آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 20 من 20

الموضوع: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

  1. #1
    مشرف المنتدى الفرنسي و الترجمة الأدبية و ترجمة الشعر
    عضو القيادة الجماعية للجمعية
    الصورة الرمزية Edward Francis
    تاريخ التسجيل
    01/05/2007
    المشاركات
    751
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا


    قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا


    أولاً : قراءة جزئية لترجمة السفير / محمد الطيب قسم اللـه ، أنشودة ( طلع البدر علينا )


    العمل المُتَرجم هنــا

    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?95390


    فإذا أخذنا البيت الأول: - الشطر الأول ، طلع البدر علينا ،

    نجد أن كلمة moonshine هى كلمة واحدة ، تم الفصل بينهما إلى إسم و هو moon ، و فعل وهو shine ، و تم تصريف الفعل فى زمن الماضى البسيط، و الحقيقة العلمية، أن القمر لا يُضيء ، و إنما يعكس أشعة الشمس، فإذا جاز التشبيه فيكون من الأفضل إستخدام الفعل rise ليكون التشبيه قريباً من الصحة ، الطلعة البهية، ثم full moon صحيحة، و أحياناً تُستخدم كلمة super .


    لنأتى للشطر الثانى: من ثنيّات الوداع

    نلاحظ وجود from among ، و هما حرفان جر ، و الأفضل البقاء على from ، و حذف among ، لأنه لا يجوز وجود حرفى جر متتاليين ، و أن from تعنى out of ، إنما among تعنى amid, between .

    - أن كلمة ثنية أو ثنايا أوثنيات ، لا تعنى كل هذه الجملة the hilly ways لأن الثنية أو الثنايا هى الطريق المنثنى أو الطُرق المنثنية أو الملتوية ، و ليست لها إرتباط بـ التلال ، و الأفضل إستخدام كلمة Sharp road, sharp path, sharp route .

    • البيت الثانى: - الشطر الأول ، وجب الشكر علينا

    - تم ترجمة كلمة وجب إلى must pay حيث جاءت must كـ modal verb أى فعل مسـاعد و الأفضل إستخدام كلمة necessary .
    - كلمة Lord تذكرنى هنا بالإقطاعيين، و السـادة أكثر من ذكرى اللـه سبحانه و تعالى ، و الأفضل إستخدام God أو ما يقرب من ثقافتنا.

    • الشطر الثانى: ما دعا لله داع

    أولاً : مـا ، لماذا تمت ترجمتها إلى As long as ؟ التى تعطى معنى مـادام ، عند إعادة ترجمتها للعربية مرة أخرى، لماذا لا نضع فى الإعتبار Whenever و ستأتى بمعنى كلما أو كل وقت سيكون فيه صلاة من داعية ( رسول ) وجب شكر اللـه علينا، أو وجب علينا شكر اللـه كل وقت سيؤم الداعية إلى الصلاة.

    ثانياً : على من يعود الضمير He فى الترجمة؟

    ثالثا : دعا هنا بمعنى صلى أو قام بالصلاة، فالأفضل إستخدام الفعل pray .

    رابعا : داع هنا بمعنى داعية ، و تم تجاهلها فى الترجمة ، لنضع فى الإعتبار كلمة Supplicant .

    ملاحظة أخيرة : رداً على إقتراحكم المشروط بإستخدام الضمائر القديمة فى اللغة الإنجليزية ، و خاصة فى الشعر، كما ذكرت هنا:


    في الشعر تُستخدم العبارات على الجهة اليسرى التالية :

    hath = has
    thou= you
    thou art = you are
    thy= your
    hast been = have been

    كما نشير إلى كلمة honour تُكتب أحيانا honor بدون الحرف u وبذات المعنى .



    أن هذه اللغة ( لغة عصر شكسبير ، وماقبله ) و كف الإنجليز ، و الأمريكان عن كتابتها،

    الرجاء مراجعة هذا الرابط : http://alt-usage-english.org/pronoun_paradigms.html

    أما عن كلمة honor ، و كلمة honour ، فالأولى الإنجليزية الأمريكية و الثانية لغة البريطانيين ، فهم لا زالوا يضعون حرف الـ U .


    ليًّ عودة بإذن اللـه لقراءة باقى العمل، و أعمال لمبدعيين آخرين فى القريب بإذن اللـه.


    دمتم

    Edward Francis
    13/07/2012


  2. #2
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    09/03/2011
    المشاركات
    15
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا


    تعقيب على ملاحظات الأخ إدوارد فرانسيس


    أولا : ينبغي على المترجم في مختلف أنماط الترجمة ولا سيما الشعرية منها الإلمام الجيد باللغة المترجم منها و اللغة المترجم إليها ، ويقتضي ذلك أن يكون المترجم محيطا بالمعاني المتعددة للمفردة الواحدة في اللغتين سواء أكانت اسما أو فعلا أو حرفا ، وما لم يكن مستوفيا لذلك فإن الترجمة ستأتي منقوصة أو معيبة ، وأضرب لذلك مثلا بالفعل ( دعا) الذي له معان ومدلولات متعددة في اللغة العربية .

    جاء في لسان العرب لابن منظور في معاني الفعل ( دعا ) ما يلي :-


    دعا (لسان العرب)
    قال الله تعالى: وادْعوا شُهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين؛ قال أَبو إسحق: يقول ادْعوا من اسْتَدعَيتُم طاعتَه ورجَوْتم مَعونتَه في الإتيان بسورة مثله، وقال الفراء: وادعوا شهداءكم من دون الله، يقول: آلِهَتَكم، يقول اسْتَغِيثوا بهم، وهو كقولك للرجل إذا لَقِيتَ العدوّ خالياً فادْعُ المسلمين، ومعناه استغث بالمسلمين، فالدعاء ههنا بمعنى الاستغاثة، وقد يكون الدُّعاءُ عِبادةً: إم الذين تَدْعون من دون الله عِبادٌ أَمثالُكم، وقوله بعد ذلك: فادْعُوهم فلْيَسْتجيبوا لكم، يقول: ادعوهم في النوازل التي تنزل بكم إن كانوا آلهة كما تقولون يُجيبوا دعاءكم، فإن دَعَوْتُموهم فلم يُجيبوكم فأَنتم كاذبون أَنهم آلهةٌ.
    وقال أَبو إسحق في قوله: أُجِيبُ دعوة الدَّاعِ إذا دَعانِ؛ معنى الدعاء لله على ثلاثة أَوجه: فضربٌ منها توحيدهُ والثناءُ عليه كقولك: يا اللهُ لا إله إلا أَنت، وكقولك: ربَّنا لكَ الحمدُ، إذا قُلْتَه فقدَ دعَوْته بقولك ربَّنا، ثم أَتيتَ بالثناء والتوحيد، ومثله قوله: وقال ربُّكم ادعوني أَسْتَجِبْ لكم إنَّ الذين يَسْتَكبرون عن عِبادتي؛ فهذا ضَرْبٌ من الدعاء، والضرب الثاني مسأَلة الله العفوَ والرحمة وما يُقَرِّب منه كقولك: اللهم اغفر لنا، والضرب الثالث مسأَلة الحَظِّ من الدنيا كقولك: اللهم ارزقني مالاً وولداً، وإنما سمي هذا جميعه دعاء لأَن الإنسان يُصَدّر في هذه الأَشياء بقوله يا الله يا ربّ يا رحمنُ، فلذلك سُمِّي دعاءً.
    وفي حديث عرَفة: أَكثر دُعائي ودعاء الأَنبياء قَبْلي بعَرفات لا إله إلا اللهُ وحدهَ لا شريك له، له المُلكُ وله الحمدُ وهو على كل شيء قدير، وإنما سمي التهليلُ والتحميدُ والتمجيدُ دعاءً لأَنه بمنزلته في استِيجاب ثوابِ الله وجزائه كالحديث الآخر: إذا شَغَلَ عَبْدي ثناؤه عليَّ عن مسأَلتي أَعْطَيْتُه أَفْضَلَ ما أُعْطِي السائِلين، وأَما قوله عز وجل: فما كان دَعْواهُمْ إذ جاءَهم بأْسُنا إلا أَن قالوا إنا كنا ظالمين؛ المعنى أَنهم لم يَحْصُلوا مما كانوا ينْتَحِلونه من المذْهب والدِّينِ وما يَدَّعونه إلا على الاعْتِرافِ بأَنهم كانوا ظالمين؛ هذا قول أَبي إسحق. قال: والدَّعْوَى اسمٌ لما يَدَّعيه، والدَّعْوى تَصْلُح أَن تكون في معنى الدُّعاء، لو قلت اللهم أَشْرِكْنا في صالحِ دُعاءِ المُسْلمين أَو دَعْوَى المسلمين جاز؛ حكى ذلك سيبويه؛ وأَنشد: قالت ودَعْواها كثِيرٌ صَخَبُهْ وأَما قوله تعالى: وآخِرُ دَعْواهم أَنِ الحمدُ لله ربّ العالمين؛ يعني أَنَّ دُعاءَ أَهلِ الجَنَّة تَنْزيهُ اللهِ وتَعْظِيمُه، وهو قوله: دَعْواهم فيها سُبْحانكَ اللهمَّ، ثم قال: وآخرُ دَعْواهم أَن الحمدُ لله ربّ العالمين؛ أَخبرَ أَنهم يبْتَدِئُون دُعاءَهم بتَعْظيم الله وتَنزيهه ويَخْتِمُونه بشُكْره والثناء عليه، فجَعل تنزيهه دعاءً وتحميدَهُ دعاءً، والدَّعوى هنا معناها الدُّعاء.
    وروي عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أَنه قال: الدُّعاءُ هو العِبادَة، ثم قرأَ: وقال ربُّكم ادْعوني أَسْتَجِبْ لكم إنَّ الذين يسْتَكْبرون عن عِبادتي؛ وقال مجاهد في قوله: واصْبِرْ نفْسَكَ مع الذين يَدْعُون رَبَّهم بالغَداةِ والعَشِيّ، قال: يُصَلُّونَ الصَّلَواتِ الخمسَ، ورُوِي مثل ذلك عن سعيد بن المسيب في قوله: لن نَدْعُوَ من دونه إلهاً؛ أَي لن نَعْبُد إلهاً دُونَه.
    وقال الله عز وجل: أَتَدْعُون بَعْلاً؛ أَي أَتَعْبُدون رَبّاً سِوَى الله، وقال: ولا تَدْعُ معَ اللهِ إلهاً آخرَ؛ أَي لا تَعْبُدْ.
    والدُّعاءُ الرَّغْبَةُ إلى الله عز وجل، دَعاهُ دُعاءً ودَعْوَى؛ حكاه سيبويه في المصادر التي آخرها أَلف التأْنيث؛ وأَنشد لبُشَيْر بن النِّكْثِ: وَلَّت ودَعْواها شَديدٌ صَخَبُهْ ذكَّرَ على معنى الدعاء.


    وجاءت ترجمة الفعل ( دعا) بعبارات متعددة في ترجمة معاني القرآن الكريم إلى الإنجليزية للأستاذ / عبد الله يوسف علي وهي الترجمة الأدق والأشمل للقرآن الكريم ، ولذلك تبنتها الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية التي أوردت في مقدمتها على تلك الترجمة مايلي ( وقد تم بموجب ذلك اختيار ترجمة الأستاذ عبد الله يوسف علي لما تمتاز به من قوة الأسلوب وجزالة المعاني والشروح الكثيرة ) .

    - (دعا ) بمعنى ( هدى وأرشد) تُرجمت في تلك الترجمة إلى الفعل Invite
    وذلك في الآية (125) من سورة النحل في قوله تعالى ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ) ، تُرجمت هذه الآية كما يلي :-
    Invite (all) to the way of thy Lord with wisdom and beautiful preaching
    وأنا من جانبي ترجمتُ الفعل ( دعا) إلى Invite في الأنشودة في الشطر القائل ( ما دعا لله داع ) ، لأن دعا هنا بمعنى هدى وأرشد وليس بمعنى صلّى كما اعتقد الأستاذ إدوارد .
    - (دعا ) بمعنى (عبد) تُرجمت في تلك الترجمة إلى Call upon وذلك في الآية 125 من سورة الصافات وهي قوله تعالى ( أتدعون بعلا ) ، تُرجمت كما يلي :-
    Will ye call upon Baal

    - ( دعا) بمعنى ( طلب ) ، أي بمعنى الدعاء الشفوي كالذي يدعو لنفسه أو على نفسه ، كما جاء في الآية 11 من سورة الإسراء ( ويدعو الإنسان بالشر دعاءه بالخير) ، تُرجمت ( يدعو) ههنا إلى الفعل Pray

    و تُرجم الفعل ( دعا) إلى مفردات أخرى لا يتسع المجال لذكرها .

    كما تُرجمت كلمة ( رب) إلى كلمة Lord مثلما جاء في آية النحل الآنفة
    Invite (all) to the way of thy Lord with wisdom and beautiful preaching
    تماما كما فعلتُ في الأنشودة المذكورة ، لأن كلمة ( رب) في اللغة لها مدلولات شتى منها الرب والسيد والمالك ، وكلمة God لاتناسب العقيدة الإسلامية لأن لها مضامين في الديانة المسيحية تختلف عن مضمونها الإسلامي .

    ثانيا : إذا كان للمفردة مرادفات شتى في اللغة الأخرى فمن حق الشاعر أو المترجم اختيار أية مرادفة منها بحسب ذوقه الشعري أو حسه الأدبي أو نحو ذلك .

    ( نواصل)

    التعديل الأخير تم بواسطة محمد الطيب قسم الله ; 17/07/2012 الساعة 12:22 PM

  3. #3
    مشرف المنتدى الفرنسي و الترجمة الأدبية و ترجمة الشعر
    عضو القيادة الجماعية للجمعية
    الصورة الرمزية Edward Francis
    تاريخ التسجيل
    01/05/2007
    المشاركات
    751
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

    نعود مرة أخرى لتكملة القراءة فى الجزء الثانى من هذه الترجمة،


    • البيت الثالث:-

    • الشطر الأول : أيها المبعوث فينا

    و كانت ترجمته كالتالى : O Messenger from Whom Thou hast been sent

    هذه الجملة from Whom Thou hast been sent - هى ليست ترجمة لكلمة مبعوث ،

    - كذلك كلمة messenger نشعر و كأنها محشورة حشراً ، فهى بمعنى رسول ، لكنها منسوبة لمن ، أو مُضافة لمن ،

    - أما إذا نُسِبَتْ إلى اللـه تعالى، لتصير - رسول اللـه - ، لصارت أقرب فى المعنى من كلمة مبعوث ، التى من الواضح ، التَعَذر لوجود معنى لها فى محاولة الترجمة هذه ، لنضع فى الإعتبار ، God’s Messenger .



    • الشطر الثانى : جئت بالأمر المُطاع

    و كانت ترجمته كالتالى : With what shall be obeyed with good intent

    - أين ترجمة كلمة جئت ، لنضع فى الإعتبار الفعل to come ،

    - ثم أن كلمة الأمر ليست لها ترجمة أيضاً ، لنأخذ فى الأعتبار rules ، و المقصود : أصول الدين ، و قواعده .

    - هذه الجملة good intent زائدة ، فما علاقة النية الحسنة ، بإطاعة الأمر؟


    • البيت الرابع :-

    • الشطر الأول : جئت شرّفت المدينه

    و كانت ترجمته كالتالى : Madinah , by thy coming , hath honor

    - هناك فرق بين جئت كفعل ، و المجيء كإسم ، أى بين : to come و coming .

    • الشطر الثانى : مرحبا يا خير داع

    و كانت ترجمته كالتالى : Welcome , thou art the best Invitor

    - داع هنا بمعنى داعية ، و تم إستخدام مشتقات الفعل to invite ، و ذلك لإشتقاق الإسم inviter ، لكن هذا الإشتقاق بعيد عن المعنى ، لأن الدعوة هنا ليست لوليمة أو حفلة ، و إنما دعوة لدين جديد – آنذاك- ، لنضع فى الإعتبار كلمة Supplicant ، كما فى البيت الثانى.



    هذه قراءة لنموذج من الأعمال المُقَدَمة، حاولتُ فيها بقدر المستطاع عقد مصالحة بين لغة الهدف و لغة المصدر ، للوصول إلى المثل الأعلى فى الترجمة ، و لم أقصد منها محاجاة أى فرد .

    لنا لقاء قريب مع عمل آخر بإذن اللــه.


    دمتم

    Edward Francis

    07/08/2012


  4. #4
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    09/03/2011
    المشاركات
    15
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

    أحسب أن الشعر يمكن ترجمته ، وعلى المترجم أن لا يسلك في ترجمته مسلكا حرفيا ، بل أن يجتهد في أن تجمع ترجمته الشعرية بين المنطوق والمفهوم ، والملفوظ والمحسوس ، والمعاني والمباني ، والعبارات والإشارات ، فإحساس الشاعر من خلال قصيدته ومشاعره الدالة على حالاته من الحب أو الأمل أو اليأس أوالإحباط ينبغي على المترجم نقل هذه الحالات والمشاعر من خلال ترجمته الشعرية وإن لم يتلفظ بها الشاعر ، وفي ترجمة الشعر قد توجد ألفاظ في النص العربي ولكن المترجم لا يقوم بترجمتها إلى النص الإنجليزي لأنها مفهومة من السياق ، وعلى النقيض من ذلك قد لا توجد الألفاظ في النص العربي ولكن المترجم يقوم بإضافة ألفاظ إلى النص الإنجليزي لأنها مفهومة أو محسوسة رغم خلوّ الأصل منها ، أي ينبغي على المترجم الموازنة بين المنطوق والمفهوم ، مع إلمام جيد بفقه اللغة المترجم منها والمترجم إليها ، وضياع الشعر يأتي من الترجمة الحرفية Word for word translation .

    وعليه فلو سلك الإنسان مسلكا حرفيا في ترجمة الشعر ضاعت معانيه وضعفت مبانيه ، وترجمة القرآن الكريم نفسه لم يسلك كبار المترجمين فيه مسلكا حرفيا وإلا ضاعت معانيه جملة وتفصيلا ، وضربتُ مثالا على تعدد ترجمة اللفظ العربي الواحد بألفاظ إنجليزية شتى بحسب معانيه المتعددة في العربية بترجمة الفعل ( دعا) فلا حاجة لتكراره ، وعلى الباحث النظر في كتب اللغة ومعاجمها لمعرفة ذلك .

    ( جئت بالأمر المطاع ) ، ( جاء) هنا تعني ( أُرسل ) وفي القرآن أيضا جاءت بهذا المعنى ، ومن ذلك قوله تعالى في خواتيم سورة التوبة ( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتّم ) وعبارة ( good intent) ليست زائدة ، وإنما هي تعني طاعة عن اختيار وقصد ورغبة ، لأن هنالك نوعا آخر من الطاعة ينتج عن القسر والإكراه ، فتأمّل .

    كلمة ( Messenger) تعني رسول أو مبعوث ، وهي عائدة إلى الرسول ( ص) ، والضمير He يعود أيضا إلي الرسول ، عليه الصلاة والسلام .

    التعديل الأخير تم بواسطة محمد الطيب قسم الله ; 09/08/2012 الساعة 11:07 AM

  5. #5
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    09/03/2011
    المشاركات
    15
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا


    الزعم بأن عبارة from among غير موجودة في اللغة الإنجليزية لا أساس له من الصحة ، مع تبرير عدم وجودها باقتضاء دخول حرف الجر على حرف الجر ، بل هي عبارة مستخدمة بكثرة في الإنجليزية ، ومن أمثلتهم في علم النحو :

    I have selected him from among 30 students

    ولقد وردت هذه العبارة مرات عديدة في ترجمة القرآن الكريم ، كما في ترجمة قوله تعالى في سورة الروم ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها ) ، تُرجمت كما يلي :-

    And among His signs is this, that He created for you mates from among yourselves, that you may dwell in tranquility with them

    ومن خلال ترجمتي للأنشودة اجتهدتُ في أن أنقل عبرها رمزية اصطفاء المولى عز وجل للنبي ( ص) ، بتشبيه دخوله مهاجرا إلى المدينة من ثنيات الوداع كإطلالة البدر مكتملا باختيار المولى عز وجل له خاتما للمرسلين من بين قوم يسكنون مكة المكرمة وهي منطقة جبلية ، وهي صورة بيانية رمزية تحتاج عملية تصورها لإعمال مزيد من الخيال .

    دخول حرف الجر على حرف الجر لامانع منه ، لأن الأمر في النهاية يعتمد على التقدير والتأويل ، وفي الإنجليزية هنالك كلمات تألفت من حرفي جر مثل into ، onto ، upon ، ولعلها كانت فيما مضى كلمات منفصلة ، بل يمكن دخول حرف الجر على حرف الجر حتى في اللغة العربية ، كما في قولهم في متون الفقه الإسلامي ( ومسحه بكتراب) ، فالباء حرف جر والكاف حرف جر ، لأن التقدير هو ( بشيء كتراب ) .

    لغة شكسبير غدت هي لغة الشعر ولغة المثل والحكمة ، ولذلك يقول الإنجليز بأن أصول لغتهم هي الإنجيل وشكسبير ، ولعلي أحدثكم لاحقا عن دراساتي بشأن شكسبير وإبداعاته وسرقاته بمشيئة الله تعالى .


  6. #6
    مشرف المنتدى الفرنسي و الترجمة الأدبية و ترجمة الشعر
    عضو القيادة الجماعية للجمعية
    الصورة الرمزية Edward Francis
    تاريخ التسجيل
    01/05/2007
    المشاركات
    751
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا




    أنظر هنا لهذا العمل المُترجم ، لقصيدة الشاعر / كمال الجزولى ، حصان العربة ، و الذى حاول ترجمته الأستاذ / Adil Babikir
    العمل المُتَرجَم هنـا: http://www.wata.cc/forums/showthread.php?95814
    و قبل الحديث عن محاولة الترجمة ، أود التذكير ، بأن الشاعر الجزولى ، و غيره من جيل السبعينيات - الذين أطلقوا على أنفسهم ، ( نحن جيل بلا أساتذة ) لعدم تناول أعمالهم بالنقد ، و التجاهل الذى لاقوه من دور النشر، حيث قاموا بنشر أعمالهم على نفقتهم الخاصة ، و غيره الكثير ، سأذكره فى مناسبة أخرى ، بإذن اللـه - أكثروا من إستخدام الرمز ، فى شعرهم ، و ذلك لتوصيل الرسالة التى تحملها القصيدة للقارئ العربى آنذاك.
    و خير مثال هنا فى هذا العمل الشعرى - حصان العربة - فالراوى هو نفسه الحصان ، و العربة هى ذاتها أعباء الحياة و متناقضاتها، التى لم يَعُـد قادراً على حملها أو جرها ، - ملأت القسوة حياتهم و غيم اليأس و الإحباط ، و باءت كل محاولاتهم بالفشل ، - جيل السبعينيات - إذ لم يجدون إستجابة لهم من المجتمع و قادتهم، بل لم يجدون عائداً لما يقدمونه من جهدٍ، فإذ بالمنافقين ، يحصدون ثمار زرعهم ، كما ذكر الجزولى هنا : " لأن سواك يحصد الكؤوس فى السباق ، مُنَّعَّمَـاً باللهو فوق السندس.. البراق "

    أحاول الإقتراب من العمل المُترجم :

    * بالنسبة للعنوان ، Cart Horse ، الأفضل إستخدام حرف الـ S ، الذى يُسَمَى Genitive_S ، و نسميه فى اللغة العربية ، المضاف إليه.
    و عليه يكون العنوان Cart’s Horse .
    * السطر الأول يفتقد الفاعل I ، الذى تقابله التاء فى الفعل - عُدتُ - الذى يدل على عدم المقدرة لنفيه بـ مــا ، و كذلك الفعل غير مُكتَمِلاً ، حيث أن الفعل هو : be able ، و ليست able فقط ، و عليه نضع فى الإعتبار I’m no longer able .
    * نأتي بعد ذلك إلى ، ( و قطرة الدمع في زاوية العين ، لا تجف ولا تسيل ) ، و جاءت الترجمة كالآتى : A teardrop entrenched in the corner of your eye, Unable to dry, Unwilling to dismount. - فكلمة entrenched زائدة ، جئت بها للبلاغة ، لتوضيح مدى إستقرار الدموع ، و ترسخها فى جفن العين. – أما – لا تجف و لا تسيل ، فهى أفعال منفية ، و بسيطة أيضاً / و إستخدام will, able هما فعلان ، أحدهما للرغبة و الآخر للقدرة و الإستطاعة be able = can - modal verbs - أفعال مساعدة ، و هى تستخدم مع العاقل، سواء كانت الجملة فى حالة الإثبات أو النفى ، و عليه يتم نفى الفعل dry فقط ، دون إلحاق و نفى الفعل المساعد be able to dry كما ذكرت Unable to dry .
    - أمالنسبة لكلمة dismount ، فإستخدامها خاطىء ، لأن معناها to get off a horse, bicycle or motorcycle أى ينزل من ركوبة ، حصان، أو دَرَّاجة أو دَرَّاجة بُخارية - وليس لها إرتباط بتساقط الدموع ، و التى تقترب فى المعنى من roll down ، على حسب تعريف O.E.D .
    * أين صيغة الإستفهام فى هذين السطرين :( أمِن أساكَ يا حصان العربة؟؟ / أم هو "الحديد حز لحم الرقبة"؟) و تم ترجمتهما كالتالى :
    Full of grief, O cart horse? / The steel shackles cutting through your throat, - ثم أن كلمة shackles و لا كلمة throat يفيان بالمعنى لهذه الجملة (الحديد حز لحم الرقبة) ، لنأخذ فى الإعتبار - chain و neck على التوالى.
    * هذه الجملة In a perpetual act of force? ، أرى إنها زائدة أو محشورة وسط الترجمة ، فهى لا صلة لها بموضوع القصيدة.
    * هذه الجملة Or is it that your mates ، تمت الترجمة بالتخصيص، أقصد أن كلمة your mates و إنما فى القصيدة عامة ، كلمة ( سواك ) ، لنأخذ فى الإعتبار كلمة others .
    * هذه الجملة (يحصد الكؤوس فى السباق) ، ليست ترجمتها are bagging medals and accolades, Strutting in limelight parades, ، لنأخذ فى الإعتبار ، collect, trophies, race.
    * هذه الجملة (مُنَعَّمَاً باللهو فوق السندس .. البراق) لا تُطابقها هذه الترجمة Prancing around in lush green landscape لنأخذ فى الإعتبار هذه الكلمات للمساعدة: enjoy, comfortable, sarcenet, bright ، مع مراعاة الأفعال و إشتقاقاتها ، و الأسماء.
    * هذه الجملة (و أنت ما تكاد مرة تُفارق الزقاق إلا لكى تحصد فى الأسواق؟!) لا توافقها هذه الترجمة:
    ( When you can have no hope of escape, /from your filthy alley, /No leeway, /except to the souk driveway ) ، فهذا شرح لمعاناة الراوى (الحصان) و مدى إلتصاقه بالعربة أو الزقاق ، الذى يحاول الهروب منه ، لكن ليس إلا ذهاباً و إياباً للسوق – فهو مُسَّيَراً لا مُخيَراً.
    * هذه الجملة (cocktail of torments Where you are treated to a) زائدة ، لا يُوجد مثيل لها فى اللغة الأصل ، أقصد فى القصيدة العربية.
    * هذه الجملة (واه عليك لا إسم، و لا لقب، و لا مجد يضج حولك .. بالصخب) تمت الترجمة بتصرف أيضاً إلى : ( No name, alas, / No fame, O cart horse ) ، لنأخذ فى الإعتبار :
    ( to bad for you ) ، ( You don’t have neither name nor dub ) ، ( You aren’t fame and you don’t have glory ) ؛ هذه بعض الإقتراحات ، و يمكنك وجود ترجمة أفضل.
    * هذه الجملة ( سيَّان أنت و الزقاق .. فى السعير،) تمت ترجمتها ( United in disgrace, You and the alley, Sharing hell as your dwelling place, You and the alley. ) ،
    و هذه أيضاً ترجمة بتصرف ، فهى تحتوى على أربعة أو خمسة كلمات و تمت الترجمة إلى أكثر من خمسة عشر كلمة، لنأخذ فى الإعتبار هذه الترجمة ( equally, or alike ) لكلمة (سيَّان)
    * الجملة الأخيرة ( فلا فى العير أنتما، يا صاحبي و لا النفير ) هذه الجملة ليس لها ترجمة فى محاولتك هذه ، (فالحصان لا يكر، و لا يفر)، و لنأخذ فى الإعتبار ، ( worthless ) حيث لا قيمة للراوى (الجواد المكسور) و لا قيمة للمكان ، مُتَمَثلاً فى الزقاق.

    أتمنى أن أكون قد ألقيت الضوء على هذه المحاولة الأولى لك فى الترجمة .



    لنا لقاء مع عمل آخر بإذن اللـه.

    Edward Francis

    13/10/2012





  7. #7
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    27/09/2006
    المشاركات
    20
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

    عزيزي الأستاذ ادوارد

    شكراً على التكرم بقراءة الترجمة. وشكراً على الإضاءة االتي قدمتها عن شعراء السبعينات وما عانوه في سبيل توصيل كلمتهم للناس. واسمح لي أن أختلف معك في قراءة قصيدة حصان العربة. لا ارى أن الحصان يرمز للراوي كما تفضلت بل إلى الإنسان البسيط الذي يعاني من جور وإهمال السلطة واستغلالها لعرقه.

    لا أظن أن إضافة 's إلى cart ضروري فليس كل مضاف ومضاف إليه يحتاجان لإضافة ال possessive s : تأمل عبارات مثل table lamp و animal farm وغيرها

    دعني قبل أن أمضي في مناقشة ملاحظاتك أن أبين أن منهجي في الترجمة ينأى عن الحرفية ويقوم على تمثل المعنى والصورة التي أستقيها من النص فهي إذن ترجمة بتصرف كما لاحظت. ولذا تجدني لا أحفل بعدِّ الكلمات والتأكد من مطابقتها لعدد الكلمات في النص الأصلي.

    لذات السبب تجدني أستغني بعلامة الاستفهام في آخر البيت عن حشر الفاعل الذي تراه غائباً
    فقد جاءت ترجمتي للأبيات الأولى كما يلي:
    No longer able to even neigh out,
    A teardrop entrenched in the corner of your eye,
    Unable to dry,
    Unwilling to dismount.
    Full of grief,
    O cart horse?
    لعلك لاحظت أن كلمة Your في البيت الثاني تحيل القارئ إلى أن الذي لا يستطيع الصهيل هو المخاطب وهو الحصان وليس الراوي كما اعتقدت انت (ولعلك قرأت التاء في ما عدت على أنها تاء المتكلم وهي في الحقيقة تاء المخاطب) . وهذا واضح من البيت الذي يليه حين وجه الراوي سؤالاً مباشراً للحصان: أمن أساك يا حصان العربة؟ فعلامة الاستفهام هذه تغني في نظري عن كتابة الفعل ولو أخذنا باقتراحك
    I am unable to even neigh out
    لانقلب المعنى رأساً على عقب.

    أما استخدام unable to dry وunwilling to dismount فمن الواضح أنه استخدام مجازي قصد منه بيان مدى تعاطف الشاعر مع محنة "الحصان" ولا يخفى في نظري جمال الصورة فالدموع كأنها لا تستطيع أن تتوقف حتى لو أرادت ذلك وهي أيضا لا تريد أن تسيل من زاوية العين كأنها تريد ان تقف شاهداً على اسى صاحبها.. هذا ما قرأته في هذه الأبيات وهكذا ترجمته لكي يقف القارئ الإنجليزي على بعض ما اعتلج في صدر الشاعر في تعاطفه مع الحصان، ولو اكتفيت بالترجمة المباشرة لما وصلت الصورة على النحو الذي أرى ان الشاعر أراد إيصاله. من هذه الزاوية أيضاً يمكن تبرير استخدامي لكلمة dismount فضلاً عن تعلقها المعنوي بالحصان (هي عبء يجضم على عين الحصان أو صدره ولا يريد أن يترجل ولهذا استخدمت هذه الكلمة بالذات)

    والأمر ذاته ينطبق على بقية الملاحظات وخاصة العبارات التي رأيت أنني أقحمتها "ولا صلة لها بموضوع القصيدة" وهي عندي في صلب القصيدة.

    على العموم أشكرك على القراءة النقدية.

    بقيت ملاحظة أخيرة وهي أن هذه ليست المحاولة الأولى لي في الترجمة كما تفضلت "أتمنى أن أكون قد ألقيت الضوء على هذه المحاولة الأولى لك فى الترجمة"
    ودمت في رعاية الله.
    عادل


  8. #8
    مشرف المنتدى الفرنسي و الترجمة الأدبية و ترجمة الشعر
    عضو القيادة الجماعية للجمعية
    الصورة الرمزية Edward Francis
    تاريخ التسجيل
    01/05/2007
    المشاركات
    751
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا





    السيد/ جازي عبد المقصود

    تحية

    هنا بعض الملاحظات ، على محاولتك لترجمة قصيدة الشاعر الكبير / المتنبي ، و أتمنى أن تُكمِل ترجمة باقى الأبيات، حيث أن القصيدة تبلغ من الأبيات الثلاثين، و كانت محاولة ترجمتك لإحدى عشر بيتاً ، و سقط منهم بيتاً.

    الموضوع الأصلى هنا:

    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?99569



    1- هنا، مطلع القصيدة يُوجد استفهام عن حال العيد، و هذا الاستفهام لم يوجد بالترجمة. لنأخذ في الاعتبار / Circumstance، و الشاعر لا يتمنى للعيد قدوم، لأن أهله و أحبابه بعيدين عنه.

    2- تشبيه بين بُعد الأحبة، و حالة السوء التى يعيشها فى وقت العيد وحيداً، و كأنه بائد.

    3- وجناء: من صفات الناقة – جرداء، من صفات الفرس – و لا تقابل ترجمتها بالوجنة، أو الجبهة / cheek

    4- فخر بالسيف، و تشبيه بملازمته و معانقته لسيفه، و كأنه يعانق إحدى الحسناوات.

    5- الدهر/ years - تيم / fascinate - جيد / neck === neither .. nor

    6- كلمة cupbearer لا تعنى ساقى، و إنما sommelier أو Barman أقرب فى المعنى. كلمة هَـم لا تعنى disdain، و إنما solicitude أو worry قريب من المعنى. / هنا فى هذا البيت صيغة استفهام ، و ليست صيغة تعجب.

    7- كلمة gloomy لا تعنى أن الخمرة لم تسكرني، dullness / obtuseness

    8- مفقود/ absent- missing- و ليس attainable ، حيث تعنى، ما يُمكن إنجازه.

    9- نضع في الاعتبار wonder / jealous

    10- هذا البيت، سقط كلية من الترجمة، أى لم يتم ترجمته أمْسَيْتُ أرْوَحَ مُثْرٍ خَازِناً وَيَداً-أنَا الغَنيّ وَأمْوَالي المَوَاعِيدُ

    11- نجس / /dirty /profane impure / --- مناكيد / bad-temper miserable/



    أنقل لكم و للقراء قصيدة شاعرنا/ المتنبي بأكملها، و شروحها، ليست كل الشروح، لكن بها ما يُعين على فهم أمثل لقصيدة المتنبي.

    عيدٌ بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ بمَا مَضَى أمْ بأمْرٍ فيكَ تجْديدُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: كأنه قال هذا عيدٌ. أي هذا اليوم أنا فيه عيدٌ ثم أقبل يخاطبه فقال: يا عيد بأية حال عُدت والباء في بأية يجوز أن تكون للتعدية، فيكون المعني أية حالٍ أعدتها، ويجوز أن تكون للمصاحبة فتكون بمعني مع. والمعنى مع أية حال عدت يا عيد ثم فسر الحال فقال بما مضى أم بأمر مجدد? يقول للعيد هل تجدد لي حالة سوى ما مضت أم عدت والحال على ما كنت من قبلُ.


    أمّا الأحِبّةُ فالبَيْداءُ دونَهُمُ فَلَيتَ دونَكَ بِيداً دونَهَا بِيدُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يتأسف على بعد أحبتهُ عنه. يقول: أما هم فعلى البعد مني فليتك يا عيد كنت بعيداً وكان بيني وبينك من البعد ضعف ما بيني الأحبة. والمعنى أنه لا يُسر بعود العيد مع بعد الأحبة كما قال الآخر، منَ سَرهُ العيدُ الجدَيدُ فما لقَيتُ به السُرورا، كان السرُورُ يتم لي، لو كان أحْبائي حضورا.
    شرح شعر المتنبي- الأفليلي : قال ابن الأفليلي: البيداء: المفازة المقفرة، وجمعها بيد، وكسرت الباء من بيد، وهي على وزن فعل، للياء التي بعدها، كما فعل ذلك ببيض.
    ثم قال، يخاطب البث المعتاد له، والحزن المتولع به: أما الأحبة فدارهم نازحة، والبيد المقفرة فيما بيني وبينهم قاطعة، وأنت أيها الحزن قريب لا تبعد، وملازم لا تفقد، فليت بيني وبينك مسافات متراخية، ومفازات بعيدة متنائية.


    لَوْلا العُلى لم تجُبْ بي ما أجوبُ بهَا وَجْنَاءُ حَرْفٌ وَلا جَرْداءُ قَيْدودُ
    تفسير أبيات المعاني(أبي مرشد المعري :( قال ابو المرشد سليمان المعري: قال ابن جني: الوجناء العظيمة الوجنات من النوق، ويقال بل هي الغليظة الخلق أُخذت من الوَجين وهو الغليظ من الأرض، قال الشاعر:
    أنختُ بها الوجَناءَ مِن غَير سَامةٍ لثنتَين بينَ أثنين جَاءٍ وذَاهِب
    لثنتين يعني ركعتي العصر، بين أثنين يريد الليل والنهار، وأراد سامة فحذف الألف. ومثله للكُميت:
    لا يَتَداوىَ بنزلَةٍ منهم المُدنَفُ من هَيضَة الكَرى الوَصبُ

    إلاَّ بخَمسٍ هي المُنيِخَةُ للأركُبِ في حيثُ تُنْكَأُ الحَلبُ

    يعني بالخمس الصلوات، وبالحلب مواضع السجود، أي لولا ما أطلبه من العلا لم تقطع بي الفلاة والمهالك ناقة هذه حالها، ولا فرس هذه صفتها.
    قال أبو العلاء: الأشبه أن يكون الحلب التي في ظهور العيس، لأنّ الحلب في الحياة لا يستعمل.

    الفتح على أبي الفتح : قال بن فورجه: قال الشيخ أبو الفتح: لولا ما اطلبه من العلي لم تقطع بي الفلاة ولا المهالك ناقة هذه حالها، ولا فرس هذه صفتها.
    قلنا لابدَّ للفظ من بيان اشفي من هذا القول، فوجناءُ حرف فاعله لم تجب. وما أجوب بها بمعنى الذي وموضعها النصب. وقد وضعها موضع الفلاة. أي لم تجب بي الفلاة التي أجوبها بها وترك مفعول أجوب لأنه معلوم مفهوم. والهاء في (بها) قبل الذكر وهي للوجناء والجرداء فكأنه لو واتاه الوزن لقال: لولا العلي لم تجب بي الوجناء ما أجوبه بها من فلاة ومهمة.
    ونظير هذا البيت قوله وان كان مدحاً لا افتخارا:
    وإنما شرحنا هذا الشرح لئلا يتوهم متوهم إن الهاء في (بها) راجعة إلى العلى.

    شرح الواحدي : قال الواحدي: يريد بالوجناء الحرف الناقة الضامرة، وبالجرداء الفرس القصيرة الشعر، والقيدود الطويلة. يقول: لولا طلب العلى لم تقطع بي الفلاة ناقة ولا فرس، وجعلها تجوب به لأنها تسير به وهو أيضاً به وهو أيضاً يجوب بها الفلاة لأنه يسيّرها فيها وما كنايةٌ عن الرواحل، ثم فسرها بالمصراع الثاني وقال ابن فورجة ما أجوب بمعني الذي وموضعها نصب أي لم تجب بي الفلاة التي أجوبها بها والوجناء فاعلةُ لم تجب، وعلى هذا ما كنايةٌ عن الفلاة، والهاء في بها ضمير قبل الذكر وهي الوجناء والجرداء والقول الأول أظهر.

    شرح التبريزي : قال التبريزي: قيدود: من صفات الإناث. وهي الطويلة على وجه الأرض. كأنها قيدت. وأصلها من ذوات الواو. ويرون إنها: قيدود. بالتشديد. فخفف الياء. كما قالوا: كينونة، والأصل: كينونة.
    والوجناء: العظيمة الوجنتين. وقيل الغليظة الخلق. أخذت من الوجين: وهو الغليظ من الأرض. قال:
    أنخت بها الوجناء من غير سامةٍ لثنتين بين أثنين جاء وذاهب

    (لتثنين): يريد: ركعتي القصر. (بين اثنين): يريد: الليل والنهار. وأراد (سأامه) فحذف الألف. ومثله للكميت:
    لا يتداوى بنزلة منهم المدنف من هيضة الكرى والوصب

    إلا بخمس هن المنيخة للأركب في حيث تنكا الجلب
    يعني بالخمس: الصلوات. وبالجلب: مواضع السجود.
    وتجوب: تخرق:
    أي: لولا ما أطلبه من العلى لم تقطع بي الفلاة.


    شرح أبي العلاء : قال المعري: "لم تجب" أي تقطع. و"الوجناء" الناقة العظيمة الوجنات، وقيل: هي العظيمة الخلْق، وقيل: الصُّلبة. و"الحرف" القوية، وهي مشبهة بحرف الجبل، وهي الضامرة وقيل: التي انحرفت من الهزال إلى السمن، وقيل: السريعة الحادة، مشبهة بحرف السيف. و"الجرداء" من صفة الخيل، وهي القصيرة الشعر، وقيل: هي السابقة. و"القيدود": هي الطويلة. و"وجناء" فاعل "لم تجب بي" "وما" في موضع نصب والهاء في "بها" ضمير الوجناء قبل الذِّكر.
    يقول: لولا ما أطلبه من العلا لم تقطع بي فلوات ناقة وجناء ولا فرس جرداء.
    ولو ساعده الوزن لقال: لولا العلا لم تجب بي الوجناء ما أجوب بها من الفلاة.



    شرح شعر المتنبي- الأفليلي : قال ابن الأفليلي: جبت المفازة: إذا قطعتها، والوجناء: الناقة الضخمة القوية، والحرف: الضامرة، والجرداء: القصيرة شعر الجلد، والقيدود: الطويلة.
    فيقول: لولا العلى وما أرغبه من إكتسابها، وما أعتقده من الشغف بها، لم أتمون الأسفار الطويلة، ولا تكلفت الرحل البعيدة، ولا قطعت بي الفلوات النازحة، والمهامة الشاسعة، نجائب الإبل وكرائمها، وعتاق الخيل وسوابقها.


    شرح العكبري : قال العكبري: الغريب: تجوب: تقطع. وأجوب: أقطع، ومنه (الذين جابوا الصخر بالواد). والوجناء: الناقة العظيمة الوجنات؛ وقيل: الغليظة الخلق، مأخوذة من الوجين، وهو الغليظ من الأرض. والحرف: الناقة الضامرة. والجرداء: الفرس القصير الشعير. والقيدود: الطويلة.
    المعنى: يقول: لولا طلب المعالي لم تقطع بي الفلاة ناقة ولا فرس. وجعلها تجوب به، لأنها تسير به، وهو أيضا يجوب بها الفلاة.
    قال الواحدي: (ما أجوب بها) يعني الفلاة، كناية عن المراحل، ثم فسره بالمصراع الثاني.
    قال ابن فورجة: (ما أجوب بها) معناه: الذي أجوب، وموضعه نصب، وعلى هذا (ما) كناية عن الفلاة التي أجوب بها، (والجناء) (فاعلة) لم تجب. وعلى هذا الضمير في (بها) كناية عن (الوجناء) قيل الذكر. قال: والقول الأول أظهر.


    النظام في شرح شعر المتنبي : قال ابن المستوفي: قال أبو الفتح: (الحرف): الناقة الضامرة. و(الجرداء): الفرس القصيرة الشعر.
    و(القيود): الطويلة. و(تجوب): تخرق أي: لولا ما أطلب من العلا لم تقطع بي الفلاة والمهالك ناقة هذه حالها، ولا فرس هذه صفتها.
    وقال الواحدي: جعلها تجوب به، لأنها تسير به، وهو أيضاً يجوب بها الفلاة، لأنه يسيرها و(ما) كناية عن الرواحل، ثم فسرها بالمصراع الثاني.
    وقال ابن فورجة: (ما أجوب): (ما) بمعنى الذي، وموضعها نصب، أي: لم تجب بي الفلاة التي أجوبها بها. و(الوجناء) فاعلة (لم تجب). وعلى هذا (ما) كناية) عن الفلاة. و(الهاء) في (بها ضمير قبل الذكر وهو (الوجناء) والجرداء.
    والقول الأول أظهر.
    هذا الذي ذكره الواحدي عنه. والذي في كتابه: (فوجناء) حرف: فاعلة (لم تجب). و(ما أجوب بها): بمعنى الذي، وموضعها النصب، وقد وضعها موضع الفلاة. أي: لم تجب بي الفلاة التي أجوبها بها. وترك مفعول أجوب لأنه معلوم مفهوم. و(الهاء) في (بها) ضمير قبل الذكر. وهي للوجناء والجرداء، فكأنه لو واتاه الوزن لقال: لولا العلا لم تجب بي الوجناء ما أجوبه بها من فلاة ومهمة.
    ونظير هذا البيت قوله وإن كان مدحاً لا افتخاراً:
    في سبيل العلا قتالك والسلم وهذا المسير والاجذام
    وإنما شرحنا هذا الشرح لئلا يتوهم متوهم أن (الهاء) في (بها) راجعة إلى العلا.

    شرح البرقوقي : قال البرقوقي: جاب المكان يجوبه: قطعه؛ ووجناء: فاعل تجب؛ والوجناء: الناقة الصلبة الشديدة، مشتقة من الوجين. التي هي الأرض الصلبة أو الحجارة. وقيل: هي العظيمة الوجنتين. والضمير في بها: للوجناء؛ والحرف: الضامرة. والجرداء: الفرس القصير الشعر؛ والقيدود: الطويلة؛ وما – من قوله ما أجوب بها- اسم موصول في موضع نصب: أي الفلاة التي أجوب. يقول: لولا طلب العلا لم أفارق أحبتي، ولم تقطع بي ناقة ولا فرس ما أجشمها قطعه من الفلوات. وقال الواحدي: ما أجوب بها: يعني الفلاة، كناية عن المراحل.


    وَكَانَ أطيَبَ مِنْ سَيفي مُعانَقَةً أشْبَاهُ رَوْنَقِهِ الغِيدُ الأمَاليدُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يقول لولا طلب العلى كانت الجواري الغيد اللاتي يُشْبِهْن بياضَ السيف في نقاء أبشارهنّ أطَيبَ مضاجَعةً من السيف. أي إنماّ أضاجع السيف وأترك الجواري لطلب العُلى والأملود الغُصن الناعم وتُشبَّهُ به الجارية الشابّة.


    لم يَترُكِ الدّهْرُ مِنْ قَلبي وَلا كبدي شَيْئاً تُتَيّمُهُ عَينٌ وَلا جِيدُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يريد أنّ الدهر بإحداثه ونوائبه قد سلّ عن قلبه هوى العيون والأجياد، فلا يميل إليها لأنه ترك اللهو والغزل وأفضى إلى الجد والتشمير.


    يا سَاقِيَيَّ أخَمْرٌ في كُؤوسكُما أمْ في كُؤوسِكُمَا هَمٌّ وَ تَسهيدُ؟
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يقول لساقَييْه أخمرٌ ما تسقيانيه، أم همّ وسهادٌ? يعمي لا يزيدني ما أشربه إلا الهم والسهاد ولا يسلّي همي وذلك لأنه بعيد عن الأحبة فهو لا يطرب على الشراب أو لأن الخمر لا تؤثر فيه لمتانة عقله.


    أصَخْرَةٌ أنَا، ما لي لا تُحَرّكُني هَذِي المُدامُ وَلا هَذي الأغَارِيدُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يتعجب من حاله وأن المدام والأغاني لا تطربه، ولا تؤثر فيه حتى كأنه صخرة يابسة لا يؤثر فيه السماع والشراب.




    إذا أرَدْتُ كُمَيْتَ اللّوْنِ صَافِيَةً وَجَدْتُهَا وَحَبيبُ النّفسِ مَفقُودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: قال ابن جنّي حبيب النفس عنده المجد وإذا تشاغل بشرب الخمر فقَد المعالي. هذا كلامه وليس كما قال ابن جني لأنه ليس في لفظ البيت ما ذكر والمتنبي قال وجدتها ولم يقل شربتها. والمعني يقول إذا طلبت الخمر وجدتها وإذا طلبت حبيبي لم أجده، يتشوق بهذا إلى أهله وأحبته يعني أن شرب الخمر لا يطيب إلا مع الحبيب وحبيبي بعيدٌ عني فليس يسوغ لي الشرب.


    ماذا لَقيتُ منَ الدّنْيَا وَ أعْجَبُهُ أني بمَا أنَا شاكٍ مِنْهُ مَحْسُودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يشكو ما ليقه من تصاريف الدهر وعجائب الدنيا، ثم قال وأعجبها أني محسودٌ بما أشكوه وأبكي منه وهو قصد كافور وخدمته. يقول الشعراء يحسدونني عليه وأنا باكٍ منه.


    أمْسَيْتُ أرْوَحَ مُثْرٍ خَازِناً وَيَداً أنَا الغَنيّ وَأمْوَالي المَوَاعِيدُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يقول أنا مثرٍ وخازني ويدي في راحةٍ من تعب حفظ المال، لأنّ أموالي مواعيدُ كافور وعدني أن يعطيني وهذا مالٌ لا أحتاج إلى حفظه بيدي ولا بخازني.


    إنّي نَزَلْتُ بكَذّابِينَ، ضَيْفُهُمُ عَنِ القِرَى وَعَنِ الترْحالِ محْدُودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: المحدود الممنوع يريد أنهم لا يقرونه ولا يدعونه يرحل عنهم.


    جودُ الرّجالِ من الأيدي وَجُودُهُمُ منَ اللّسانِ، فَلا كانوا وَلا الجُودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يقول هؤلاء يجودون بالمواعيد ولا يجودون بالمال ثم دعا عليهم فقال: لا كانوا ولا كان جودهمُ، وهذا من قولُ الطائي، مُلقى الرجاءِ ومُلْقَى الَرّحْلِ في نَفَرٍ، الجودُ عِنْدَهُمُ قَوْلٌ بلا عَمَلٍ، وقوله أيضاً، وأقلِ الأشْياء مَحصولَ نَفْعٍ، صحِةُ القولِ والفَعالُ مَريضُ، وكرّره أبو الطيبّ فقال، وأجْزِ الأميرَ الذي نُعْماهُ فاجئةٌ بِغَيرِ قولِ ونُعْمىَ الناَسِ أقْوالُ.


    ما يَقبضُ المَوْتُ نَفساً من نفوسِهِمُ إلاّ وَفي يَدِهِ مِنْ نَتْنِهَا عُودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يقول لا يباشر الموتُ بيده قبض روحهم تقزُّزا واستقذاراً لهم مثلٌ ضَرَبهَ.


    مِن كُلِّ رِخوِ وِكاءِ البَطنِ مُنفَتِقٍ لا في الرِجالِ وَلا النِسوانِ مَعدودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يريد الخصيان الذين كانوا مع الأسود ويريد برخو وكاء البطن، أنه ضرّاط فسّاء لا يوكي على ما فيه بطنه من الريح ، والمنفتق المتوسع جلده، لكثرة لحمه كأنه انفتق وانشق وهو غير معدود في الرجال ولا في النساء.
    شرح أبي العلاء : قال المعري: يصف هذه النفوس، وأن كل واحدة منها بهذه الصفة. وقوله: "رخو وكاء البطن منفتق" أي إنه رخو الشرج لا يحبس ما يخرج منه، وهكذا يكون الخصيّ. وإنما عنى به كافوراً وحده، وأخبر عنه بلفظ الجمع.
    شرح شعر المتنبي- الأفليلي : قال ابن الأفليلي: الوكاء: الرباط.
    فيقول مشيرا إلى كافور: من كل عبد قد نقص الخصاء رباط بطنه، واضطربت لذلك أعضاء جسمه، فهو كالمنفق الذي لا يملك نفسه، والمغلوب الذي لا يضبط أمره، لا يعتد به في الرجال ولا في النسوان، ولا يلحظ إلا بعين النقصان.

    أكُلّمَا اغتَالَ عَبدُ السّوْءِ سَيّدَهُ أوْ خَانَهُ فَلَهُ في مصرَ تَمْهِيدُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يقول أكلما أهلك عبد سوءٍ قتل سيده مُهّد أمره في مصر وملك على الناس يعني أن الأسود قتل سيده ثم تملك على أهل مصر. فقلبوه وانقادوا له. وهذا استفهامُ إنكار أي يجب ألا يكون الأمر على هذا.


    صَارَ الخَصِيّ إمَامَ الآبِقِينَ بِهَا فالحُرّ مُسْتَعْبَدٌ وَالعَبْدُ مَعْبُودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يريد أن كل عبد آبق إليه أمسكه عنده وأحسن إليه فهو إمام الآبقين.


    نَامَتْ نَوَاطِيرُ مِصرٍ عَنْ ثَعَالِبِها فَقَدْ بَشِمْنَ وَما تَفنى العَنَاقيدُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يريد بالنواطير الكبار والسادة وبالثعالب العبيد والأراذل. يقول السادة غفلوا عن الأراذل وقد أكلوا فوق الشبع وعاثوا في أموال الناس وجعل العناقيد مثلاً للأموال.

    العَبْدُ لَيْسَ لِحُرٍّ صَالِحٍ بأخٍ لَوْ أنّهُ في ثِيَابِ الحُرّ مَوْلُودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يقول العبد لا يواخي الحر لما بينهما من التباعد في الأخلاق وإن وُلد العبد في مِلْكِ الحر، وهذا إغراءُ لابن سيده. يعني أنّ الأسود وأن أظهر له الودَّ فليس له بمصافٍ مُخلص.


    لا تَشْتَرِ العَبْدَ إلاّ وَالعَصَا مَعَهُ إنّ العَبيدَ لأنْجَاسٌ مَنَاكِيدُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يريد سوء أخلاق العبد وأنهُ لا يصلح إلا على الضرب والهوان، كما قال بشار، الحُرُّ يُلحىَ والعَصَا للَعبْد، وكما قال الحكم بن عَبْدل، والعبَدُ لا يَطْلُبُ العَلاَ، ولا، يُرْضيكَ شِيْئاً إلاّ إذا رَهبا، مثْلِ الحِمارِ الموُقعَ السَوء لا، يُحْسِنُ مَشْياً إذا ضُرِبا، والمناكيد جمع المنكود وهو الذي فيه نكد وقلةُ خير.
    شرح شعر المتنبي- الأفليلي : قال ابن الأفليلي: الأنجاس: الأقذار، الواحد: نجس، والمناكيد: المشائيم.
    ثم قال: لا تشتر العبد إلا وأنت مشتر للعصا معه، لتدخله تحت المخافة، وتحمله على أشد الإهانة، وإلا فإنك لا تستخلص وده، ولا تنتفع بما عنده، فالعبيد أنجاس لا يعدم نكدهم، شرار لا يؤمن تمردهم.


    ما كُنتُ أحْسَبُني أحْيَا إلى زَمَنٍ يُسِيءُ بي فيهِ عَبْدٌ وَهْوَ مَحْمُودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يقال أساء به وأساء إليه. قال كثير، أسيئي بنا أو أحسنِي لا مَلْومَةً، يقول ما كنت أظنّني يؤخرني الأجل إلى زمان يساء إلي فيه شر الخليفة وأنا أحتاج إلى أن أمدحه وأحمده لا يمكنني أن أظهر الشكوى.
    شرح شعر المتنبي- الأفليلي : قال ابن الأفليلي: فيقول: ما كنت أحسبني أستديم العمر، وأصحب الدهر، إلى زمن يسيء بي فيه مثل كافور، وهو الكلب لؤما وضعة، وسقوطا ودناءة، وما اتفق له من السلطان، وأقترن به من إسعاد الزمان، يوجبان مظاهرته بالحمد على سوء فعله، والمساعدة له فيما يتكره من أمره.


    و لا تَوَهّمْتُ أنّ النّاسَ قَدْ فُقِدوا وَأنّ مِثْلَ أبي البَيْضاءِ مَوْجودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يقول لم أتوهم أنّ الكرام فقدوا، حتى لا يوجد منهم أحد وأن مثل هذا موجودٌ بعد فقدهم، وتكنِيته بأبي البيضاء سُخرية منه.
    شرح أبي العلاء : قال المعري: لقّبه بضد اسمه كما يقال للأعمى: البصير.
    يقول: ما ظننت أن الناس يُفقدون وكافور يبقى بعدهم مع خسة نفسه ودناءة أصله.


    وَأنّ ذا الأسْوَدَ المَثْقُوبَ مَشْفَرُهُ تُطيعُهُ ذي العَضَاريطُ الرّعاديد
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يقول ولا توهمت أن الأسود العظيم المَشافر يستغوي هؤلاء اللئام الذين حوله يطيعونه ويصدرون عن رأيه. وجعله مثقوب المشفر تشبيها في عظم مشافره بالبعير الذي يثُقب مشفره للزمام، والعضروط التابع الذي يخدمُ الناس بطعام بطنه والرعديد الجبان.
    شرح أبي العلاء : قال المعري: "العضاريط": الأتباع والخدم واحدها عِضروط و"الرعاديد" الجبناء واحدهم رِعديد. يقول: لم أتوهم أن هؤلاء السفلة الأرذال تطيع مثل هذا الأسود، حتى يجوز عليهم أمره، وأنه يحصل له مثل هذا الملك والتسلط عليهم.
    شرح شعر المتنبي- الأفليلي : قال ابن الأفليلي: العضاريط: الذين يخدمون بطعام بطونهم، واحدهم عضروط، والرعاديد: الجبناء، واحدهم رعديد.
    ثم قال، وهو يريد كافورا: ولا ظننت أن مثل هذا الأسود المثقوب المشفر، اللئيم المحتقر، يرتهن طاعة المتصلين به من أتباعه السقاط الأرذلين، الأدنياء المستضعفين. وسمى شفته مشفرا على سبيل الإستعارة، وأشار بذلك إلى قبح خلقها، وتفاوت عظمها، والمشافر من الإبل كالشفاة من الناس، ودل بما ذكره من ثقبها على أنه من جفاة السودان، وأهل الغباوة فيهم والنقصان.


    جَوْعانُ يأكُلُ مِنْ زادي وَيُمسِكني لكَيْ يُقالَ عَظيمُ القَدرِ مَقْصُودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: وصفه بالجود على معنى أنه للؤمه وبخله لا يَشبع من الطعام. وذكرنا وجهَ أكل زاده عند قوله لو كان ذا الآكل أزوادناَ، يقول هو يمسكني عنده لكي يتجمّل بقصدي إياه فيقول الناس أنه عظيم القدر إذ قصده المتنبي مادحاً.
    شرح أبي العلاء : قال المعري: يقول: قاسى في الجوع قلبه الذي قاساه في عبوديته؛ فلهذا لا تسمح نفسه بالعطاء، وهو مع ذلك يأكل من زادي: أي يطالبني بأن أمدحه بشعري. وقيل: أراد يحبسني من غير عطاء فأحتاج إلى أن أنفق مالي، وإنما يمسكني عنده ليقال: إنه مقصود يمدحه مثلي من الشعراء.

    إِنَّ اِمرَءً أَمَةٌ حُبلى تُدَبِّرُهُ -- لَمُستَضامٌ سَخينُ العَينِ مَفؤودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: جعل الأسود أمةً لعدمه آلة الرجال، وجعله حبلى لعظيم بطنه وكذا خلقة الخصيان، وهذا تعريض بابن سيده. يقول الذي صار تدبيره إلى من هذه صفته فهو مضيمٌ مصابُ القلب لا عقل له.
    شرح أبي العلاء : قال المعري: "المفئود" الذي أصيب فؤاده، أي عقله، وجعله "أمة حبلى" لخصاه وعظم بطنه. يعرض بابن مولاه، (ابن الإخشيد). يقول: من جعل أمره إلى أمة حبلى حتى تدبّره، فهو مقهور ذليل سخين العين مصاب الفؤاد، زائل العقل.
    شرح شعر المتنبي- الأفليلي : قال ابن الأفليلي: الأمة: المملوكة، والمستضام: المستذل، والسخين: العين الذي يبصر ما يكره، والمفؤود: الذي أصيب فؤاده. والفؤاد: القلب.
    فيقول، وهو يشير إلى كافور: أن امرأ يدبره خصي كالأمة الحبلى، كثير أكله، منتفخ بطنه، أسود لونه، لمستضام سخين العين، مفجع مصاب القلب، موقوف على غاية ما يكره، مدفوع إلى أشد ما يحذر.

    وَيْلُمِّهَا خُطّةً وَيْلُمِّ قَابِلِهَا لِمِثْلِها خُلِقَ المَهْرِيّةُ القُودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: ويلمّها يقال التعجب من الشيء. يقول ما أعجب هذه القصة وما أعجب من يقبلها وإنما خُلقت الإبل للفرار من مثلها والمهريّة إبل منسوبة إلى مهرة من العرب، والقود الطوال جمع قوداء.
    شرح أبي العلاء : قال المعري: "ويلمها" تعجب، وأصلها: ويلٌ لأمها، فلما كثر استعمال هذه الكلمة خففت وحذفت اللام والهمزة، وجعلت الكلمتان واحدة. و"خُطة" نصب على التمييز والها في ويُلمها" للخطة و"المهرية" إبل منسوبة إلى مَهرة، قبيلة من اليمن. و"القود": الطوال الأعناق.
    يقول: ما أعجب هذه الخطة! وما أعجب من يرضى بها! وإنما خلقت المهرية لتركب أنفةً من هذه الحال.


    وَعِنْدَها لَذّ طَعْمَ المَوْتِ شَارِبُهُ إنّ المَنِيّةَ عِنْدَ الذّلّ قِنْديدُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يقول عند طاعة الخصي والصبر تحت أمره يستلذ طعمَ الموت من ذاقه، لأنّ الموت أيسرُ من ذلك الذّلّ، والقنديد القند وقيل هو الخمر.
    الفتح على أبي الفتح : قال بن فورجه: القنديد: الخمر. وقيل هي التي فيها الافاويه والطيب. وأنشدوا بيت الأعشى:
    ببابل لم تعصر فجاءت سلافه تخالط قنديداً ومسكاً مختما
    يريد أن المنية عند الذل طيبة كالقنديد. كأنه لو أمكن أن يقال: أن المنية عند الذل عسل أو ما أشبه ذلك. وهذا كقول القائل:
    الموت أحلى عندنا من العسل
    لا عار بالموت إذا الموت نزل

    إلا أن في الخمر معنى التساقي الذي يستعمل في الموت والحرب. وليس في العسل ذلك. وهم يقولون: ورد الموت، وسقيته الموت، وليس لغيرها من الأطائب هذه المشاركة في اللفظ. ألا ترى إلى قول القائل:
    فما في تساقي الموت في الحرب سبة على شاربيه فاسقني منه واشربا

    وإلى قول الآخر:
    أسود شرى لاقت اسود خفية تساقت على حرد دماء الأساود


    مَنْ عَلّمَ الأسْوَدَ المَخصِيّ مكرُمَةً أقَوْمُهُ البِيضُ أمْ آبَاؤهُ الصِّيدُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: يريد أنه لا يعرف المكرمة ما هي لأنه عبدٌ أسود لم يرث آباءه مجداً ولا مكرمةً.
    شرح شعر المتنبي- الأفليلي : قال ابن الأفليلي: الصيد: الملوك السادة، واحدهم أصيد.
    فيقول: من علم كافورا الأسود المخصي، الحقير الدني، إسداء النعم، وآثار الكرم؟ أقومه البيض المشهورون بالرئاسة، أم آباؤه الصيد المتقدمون في السياسة؟!


    أمْ أُذْنُهُ في يَدِ النّخّاسِ دامِيَةً أمْ قَدْرُهُ وَهْوَ بالفِلْسَينِ مَرْدودُ
    شرح الواحدي : قال الواحدي: هذا وضعٌ منه وتحقير لشأنه بأنه مملوك بثمن إن زيد عليه قدرُ فلسين لم يُشترَ لخسّته.
    شرح العكبري : الإعراب: دامية: حال. والباء في قوله (بالفَلسين) متعلقة بمردود، وهو خبر الابتداء، والظرف تعلق بالاستقرار. وأذنه (بسكون الذال وضمها)، لغتان، قرأ نافع بالسكون.
    المعنى: يريد تحقير شأنه، وأنه مملوك، وثمنه قليل، لو زيد عليه قدر فلسين لم يشتر لخسته، وسوء خلقه، وقبح منظره.


    أوْلى اللّئَامِ كُوَيْفِيرٌ بمَعْذِرَةٍ في كلّ لُؤمٍ، وَبَعضُ العُذرِ تَفنيدُ
    شرح أبي العلاء : قال المعري: يقول: إن كافوراً أولى اللئام بأن يعذر في كل لؤم! وقوله: "وبعض العذر تفنيد": أي عذري له تفنيد وتوبيخ ونهاية في اللوم، وهجو صريح؛ لأني إنما أعذره وأدع لومه لخسته.
    شرح البرقوقي : قال البرقوقي: التفنيد: اللوم وتضعيف الرأي. وكويفير: تصغير كافور، والمراد: التحقير. يقول: هو أولى اللئام بأن يعذر على لؤمه لخبث أصله وخسة قدره وعجزه عن المكارم، وهذا العذر لوم له وهجاء وتوبيخ على الحقيقة.


    وَ ذاكَ أنّ الفُحُولَ البِيضَ عاجِزَةٌ عنِ الجَميلِ فكَيفَ الخِصْيةُ السّودُ؟
    شرح أبي العلاء : قال المعري: "الخصية": جمع خصيّ. يقول: أنا أعذره؛ لأن الذكور الأحرار تعجز عن الجميل، فكيف. لا يعجز السود الخصيان؟
    شرح شعر المتنبي- الأفليلي : قال ابن الأفليلي: ثم قال: وذلك أن الفحول الذين تم خلقهم، البيض الذين يروق حسنهم، قد عجزوا عن الجميل في هذا الزمان، الذي قل خيره، وخبث أهله، فكيف يظن ذلك بالخصية السود، مع نقصان خلقهم، وخبث عنصرهم، وإشتمال القبيح على أولهم وآخرهم؟


    دمتم


    Edward Francis

    Montréal, Canada

    29/05/2013





    تابعونا على الـــ Facebook فى هذا الرابط ، قراءة ، و تحليل لأشهر أعمال أدباء الفرنسية ، و الإنجليزية.





    https://www.facebook.com/edward.francis.14811

  9. #9
    Banned
    تاريخ التسجيل
    02/05/2013
    المشاركات
    18
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

    أهلا بك استاذ أدور وتحيتي لك ولكن كما فتحت معك صدري في الإجابة لا تبخسني من إهتمامك وعلى كل حال انت مشكور على جلب الشرح الذي لم تكن عندي الفرصة لأقرأه لا في هذه المرة ولا من اي مكان أخر من ذي قبل ,بل أنا نفسي شاعر او لنقل في الحد الأدنى مفطور على السليقة الشعرية ولو إن الوقت حرمني الكثير ومنها ومن اهمها اكمال دراستي العليا فقد قبلتني جامعة فيلادليفيا لكن الظرف منعني والحمد لله كما قال السياب لك الحمد إن بعض الرزايا عطاء وبعض المصيبات كرم .....
    هذا هو ردي وليكن صدرك متسعا معي واتمنى القرب منك لا البعد :

    1- هنا، مطلع القصيدة يُوجد استفهام عن حال العيد، و هذا الاستفهام لم يوجد بالترجمة. لنأخذ في الاعتبار / Circumstance، و الشاعر لا يتمنى للعيد قدوم، لأن أهله و أحبابه بعيدين عنه.

    هذا مؤكد وصحيح هو يقول ( عد على أي شاكلة ) وماذا قلت في ترجمتي:

    O, Bairam days come back again as you desire
    No matter you come as usual or wearing new attire.

    فهل لا تكفي هذه الترجمة عندما أقول ( no matter … ) ؟؟؟؟؟؟؟؟

    ولأترجمها للعربية مرة اخرى : يا أيام الأعياد ألا تعودين كما لو شئت ( كما ترغبين ) وهذا مشابه جدا عد باي حال عدت يا عيد ولاحظ العجز كيف تصرفت بدقة متناهية بقولي ( لا يهم \ سيان الامر لو عدتي كالمعتاد او تلبسين لباسا جديدا واللباس هنا تورية أو كما تسميها الأنكليزية personification تجسيد صورة لصورة وهو حسن جدا في الأنكليزية قلما يفطن المترجمون له لا بل هذه براعة شعرية !!
    ألم انقل المعنى صورة ً و حساً والله هذا ذكاء وعبقرية !!! وتحياتي لك

    2- تشبيه بين بُعد الأحبة، و حالة السوء التى يعيشها فى وقت العيد وحيداً، و كأنه بائد.

    أمّا الأحِبّةُ فالبَيْداءُ دونَهُمُ-فَلَيتَ دونَكَ بِيداً دونَهَا بِيدُ

    ماذا تعني هذه ( البيداء دونهم ) أي أصبحوا بعد مسافات بعيدة !!!

    The lovers are at a distant place behind many deserts.
    Without lovers' presence, what do the festival merits?

    بالله عليك أليست هذه ترجمة موفقة ؟؟؟ ولاحظ كيف وضعت تساؤلا مشروطا فبدون الأحبة ما ذا يعني العيد له ؟؟؟ هذه وحدها تكفي

    3- وجناء: من صفات الناقة – جرداء، من صفات الفرس – و لا تقابل ترجمتها بالوجنة، أو الجبهة / cheek

    الصفة ليست مقصورة على الناقة فقط !!! نعم جرداء للفرس و للأرض أيضا ممكن ولكن لاحظ كيف فسرت أنا المعنى عكس تفسيرك فالشعر ربما تفهمه أنت عكس ما أفهمه أنا او يفهمه غيري وانا حرُ في ذلك وانت حرٌ بما ترى وغيري وغيرك هم أحرار فيما يفسرون ...
    لاحظ المعنى القاموسي للمفردة ( الموجونة ) من النساء الخجلة
    ( الميجنة ) مدقة القصار ( ج ) مواجن ومياجن
    ( الواجن ) أرض صلبة ذات حجارة
    ( الوجن ) الواجن
    ( الوجن ) الواجن
    ( الوجناء ) الشديدة أو العظيمة الوجنتين (فهل هذه الصفة تقتصر على الناقة دون النساء ؟؟؟؟؟؟) وانظر لقصيدة كعب بن زهير في مدحه للرسول فقد أورد هذه الصفات فهل كان يقصد الناقة ام حبيبته ؟؟؟
    ( الوجنة ) ما ارتفع من الخدين
    ( المقدودة ) جارية مقدودة حسنة القد القوام فهي ممشوقة القوام وليس بالضرورة أن نترجم حرفيا فلو فعلنا ذلك فلا تنجح الترجمة ومن المستحيل احتواء كل المعاني في الترجمة مع استخدام النمط الشعري القافية وغيرها .......

    فهل الترجمة خطأ ؟؟؟؟؟

    ولنشرح البيت : ويتبين لي من وجهة نظرك أنه يقصد المقارنة مع فرسه .. الخ ولكن كما يقولون المعنى في قلب الشاعر وأنا فسرته أنه يقصد حبيبته فلولا مكانتها وحسبها وزينة خلقِتها لتركها وترك الهيام بها هكذا أنا أفهم البيت فهو يقول عنها فسيحة الخدين و الخ ... ليست الترجمة بالنقل !!!!! ولنضيف شيئا ليست الترجمة تقتصر على المعنى الظاهر بل الباطن وما نسميه في الإنكليزية:
    pragmatic meaning

    The literary translation is not to copy a page to be similar to another page, but it is the picture we grant to make it as an invisible picture in our translated work.
    Notice how I give it a new picture is suitable to English language.

    لَوْلا العُلى لم تجُبْ بي ما أجوبُ بهَا-وَجْنَاءُ حَرْفٌ وَلا جَرْداءُ قَيْدودُ

    If not the glory, we would not love each other
    She has wide cheeks and tough sober figure


    4- فخر بالسيف، و تشبيه بملازمته و معانقته لسيفه، و كأنه يعانق إحدى الحسناوات.

    وَكَانَ أطيَبَ مِنْ سَيفي مُعانَقَةً-أشْبَاهُ رَوْنَقِهِ الغِيدُ الأمَاليدُ

    هذا صحيح فما المطلوب ؟؟؟؟

    If not that, I can meet my purpose anywhere.
    Even with every tender woman here or there.

    هنا أنا لم ألتزم بل جلببت ما يوافق المعنى فلم أذكر السيف ولكني قلت أو أشرت بقولي لولا تلك الصفات المحمودة لجنح لغيرها وهو فعلا كان يقصدها وأزيدك من الشعرِ بيتا يصور نعومة السيف وملاسته بملاسة وجه الوجناء


    5- الدهر/ years - تيم / fascinate - جيد / neck === neither .. nor

    لم يَترُكِ الدّهْرُ مِنْ قَلبي وَلا كبدي-شَيْئاً تُتَيّمُهُ عَينٌ وَلا جِيدُ

    تتيمه جاء هنا من التميمة أي التعويذة فالدهر لم يبق شيئا من جماله حتى تحسده الناس هذا هو المراد ولو قلت يبهج الأعين أيضا صحيح بالتالي المعنى سيان ولكن في ترجمتي استخدمت طريقا أخر( الاسم بدلا عن الفعل أو الأداة رمزا للحالة ) وهذا ممكن وأنا أعده أبلغ في نقل الصورة الشعرية ... فقد طحنه الزمان باطنا وظاهرا فهو لم يعد بحاجة لوضع التميمة كي ينجو من حسد الأعين...

    The time crushed my body apparently and awfully
    I need not to hang amulets to be from eyes safely

    وألايام العصيبة أو الدهر العصيب : difficult days, hard days etc...

    For time I can say: hard days, hard times, hard years, all of them are acceptable, Why not?

    ومرة أخرى أقول لك الترجمة الحرفية فاشلة ( لعنة الله على الترجمة الحرفية ) أقرأ جيدا وتذوق المعنى فما قلت



    6- كلمة cupbearer لا تعنى ساقى، و إنما sommelier أو Barman أقرب فى المعنى. كلمة

    لا تعني ساقي ولم أجلبها من جيبي ( وهي مأخوذة من (cup + bear ( ليضاف er) ) لكي يكون أسم فاعل ومفرداتك الأخرى صحيحة ؟؟
    cupbearer
    n. person who fills and serves wineglasses

    هَـم لا تعنى disdain، و إنما solicitude أو worry قريب من المعنى. / هنا فى هذا البيت صيغة استفهام ، و ليست صيغة تعجب.

    فلو كان تعجب أو استفهام فلن يضيرَ شيئا وليس كل ما هو العربية استفهام يمكن نقله كاستفهام في الانكليزية فقد يكون العكس ليس العربي كالانكليزي ليس عندنا كوز حتى نفرغ محتوياته في كوز أخر ؟؟؟؟؟

    يا سَاقِيَيَّ أخَمْرٌ في كُؤوسكُما-أمْ في كُؤوسِكُمَا هَمٌّ وَتَسهيدُ؟

    نعم الهم هو worry ولكني استخدمت disdain والتي من الممكن أن تاتي بمعنى سخط او اقلال من الشأن من أجل القافية وضعتها ,ولم اجد ما يعيض عنها ويحفظ بقية المعنى , نعم هو يتسائل وقد بدأت جملتي في الانكليزية بفعل auxiliary لكن وضعت التعجب فالتعجب يلاءم الإنكليزية أكثر
    وقد استخدمت صيغة النفي في السؤال ألم تلاحظ ذلك ؟ ترجمتها : يا ساقيا الخمر هل كؤوسكما فعلا تحتوي الخمر! لا تبا لكما أنها تحتوي السهاد والمهانة ..... أليس هذه الترجمة جميلة ؟؟؟

    O, cupbearers are not your cups containing wine!
    Woe! Your cups contain sleepless and disdain!

    7- كلمة gloomy لا تعنى أن الخمرة لم تسكرني، dullness / obtuseness

    أصَخْرَةٌ أنَا، ما لي لا تُحَرّكُني-هَذِي المُدامُ وَلا هَذي الأغَارِيدُ

    What is about my soul not cheer happily?
    Despite of wine and sweet chant, it is gloomy.

    هو يتصور كأنه لم يُطرب ولم ينتشي فيشابه روحه بالصخرة وماذا قلت أنا :
    ما بالك يا روح لا تبتهجين بشكل مسرور وبرغم الخمر والغناء العذب فأنت مكبوتة متجهمة كالحة أالخ والمقصود ( ورحه) إذ لا زالت المخاطبة للروح .. والخ

    أليست مقبولة يا أستاذ ؟؟؟؟

    8- مفقود/ absent- missing- و ليس attainable ، حيث تعنى، ما يُمكن إنجازه.

    8-إذا أرَدْتُ كُمَيْتَ اللّوْنِ صَافِيَةً-وَجَدْتُهَا وَحَبيبُ النّفسِ مَفقُودُ

    If I request the ripened pure wine, it is obtainable.
    Even so, the ardent lover cannot be attainable.

    هذه ليس فيها غموض مطلقا ولكن غيرت فأنا لا أنقل فافون أو تنك بل أنقل لغة فلو نقلت مادة ً من الحديد أو من الفلزات فعندما أنقلها لا تتغير صفاتها لكن هنا النقل من لغة لأخرى ؟؟؟؟؟
    ولنترجم ما قلته وما قال الشاعر : هو يقول : لو أنه فتشّ عن الخمرة لوجدها ولكن حبيب النفس غير متوفر فهو قالها بيد ما ورائها بيد فصلت بينهم البيد !!!!
    الترجمة : لو أطلب الخمرة النقية التي فيها عتق لكانت obtainable أي ليست بمنأى عني ( متوفرة ) ومع ذلك حبيب الفؤاد
    cannot be attainable : لا يمكن الحصول عليه !! ما ذا يعني = مفقود !!!!

    9- نضع في الاعتبار wonder / jealous

    9-ماذا لَقيتُ منَ الدّنْيَا وَأعْجَبُهُ-أني بمَا أنَا شاكٍ مِنْهُ مَحْسُودُ

    However, what I have gained from life is a bit of fortuity.
    Moreover, they envied me in what I complain sorrowfully.

    ما ذا تعني : أي إنه فقد نصيبه من الدنيا وتحول للتعاسة وهو يتعجب أنه محسود رغم بلائه وتعاسته المعنى واضح ولا يحتاج حكيم !!!!
    الترجمة نصا ً : ومع ذلك فما حصلته من الدنيا \ الحياة لم يكن إلا شيئا يسيرا جدا من الحظ والسعادة fortuity وفضلا عن ذلك هم يحدونني على حظي الخائب هذا الملفت للتأسف !!!!!!
    فأين الخطأ خبرني بالله عليك ؟؟؟؟؟؟؟


    10- هذا البيت، سقط كلية من الترجمة، أى لم يتم ترجمته أمْسَيْتُ أرْوَحَ مُثْرٍ خَازِناً وَيَداً-أنَا الغَنيّ وَأمْوَالي المَوَاعِيدُ

    أمْسَيْتُ أرْوَحَ مُثْرٍ خَازِناً وَيَداً-أنَا الغَنيّ وَأمْوَالي المَوَاعِيدُ

    هذا البيت لم أترجمه بسبب سوء النت معي فقد كنت اترجم على الهواء وقد قلتها كانه يوجد من يريد ابعادي !!!!!!!!!!
    تظهر أمامي صورة لفلاش يقوم بحجب الموقع عني فما هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    11- نجس / /dirty /profane impure / --- مناكيد / bad-temper miserable/

    لا تَشْتَرِ العَبْدَ إلاّ وَالعَصَا مَعَهُ-إنّ العَبيدَ لأنْجَاسٌ مَنَاكِيدُ

    Don’t buy the slave only when stick is ready
    Slave's temper always is to betray suddenly

    نعم المعروف عن العبيد هم أنجاس ليسوا نجسوا الصورة والخلقة بل الأخلاق فالمعروف عنهم الغدر بأسيادهم وهذا حصل في التاريخ وله شواهد وقد تمتد عين العبد لنعمة سيده ليس فقط للكسوة بل للنسوة أيضا ( العرِض ) وترجمتها ليس فقط جيدة بل في اعلى ما يكون من معنى واضح بعيدا عن الغموض , نعم يشتريه ويشتري العصا معه كي يضربه ويؤنبه ولاحظ قد كنت دقيقا فلم أشير للعبد ( الرقيق ) الذي هو إنسان بل ألى طبيعته فقلت :
    Slave's temper is to betray…

    حتى نحن في عاميتنا نقول انجاس ومناكيد مأخوذة من النكد سيء الطباع او صاحب حظ عاثر ولكن هذه الصفة فقط لا تكفي لأن يشتري العصا معه لا بل يحضرها قبل الشراء لان لعبد دنيء الأصل وفي كل حال صفة الغدر ليست بعيدة عنه ويضمنها مفردة أنجاس فليس نجس الثوب أو الجسم بل نجس التصرف وهذا هو المقصود بشراء العصا وهذا البيت حتى يضرب به مثلا معروفا ...

    ومن أجل توفيق القوافي والحفاظ على الموسيقى فقد تزيغ عندي كلمة فانا لست من يترجم نثر بل يترجم الشعر ألى شعِر ارجو أن تكون هذه التوضيحات كافية والكمال لله وحده ولكن لا تزعل يا استاذ فيما لو قدمتُ للتراجم التي تعدونها كالمعلقات وأجد فيها عشرات الأخطاء ففي كثير ٍ من الأحيان لا يفطن الإنسان لعيب نفسه بل يجده غيره بمجرد أن ينظرَنظرة ًواحدة ًوهذه قاعدة ...

    أخيرا جل ّ تقديريري لواتا ولأساتذتها النبلاء مع أعتذاري وتحيتي ...
    ولكن لماذا لا تقارن ترجمة قصيدة وكيف تطيق الصبر لعنترة التي ترجمها احدهم هنا مع ترجمتي لها جفون العذارى من وراء .... التي هي نفسها وترى الفارق ولماذا لا تقارن ترجمتي لمعلقة زهير بن أبي سلمى مع شرحي الكامل لها وهي افضل ما ترجمت فقد أهتممت جدا بترجمتها لتقول عن تراجمي بداية أو محاولات في الترجمة !!!!
    ( أمن ام أوفى دمنة ً لم تكلم ِ بحومانة الدراج فالمتثلم ِ ) التي من ترجمها قالوا عنه شيخ المترجمين ولكن لألفت نظرك بملاحظة ترجمته لهذا البيت :

    ومن يعش ثمانين حولا لا أبا ً لك كيف لا يسأم , ليترجم مفردة لا أبا لك ألى : Sans father الفرنسية والتي معناها
    !!!!!! without father

    فهل كان يتيم ؟؟؟ وحتى في عاميتنا نستحدمها فهي صيغة استهجان لا أكثر هذا ليقول عن نفسه مخلص للغة المصدر !!! فاي أخلاص هذا ؟؟ وثانيا يترجم مفردة ينجمها والتي معناها يهبها ويمنحهها ألى To use as stats فاي ستارز هذه !!!!! و يوجد من يعدها هي الترجمة المثالية !!!! واعتقد إنها موجودة هنا فماذا لا تقارن ترجمتي او ترجمتي مع تراجمهم ويحزنني جدا أن تقول محاولات فأذا كانت هذه محاولات فكيف تكون الترجمة الجيدة إذن ؟؟
    والله أعتقد لا بل أجزم أنها خير الف مرة من التراجم المثبتة وهذا أعتزازي بنفسي ولا يهمني ما يقول الأخر عني , نعم أقبل بالنقاش ولكن لا أقبل بالغبن فلي عين ترى وتقرأ ما يقدم في واتا ويقول الله تعالى (لا تبخسوا الناس أشيائهم)


    ...تحيتي لك أستاذ أدور مرة أخرى ولكن لا تبخسني حقي نعم أقبل بنصائحك وأضعها على رأسي وأرجو ان تكون فاتحة خير لتقارب وجهات النظر لا للتفرقة ومن بعدها الحظر تطلبون من المشارك الألتزام أذن أمنحوه الفرصة ليعبر عن وجهة نظره مع أعتزاي وتقديري للدراسات التي تجريها في واتا ولولا حرصك لما فعلت ذلك وأنا أقدر هذا الأمر بل أنا من يناشد به من اجل رفع مستوى الترجمة في العالم العربي

    شكرا استاذ ادور.......

    You are great my teacher
    You are great doctor
    But don’t blame me, Wata makes to me deep wound cannot be cured at all. Thank you , see you another time…..

    التعديل الأخير تم بواسطة جازي عبد المقصود ; 01/06/2013 الساعة 04:22 PM

  10. #10
    مشرف المنتدى الفرنسي و الترجمة الأدبية و ترجمة الشعر
    عضو القيادة الجماعية للجمعية
    الصورة الرمزية Edward Francis
    تاريخ التسجيل
    01/05/2007
    المشاركات
    751
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا





    السيد/ جازى عبد المقصود، أو على فرحان، أو محمد أحمد محمود، أو صالح المدنى

    تحية


    سأبدأ من هنا ( كلامك ) - أما أنتم فلا مشكلة لي معكم لا سابقا ولا حاليا ولننهي المشكلة نهائيا عند هذا الحد –


    وأنا شخصياً، أعتبر ما مضى مضى.

    لك أن تساهم بإبداعك فى تنشيط المنتديات ، على أن تكون الأعمال الأدبية مُتناولة و مُفسرة عقلياً لا عشوائياً، كقصيدة / المتنبي مثلاً – نقبل تفسير التراث ، و ليست هناك مساومة لقبول تفسيرك، لأنه خاطئ، و أنا صريح، لا أُجامل أحداً، و إذا كنت تحاملت على أحد، فمن غيرتي و محافظتي على تُراثنا – فلتُبدع، فهو ليس حكراً على أحدٍ، و حاول أن تتناول أعمالاً جديدة ، و لتكن ترجماتك بسيطة ، و لا تُقلد أحداً، و قبل كل هذا لتقرأ التراث قراءة صحيحة، و لتكن واثقاً من نفسك، و لا تُغرق نفسك فى ثقتك حتى لا ينحرف مجرى الإبداع إلى غرورٍ قاتل ، و إعلم أن واتا أبوابها مفتوحة للجميع، لكن ماذا يُجدى أن أضع عشرات المواضيع، و تذهب مع الريح ؟ أليس من الأجدر أن أضع موضوعاً واحداً، و يقوم الأعضاء و المشرفين بمناقشته أفضل؟


    لتكن مقروءاً، فى واتا و فى غير واتا، و لتكن مؤثراً أينما كنت، و ذلك بجودة أعمالك.


    ننتظر إبداعات أخرى


    دمتم


    Edward Francis


    04/06/2013


    تابعونا على الـــ Facebook فى هذا الرابط ، قراءة ، و تحليل لأشهر أعمال أدباء الفرنسية ، و الإنجليزية.





    https://www.facebook.com/edward.francis.14811

  11. #11
    مشرف المنتدى الفرنسي و الترجمة الأدبية و ترجمة الشعر
    عضو القيادة الجماعية للجمعية
    الصورة الرمزية Edward Francis
    تاريخ التسجيل
    01/05/2007
    المشاركات
    751
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

    Mid-Term Break

    By: Seamus Heaney

    I sat all morning in the college sick bay
    .Counting bells knelling classes to a close
    .At two o'clock our neighbours drove me home

    -In the porch I met my father crying
    -He had always taken funerals in his stride
    .And Big Jim Evans saying it was a hard blow

    The baby cooed and laughed and rocked the pram
    When I came in, and I was embarrassed
    By old men standing up to shake my hand

    And tell me they were 'sorry for my trouble'
    ,Whispers informed strangers that I was the eldest
    Away at school, as my mother held my hand

    .In hers and coughed out angry tearless sighs
    At ten o'clock the ambulance arrived
    .With the corpse, stanched and bandaged by the nurses

    Next morning I went up into the room. Snowdrops
    And candles soothed the bedside. I saw him
    ,For the first time in six weeks. Paler now

    .Wearing a poppy bruise on his left temple
    .He lay in a four foot box, as in his cot
    .No gaudy scars, the bumper knocked him clear

    .A four foot box, a foot for every year



    قراءة في ترجمة قصيدة Mid-Term Break – Seamus Heaney


    العمل المترجم للسيد/ نزار سرطاوي هنا
    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?100605


    مفاتيح القصيدة: The Poem’s Key-words

    • الأنا: أو الضمير الشخصي للقيام بأهم الأعمال ( الأفعال ) فى القصيدة I sat, I met, I came, I was the eldest, I went, I went up into the room, I was embarrassed, I saw him

    • الـ هو أو الآخر المفرد : درجة عليا Our neighbours - my father (He) - - Big Jim Evans my mother – Old men ( they) - درجة مساوية – ( Him – He ) the baby - درجة أدنى : لا توجد مقارنة.

    • المكان الكبير فى القصيدة : College sick bay – porch – school – room - و هى متتالية حسب الظهور فى العمل، حجرة الإسعافات الأولية ، مدخل المنزل، المدرسة، الحجرة بالمنزل.

    • المكان الصغير : Box لأنه خاص، و نستدل من مواصفاته، طوله أربعة أقدام، ثم يأتي الشاعر بكلمة cot و هو السرير الصغير للأطفال، ليؤكد لنا أن هذا الصندوق ماهو إلا نعشا لهذا الطفل الصغير و كل قدم يساوى عام من عُـمـر هذا الطفل الصغير ذو الأربعة أعوام.

    • الزمن فى القصيدة: two o'clock - ten o'clock - Next morning - in six weeks - ثم يأتى الزمن المنقضى ، الذى من أجله إمتلأت الغرفة بالشموع ذات الضوء الخافت و الزهور البيضاء، Four Years.

    • العلاقة بين الأشخاص: الراوي ( الشاعر ) I ، الجيران Our neighbors ، الطفل Baby (Him, He, Christopher ) ، الأب He , Father ، ثم Big Jim Evans ، الأم Mother ، كبار السن Old men ، المتهامسون Whispers ، الغرباء Strangers ، ثم أخيراً الممرضات nurses .

    • الرمز في القصيدة - The symbols in the poem ...

    يُتبَع...


    Edward Francis


    Montréal, Canada


    10/11/2013


    تابعونا على الـــ Facebook فى هذا الرابط ، قراءة ، و تحليل لأشهر أعمال أدباء الفرنسية ، و الإنجليزية.





    https://www.facebook.com/edward.francis.14811

  12. #12
    مشرف المنتدى الفرنسي و الترجمة الأدبية و ترجمة الشعر
    عضو القيادة الجماعية للجمعية
    الصورة الرمزية Edward Francis
    تاريخ التسجيل
    01/05/2007
    المشاركات
    751
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

    مساحة لتكملة القراءة في: Mid-Term Break – Seamus Heaney

    تابعونا على الـــ Facebook فى هذا الرابط ، قراءة ، و تحليل لأشهر أعمال أدباء الفرنسية ، و الإنجليزية.





    https://www.facebook.com/edward.francis.14811

  13. #13
    مشرف المنتدى الفرنسي و الترجمة الأدبية و ترجمة الشعر
    عضو القيادة الجماعية للجمعية
    الصورة الرمزية Edward Francis
    تاريخ التسجيل
    01/05/2007
    المشاركات
    751
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا


    أنتقل لهذا العمل، قصيدة الشاعر : Jimmy Santiago Baca, I Am offering this Poem ،


    العمل هنا: http://www.wata.cc/forums/showthread.php?104039

    و أتساءل لماذا جعلت الراوى أو الشاعر يوجه خطابه إلى شخصية مؤنثة؟

    • لا توجد أية إشارة فى العمل الأصلي، تشير صراحة ، أن المخاطَب مؤنث ، لربما في المقطع الثاني إيحاءاً بإستخدام الـ Scarf الوشاح، لتغطية الوجه من البرد القارس.

    • اللازمة التي إستعملها الشاعر ، I love you, تم إستعمالها في آخر كل مقطع: ثلاثة بعدها فاصلة – لإستمرار الحديث – و الأخيرة بعدها نقطة – لإنتهاء العمل – أما أنت يا سيدي فإستعملت هذه اللازمة في بداية التعريب ، و لم نشعر بالبوح الحقيقي الذى أراده الشاعر على لسانه ، أو لسان الراوي.

    • إذا بدأنا مع المقطع الأول، هناك أداة التشبيه like ، أُستخدمت مرتين فى هذا العمل لتشبيه "هذه القصيدة" أو ما ترمز له ( وصية إنسان خبير في الحياة) : مرة بالمعطف و مرة أخرى بالجورب، و عملية إمتلاك المعطف أو الجورب للحماية من برد الشتاء القارس – و الذي قصرته على شهر كانون فقط - و أنت في هذا المقطع لم تُصِب في عملية التشبيه ، بل إقتربت من الإستعارة ، لأنك إستخدمت الفعل (يجعل) فـإجعليها ... معطفاً ، أو جوربين . تم إستخدام الفعل المطلق عسى و هو يحمل الرجاء، عكس ما أراد الشاعر في التشبيه المباشر.


    • المقطع الثاني: لا زال الراوي يستخدم الكلمات التي تدل على أن فصل الشتاء مستمراً (ليس شهراً واحداً) ، إستخدم الشاعر على لسان الراوي ( it is ) مرتين ،

    الأولى: it is a pot full of yellow corn لماذا ؟ to warm your belly in winter

    و المرة الثانية: it is a scarf for your head لماذا أيضاً ؟ to wear over your hair, to tie up around your face، و الشاعر هنا لم يستخدم أدوات التشبيه بل إستخدم الإستعارة metaphor ليوضح تأثير هديته (القصيدة أو الوصية) التىي يهديها لقارئه.

    - إستخدام ليت : (الحرف الناصب) وقف حائلاً بعض الشيئ بين المعاني في هذا المقطع، حيث (ليت) تتعلق أكثر بالمستحيل، و بالممكن قليلاً.

    - (الشعرشوربة) : معنى غريب ، لا يستسيغه القارىء العربى، فالتشبيه هنا متكلفاً ، و الإستعارة أيضاً بعيدة منالها، رغم أنك كنت صادقاً فى نقل الصورة بحذافيرها ، لكنها لا تُلائم البيئة العربية.


    • المقطع الثالث: ينقلنا الشاعر إلى فصل آخر من فصول السنة، و على لسان الراوي، يبدأ فى عرض بعض من الكلمات التي من مظاهرها الضياع أو فقدان الطريق مثل: (lost ، direction ، ثم wilderness) ، و بعض الكلمات الدالة على الراحة و الإستقرار مثل: (cabin ، hogan ، ثم trees ) ، و أخيراً بعض الكلمات التى تشع الدفء و الأمان: (warm ، fire ، ثم safe ).
    في هذا المقطع، يغلُب إسستعمال الأفعال في صيغة الأمر : ( Keep ، treasure ، tucked it away ، come ، ثم make ) و الأفعال على التوالى: (حافظ، إكتنز، خبئها، تعالى، ثم إجعل) ، نُلاحظ أيضاً حذف الضمير العائد على الفاعل it فى هذا المقطع.
    - البوح بوصلة : حقيقة هو ليس بوحاً ، إنما هي الهدية أو الوصية التي يمنحها الشاعر على لسان الراوي .

    - أما إستخدام البوصلة: فأصابك التوفيق كله، و أجِّدتَ ، و حالفك الحظ فى إستعمالها.


    - مآلات: تركيبة غريبة ، الأصل موئل .

    - أدرب : غريبة أيضاً ، الأصل درب.

    • المقطع الرابع ، و الأخير: تتضح بعض معالم الهدية أو القصيدة أو الوصية ، لأنه لا يمكن الإستغناء عن الحب ( I love you ) فالحب الداخلي و السلام مع النفس هو أساس الحياة، رغم معاناة الحياة الخارجية.
    فى هذا المقطع نجد المطابقة بين : inside و outside ، و كذلك بين : live و die .

    - هنا إفراط فى إستخدام الخيال الألمعي، لإنهاء العمل.

    - و لو أنك لم تذكر أن هذا العمل ، قد تم نقله أو تعريبه، لما لامك لائماً، لأنك فعلاً بذلت مجهوداً ، تُشــكَر عليه، و لا ينكره أحداً، أجدت فى مواضع بعينها ، و أخفقت فى أخرى .

    - كنتُ صريحاً معك، فأنا لا أحب المواربة، فأعذرني.

    لقاء فى عمل آخر.



    دمتم

    Edward Francis

    Montréal, Canada

    25/06/15

    تابعونا على الـــ Facebook فى هذا الرابط ، قراءة ، و تحليل لأشهر أعمال أدباء الفرنسية ، و الإنجليزية.





    https://www.facebook.com/edward.francis.14811

  14. #14
    أستاذ بارز
    تاريخ التسجيل
    02/11/2006
    المشاركات
    311
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Edward Francis مشاهدة المشاركة

    أنتقل لهذا العمل، قصيدة الشاعر : Jimmy Santiago Baca, I Am offering this Poem ،


    العمل هنا: http://www.wata.cc/forums/showthread.php?104039

    و أتساءل لماذا جعلت الراوى أو الشاعر يوجه خطابه إلى شخصية مؤنثة؟

    • لا توجد أية إشارة فى العمل الأصلي، تشير صراحة ، أن المخاطَب مؤنث ، لربما في المقطع الثاني إيحاءاً بإستخدام الـ Scarf الوشاح، لتغطية الوجه من البرد القارس.

    • اللازمة التي إستعملها الشاعر ، I love you, تم إستعمالها في آخر كل مقطع: ثلاثة بعدها فاصلة – لإستمرار الحديث – و الأخيرة بعدها نقطة – لإنتهاء العمل – أما أنت يا سيدي فإستعملت هذه اللازمة في بداية التعريب ، و لم نشعر بالبوح الحقيقي الذى أراده الشاعر على لسانه ، أو لسان الراوي.

    • إذا بدأنا مع المقطع الأول، هناك أداة التشبيه like ، أُستخدمت مرتين فى هذا العمل لتشبيه "هذه القصيدة" أو ما ترمز له ( وصية إنسان خبير في الحياة) : مرة بالمعطف و مرة أخرى بالجورب، و عملية إمتلاك المعطف أو الجورب للحماية من برد الشتاء القارس – و الذي قصرته على شهر كانون فقط - و أنت في هذا المقطع لم تُصِب في عملية التشبيه ، بل إقتربت من الإستعارة ، لأنك إستخدمت الفعل (يجعل) فـإجعليها ... معطفاً ، أو جوربين . تم إستخدام الفعل المطلق عسى و هو يحمل الرجاء، عكس ما أراد الشاعر في التشبيه المباشر.


    • المقطع الثاني: لا زال الراوي يستخدم الكلمات التي تدل على أن فصل الشتاء مستمراً (ليس شهراً واحداً) ، إستخدم الشاعر على لسان الراوي ( it is ) مرتين ،

    الأولى: it is a pot full of yellow corn لماذا ؟ to warm your belly in winter

    و المرة الثانية: it is a scarf for your head لماذا أيضاً ؟ to wear over your hair, to tie up around your face، و الشاعر هنا لم يستخدم أدوات التشبيه بل إستخدم الإستعارة metaphor ليوضح تأثير هديته (القصيدة أو الوصية) التىي يهديها لقارئه.

    - إستخدام ليت : (الحرف الناصب) وقف حائلاً بعض الشيئ بين المعاني في هذا المقطع، حيث (ليت) تتعلق أكثر بالمستحيل، و بالممكن قليلاً.

    - (الشعرشوربة) : معنى غريب ، لا يستسيغه القارىء العربى، فالتشبيه هنا متكلفاً ، و الإستعارة أيضاً بعيدة منالها، رغم أنك كنت صادقاً فى نقل الصورة بحذافيرها ، لكنها لا تُلائم البيئة العربية.


    • المقطع الثالث: ينقلنا الشاعر إلى فصل آخر من فصول السنة، و على لسان الراوي، يبدأ فى عرض بعض من الكلمات التي من مظاهرها الضياع أو فقدان الطريق مثل: (lost ، direction ، ثم wilderness) ، و بعض الكلمات الدالة على الراحة و الإستقرار مثل: (cabin ، hogan ، ثم trees ) ، و أخيراً بعض الكلمات التى تشع الدفء و الأمان: (warm ، fire ، ثم safe ).
    في هذا المقطع، يغلُب إسستعمال الأفعال في صيغة الأمر : ( Keep ، treasure ، tucked it away ، come ، ثم make ) و الأفعال على التوالى: (حافظ، إكتنز، خبئها، تعالى، ثم إجعل) ، نُلاحظ أيضاً حذف الضمير العائد على الفاعل it فى هذا المقطع.
    - البوح بوصلة : حقيقة هو ليس بوحاً ، إنما هي الهدية أو الوصية التي يمنحها الشاعر على لسان الراوي .

    - أما إستخدام البوصلة: فأصابك التوفيق كله، و أجِّدتَ ، و حالفك الحظ فى إستعمالها.


    - مآلات: تركيبة غريبة ، الأصل موئل .

    - أدرب : غريبة أيضاً ، الأصل درب.

    • المقطع الرابع ، و الأخير: تتضح بعض معالم الهدية أو القصيدة أو الوصية ، لأنه لا يمكن الإستغناء عن الحب ( I love you ) فالحب الداخلي و السلام مع النفس هو أساس الحياة، رغم معاناة الحياة الخارجية.
    فى هذا المقطع نجد المطابقة بين : inside و outside ، و كذلك بين : live و die .

    - هنا إفراط فى إستخدام الخيال الألمعي، لإنهاء العمل.

    - و لو أنك لم تذكر أن هذا العمل ، قد تم نقله أو تعريبه، لما لامك لائماً، لأنك فعلاً بذلت مجهوداً ، تُشــكَر عليه، و لا ينكره أحداً، أجدت فى مواضع بعينها ، و أخفقت فى أخرى .

    - كنتُ صريحاً معك، فأنا لا أحب المواربة، فأعذرني.

    لقاء فى عمل آخر.



    دمتم

    Edward Francis

    Montréal, Canada

    25/06/15

    شكرا لك استاذي الكريم

    مهما تكن جودة العمل الأدبي شعرا أو تشعيرا أو ترجمة أو استلهاما فلن يخلو من العيوب.

    وتختلف هذه العيوب حسب الزاوية التي ينظر منها النااقد.

    ما كان لي أن أنشر الأبيات دون الإشارة إلى الأصل.

    مآلات جمع مآل ، وأدرب ظننتها تصج جمع درب كأنجم وأنهر. لم أعثر عليها بهذها اللفظ.

    أفدت من تعليقك

    يرعاك الله.

    العروض الرقمي تواصل مع فكر الخليل وصدور عـنه

  15. #15
    شاعر
    مشرف منتدى الشعر الفصيح
    الصورة الرمزية عبدالوهاب القطب
    تاريخ التسجيل
    21/01/2007
    المشاركات
    2,544
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا


    إقتباس

    نجد أن كلمة moonshine هى كلمة واحدة ، تم الفصل بينهما إلى إسم و هو moon ، و فعل وهو shine ، و تم تصريف الفعل فى زمن الماضى البسيط، و الحقيقة العلمية، أن القمر لا يُضيء ، و إنما يعكس أشعة الشمس، فإذا جاز التشبيه فيكون من الأفضل إستخدام الفعل rise ليكون التشبيه قريباً من الصحة ، الطلعة البهية، ثم full moon صحيحة، و أحياناً تُستخدم كلمة super .

    إنتهى الاقتباس

    الأستاذ الفاضل إدوارد شكرا دائما على ما تقدمه لنا من نقد صريح بناء. بعيدا عن النقد ...

    لي ملاحظة أيها الفاضل عن الشمس والقمر
    الشمس مضيئة أشعتها ذهبية، والقمر منير وله أشعة فضية كما يعرف الجميع ولو أن القمر يعكس أشعة الشمس لكانت أشعة القمر مثلها ذهبية .
    ظل الشمس دائما يكون أقل حرارة مما هو تحت الشمس مباشرة ، بعكس ظل القمر الذي حرارته أي الظل أعلى من تلك تحت نور القمر مباشرة وإثبات ذلك بسيط .
    فنور القمر منه وفيه وهو فضي ولا يعكس بتاتا أشعة الشمس.

    تحياتي

    عبدالوهاب القطب
    ابن بيسان

    فلسطين مَن مثلي يحبك يا دما=غدا بخلايا الجسم كالروح ساريا
    تفارقني روحي إذا نمتُ ساعة=وأنتِ معي ما نمتُ أو كنتُ صاحيا

    http://www.youtube.com/watch?v=vQyViPNkG8Y

  16. #16
    مشرف المنتدى الفرنسي و الترجمة الأدبية و ترجمة الشعر
    عضو القيادة الجماعية للجمعية
    الصورة الرمزية Edward Francis
    تاريخ التسجيل
    01/05/2007
    المشاركات
    751
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي ?Why does the Moon Shine




    السيد/ عبدالوهاب القطب

    تحية

    لك و للقراء بعض الروابط ، عن الحقيقة العلمية، أن القمر لا يُضيء ، و إنما يعكس أشعة الشمس.



    ?Why does the Moon Shine


    http://www2.astro.psu.edu/users/rbc/a1/lec3n.html

    http://www.universetoday.com/75891/w...he-moon-shine/

    http://www.livescience.com/45979-why...oon-shine.html

    The moon shines because its surface reflects light from the sun. And despite the fact that it sometimes seems to shine very brightly, the moon reflects only between 3 and 12 percent of the sunlight that hits it.

    دمتم

    Edward Francis

    21/11/2015



    تابعونا على الـــ Facebook فى هذا الرابط ، قراءة ، و تحليل لأشهر أعمال أدباء الفرنسية ، و الإنجليزية.





    https://www.facebook.com/edward.francis.14811

  17. #17
    نائب المدير العام الصورة الرمزية محمود عباس مسعود
    تاريخ التسجيل
    09/11/2009
    المشاركات
    4,349
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

    تحية طيبة للجميع

    قراءة ممتعة، ولعل هذا البيت للمتنبي يلقي بعض الضوء على موضوع (الشمس والقمر):

    تكَسَّبُ الشمْسُ منكَ النّورَ طالعَةً .. كمَا تَكَسّبَ منها نُورَهُ القَمَرُ


  18. #18
    شاعر
    مشرف منتدى الشعر الفصيح
    الصورة الرمزية عبدالوهاب القطب
    تاريخ التسجيل
    21/01/2007
    المشاركات
    2,544
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود عباس مسعود مشاهدة المشاركة
    تحية طيبة للجميع

    قراءة ممتعة، ولعل هذا البيت للمتنبي يلقي بعض الضوء على موضوع (الشمس والقمر):

    تكَسَّبُ الشمْسُ منكَ النّورَ طالعَةً .. كمَا تَكَسّبَ منها نُورَهُ القَمَرُ
    اهلا بأخي الجميل محمود

    شكرا على بيت المتنبي
    لكن الامر يقتضي تفسيرا لما ذكرت وهو ان كان القمر عاكسا لاشعة الشمس فلماذا اشعته اذاً فضية
    ولماذا حرارة ظل القمر تختلف عن حرارة ظل الشمس
    ولماذا نرى أحيانا القمر في وضح النهار
    ولماذا في الليل أيضا يبدو القمر شفافيا من خلاله تظهر بعض النجوم المتلألئة
    وما تفسير رؤيتنا على قباب المساجد كشعار هلال وفي داخله نجمة وعلى بعض اعلام الدول أيضا
    انا متعطش لتفسير ما ذكرت أعلاه

    شكرا لكم اخي واستاذي وقدوتي
    واطال الله عمركم

    تحياتي القلبية واحترامي وحبي

    عبدالوهاب القطب
    ابن بيسان

    فلسطين مَن مثلي يحبك يا دما=غدا بخلايا الجسم كالروح ساريا
    تفارقني روحي إذا نمتُ ساعة=وأنتِ معي ما نمتُ أو كنتُ صاحيا

    http://www.youtube.com/watch?v=vQyViPNkG8Y

  19. #19
    نائب المدير العام الصورة الرمزية محمود عباس مسعود
    تاريخ التسجيل
    09/11/2009
    المشاركات
    4,349
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالوهاب القطب مشاهدة المشاركة
    اهلا بأخي الجميل محمود

    شكرا على بيت المتنبي
    لكن الامر يقتضي تفسيرا لما ذكرت وهو ان كان القمر عاكسا لاشعة الشمس فلماذا اشعته اذاً فضية
    ولماذا حرارة ظل القمر تختلف عن حرارة ظل الشمس
    ولماذا نرى أحيانا القمر في وضح النهار
    ولماذا في الليل أيضا يبدو القمر شفافيا من خلاله تظهر بعض النجوم المتلألئة
    وما تفسير رؤيتنا على قباب المساجد كشعار هلال وفي داخله نجمة وعلى بعض اعلام الدول أيضا
    انا متعطش لتفسير ما ذكرت أعلاه

    شكرا لكم اخي واستاذي وقدوتي
    واطال الله عمركم

    تحياتي القلبية واحترامي وحبي

    عبدالوهاب القطب
    ابن بيسان

    أخي العزيز عبد الوهاب
    سلاماً ومودة وأهلاً بإطلالتك

    في تقديري أن أشعة القمر تبدو فضية لأن سطح القمر ليس صقيلاً ولأن لونه رمادي بحسب الصور الكثيرة التي أخذت له من على سطحه مباشرة. أما بخصوص سؤالك "ولماذا حرارة ظل القمر تختلف عن حرارة ظل الشمس". لا أذكر أنني شعرت بحرارة أشعة القمر مع أن أمسيات الصيف عادة ما تكون دافئة مع أو بدون القمر، ولعل السبب في ذلك هو أن أشعة الشمس المنعكسة - بالرغم من احتوائها على حرارة - لكن ما يصل من تلك الحرارة إلى الأرض هو مقدار ضئيل للغاية لا يكفي لأن نشعر به، وإلا لكنا تحسسنا ذلك الدفء في ليالي الشتاء القارسة والمقمرة في آن. أما بخصوص رؤيتنا للقمر في وضح النهار فهذا لا ينفي أن ما نراه هو ضوء الشمس وليس إشعاعاً متولداً من القمر ذاته لأن القمر ليس ذاتي الإشعاع.
    وبخصوص قولك أن القمر يبدو شفافاً في الليل وتظهر بعض النجوم المتلألئة من خلاله، فبصراحة لم يسبق لي أن رأيت بنفسي نجوماً متلألئة من خلاله، لا سيما وأن حجم القمر هو بحدود ربع حجم الأرض ولا يمكن للبصر العادي اختراق تلك الكتلة القمرية الضخمة ومعاينة ما وراءها.

    وفيما يتعلق بصورة الهلال وداخله نجمة فهذا في تقديري شعار مستلهم من أجرام سماوية.

    هذا هو رأيي وقناعتي، وإنني أحترم رأيك وقناعتك.

    مع مودتي القلبية لابن بيسان الغالي

    والتحية موصولة للأستاذ إدوارد ولجميع المتفاعلين مع هذه الصفحة.


  20. #20
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    21/08/2015
    المشاركات
    4
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: قراءة فى الأعمال المُترجمة بــ واتــا

    ثنيات الوداع هو موقع يبعد عن الحرم النبوي الشريف من ناحية الشمال الشرقي ثلاثمائة متر تقريبا وهو على منحنى جبل صغير يسمى جبل سلع ، وهو الموقع الذي أستقبل فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم عند مقدمه من مكة للمدينة ، كنت أعمل في مكتب هناك لمدة ست سنوات ، عليه أرى أن تكتب "ثنيات الوداع)، كما هي بالعربية على حروف انجليزية Thanyat alwadaa


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 4

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •