعتقد و لايزالون يظنون أنفسهم يحققون مصالح و لن يستيقظوا من سباتهم العميق إلا و قد وصلوا إلى قاع مستنقع الهزيمة - إلا من رحم الله - و حينها لا ينفع الندم .


  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية انور امزوضي
    تاريخ التسجيل
    21/12/2009
    المشاركات
    57
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: هل سيكون حزب العدالة والتنمية طوق نجاة للنظام المغربي المتهاوي؟!

    من قال ان النظام المغربي متهاوي؟ الدولة العلوية تحكم المغرب لاكثر من 300 سنة يا صاحب العنوان. لا ارى اي علاقة بين العنوان و الموضوع. المرجوا تحري الدقة في الطرح.

    Anouar Mzoudi
    Maryland, USA
    607-229-7757

    If you can't change your mind, are you sure you still have one?


    http://manouar.blogspot.com/ مدونتي الخاصة
    https://www.facebook.com/wordfactory2012 صفحتي على الفيسبوك -خاصة بالترجمة من العربية الى الانجليزية و من الانجليزية الى العربية

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •