Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
غربة وطن ..

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: غربة وطن ..

  1. #1
    مـشـرفة منتدى التطوير الذاتي والإنماء المهني الصورة الرمزية سميرة رعبوب
    تاريخ التسجيل
    13/05/2011
    المشاركات
    7,487
    معدل تقييم المستوى
    17

    Lightbulb غربة وطن ..

    كَافَأهُ وَطَنُهُ ، فَمُنِحَ لَقَب
    .
    .
    .
    .
    .
    " مَحْظُور سِيااااسِي " ..!

    رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا

  2. #2
    أديب وكاتب الصورة الرمزية سعيد نويضي
    تاريخ التسجيل
    09/05/2007
    العمر
    65
    المشاركات
    6,486
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي رد: غربة وطن ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميرة رعبوب مشاهدة المشاركة
    كَافَأهُ وَطَنُهُ ، فَمُنِحَ لَقَب
    .
    .
    .
    .
    .
    " مَحْظُور سِيااااسِي " ..!

    بسم الله الرحمن الرحيم...

    سلام الله على الأديبة الفاضلة سميرة رعبوب...

    كم هي رائعة مكافأة المواطن...بالحظر السياسي...؟! ربما خالفت سياسته سياسة معينة...؟فهل هذا هو جزاء الإحسان بالإحسان...؟!

    فحتى لا يتعب المواطن في حمل أمانة الصدق و الدعوة إليه من خلال الحرية و الكرامة في مجتمع يعطي لكل ذي حق حقه من خلال بوابة العدالة...يمنح لقب...؟!

    و لا أظن أن الذي يدعو إلى الحرية التي تكفلها العدالة لترفرف راية الكرامة...ينتظر من أحد أن يكافئه...

    الومضة التي تعتبر اختزالا لموقف كبير في حياة الإنسان إما باتجاه غاية الإشراق أو باتجاه غاية الأفول...فليس في الوجود شيء ثالث بين الظلمة و النور....فلظلمة درجات كما للنور مراتب و آفاق...

    و قبل أن أدلي بدلوي في تشريح الومضة كنت أتمنى أن يكون عدد المداخلات أكثر من عدد الزيارات...فقد يكون ذلك لغير الأعضاء و لكن ما الذي يمنع الأعضاء من أن يقولوا كلمتهم...فكلنا نتعلم من بعضنا البعض...لكل ظروفه و لكل مشاغله فالله المستعان...فهذا ليس عتاب و لكنه تذكير...أذكر به نفسي و غيري...ما ذكرنا به الأخ الأديب أحمد المدهون...

    الومضة موجعة رغم قلة كلماتها لكنها تطرح إشكالية متعددة الأوجه...

    مستوى البناء الفني...

    غربة وطن...
    العنوان هو حقا جزء من الومضة لكنه كشف عن هويتها من خلال معناه...و مع ذلك يظل يحمل دلالته التي تجعل من القارئ يتساءل عن مدى الغربة التي وجد المواطن نفسه ضمن دائرتها...
    فالمواطن غائب كذات حاضر في الضمير...حاضر في الضمير الجمعي كفعل و فاعل ،غائب في توزيع الألقاب و ما يتضمن محتواها من تعبير عن الإحسان و العرفان... فهل أنصفه ضمير الوطن...؟
    حين حظر أجمل نشاط لديه و هو ممارسة حق من حقوقه...فالحقوق كالبناء لا يمكن فصل حق عن حق...فهي كالأعمدة فهل يقف البناء صامدا إذا فقد أحد أعمدته...؟
    كما أن الكاتبة اعتمدت على جملتين بينهما فاصل من بياض...
    حملة تناولت فعل كافئ و منح و هما من الأفعال الإيجابية التي تبشر بالخير بالحب بالاعتراف...في حين لما ترى واقع الومضة تجدها تبشر بالحظر فهي من مثل "فبشرهم بعذاب أليم" و لله المثل الأعلى...و هي يمكن اعتبارها جملة بلاغية في التعبير عن الصدمة التي يتلقاها المواطن الغيور على مصالح وطنه و أمته...

    مستوى الدلالة...

    فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان...؟

    الومضة ذات بعد سياسي - نضالي - المواطن كل شخص ينتمي لرقعة جغرافية معينة يعيش على أرض معينة تحت سماء واحدة تشرق عليه شمس واحدة و يستمتع بنور قمر واحد...شرب ثقافة نقية صافية هي حب الوطن و بادل هذا الحب بحب بديل هو حب الوطن...و حب الوطن هو في نهاية المطاف بدل الجهد حتى يعيش أبناء هذا الوطن في رخاء و ازدهار و حرية و عدالة و كرامة...
    لكن الوطن في الواقع الذي تعكسه الومضة وطنان :وطن في القمة و آخر في السفح و بينهما مسافة غامضة يمكن ملؤها بما تشتهي الأفكار و الخواطر...و هذا بناء في الومضة –تلك المساحة بين السطر الأول و السطر الأخير - قد يضيف إليها شكلا جديدا في الكتابة للتعبير عن العديد من الكلام قد لا يجد القارئ الوقت لقراءته نظرا للكم الهائل و التدفق الغير منقطع للمعلومات التي تزدحم في الإعلام من مقالات و مجلات و كتب و غير ذلك من وسائل الإعلام التي ما فتأت تطرح الجديد في كل مجالات الحياة متناولة : "الأوضاع الدينية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و العلمية و غيرها من الأدبيات التي تعالج ما يسمى "حب الوطن"...

    فإذا كان حب الوطن "عطاء" و "جهد" يبذله الفرد - المواطن - لكي يسعد نفسه و يسعد مجتمعه وأمته و قد يسعد الإنسانية جمعاء تبعا لما قدمه أو يقدمه كــ"عطاء" و "جهد"...فالعطاء هو كرم و الله جل و علا يقول :{... إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ...}سورة الحجرات

    و هنا تبدو المفارقة بين رغبة الوطن و منحته السخية التي ملأها الفراغ حتى أتى من ملأها بالحظر السياسي على مستوى البناء الهندسي للومضة...و هذه سبة ما بعدها سبة...في حق كل مواطن سواء كان عالما مثقفا أو عاملا بسيطا...أو حتى عاطلا عن العمل...فيكفي أن يوجد الفرد على تراب أرض حتى يتمتع بحق المواطنة...لأن الله جل و علا متعه بحق الوجود على أرض معينة تحت سماء معينة فكيف للقائم بشؤون السياسة لا يمتعه بكافة حقوقه...خاصة إذا كان من الذين بذلوا كل ما لديهم من أجل أن يعيش الوطن حرا سليما معافى من كل الأمراض الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية...لأن المواطن في الدول السائرة في طريق النمو ليس كالمواطن في دول الغرب...
    فالمواطن في هذه الأخيرة قد خرج من زمان من مسألة الاستبداد السياسي الذي لا زال يجاهد و يكافح من أجله إنسان دول العالم الثالث...

    فكما يقولالعلامة ابن خلدون رحمه الله: "العدل أساس الملك".

    لكن هذا لا يعني أن علينا أن تتبع الدول السائرة في طريق التخلص من الفساد و الظلم و الجهل نفس الطريق التي سلكتها الدول الغربية...لأن ثقافة الغرب تختلف من حيث الرؤية الكلية و الشمولية للحياة و الكون و الإنسان...

    لذلك تعتبر الآية الكريمة أساس في العلاقات الإنسانية:{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13)} سورة الحجرات.

    فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان...؟!

    تحيتي و تقديري...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    {فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى }الأعلى9
    افتح هديّتك و أنت تصلّي على محمّد رسول الله
    http://www.ashefaa.com/islam/01.swf

    جزى الله الأخ الكريم خير الجزاء على هذا التذكير.
    اللهم صل على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم و بارك على محمد و على آل محمد كما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

  3. #3
    قاص / مـشـرف ق ق ج الصورة الرمزية محمد فائق البرغوثي
    تاريخ التسجيل
    11/11/2008
    المشاركات
    1,660
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: غربة وطن ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميرة رعبوب مشاهدة المشاركة
    كَافَأهُ وَطَنُهُ ، فَمُنِحَ لَقَب

    " مَحْظُور سِيااااسِي " ..!
    النص ليس قصة قصيرة جدا ، ولا ومضة قصصية ، وإنما أقرب إلى مقولة ، عبارة خبرية ساخرة ، تصلح لأن تدرج على حائط الفيسبوك .

    تحيتي أستاذة سميرة رعبوب .


  4. #4
    مـشـرفة منتدى التطوير الذاتي والإنماء المهني الصورة الرمزية سميرة رعبوب
    تاريخ التسجيل
    13/05/2011
    المشاركات
    7,487
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: غربة وطن ..

    أستاذنا الأديب / سعيد نويضي
    حماك الله ورعاك ..

    أشكرك على العناية بالنص ونقده ، فأنا أثق بذائقتك الأدبية ونقدك
    ولدي استفسار بسيط لأن الأمر أشكل علي ..

    ما الفرق بين القصة القصيرة جدا والومضة ؟
    علما بأن هناك قصص قصيرة جدا كما تعلمون
    كقصة الكاتب أرنست همنغواي :
    للبيع , حذاء أطفال , غير مهترىء .
    فما هو المعيار الذي نفرق فيه بين القصة القصيرة جدا والومضة ؟

    شاكرة لك نقدك الأدبي الهادف .. تقديري واحترامي لقلمك الرصين

    رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا

  5. #5
    أديب وكاتب الصورة الرمزية سعيد نويضي
    تاريخ التسجيل
    09/05/2007
    العمر
    65
    المشاركات
    6,486
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي رد: غربة وطن ..

    بسم الله الرحمن الرحيم...

    سلام الله على الاحبة الكرام من أهل واتا...

    الأديب البرغوتي سلام الله عليك...

    هي بكل تأكيد ليست قصة قصيرة جدا...لكن كونها ليست ومضة فلا أتفق معك على اعتبار أن المقولة لا تنشأ كلاما...فالمقولة كما ورد في معجم الأسماء و معانيها هي الكلام المرضي عنه {مَقبولة مؤنث مقبول - المرضي عنها } فهل يمكن اعتبار "غربة وطن" كلام مرضي عنه...؟

    جملة خبرية فيها سخرية...حقا فيها سخرية و الكلام إما خبري أو إنشائي...و "غربة وطن" هي حقا تخبر بما فعل الوطن بمحبيه لكن بصورة معكوسة و هي ما عبرت عنه بالسخرية فهي أكثر من سخرية فهي استهزاء بمن قدموا للوطن كل ما لديهم...؟!
    و حتى لا نتيه بين الخبر و الإنشاء في الكلام فهي الومضة تستحمل أن تأخذ من الخبر معنى الصدق أو الك\ب و تأخذ من الإنشاء التعبير عن الحرقة التي يكافئ بها الوطن أحباؤه...
    و ه\ا ما يجعلها تأخذ من الشعر مصطلح الومضة...أليس من بين التعريف التي تعرف ها الومضة أنها من مثل "بيت القصيد" أو "البيت الواحد"...
    تظل مسألة اللغة هل هي شعرية أم لا...؟هل فيها شيء من اللغة الأدبية أم لا...؟
    حقا الومضة فيها نوع من الجفاف فيها غياب الإحساس فيها جفاء...و متى كانت السياسية فيها الإحساس و العواطف...لذلك قلت أنها ذات بعد سياسي...

    و هذا يجعلنا نتساءل عن الومضة و صفاتها و مكوناتها ففي الحقيقة وجدت قولا يعبر بصدق عما أردت طرحه في كلمتي البسيطة جدا...كمحاولة للقراءة و ليس للنقد بالمعنى الأكاديمي...فذاك من شأن المتخصصين في هذا المجال...

    منقول للفائدة من موقع "الكلمة الحرة"...

    "
    ماهى القصة الومضة؟وماهى مواصفاتها؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    بسم الله الرحمن الرحيم
    ظهرت أخير القصة الومضة وقد احتار الناس فى تسميتها فمنهم من ضمها إلى جنس القصة القصيرة
    ومنهم من سماها القصة القصيرة جدا باختصار (ق ق ج ), ومنهم من سماها خاطرة ومنهم من ألحقها بقصيدة النثر.
    أن أنسب مسمى للقصة القصيرة جدا هو القصة الومضة لا أجد لها غير هذا الأسم
    فليست هى بقصة قصيرة من حيث البناء ولامن حيث الحوار ولامن حيث الحبكة
    ولاهى بالرواية ولا الشعر ولا حتى الخاطرة فكل هذه الأشياء تختلف اختلافا جوهريا من حيث الشكل والهدف عن القصة الومضة.
    القصة الومضة تعتمد على
    1ـ الفكرة بالدرجة الأولى
    2ـ الأسلوب الدرامى الذى يعتمد على اللغة الشعرية
    3ـ الإعتماد على التقديم والتأخير فى الكلمات لشد اهتمام القارئ
    4ـ اللجوء إلى الرمز للإيحاء للقارئ بما يقصد الكاتب
    5ـ الإيجاز الشديد والإكتفاء بما يؤدى المعنى من كلمات
    6ـ كسر حاجز الزمن والإبحار فى الماضى والمستقبل باسلوب سريالى
    هذا هو رأى فى القصة الومضة وهذه هى مواصفاتها
    وأرى أن القصة الومضة أصبحت جنسا أدبيا واضحا على الساحة يعبر عن واقع جديد لابد أن يُعترف به كشكل أدبى جديد له مواصفاته الخاصة.

    الاستاذ عبد القادر الحسيني."

    من خلال هذا التعريف للومضة القصة أو الومضة التي تعبر عن واقع كلقطة عابرة تترك أسى في الوجدان أو إشراقة ما تركز على الفكرة في الأساس كما جاء في التعريف أعلاه...

    ربما تفتقد الومضة "غربة وطن" البعض من العناصر المذكورة لكنها تشير إلى حالة تم تكثيفها إلى درجة كبيرة...

    ربما كلامي ليس أكاديمي بالدرجة الأولى و لكن هذه قراءتي...

    شكرا للأديب البرغوتي و للأديبة سميرة على هذا الحوار الذي نستفيد منه جميعا...

    تحيتي و تقديري للجميع...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    {فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى }الأعلى9
    افتح هديّتك و أنت تصلّي على محمّد رسول الله
    http://www.ashefaa.com/islam/01.swf

    جزى الله الأخ الكريم خير الجزاء على هذا التذكير.
    اللهم صل على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم و بارك على محمد و على آل محمد كما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

  6. #6
    أديب وكاتب الصورة الرمزية سعيد نويضي
    تاريخ التسجيل
    09/05/2007
    العمر
    65
    المشاركات
    6,486
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي رد: غربة وطن ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميرة رعبوب مشاهدة المشاركة
    أستاذنا الأديب / سعيد نويضي
    حماك الله ورعاك ..

    أشكرك على العناية بالنص ونقده ، فأنا أثق بذائقتك الأدبية ونقدك
    ولدي استفسار بسيط لأن الأمر أشكل علي ..

    ما الفرق بين القصة القصيرة جدا والومضة ؟
    علما بأن هناك قصص قصيرة جدا كما تعلمون
    كقصة الكاتب أرنست همنغواي :
    للبيع , حذاء أطفال , غير مهترىء .
    فما هو المعيار الذي نفرق فيه بين القصة القصيرة جدا والومضة ؟

    شاكرة لك نقدك الأدبي الهادف .. تقديري واحترامي لقلمك الرصين

    بسم الله الرحمن الرحيم...


    سلام الله على الأديبة الفاضلة سميرة رعبوب...

    أشكرك على ثقتك الغالية و أتمنى أن أضع مقارنة بين القصة القصيرة جدا بعناصرها و ما يسمى الومضة أو الومضة القصة كمحاولة لدراسة مقارنة بين أوجه التشابه و أوجه الاختلاف في هذا الجنس الشيق من الأدب...

    تحيتي و تقديري...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    {فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى }الأعلى9
    افتح هديّتك و أنت تصلّي على محمّد رسول الله
    http://www.ashefaa.com/islam/01.swf

    جزى الله الأخ الكريم خير الجزاء على هذا التذكير.
    اللهم صل على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم و بارك على محمد و على آل محمد كما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

  7. #7
    مـشـرفة منتدى التطوير الذاتي والإنماء المهني الصورة الرمزية سميرة رعبوب
    تاريخ التسجيل
    13/05/2011
    المشاركات
    7,487
    معدل تقييم المستوى
    17

    Smile رد: غربة وطن ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد فائق البرغوثي مشاهدة المشاركة
    النص ليس قصة قصيرة جدا ، ولا ومضة قصصية ، وإنما أقرب إلى مقولة ، عبارة خبرية ساخرة ، تصلح لأن تدرج على حائط الفيسبوك .

    تحيتي أستاذة سميرة رعبوب .
    رد: غربة وطن ..
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميرة رعبوب
    كَافَأهُ وَطَنُهُ ، فَمُنِحَ لَقَب

    " مَحْظُور سِيااااسِي " ..!
    النص ليس قصة قصيرة جدا ، ولا ومضة قصصية ، وإنما أقرب إلى مقولة ، عبارة خبرية ساخرة ، تصلح لأن تدرج على حائط الفيسبوك .

    تحيتي أستاذة سميرة رعبوب .

    _________________

    في الحقيقة لم أعرف كيف انسخ ردك حتى تتضح الصورة للقاريء ولايتم بعد ذلك التعديل من قبل الإشراف
    أو من قبلك كمشرف .. أستاذ محمد
    وبما أننا في ورشة نقدية ، جميل أن نملك الشفافية في النقد واحترام الرأي الآخر عملا بقاعدة : اختلاف وجهات النظر لا تفسد للود قضية .

    أستاذ محمد البرغوثي

    أولا : هل يحق لناقد ما مهما كانت خبرته العلمية في النقد أن ينقل النص كما يحلو له ، متجاهلا علامات الترقيم والتنقيط
    التي لطالما عدها نقاد الأدب على مر العصور الأدبية لها مدلولاتها في الكتابة الأدبية ؟!
    في الحقيقة وجدت نفسي أمام ناقد قد انشغل عن تلك الرموز الدلالية في النصوص ربما لضغوط العمل لديه !
    فكما تعلم ويعلم الجميع أن الكتابة الأدبية لها معنيان : أحدهما ضيق ، والآخر واسع ، فالضيق ما حصر في الصيغ اللغوية والألفاظ ، والواسع وضع في علامات الترقيم التي لكل منها مدلول خاص تتفرد به .
    فهل يحق لك حذف نقاط الحذف الرأسية التي وضعتها ؟ والتي ابتغيت فيها الإشارة إلى التلاشيء شيئا بعد الشيء ومن ثم التفكك ومن ثم الحظر السيااااسي ؟
    يجب أن يتحلى الناقد بالأمانة العلمية في نقل النصوص ابتغاء نقدها كما يفعل الكثير من نقاد الأدب الذين هم رواد مدارس الأدب وعلماءها . حتى يكون موضع ثقة لمن يتلمذ على منهجه وفكره ، وحتى يتم نقل العلم للأجيال القادمة بصدق وشفافية .

    ثانيا : أتفق معك على أنها ليست قصة قصيرة جدا ، ولكن اختلف في كونها ومضة ، لذا عليك أن تثبت وتبرهن بأنها تفتقد لسرد الحكائي وأنها أقرب للمقولة .

    ثالثا : ومضتي صرخة في وجه كل مستبد يرفض بناء المواطن الايجابي لأمته ووطنه ، فيلجأ للقمع والإبعاد والحظر ومن ثم الفتك والإبادة ، فيشرفني أن أعمل بنصيحتك وأنزلها على صفحات الفيس بوك . فكما تعلم كان له اليد الأولى بعد الله تعالى في حركات الثورة وتحرير الشعوب من الأصنام الطاغية .

    أسعدني اهتمامك بالنص الذي بفضل من الله تعالى تشعبت محاور النقد فيه لتعم الفائدة .

    رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا

  8. #8
    مـشـرفة منتدى التطوير الذاتي والإنماء المهني الصورة الرمزية سميرة رعبوب
    تاريخ التسجيل
    13/05/2011
    المشاركات
    7,487
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: غربة وطن ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد نويضي مشاهدة المشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم...


    سلام الله على الأديبة الفاضلة سميرة رعبوب...

    أشكرك على ثقتك الغالية و أتمنى أن أضع مقارنة بين القصة القصيرة جدا بعناصرها و ما يسمى الومضة أو الومضة القصة كمحاولة لدراسة مقارنة بين أوجه التشابه و أوجه الاختلاف في هذا الجنس الشيق من الأدب...

    تحيتي و تقديري...
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    العفو أديبنا الكبير الأستاذ / سعيد نويضي
    واسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد ، فنحن بحاجة ماسة لحراك أدبي وفكري وثقافي وعلمي
    ينفض عنا الركود ، فالعلم يتجدد كالحياة ..
    ويجب أن تتولد العلوم الجديدة والمفيدة من تراثنا العربي الأصيل ، ومن تعانق الثقافات والفكر في كل عصر وزمان
    تقديري واحترامي .

    رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا

  9. #9
    عـضــو الصورة الرمزية عباس العكري
    تاريخ التسجيل
    15/06/2016
    العمر
    41
    المشاركات
    65
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: غربة وطن ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميرة رعبوب مشاهدة المشاركة
    كَافَأهُ وَطَنُهُ ، فَمُنِحَ لَقَب
    .
    .
    .
    .
    .
    " مَحْظُور سِيااااسِي " ..!
    النص به أخطاء نحوية وخاصة النصب في كلمة: (لقب) وأيضا: (سياسي)
    كما أن وضع نقاط عمودية كما سيأتي بخلاف وضع نقطتين : لبيان ما آل له أمره ينبغي توضيحه لتتضح الفلسفة الاملائية
    أما من الناحية الآخرى المنطقية وهي أن يثبت بأن النص ليس بومضة فهو ما على الكاتبة إثباته (اختلف في كونها ومضة ، لذا عليك أن تثبت وتبرهن)

    السارد يخبر عن أنّ هناك مواطنا قد حضر عن الاشتغال في السياسة، وذلك عقابا له لنضاله وبدلا من أن ينال مكافأته تم عقابه، وأصبح يلقب بالمحضور السياسي، وهذا اللقب لم تمنحه الدولة له، إنما الواقع السياسي، فيكون بذلك النص ساخرا.


    من خلال الفهم لا من النص المكتوب الذي جاء تقريرا دون أن نفاجأ بمصير أمثال أولئك المناضلين، ولم يتنام فيه حدث.
    .
    .
    .
    لم أنف أن يكون ومضة، ولكن لم تستطع الكاتبة أن تثبت ذلك وهو أصل الموضوع من كلا الطرفين
    دمتم بود
    ملاحظة: منح لقب محضور سياسي، فيكون مضافا ومضافا إليه، ويكون النص صحيحا، لكنّ الكاتب آثرت ... نقاطا ثلاثة عمودية ثمّ "لقب سياسي" ولهذا أقول أنّ هناك خطأ نحوية، أرجو الالتفات أنّ علامات الترقيم حوّلت المعنى لشيء آخر.


  10. #10
    مـشـرفة منتدى التطوير الذاتي والإنماء المهني الصورة الرمزية سميرة رعبوب
    تاريخ التسجيل
    13/05/2011
    المشاركات
    7,487
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: غربة وطن ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عباس العكري مشاهدة المشاركة
    النص به أخطاء نحوية وخاصة النصب في كلمة: (لقب) وأيضا: (سياسي)
    كما أن وضع نقاط عمودية كما سيأتي بخلاف وضع نقطتين : لبيان ما آل له أمره ينبغي توضيحه لتتضح الفلسفة الاملائية
    أما من الناحية الآخرى المنطقية وهي أن يثبت بأن النص ليس بومضة فهو ما على الكاتبة إثباته (اختلف في كونها ومضة ، لذا عليك أن تثبت وتبرهن)

    السارد يخبر عن أنّ هناك مواطنا قد حضر عن الاشتغال في السياسة، وذلك عقابا له لنضاله وبدلا من أن ينال مكافأته تم عقابه، وأصبح يلقب بالمحضور السياسي، وهذا اللقب لم تمنحه الدولة له، إنما الواقع السياسي، فيكون بذلك النص ساخرا.


    من خلال الفهم لا من النص المكتوب الذي جاء تقريرا دون أن نفاجأ بمصير أمثال أولئك المناضلين، ولم يتنام فيه حدث.
    .
    .
    .
    لم أنف أن يكون ومضة، ولكن لم تستطع الكاتبة أن تثبت ذلك وهو أصل الموضوع من كلا الطرفين
    دمتم بود
    ملاحظة: منح لقب محضور سياسي، فيكون مضافا ومضافا إليه، ويكون النص صحيحا، لكنّ الكاتب آثرت ... نقاطا ثلاثة عمودية ثمّ "لقب سياسي" ولهذا أقول أنّ هناك خطأ نحوية، أرجو الالتفات أنّ علامات الترقيم حوّلت المعنى لشيء آخر.

    الله الله على الحضور الثري
    يسعدني قراءة نص قديم مضى عليه أربع سنوات تقريبا
    جميل أن نعيد قراءته بما يتناسب واقع اليوم وليس واقع الأمس .. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    عبرت بقولك :" النص به أخطاء نحوية وخاصة النصب في كلمة: (لقب) وأيضا: (سياسي( ! "
    عفوا قـد أكون ضعيفة جدا جدا في النحو لذا طلبا لا أمرا هل يمكنك إعراب كلمة لقب ولماذا هي في محل نصب ؟ وسياسي أيضا ؟
    علمًا بأن الجملة : مُنِحَ لقب / والفعل مُنِحَ فعل لم يسمّ فاعله ( مبني للمجهول ) .
    فماذا سيكون إعراب " لقب " وَ " سياسي " ؟


    وقولك : "كما أن وضع نقاط عمودية كما سيأتي بخلاف وضع نقطتين : لبيان ما آل له أمره ينبغي توضيحه لتتضح الفلسفة الاملائية"
    برأيك / ما الطريقة الصحيحة لتوضيح النقاط العمودية كي تتضح الفلسفة الإملائية ؟ هل هناك طريقة غير كتابتها عمودية؟

    وقولك :أما من الناحية "الآخرى" الأخرى المنطقية وهي أن يثبت بأن النص ليس بومضة فهو ما على الكاتبة إثباته (اختلف في كونها ومضة ، لذا عليك أن تثبت وتبرهن(
    في الواقع لست ناقدة وليس النقد هو مجال تخصصي وما أنا إلا طالبة أكتب عن هواية ولست من جهابذة الأدباء المتربعين على صرح الثقافة والأدب ولكن بحدود معرفتي المتواضعة أن النص برأيي ومضة وقد ذهب إلى ما ذهبتُ إليه الأستاذ سعيد بعد سؤاله عن ذلك ..داعما ما يقوله مشكورا بالتحليل والتوضيح وأرى ما طرحه يغني ويفيد ..
    بينما الأخ الكريم أستاذ /محمد لم يثبت أن النص أقرب للمقولة ولم يعقب بعد مداخلة الأستاذ سعيد .. ولأنني طويلبة علم وليس لي باعٌ في النقد فلن أتقدم على قول الأساتذة الفضلاء وكما يقال بالعامية : نحن فيها وفي الميدان يا حميدان.. يمكن أن تدلو بدلوك لبيان الهوية الحقيقية للنص ولأي الأسر الأدبية ينتمي
    وهل هو ومضة أم مقولة أم تغريدة ؟
    وهل يجوز كتابتها على المنتدى أو الفيس أو تويتر ؟
    أو عدم كتابتها بالكلية وفرض الحظر الكتابي عليها ؟
    فكل يؤخذ منه ويرد وليست الآراء قرآن يتلى، هي أولا وأخيرا مجرد اجتهادات أدبية


    وقلت : "السارد/ة" يخبر/ تخبر عن أنّ هناك مواطنا
    عن مواطن قد حضر تقصد حُظِرَ عن الاشتغال في السياسة، وذلك عقابا له لنضاله وبدلا من أن ينال مكافأته تم عقابه، وأصبح يلقب بالمحضوربالمحظور السياسي، وهذا اللقب لم تمنحه الدولة له، إنما الواقع السياسي، فيكون بذلك النص ساخرا.


    في الحقيقة فيه الكثير من الاستهزاء لا السخرية.. وسواء كان اللقب منح من الواقع السياسي التي تضعه الدولة أو المفروض عليها فاللقب اليوم تلاشى ليكون عوضا عنه الإبادة والقتل . فالموتى لن يتكلموا ولن يتسببوا بتفكيك الكلمة وإثارة الفتن، والأدلة النقلية والعقلية موجودة وجاهزة لجواز قتالهم فهم المارقين البغاة والعياذ بالله

    وقلت : من خلال الفهم لا من النص المكتوب الذي جاء تقريرا دون أن نفاجأ بمصير أمثال أولئك المناضلين، ولم يتنام فيه حدث.
    .
    .
    .
    لم أنف أن يكون ومضة، ولكن لم تستطع الكاتبة أن تثبت ذلك وهو أصل الموضوع من كلا الطرفين

    ... وكما بينت لك آنفا أنتظر تصنيفك للنص لتثبت وتبرهن كناقد يدلو بدلوه وبما فيه ينضح بالحجج والبراهين التي تؤيد رأيه القابل للأخذ والرد ومنكم نستفيد ونتعلم.



    وقلت : ملاحظة: منح لقب محضور محظور سياسي، فيكون مضافا ومضافا إليه، ويكون النص صحيحا، لكنّ الكاتب/ة آثرت ... نقاطا ثلاثة عمودية ثمّ "لقب سياسي" ؛ ولهذا أقول أنّ هناك خطأ نحوية/نحويّ، أرجو الالتفات أنّ علامات الترقيم حوّلت المعنى لشيء آخر.

    يا ترى ما هو هذا الشيء ؟ أنتظر إعرابك للكلمات التي وقع فيها الخطأ النحوي على ضوء علامات الترقيم

    شاكرة ومقدرة رأيك الرائع البناء؛ حقا إنه رأي رائع
    سررت كثيرا بهذا الحضور المبهج
    ودمتم سالمين

    التعديل الأخير تم بواسطة سميرة رعبوب ; 05/08/2016 الساعة 08:18 AM سبب آخر: حذف الأقواس
    رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 1

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •