آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: أبحاث ودراسات في الميكروبيولوجيا الزراعية التطبيقية للدكتور حسين عبد الله الفضالي

  1. #1
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon13 Gif أبحاث ودراسات في الميكروبيولوجيا الزراعية التطبيقية للدكتور حسين عبد الله الفضالي

    تقييم الألومنيوم في مياه الشرب


    تأليف: د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).

    سنة النشر: 2007، عدد صفحات البحث: 16 صفحة.

    الملخص:

    قامت هذه الدراسة نتيجة للاهتمام المتزايد حديثا بالآثار الصحية السلبية المتعلقة بعنصر الالومنيوم فان استخدام الشبه (كبريتات الالومنيوم) كمادة مروقة في معالجة مياه الشرب يعمل علي زيادة مستوياته في المياه المرشحة (المعالجة) هذا بالإضافة إلي عوامل التشغيل الأخرى فقد تم قياس تركيزات هذا العنصر في الصورة الذائبة والصورة الكلية في بعض آبار المياه الجوفية وبعض المجاري المائية الطبيعية التي تستخدم كمصدر لمياه الشرب بمحافظة الدقهلية فقد كانت مصادر المياه الجوفية من مناطق (ميت غمر ، أجا ، والسنبلاوين) ومصادر المياه السطحية هي نهر النيل وفروعه مثل البحر الصغير وبحر بلقاس وترعة البوهية وبحر حفير شهاب الدين، حيث تقع مآخذ المياه الخام لبعض محطات تنقية مياه الشرب الكبري والنقالي.

    وأظهرت نتائج الدراسة:
    • ان جميع عينات المياه الجوفية (عدا بعض العينات) خالية تماما من عنصر الالومنيوم الذائب ومن ناحية أخري كانت اعلي قيمة لتركيز الالومنيوم الكلي في هذه العينات 96.47 ميكروجرام / لتر.
    • وقد أفادت النتائج ان هناك اختلافا كبيرا بين مستويات عنصر الالومنيوم في المياه الخام والمياه المعالجة في المحطات قيد الدراسة وجاءت النتائج المعملية لتؤكد ان مستويات عنصر الالومنيوم الذائب والكلي جاءت في اغلب عينات المياه المعالجة قريبة او اعلي من المسموح به (200 ميكروجرام / لتر) تبعا للمعايير المصرية ومنظمة الصحة العالمية
    • وأوضحت النتائج ان تركيزات عنصر الالومنيوم الذائب والكلي في فروع النيل كانت تزيد بحوالي 4.44 - 6.14 ، 1.87 - 4.7 مرة علي التوالي عن تركيزاته في مياه النيل ذاته ، وكذلك فان عينات المياه المعالجة لمحطة مياه الشرب بشربين تحتوي علي تركيزات تفوق بحوالي مرتين عنها في محطات تنقية المياه بكل من بساط كريم الدين وأبو عرصه لتنقية مياه الشرب وقد تكون إضافة الكلور المبدئي احد أسباب زيادة مستويات الالومنيوم في المياه المعالجة (المياه المرشحة) في مياه الشرب .


  2. #2
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon13 Gif النشاط المضاد للفطريات لمستخلص الإيثانول لبروبوليس نحل العسل

    النشاط المضاد للفطريات لمستخلص الإيثانول لبروبوليس نحل العسل


    تأليف: د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).

    سنة النشر: 2007، عدد صفحات البحث: 12

    الملخص:

    دراسة تهدف إلي تجميع عينتان من البروبوليس من كل من الخلايا القوية وكذلك الخلايا المتوسطة من مركز تمي الامديد بمحافظة الدقهلية وذلك لاختبار المقدرة التثبيطية بالنسبة للفطريات ولقد تمت الدراسة علي خمس فطريات اقتصادية والتي تسبب فساد الأغذية والحبوب المخزنة وهذه الفطريات هي FUSARIUM MONILIFORM DSM7 64 , RHIZOPUS ARRHIZUS DSM906 MUCOR MIEHEI DSM 1330 , ASPERGILLUS FLAVUS DSM1830 AND PENICILLIUM CAMEMBERTI DSM 1995
    • ولقد أوضحت النتائج الخاصة بالتحليل الكيماوي باستخدام تكنيك HPLC ان كلا من العينيتين تحت الدراسة تحتوي علي مركبات خلقية طيارة أحماض دهنية مشبعة وغير مشبعة كحولات ليمونين والكان والكين ومركبات أخري.
    • كذلك أوضحت النتائج الخاصة بالمقدرة التثبيطية ان كلا من عينات البروبوليس المستخلصة بالايثانول قد أدت إلي تثبيط واضح سواء في نمو الميسيليوم الفطري أو في انبات الجراثيم الفطرية.
    • كذلك أشارت النتائج ان المستخلص الايثانولي لبروبوليس الخلايا القوية كان أكثر تأثيرا ضد الفطريات المختبرة من مثيلة الناتج من الخلايا المتوسطة ولقد كانت قيم اقل تركيز تثبيطي واقل تركيز قاتل هي 520 - 680 - 410 - 530 - 350 - 490 - 330 - 450 - 390 - 470 جزء في المليون للفطريات المختبرة علي الترتيب
    • أوضحت النتائج كذلك ان مستخلص البروبوليس المختبر له تأثير قاتل علي الفطريات MFC قيد الدراسة ولكن بتركيزات اعلي من تلك اللازمة للتركيز التثبيطي MIC
    • وتتمخض هذه الدراسة عن إمكانية استخدام البروبوليس كمادة طبيعية في التثبيط الحيوي الفطري الملوثة للأغذية وللحبوب المخزنة والتي ليس لها نتائج جانبية ضارة .


  3. #3
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon15f دراسات على نظام تكامل إنتاج الأسماك /البط

    دراسات على نظام تكامل إنتاج الأسماك /البط


    ۝ دراسات على نظام تكامل إنتاج الأسماك /البط - 1- على جودة المياه وإنتاج الأسماك


    تأليف: د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2007، عدد صفحات البحث: 20
    الملخص:
    تم اجراء دراسة في احواض ترابية علي نظام تكامل الاسماك / البط في 120 يوما لم تتاثر معنويا قياسات جودة المياه (درجة الحرارة - الاس السالب لتركيز ايون الهيدروجين - تركيز الاكسجين الذائب - الملوحة - اعداد الهوائم النباتية) بالمعاملات التجريبية مع ذلك انخفض معنويا كل من اعداد الهوائم الحيوانية واعداد معظم انواعها في مياه الاحواض غير المحمل عليها بط كانت المعاملة الثالثة (40 بطة / حوض مع معدل تغذية يومي من وزن الاسماك 5 % لشهرين و4 % لشهر ثالث و3 % في الشهر الرابع) هي الافضل من حيث الوزن والطول النهائيين للاسماك ، الزيادة الكلية واليومية في وزن جسم الاسماك ، معدل النو النوعي ، الانتاج الكلي والانتاج من الرتب الجيدة للاسماك وكانت المعاملات بدون تحميل البط (تغذية صناعية او تسميد بزرق بط فقط) هي الاسوا من حيث هذه القياسات المختلفة لذا ينصح بتحميل البط مع التغذية الصناعية للاسماك .


    ۝ دراسات على نظام تكامل إنتاج الأسماك /البط - 2- على إنتاج البط


    تأليف: د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2007، عدد صفحات البحث: 10
    الملخص:
    أفردت دراسة علي 8 أحواض ترابية وذلك كمحاولة لخفض تكاليف التغذية في إنتاج الأسماك تحت نظام شبه مكثف بإخضاعه لنظام متكامل مع إنتاج البط فتم شراء كتاكيت بط بكيني عمر يوم وتم رعاية الكتاكيت لأسبوعين في حظيرة مغلقة قبل تعلم العوم ثم قسمت بكثافات مختلفة علي حظائر تم بنائها خصيصا للبط علي جسور 6 أحواض الأولي (حيث سكنت بكثافات 80 ، 40 ، 20 بطة علي الأحواض 1 - 2 ، 3 - 4 ، 5 - 6 علي الترتيب) وتركت الأحواض 7 ، 8 بدون بط فكان البط يسمد الأحواض 1 - 6 بجانب التغذية الصناعية للأسماك بينما اسماك الحوض 7 تغذت صناعيا فقط والحوض 8 سمد بزرق بط طازج من حظيرة البط البعيدة عن الأحواض التجريبية وقد تم تغذية البط في حظائره مرتان يوميا وقضي البط معظم النهار في أحواض السمك وتم تسويق البط عمر 2.5 شهر ببلوغه حوالي 2 كجم وزن نهائي وقد خلصت نتائج التجربة الي تفوق البط المحمل علي معظم أحواض السمك في كل من الوزن النهائي والزيادة في الوزن والوزن الصافي ووزن اللحم عن بط المقارنة (غير المحمل علي أحواض السمك) وقد انخفض بروتين أفخاذ وصدور واكباد البط وزاد دهنها في المعاملات أرقام 3 الي 6 عن المقارنة والمعاملتين رقمي 1 و2 وقد انخفض كذلك العائد الاقتصادي بانخفاض معدل تسكين البط علي الأحواض ومن ثم انخفض العائد الكلي من البط والأسماك معا بانخفاض معدل تسكين البط وتعد المعاملتان الاولتان (250 بطة / فدان) هما الاكفا من حيث العائد الكلي من المزرعة المتكاملة مع اقل معدل تشغيل واعلي نسب مئوية للعائد علي الإيرادات علي المصروفات (باستثناء معاملة التسميد فقط - بدون بط) .


  4. #4
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon15f التطبيقات التكنولوجية للإدمصاص الحيوي لإزالة بعض العناصر المعدنية لتنقية المخلف السائل

    التطبيقات التكنولوجية للإدمصاص الحيوي لإزالة بعض العناصر المعدنية لتنقية المخلف السائل الناتج عن صناعة دباغة الجلود


    تأليف: د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2007، عدد صفحات البحث: 20
    الملخص:
    قامت هذه الدراسة على استخدام بعض التطبيقات التكنولوجية للادمصاص الحيوي لمعالجة المخلفات السائلة الناتجة عن صناعة دباغة الجلود بطريقتي نظام الدفعة الواحدة ونظام المعالجة الميكروبيولوجية المستمرة باستخدام المخمر الحيوي وقد تم تطبيق نظام الدفعة الواحدة في الادمصاص الحيوي لبعض العناصر الثقيلة وعنصر السيلينيوم باستخدام الخلايا الميكروبية الحرة وكذلك لدراسة حركيات الإزالة الحيوية لعنصر الكروم فقد تم استخدام كل من serratia bacillus megaterium 6sb sacharaomyces , saccharomyces cerevisiae sc64 marcescens 3 sta cerevisiae sc66 لازالة عناصر الكادميوم والكروم والنحاس والحديد والمنجنيز والرصاص والزنك والسيلينيوم من هذه المخلفات.
    وأوضحت النتائج ان أعلى نسبة إزالة لعنصر الكادميوم قد وصلت إلى 100 % بواسطة ميكروبي cerevisiae sc 66 s , b megateriuym 6 sb وان اعلي نسبة إزالة لعنصر الكروم السداسي كانت 95.078 % بواسطة ميكروب cerevisiae sc 66 بينما كانت أعلى نسبة ازالة لعنصر النحاس تساوي 50.269 % بواسطة ميكروب s marcescens 3 sta وكانت أعلى نسبة ازالة لعنصر الحديد تساوي 97.5 % بواسطة ميكروب b megaterium 6 sb اما بالنسبة لعنصر المنجنيز فقد وصلت اعلى نسبة ازالة الى 100 % بواسطة ميكروبي s marcescens, 3 sta ,s cervisiae sc 64 وايضا بالنسبة لعنصر الرصاص فقد كانت أعلى نسبة إزالة 100 % بواسطة الميكروبات الأربعة قيد الدراسة وكانت أعلى نسبة إزالة لعنصر الزنك تساوي 43.906 % بواسطة ميكروب s cervisiae sc 64 هذا بالإضافة إلى ان أعلى نسبة إزالة لعنصر السيلينيوم كانت 91.978 % بواسطة ميكروب b megaterium 6 sb وأثبتت النتائج اختلاف نسبة الإزالة لعنصر الكروم باختلاف الميكروب المستخدم.
    • وأوضحت نتائج الدراسة ان الغالبية العظمى من تركيز عنصر الكروم قد تم إزالتها ميكروبيولوجيا خلال ال 24 ساعة نتائج الدراسة ان الغالبية العظمى من تركيز عنصر الكروم قد تم إزالتها ميكروبيولوحيا خلال ال 24 ساعة الأولى من المعالجة وقد صاحب ذلك إزالة اللون بما يعادل 78 % وهذا علاوة على استهلاك النيتروجين الكلي حيث تم تمثيلها بواسطة خلايا الخميرة s cervisiae sc 64 المحملة على الجينات الصوديوم خلال 18 ساعة من التحضين.
    • كذلك بينت النتائج انخفاض تدريجي للكربون العضوي الكلي والذي انخفض من 352.8 ملجم / لتر إلى 20.7 ملجم / لتر خلال 54 ساعة من التحضين .
    • وأيضا سجلت النتائج انخفاض في نسبة عنصر الكروم في الوسط المدروس بنسبة 98.10 % بواسطة خلايا بكتيريا b megaterium , 6sb المحملة على الجينات الصوديوم وقد صاحب ذلك إزالة للون بنسبة 66.4 % وقد صاحب ذلك أيضا انخفاض تركيز النيتروجين الكلي بنسبة 82.9 % خلال الست ساعات الأولى من المعالجة.
    • وأخيرا جاء تطبيق نظام المعالجة الميكروبيولوجية المستمرة باستخدام المخمر الحيوي لتحديد مدى كفاءة هذه الطرق على نطاق أوسع لاسيما في الوحدات الصناعية فقد أثبتت هذه التجربة كفاءة عالية في إزالة عنصر الكروم حيث كانت نسبة الإزالة للعنصر واللون المصاحب له تعادل 69.98 % , 39.93 % خلال الثلاث ساعات الأولى من المعالجة على الترتيب وقد نتج عن ذلك قيمة الوزن الجاف للكتلة الحية والتي تساوى 19 ملجم / لتر بعد 24 ساعة من المعالجة هذا علاوة على ان القيمة المتراكمة من عنصر الكروم كانت مساوية 38.69 ملجم / جرام خلايا جافة.


  5. #5
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon15f الكشف عن بعض الإنزيمات البكتيرية في بعض عينات لبن خام مجمع

    الكشف عن بعض الإنزيمات البكتيرية في بعض عينات لبن خام مجمع


    تأليف: د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2006، عدد صفحات البحث: 14 صفحة.
    الملخص:
    في هذه الدراسة تم تجميع عدد من عينات لبن من محلات الألبان بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية خلال الفترة من فبراير 2002 إلي فبراير 2003 وذلك للوقوف علي جودة اللبن من الناحية الميكروبيولوجية بالنسبة لإنزيم الكازينيز.
    • بينت النتائج انه تم الحصول علي 30 عزلة بكتيرية في ربيع 2002 كانت منها 30 % عصويات قصيرة سالبة لجرام بينما سجلت الكرويات الموجبة لجرام 70 % ولقد بينت العزلتان رقم 91 B5 B5 92 اعلي كفاءة إنتاجا للكازينيز حيث كان إنتاجها 51.15 و42.80 وحدة تيروزين لكل مل والتي كانت تعادل H - G % = 370 و150 علي التوالي ولقد كان العدد الكلي 22 عزلة بكتيرية في موسم الصيف تمثلت الكرويات الموجبة لجرام بنسبة 27.3 % بينما كان السواد الأعظم يرجع إلي العصويات القصيرة السالبة لجرام والتي وصلت نسبتها إلي 72.7 %
    • كما أشارت النتائج إلي ان العزلة رقم B1 10 احتلت المركز الأول إنتاجا للكازينيز حيث أعطت 26.09 وحدة تيروزين لكل مل أما موسم الخريف فقد كانت الغالبية العظمي للكرويات الموجبة لجرام حيث كانت نسبتها 45.5 % ثم العصويات القصيرة السالبة لجرام بنسبة 36.4 % ثم جاءت العصويات الطويلة المتجرثمة الموجبة لجرام بنسبة 18.1 % وقد كانت العزلتان 28 B2 او 81 B3 هما الاكفا انتاجا للكازينيز حيث أعطت كل منها 43.44 وحدة تيروزين لكل مل (H - G = 210) ظهرت العصويات القصيرة السالبة لجرام بالنسبة العظمي حيث كانت 56.5 % من 23 مزرعة بكتيرية جاء بعدها الكرويات الموجبة لجرام بنسبة 26.1 % ثم سجلت العصويات الطويلة المتجرثمة الموجبة لجرام اقل نسبة تواجد حيث كانت 17.4 % وتفوقت العزلة رقم 46 B2 في إنتاجها للكازينيز حيث أعطت 43.44 وحدة تيروزين لكل مل حيث كانت مساوية 220 من قيمة % H - G وذلك في شتاء 2003 اما بالنسبة لإنزيم الاميليز ففي موسم ربيع 2002 وصل تعداد المزارع البكتيرية لعينات اللبن المجمع إلي 20 مزرعة كان منها 60 % كرويات موجبة لجرام بينما سجلت العصويات القصيرة السالبة لجرام نسبة 40 % وكان اعلي إنتاج لانزيم الاميليز يعادل 39.22 وحدة اميليز لكل مل والتي قد تحققت بالعزلة رقم 100 B5 (% H - G = 190) كذلك وصل عدد المزارع البكتيرية المعزولة في موسم الصيف إلي 13 عزلة كان منها الكرويات الموجبة لجرام والتي قد احتلت المركز الأول بنسبة 53.8 % بينما كانت العصويات القصيرة السالبة لجرام بنسبة 38.5 % وسجلت العصويات الطويلة المتجرثمة الموجبة لجرام اقل نسبة حيث كانت 7 % وتفوقت العزلة رقم B3 B4 في إنتاجها للاميليز حيث أعطت 28.28 وحدة اميليز لكل مل (170 = H - G %) سجلت العصويات القصيرة السالبة لجرام نسبة 19.1 % والعصويات الطويلة المتجرثمة الموجبة لجرام نسبة 23.8 % في حين كانت الكرويات الموجبة لجرام هي الأكثر عددا بنسبة 57.1 %
    • وقد سجلت النتائج نشاط الاميليز الملحوظ مع العزلة 17 B1 حيث أعطت 42.34 % وحدة اميليز / مل (% H - G = 420) وذلك في موسم الخريف اما في شتاء 2003 كانت نسبة العصويات القصيرة السالبة لجرام 46.4 % والكرويات الموجبة لجرام بنسبة 21.4 % بينما كانت العصويات الطويلة المتجرثمة الموجبة لجرام بنسبة 32.1 % من العدد الكلي للعزلات البكتيرية والذي يصل الي 28 عزلة بكتيرية منتجة للاميليز وقد كانت العزلة رقم B2 49 أفضل العزلات انتاجا للإنزيم حيث أنتجت 39.22 وحدة اميليز / مل.


  6. #6
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon13 Gif استخدام مخلفات صناعة سكر البنجر لإنتاج إنزيمات الأميليز بواسطة فطر إسبرجلس فيوميجانس

    استخدام مخلفات صناعة سكر البنجر لإنتاج إنزيمات الأميليز بواسطة فطر إسبرجلس فيوميجانس


    تأليف: د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2006، عدد صفحات البحث: 14 صفحة.
    الملخص:
    دراسة تهدف إلي إنتاج أنزيمات الاميليز الفا وبيتا باستخدام المخلفات الناتجة من صناعة سكر البنجر بواسطة فطر اسبرجلس فيوميجاتس في هذا البحث تم دراسة تأثير الوقت اللازم كلا من الإنزيمين تحت الدراسة وكذلك تأثير مصدر الكربون المناسب متمثلا في المخلفات الصناعية وكذلك دراسة تأثير مصدر النيتروجين كما تم دراسة درجة الحرارة المناسبة للنمو وكذلك رقم حموضة الوسط الغذائي المستخدم للإنتاج.
    • وقد بينت النتائج المتحصل عليها ان مخلفات لب البنجر والأوراق كان أفضل مصدر كربون لإنتاج الفااميليز بواسطة فطر اسبرجلس فيوميجاتس وذلك بعد ستة أيام من عملية التخمير
    • كذلك بينت النتائج ان كل المخلفات المستخدمة مثل أوراق أعطي أيضا أفضل إنتاجية للإنزيمات تحت الدراسة بعد 6 أيام من عملية التخمير بالنسبة لإنزيم بيتا اميليز كان أيضا مخلوط اللب وأوراق بنجر السكر أحسن مصدر كربون او ضحت النتائج أيضا ان درجة الحرارة المثلي لنمو الفطر لإنتاج الفا بيتا اميليز هي 33 درجة مئوية اون رقم الحموضة المناسب هو 6
    • بالنسبة لمصدر النيتروجين أوضحت النتائج ان أفضل مصدر نتروجين يتمثل في 1 جرام بيتون + 2 جم كبريتات امونيوم لكل لتر بيئة غذائية وهي البيئة الكاملة ولقد تم دراسة صفات الأنزيمات الناتجة والتي بينت نتائجها ان 50 درجة مئوية هي المثلي لنشاط الأنزيم المنتج وان رقم حموضة مخلوط التفاعل الإنزيمي هو 6 وان فترة التفاعل الأنزيمي هي 50 دقيقة لكل من الفا وبيتا اميليز
    • وعند دراسة الثبات الحراري أوضحت النتائج ان أنزيم الفا اميليز كان ثابتا علي 40 - 50 درجة مئوية لمدة 15 - 30 - 45 دقيقة بينما كان هناك انخفاض ملحوظ عند 60 درجة مئوية بالنسبة للبيتا اميليز أوضح انخفاض ضئيل عند تعرض الأنزيم علي 40 درجة مئوية لمدة 45 دقيقة كذلك وجد انخفاض واضح للبيتا ايمليز عند تعرضه علي 50 و 60 درجة مئوية لمدة 45 دقيقة ومن النتائج المتحصل عليها يمكن القول بضرورة تعظيم استغلال المخلفات الصناعية لإنتاج مواد مفيدة مثل الإنزيمات التي تستخدم في مجال الصناعة وكذلك للمساهمة في حماية البيئة المحيطة بنا من التلوث بهذه المخلفات في حالة تركها بدون استغلال او تدوير .


  7. #7
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon15f المعالجة البكتيرية للمخلفات الصناعية السائلة الناتجة عن عملية دباغة الجلود

    المعالجة البكتيرية للمخلفات الصناعية السائلة الناتجة عن عملية دباغة الجلود



    تأليف: د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2006، عدد صفحات البحث: 12 صفحة.
    الملخص:
    قامت هذه الدراسة المعالجة البكتيرية للمخلفات الصناعية المماثلة الناتجة عن عملية دباغة الجلود باستخدام أجناس البكتيريا S - MARCESCENS - 3STA - B MEGATERIUM 6 SB ولدراسة مدي كفاءتها في إزالة الملوثات العضوية والمعدنية السامة وأجريت التحاليل الفيزيكو كيميائية لعينات هذا المخلف اشتملت هذه التحاليل علي الخصائص الفيزيكو كيميائية مثل أملاح الكلية ( 26044 ملجم / ل ) الأملاح الكلية الذائبة ( 24920 ملجم / ل ) المواد الصلبة العالقة ( 1124 ملجم / ل ) والكالسيوم ( 12800 ملجم / ل ) وكذلك المواد العضوية مثل الكربون العضوي الكلي ( 21106 ملجم / ل ) الأكسجين الحيوي المستهلك ( 15310.38 ملجم / ل ) الأكسجين المواد العضوية مثل الكربون العضوي الكلي ( 21106 ملجم / ل ) الأكسجين الحيوي المستهلك ( 15310.38 ملجم / ل ) الأكسجين الكيميائي المستهلك ( 3062.75 ملجم ل ) والنيتروجين الكلي ( 995 .935 ملجم / ل ) وأيضا العناصر الثقيلة مثل الكادميوم 0.118 ملجم / ل الكروم الكلي 1272.67 ملجم / ل النحاس 3.03 ملجم / ل الحديد 74.074 ملجم / ل المنجنيز 14.286 ملجم / ل الرصاص 0.25 ملجم / ل الزنك 2.99 ملجم / ل - وعنصر السيلينيوم بتركيز 2.609 ملجم / ل واشتملت الدراسة علي العوامل المثلي للنمو الميكروبي وهي نسبة التخفيف للمخلف ( 90 - 93 - 95 - 97 % ) وترقم الهيدروجين وإضافة مستخلص الخميرة وحجم اللقاح المستخدم وقد بينت النتائج ان اعلي كثافة للنمو لكل من بكتيريا S - MARCESCENTERIUM 6 SB كانت عند الرقم الهيدروجيني 7 ولكن كانت اعلي نسبة لإزالة عنصر الكروم واعلي قيمة متراكمة منه في اليوم الأول من فترة التحضين وعند الرقم الهيدروجيني وقد زاد العد البكتيري بإضافة مستخلص الخميرة بنسبة 0.2 % وكذلك أوضحت الدراسة ان كثافة النمو الميكروبي يزداد تدريجيا بزيادة حجم اللقاح ( 2 - 4 - 6 - 8 - 10 % ) في كل الحالات وأجريت متابعة نتائج المعاملة الميكروبيولوجية بدراسة الوزن الجاف للكثافة الحية الناتجة حيث كانت اعلي قيمة للوزن الجاف للكثافة الحية الناتجة من بكتيريا S - MARCESCENS 3STA - B MEGATERIUM 6 SB هي 2.7 - 1.7 ملجم / ل باستخدام المخلف المجفف بنسبة 90 % -95 % ( المخلف السائلة ) علي الترتيب والقيمة من كل من المكونات العضوية للمخلف والممثلة في الكربون العضوي الكلي الأكسجين الحيوي المستهلك الأكسجين الكيميائي المستهلك فقد كانت القيم المستهلكة من كل من الكربون العضوي الكلي الأكسجين الحيوي المستهلك والأكسجين الكيميائي المستهلك 91.23 - 67.33 - 80 % 98.25 - 70.435 - 73.889 % بواسطة بكتريا S - MARCESCENS 3STA - B MEGATERIUM 6 SB باستخدام المخلف بنسبة 95.90 % بعد التحضين لمدة 24 ساعة علي الترتيب .


  8. #8
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon13 Gif المعالجة الميكروبيولوجية للمخلفات الصناعية السائلة الناتجة عن صناعة سكر البنجر

    المعالجة الميكروبيولوجية للمخلفات الصناعية السائلة الناتجة عن صناعة سكر البنجر


    تأليف: أ.د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).


    سنة النشر: 2006، عدد صفحات البحث: 24 صفحة.
    الملخص:
    تمت المعالجة الميكروبية للمخلفات الصناعية السائلة الناتجة عن صناعة سكر البنجر باستخدام سلالتين بكتريتين وسلالة خميرة وكانت الميكروبات المستخدمة هي باسيلس ميجاتيريم سيرايتا ماركنيز وخميرة الخباز تم عمل تحليل كيماوي للمخلف قيد الدراسة وذلك قبل متابعة حركيات النمو الميكروبي باستخدام تخفيفات مختلفة من المخلف 0.00 - 25 - 50 - 75 % (ماء - مخلف) كذلك تم دراسة علي الشروط المثلي لنمو الميكروب علي المخلف بغرض تعظيم الاستفادة من المخلف وذلك عن طريق رقم الحموضة حجم اللقاح الميكروبي وكذلك بإضافة مستخلص الخميرة كمقوي غذائي للمخلف كوسط غذائي للميكروبات ولقد تم متابعة الكفاءة الميكروبية للنمو علي المخلف بقياس كلا من النقص في الكربون العضوي الكلي النقص في النيتروجين الكلي واختزال كل من الأكسجين الحيوي الممتص والأكسجين الكيميائي المستهلك وكذلك اختزال بعض العناصر الثقيلة الموجودة بالمخلف.
    • بينت النتائج المتحصل عليها ان البكتريا قد وصلت إلي أقصي نمو لها مستهلكة اكبر كمية من المخلف في خلال 72 ساعة بينما حققت الخميرة هذه النتيجة في خلال 48 ساعة فقط ولقد كانت قيمة رقم الحموضة المثلي هي 7.7 وذلك لسلالتي الباسيلس والسيراتيا و 5 سلالة للخميرة كذلك كانت أفضل حجم لقاح ميكروبي هو 10 % وذلك للسلالات الميكروبية الثلاث.
    • أوضحت النتائج أيضا ان إضافة مستخلص الخميرة أدي إلي تعظيم الاستفادة من المخلف سواء في حالة استخدام البكتيريا او باستخدام سلالة الخميرة علاوة علي هذا فقد أدت المعالجة الميكروبية إلي إزالة بعض العناصر الثقيلة الموجودة مثل الرصاص بنسبة 86 % - 100 % 86 % بواسطة الباسيلس السيراتيا والخميرة علي الترتيب ولقد كانت هذه النسبة 70.83 % - 100 % - 86 % بواسطة الباسيلس السيراتيا والخميرة علي الترتيب ولقد كانت هذه النسبة 70.83 % 100 % - 70.82 % في حالة الكادميوم وهذه النتائج توضح إمكانية تدوير مثل هذا المخلف ومعالجته قبل إلقائه في البيئة .


  9. #9
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon13 Gif تثبيط البكتريا الممرضة للإنسان والحيوان الناتجة من اللبن المجمع بواسطة بعض الزيوت النباتية

    تثبيط البكتريا الممرضة للإنسان والحيوان الناتجة من اللبن المجمع بواسطة بعض الزيوت النباتية الطيارة


    تأليف: أ.د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2005، عدد صفحات البحث: 16 صفحة.
    الملخص:
    تم تقييم النشاط الضد بكتيري لبعض الزيوت النباتية الطيارة ضد بعض السلالات البكتيرية الممرضة التي تنتقل من الإنسان إلي الحيوان عن طريق اللبن بواسطة قياس قطر الهالة التثبيطية اشتملت هذه الدراسة علي 8 سلالات بكتيرية ، ثلاثة منها تنتمي إلي جنس Staphylococcus ، سلالتين تنتمي لجنس Pseudomonas وثلاثة كانت مشابهه لجنس Proteus تم استخدام خمس نباتات للحصول علي الزيوت الطيارة المختبرة وهي : الكسبرة ، الكمون ، النعناع ، حصا لبان والزعتر كذلك تم دراسة حركيات السلالات البكتيرية المختبرة في وجود الزيوت النباتية الطيارة في البيئات السائلة وتم حساب النسبة المئوية للبكتريا الممرضة المختزلة بالإضافة لذلك تم عمل تقييم حسي لكل من اللبن والزبادي المضاف إليها الزيوت النباتية الطيارة المختبرة ، أوضحت النتائج ان خلايا ميكروب Staph epidermis , 114F5SP كانت حساسة تجاه زيت الزعتر عند 2.5 ، 5 او عند 7.5 % بينما اتي زيت نبات حصالبان في المرتبة الثانية بالنسبة لميكروب Staph aureus سواء كانت السلالة 60B4W او 81B3A اظهر زيت الزعتر تأثيره العالي عن الزيوت النباتية الطيارة الاخري المختبرة بينما لم يظهر كل من زيت حصا لبان والنعناع اي تاثير علي كل من السلالتين المختبرتين من Staph aureus ظهر تاثير زيت الزعتر العالي مرة ثانية علي افراد جنس Pseudomonas يتبعه في التاثير حصالبان ثم اتي بعد ذلك النعناع عند 7.5 % وجد تشابه في تاثير الزيوت الطيارة المختبرة تجاه كل من Proteus mirabilis , 35F2A و Proteus vulgaris في حالة Proteus myxofacience , 105F45 وجد نفس التأثير مع الزيوت الطيارة المختبرة.
    أظهرت النتائج ان تأثير الزيوت النباتية الطيارة علي النمو الميكروبي يختلف باختلاف العائلة الميكروبية وكذلك باختلاف أفراد نفس الجنس البكتيري وجد ان الترتيب التنازلي لتأثير الزيوت الطيارة علي أفراد جنس Staphylococcus هي الزعتر ، النعناع ، حصا لبان ، الكمون والكسبرة ل Staph , epidermis 114F5SP بالنسبة لسلالتي Staph aureus سواء 60B4W او 81B3A كان التأثير كالتالي : الزعتر ، حصا لبان ، الكمون ، الكسبرة والنعناع والزعتر ، النعناع ، الكسبرة ، الكمون والنعناع علي التوالي ، أظهرت النتائج أيضا بقاء الرائحة والطعم لكل من زيت الكسبرة ، الكمون والنعناع في اللبن او الزبادي سواء كانت عند 37 او 50 درجة مئوية من ناحية أخري اظهر كل من زيت حصا لبان والزعتر رائحة وطعم قليلة ومقبولة تحت نفس الظروف وتقترح هذه النتائج إمكانية استخدام هذين الزيتين (حصا لبان والزعتر) في اللبن والمنتجات اللبنية كمثبطات ميكروبية تجاه البكتريا الممرضة أما الثلاث زيوت الاخري فتقترح الدراسة إمكانية استخدامها كمثبطات ميكروبية في مجال التصنيع الغذائي مثل اللحوم المصنعة علاوة علي الطعم والنكهة المميزة لها.


  10. #10
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon15f القدرة المرضية والنشاط الأنزيمي لبعض الفطريات الممرضة للذباب الأبيض والمن

    القدرة المرضية والنشاط الأنزيمي لبعض الفطريات الممرضة للذباب الأبيض والمن



    ملخص بحث " القدرة المرضية والنشاط الأنزيمي لبعض الفطريات الممرضة للذباب الأبيض والمن ":
    تختلف مواصفات اختيار المسبب المرضي للآفات الحشرية حسب نوع الحشرة ونوع المسبب المرضي ولكن استخدمت ثلاثة من المعايير الهامة عند اختيار فطريات EPICOCCUM , CLADOSPORIUM VERTICILLIUM LECANII كمسببات مرضية للذباب البض والمن هذه المواصفات هي / القدرة المرضية للفطر - كونها آمنة للعائل النباتي - المقدرة علي إفراز أنزيمات محللة لجدار جسم الحشرة ولقد أشارت الدراسة المعملية ان هذه الفطريات تميزت بفاعليتها في خفض تعداد حشرات الذباب الأبيض والمن حيث أظهرت هذه الفطريات في ارتفاع النسبة المؤوية لموت أفراد الذباب الأبيض والمن مع تفوق وسيادة فطر CLADOSPORIUM عن الفطريين الآخرين كما أشارت الدراسة علي قدرة أنواع فطريات الثلاثة في ارتفاع نسبة الموت لأفراد الذباب الأبيض عن نسبة الموت في حشرات المن المستخدمة في هذه الدراسة وقد تم عزل خمسة عزلات لكل من فطري EPICOCCUM , CLADOSPORIUM وأربعة من فطر V - LECANII ولكن كانت العزلات COMW3 , COMW4 لفطر CFVV3 M CFMW4 لفطر V - LECANII , GBDVV3 - GBDW4 لفطر EPICOCCUM من أكفا العزلات في قدرتها المرضية ونشاطها الأنزيمي مما وقد أظهرت الدراسة أيضا ان لهذه الفطريات الثلاثة قدره عالية في إفراز بعض الإنزيمات المحللة لجدار جسد الحشرة محللات كيميائية وهذه الإنزيمات تحدد القدرة المرضية للفطر المستخدم ومن الإنزيمات التي أنتجتها الفطريات في بيئة النمو المستخدمة انزيمات االليبييز - البروتيينييز وإنزيم الشيتنييز سجل ارتفاع في النشاط الانزيمي لانزيمات البروتيينييز والشيتنييز مع كل عزلات الفطريات التي تمت علي بيئة البروتين والشيتيين ولكن انزيم اليبييز انتج فقط مع العزلات COMVV3 COMW4 لفطر CLADOSPORIUM , CFMW4 - CFMW3 لفطر V - LECANII , GBDW4 , GBDW3 لفطر EPICOCCUM ولم يستدل علي إفراز إنزيم السليولييز المحلل لجدر الخلايا النباتية مع كل عزلات الفطريات المستخدمة في الدراسة وتوضح هذه الدراسة الارتباط بين القدرة المرضية والنشاط الإنزيمي لثلاثة من الفطريات المبشرة في مجال المكافحة البيولوجية لحشرات الذباب الأبيض والمن حيث تلقي الضوء علي ميكانيكية عمل هذه الفطريات وكذلك توضيح سبب الاختلاف في القدرة المرضية بين عزلات الفطر الواحد .
    تأليف: أ.د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2005، عدد صفحات البحث: 16 صفحة.


  11. #11
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon13 Gif تقييم كفاءة طفرات بكتيرية ناتجة عن المعاملة بأشعة جاما على إنتاج الإنزيم المحلل للكيراتين

    تقييم كفاءة طفرات بكتيرية ناتجة عن المعاملة بأشعة جاما على إنتاج الإنزيم المحلل للكيراتين


    تأليف: أ.د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2003، عدد صفحات البحث: 14 صفحة.


    يعتبر ريش الدجاج مخلف بيئي من أصل كيراتيني والذي ينتج سنويا بكميات هائلة علاوة علي انخفاض معدل تحليله في الطبيعة هذا المخلف لم يستغل جيدا خاصة في البلاد النامية مثل مصر ومن اجل تحسين إنتاجية إنزيم الكيراتينيز الذي يحلل هذا المخلف البيئي فقد تم استخدام أشعة جاما لإحداث طفرات في سلالتين بكتيريتين منتخبتين لهذا الإنزيم واللتين قد سبق عزلهما وتعريفهما من البيئة المصرية ، أوضحت النتائج المتحصل عليها انخفاض تعداد الخلايا الحية بزيادة جرعة الأشعة المستخدمة كما تبين ان الخلايا النامية في بيئات سائلة تكون أكثر حساسية وتأثرا بالأشعة من نفس الخلايا النامية في بيئات صلبة كما بينت النتائج ان بعض الطافرات الناتجة أعطت إنتاج إنزيمي اعلي من الخلايا الأم سواء بالنسبة لانزيم الكيراتينيز او البروتينيز لكل من السلالتين تحت الدراسة وهما B . licheniformis CF - 26 و B . licheniformis P WD - 28 كذلك تبين وجود استجابة بين جرعة الأشعة المستخدمة وكل من معدل ونسبة الطفور وكذلك الزيادة النسبية لنسبة التطفر الناتجة وبهذه النتائج يمكن التكهن بإمكانية استخدام الطفرات ذات الكفاءة العالية في إنتاج الكيراتينيز في تحليل ريش الدجاج كمخلف بيئي إلي مواد مفيدة علاوة علي المساهمة في حل مشكلة التلوث البيئي بأسلوب امن .


  12. #12
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon13 Gif اختزال العناصر الثقيلة من بعض المخلفات الصناعية السائلة بواسطة بعض البكتيريا الهتروتروفية

    اختزال العناصر الثقيلة من بعض المخلفات الصناعية السائلة بواسطة بعض البكتيريا الهتروتروفية


    تأليف: أ.د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2003، عدد صفحات البحث: 16 صفحة.


    تم دراسة عن ثلاثة أنواع من المخلفات الصناعية السائلة والتي رمز لها osc , epp , pbr ولقد تم تجميع هذه المخلفات كناتج من أنشطة صناعية مختلفة بمحافظة الدقهلية بينت نتائج التحليل الكيماوي والخواص الطبيعية والعناصر الثقيلة ان العينات الثلاثة كانت في نطاق المسموح به وفقا للمعدلات القياسية المصرية فيما عدا عينات osc , pbr والتي كانت لها مستويات جوامد كلية ذائبة توصيل كهربي طلب علي الأكسجين العضوي ( بيولوجي ) كادمبون في مستوي اعلي من المعدلات القياسية المصرية مما يدق ناقوس الخطر عن خطورة هذه الملوثات علي البيئة والمجتمع بينما كانت عينات pbr ذات مستويات قلوية pH زئبق اعلي من المعدلات القياسية المصرية.
    • أوضحت الدراسات الميكروبيولوجية ان هذه المخلفات الثلاث تتصف بمستوي عالي من التلوث الميكروبي وقد تم عزل ثلاثة عزلات من العصوبات القصيرة التي كانت شائعة ونامية بكثافة وبطريقة طبيعية وقد تم تعريف هذه العزلات علي انها pseudomnas fluoprescens osc 15 , p - aeruginosa epp 22 , alcaligens pbr 4 ولقد تم تنمية هذه السلالات علي المخلفات التي تم العزل منها بعد تخفيفها بنسبة 50 % بالماء المقطر
    • وقد أظهرت هذه السلالات مقدرة عالية علي النمو وإنتاج إنزيمات خارجية مثل البروتينيز والليبيز علاوة علي هذا فقد أعطت هذه السلالات البكتيرية نتائج متشابه في إزالة العناصر الثقيلة من هذه المخلفات الصناعية حيث وصلت نسبة الإزالة إلي مستويات تشجع علي الاستمرار في هذه الدراسة حيث كانت النسبة المئوية لإزالة المعادن الثقيلة 27 .3 - 32.6 - 33.3 - 15.4 - 13.2 - 46.3 - 21.4 - 13.5 وذلك بالنسبة للكادميوم الرصاص - الكرومبوم - المنجنيز - الحديد - الزنك - النيكل – والكوبلت.
    • ومن هذه الدراسة يمكن التوصية بضرورة معالجة المخلفات الصناعية السائلة ميكروبيولوجيا وذلك قبل إلقائها في البيئة وذلك منعا للتلوث البيئي الكيماوي وقد يؤدي هذا إلي إمكانية استخدام هذه المخلفات في أي أغراض أخري غير صحية بعد المعالجة وإزالة العناصر الثقيلة منها وذلك وفقا لقانون البيئة رقم ( 4 ) لسنة 1994.


  13. #13
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon15f إنتاج الإنزيمات المحللة للسليولوز من فطر ترايكودرما فيردي النامي على المخلفات الصناعية

    إنتاج الإنزيمات المحللة للسليولوز من فطر ترايكودرما فيردي النامي على المخلفات الصناعية لبنجر السكر


    تأليف: أ.د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2003، عدد صفحات البحث: 12 صفحة.


    دراسة استخدام فيها أربعة سلالات فطرية محلية هي اسبرجلس نيجر اسبرجلس فيوميجاتس ترايكودرما هارزيانم ونميت علي البيئة المعدنية وكانت مصادر الكربون هي لب البنجر ورق البنجر مولاس البنجر بمعدل 1 % وخليط منهم ( لب 0.5 % + ورق 0.5 % مولاس 0.5 % + لب 0.5 % ورق 0.5 % + مولاس 0.5 % ).
    وخلصت النتائج إلي:
    • ان فطر ترايكودرما فيردي كان أنشط الفطريات إنتاجا للإنزيمات الثلاث المحللة للسليلوز وهي FQ - ASE - CMC - ASE , CB - ASE ووصل أقصي درجة من الإنتاج بعد ستة أيام من التحضين وكان مصدر الكربون ( 1 % ) خليط من لب البنجر بنسبة 1 : 1 بالنسبة لفطر اسبرجلس نيجر فقد وصلت الإنزيمات الثلاث إلي اعلي إنتاجية في اليوم السادس من التحضين وقد سلك نفس السلوك فطر اسبرجلس فيوميجاتس لانزيمي CB - ASE , EQ - ASE أما إنزيم CMC - ASE فقد وصلت اعلي إنتاجيه له بعد 9 ايام وكان مصدر الكربون خليط من المولاس وورق البنجر فطر الترايكودرما هارزيانم أعطي اعلي إنتاجية من إنزيمي CMC - ASE CB - ASE عند ما كان مصدر الكربون هو 1 % من المولاس وورق البنجر بنسبة 1 : 1 وعند دراسة الظروف المثلي لإنتاج الإنزيمات من انشط الفطريات المستخدمة في الدراسة وهو فطر تريكودرما مافيردي.
    • وقد وجد ان انسب ظروف للإنتاج هي 30درجو مئوية درجة PH هي 5 بعد ستة أيام عند دراسة تأثير حذف مصادر النيتروجين من البيئية الأساسية اتضح أهمية وجود كل من الببتون وكبريتات الامونيوم كمصادر للنيتروجين في البيئة وادي حذف اي منهما او كليهما من البيئة الي نقص في إنتاج الإنزيمات تحت الدراسة كذلك وجد ان انسب درجة حرارة للإنزيمات الثلاث هي 60 درجة مئوية وانسب درجة PH هي 5.5 وقد كان انسب وقت للتحضين هو 18 ساعة بالنسبة لإنزيم FQ - ASE 60 دقيقة بالنسبة لإنزيم CMC ASE 45 دقيقة بالنسبة لإنزيم CB - ASE
    • ولقد وجد ان الإنزيمات الثلاث تحت الدراسة كان لديها ثبات حراري حتى 70 درجة مئوية وتهدف هذه الدراسة الي تعظيم تدوير المخلفات الزراعية الصناعية باستخدام الكائنات الحية الدقيقة وذلك لحماية البيئة من التلوث بهذه المخلفات إذا تركت دون استخدام .



  14. #14
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon15f تأثير معاملة العلف المركز بالفورمالدهيد ومصدر العلف الخشن على قياسات التخمر وبعض الأنشطة

    تأثير معاملة العلف المركز بالفورمالدهيد ومصدر العلف الخشن على قياسات التخمر وبعض الأنشطة البكتيرية في كرش الأغنام


    ملخص الدراسة: تأثير معاملة العلف المركز بالفورمالدهيد ومصدر العلف الخشن على قياسات التخمر وبعض الأنشطة البكتيرية في كرش الأغنام
    أجريت هذه الدراسة في محطة بحوث الإنتاج الحيواني بالسرو التابعة لمعهد بحوث الانتاج الحيواني وزارة الزراعة مصر وقسم الميكروبيولوجي - كلية الزراعة - جامعة المنصورة . تهدف هذه الدراسة إلي معرفة تأثير معاملة بروتين العلف المركز بالفورمالدهيد ( يغرض حمايته من التكسير في الكرش مصدر العلف الخشن علي خصائص التخمر وبعض أنشطة البكتريا في كرش الأغنام . أجريت أربع تجارب تمثيل غذائي علي ثلاثة كباش رحماني (متوسط الوزن الحي 50 كيلوجرام ) في تصميم عاملي 2 × 2 اشتمل علي بروتين مخلوط علف مركز معامل بالفورمالدهيد وغير المعامل ومصدرين من العلف الخشن وهما دريس البرسيم المصري وسيلاج الاذرة الكامل وقد تم تغذية الكباش علي مستوي 85 % من مستوي الشبع وكان مخلوط العلائق المختبرة علي النحو التالي / 1 - 60 % مخلوط علف مركز غير معامل + 40 % درلايس البرسيم / 2 - 60 % مخلوط علف مركز معامل بالفورمالدهيد + 40 % دريس البرسيم / 3 - 60 % مخلوط علف مركز غير معامل + 40 % سيلاج الاذرة / 4- 60 % مخلوط علف مركز معامل بالفورمالدهيد + 40 % سيلاج الاذرة.
    وخلصت النتائج المتحصل عليها إلي:
    1 - زيادة معاملات هضم المادة العضوية المستخلص خالي الازوت وكذلك القيمة الغذائية ممثلة في الطاقة المهضومة والطاقة الممثلة للعلائق المحتوية علي سيلاج الاذرة بالمقارنة بالعلائق المحتوية علي دريس البرسيم.
    2 - زيادة معاملات هضم البروتين وكذلك قيم البروتين الخام المهضوم وميزان الازوت في العليقة المحتوية علي علف مركز معامل بالفورمالدهيد بالمقارنة بالعليقة المحتوية علي علف مركز معامل بالفورمالدهيد بالمقارنة بالعليقة المحتوية علي علف مركز غير معامل.
    3 - زيادة قيم اللوغارتم السالب لتركيز ايون الهيدروجين وكذلك نيتروجين الامونيا في سائل الكرش ( مستوي 5 % ) علي العلائق المحتوية علي دريس البرسيم بالمقارنة بالعلائق المحتوية علي سيلاج الاذرة.
    4 - انخفاض معنوي ( بمستوي 5 % ) في قيم تركيز نيتروجين امونيا الكرش علي العلائق المحتوية علي علف مركز معامل بالفورمالدهيد بالمقارنة بالعلائق غير المعاملة.
    5 - ادت المعاملة بالفورمالدهيد الي انخفاض معنوي ( مستوي 5 % ) في حجم الغاز الناتج عن التخمر التعداد البكتيري الكلي النشاط الانزيمي للسليلوز والاميليز بينما لو يحدث تأثير في الكثافة والنشاط الانزيمي للبروتينيز سواء في العلف المركز او غير المعامل.
    6 - سجلت العلائق المحتوية علي دريس البرسيم ارتفاع معنوي ( بمستوي 5 % ) في قيم حجم الغاز الناتج عن التخمر الكثافة الميكروبية النشاط الانزيمي للبروتينيز والاميليز بينما العلائق المحتوية علي سيلاج الاذرة سجلت تفوق في التعداد البكتيري والنشاط الأنزيمي للسليوليز.
    تأليف: أ.د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2003، عدد صفحات البحث: 12 صفحة.


  15. #15
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Thumbs up تأثير معاملة العليقة بالفورمالدهيد ونظام التغذية لأبقار الفريزيان الخليط على إنتاجية اللبن

    تأثير معاملة العليقة بالفورمالدهيد ونظام التغذية لأبقار الفريزيان الخليط على إنتاجية اللبن ومحتواه الميكروبي


    تأليف: أ.د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2006، عدد صفحات البحث: 16 صفحة.



    الملخص:
    تم استخدام 16 بقرة فريزيان خليط في مرحلة الانتاج العالي في تجربة بها 4 معاملات استمرت 4 شهور بنظام المربع اللاتيني 4 × 4 وقد تكونت العلائق المستخدمة من دريس البرسيم المصري او سيلاج الاذرة الكامل بالكيزان ومخلوط العلف المركز سواء غير المعامل او المعامل بالفورمالدهيد والتي قيمت باستخدام الكباش الرحماني وقد شمل الفحص الميكروبيولوجي علي اللبن الناتج تسعة من البكتريا الممرضة مثل E coli Shigella spp , Salmonella spp , Proteus spp , Yersinia spp , Brucella spp , Enterococcus spp , Fecal coliforms and Staphylococcus spp هذا بجانب التعداد البكتيري الكلي والكشف عن محبات الحرارة المتوسطة وكذلك محبات الحرارة العالية من بكتيريا حمض اللاكتيك كمثال للبكتريا النافعة التي تتواجد طبيعيا في اللبن كذلك تم استخدام اللبن الناتج لعمل الزبادي وذلك لمعرفة تاثير المتبقي من الفورمالدهيد علي عملية تصنيع الزبادي وخصائصه مقارنة بالكنترول.
    وقد خلصت النتائج إلي الآتي :
    1- زيادة معاملات الهضم للمادة العضوية ومستخلص خالي الازوت وكذلك القيمة الغذائية في صورة الطاقة المهضومة والطاقة القابلة للتمثيل للعلائق المحتوية علي سيلاج الاذرة وذلك بالمقارنة بالعلائق المحتوية علي دريس البرسيم المصري وعلي العكس من ذلك زيادة البروتين الخام المهضوم للعلائق المحتوية علي دريس البرسيم المصري
    2- أدت معاملة مخلوط العلف المركز بالفورمالدهيد الي زيادة معدلات هضم البروتين وكذلك البروتين الخام المهضوم.
    3- أدت المعاملة بالفورمالدهيد إلي زيادة إنتاج اللبن واللبن معدل الدهن (4 %) وكذلك مكونات اللبن الناتج.
    4- بينت النتائج ان نسبة الفورمالدهيد القليلة المتبقية (2.05 جزء في المليون) كان لها تاثير ايجابي علي انخفاض تعداد البكتريا الممرضة حيث قللت ميكروبات Proteus بأعلي نسبة انخفاض تعادل 58.91 % ثم انخفضت ميكروبات Enterococcus بنسبة 52.43 % بينما نقصت كل من E . Shigella spp , coli بنسبة 49.93 % ، 49.91 % علي الترتيب.
    5- سببت النسبة المتبقية من الفورمالدهيد انخفاض بكتريا حمض اللاكتيك بنسبة 14.3 % كما في حالة البكتريا الكروية السبحية المحبة للحرارة المتوسطة بينما نقصت مثيلتها المحبة للحرارة العالية بنسبة 10.35 %.
    6- لم يكن هناك فروق معنوية بين صفات الزبادي المصنع من اللبن المعامل وغير المعامل اخذين في الاعتبار نسبة الحموضة ، الدهن ، الجوامد الكلية والكثافة النوعية.
    أوضحت الدراسة ان سيلاج الاذرة الكامل بالكيزان كمصدر علف خشن أفضل من دريس البرسيم المصري في تكوين علائق حيوانات اللبن ، يرجع ذلك الي التحسن في القيمة الغذائية للعلائق بالإضافة الي ان المعاملة بالفورمالدهيد بتركيز منخفض (1 %) يمكن ان يوصي بها لحماية بروتين العلف المركز لتحسين ناتج اللبن ومكوناته في الأبقار عالية الإدرار وفي نفس الوقت أظهرت المعاملة بالفورمالدهيد وجود تأثير مثبط علي بكتريا اللبن غير المرغوبة مثل الأنواع الممرضة دون التأثير او تثبيط الأنواع المرغوبة مثل بكتريا حمض اللاكتيك .


  16. #16
    مشرف منتـدى العلـوم التطبيـقيـة الصورة الرمزية محمود سلامه الهايشه
    تاريخ التسجيل
    09/09/2007
    العمر
    40
    المشاركات
    2,018
    معدل تقييم المستوى
    14

    Icon13 Gif دراسات على حشرة القصب القشرية الرخوة (pulivanria tenuivalvata ) وأعدائها الحيوية بالدقهلية

    دراسات على حشرة القصب القشرية الرخوة (pulivanria tenuivalvata ) وأعدائها الحيوية في محافظة الدقهلية


    تأليف: أ.د.حسين عبدالله محمد الفضالي (أستاذ ورئيس قسم الميكروبيولوجيا – كلية الزراعة – جامعة دمياط).
    سنة النشر: 2003، عدد صفحات البحث: 14 صفحة.


    ظهرت حشرة القصب القشرية الرخوة لأول مرة في حقول قصب السكر بمحافظة الدقهلية في موسم 1998 / 1999 وكانت الإصابة خفيفة جدا في أول موسم ثم زادت بشدة في المواسم التالية لدرجة ان الحشرة سببت أضرار فادحة الأمر الذي أدي إلي قيام المزارعين بالتخلص من المحصول قبل نضجه.
    وتهدف هذه الدراسة إلي إلقاء الضوء علي الكثافة العددية والانتشار الموسمي للحشرة، دور العوامل المناخية وتأثيرها علي الحشرة وكذلك دور الأعداء الحيوية المرتبطة بها في حقول قصب السكر.
    ولقد أظهرت الدراسة ان الحشرة بدأت في الظهور في الأسبوع الأول من يوليو 2001 والأسبوع الرابع من يوليو 2002 م زاد تعدادها إلي أقصي حد حتى الحصاد في شهر نوفمبر كما سجل في الدراسة نوع واحد من الطفيليات (Cocophagous scutellaris , Dalman) ونوعان من المفترسات هما Paederus alfierii و Scymanus sp وعدة أنواع من المسببات المرضية الفطرية .


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •