آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: إلى بشار الأسد... الكتاب الثامن عشر

  1. #1
    أستاذ بارز
    تاريخ التسجيل
    05/04/2011
    المشاركات
    149
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي إلى بشار الأسد... الكتاب الثامن عشر


    أما بعد،
    فما فعلَتْ عَواتِكُ اليرموك ووِلدانه؟ وأيّ حرب هذه التي لا تبقي ولا تذر؟ أيّ قتال هذا الذي لا يَميز حجرا من شجر؟ يذوب القلب من كمد إذ يرى أرض الشام وقد تلظَّتْ، وما أحسب سماءها إلا تكاد تميّز من الغيظ. ويل لك أيها الخِبُّ الحقير! أما ترى مُلكك يضيق وما كان رحبا؟ كيف والملك لله الواحد القهار؟ أما ترى أنك إلى ذلٍّ وصَغار؟ فإلام التّعاشي أيا قاصمة الدهر؟ هؤلاء أشياعك يفرّون ذات اليمين وذات الشمال. وانظرْ كرّ فيالقِ الحق وأنتم إلى فرّ وخذلان! ولكنْ سُكِّرت أبصاركم. قد بطل سحرك وزال زِيانك، وها أنت ترى الزحف المبارك تحفّه الملائكة وتغشاه الرحمة، وجُندك إلى تولٍّ واندحار. ألا سُحقا سحقا!
    أتى عليكم حين من الدهر غرّتكم فيه شوكتكم وعدّتكم، ونسيَ مَلؤُك الذين ما علموا إلهاً غيرك أنّ الأمر بيد الله يُقلّبه كيف يشاء، وأن الأيام دُول، وما كنتم تضرعون كِفاء، أو تصرعون أندادا، وإنما ألْوَيتُم بالمستضعفين بغير حق إلا أن يقولوا متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟
    هو نَزْعُك لا تُخطئه العين، فلا خفّف الله عليك السّكرات! ولا قبضك إليه إلاّ ممزَّعَ الأوصال! وأيّ العالَمين يحزن لِغَيبتك؟ وأيّ الخلق يسوؤه فِراقك؟ فإلى الجحيم أيها الثاوي المُبرِم! وربَّ ثاوٍ يُمَلُّ منه الثَّواء.
    والسلام على من اتبع الهدى
    5 صفر 1434ه
    18 دجنبر 2012م


  2. #2
    كاتب وناشط سياسي الصورة الرمزية نايف ذوابه
    تاريخ التسجيل
    04/05/2007
    المشاركات
    2,433
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: إلى بشار الأسد... الكتاب الثامن عشر

    أهلا بأخي عبد الرحيم .. الديكتاتور إنسان مريض نفسيًّا .. استمرأ حالة الاستصنام والتأليه ممن حوله وصدّق .. لذلك لا سبيل إلى أن يستعيد رشده وعقله .. الأسد كالقذافي .. حتى الأيام الأخيرة وهو يقاوم مستقويًا بحزام من الباطل وبما يملك من مال يشتري به الأعوان من أشباه الرجال..

    رسائلك وثائق تؤرخ للمرحلة.. تجمع بين الأدب والتاريخ

    لن يصغي حتى يرى مصرعه بأم عينه ..

    ما زلتُ أبحثُ في وجوه النّاس عن بعضِ الرّجالْ

    عــن عصـبـةٍ يقـفـون في الأزَمَات كالشّــمِّ الجـبالْ

    فــإذا تكلّـمتِ الشــفـاهُ سـمـعْــتَ مــيـزانَ المـقــالْ

    وإذا تـحركـتِ الـرّجـالُ رأيــتَ أفــعــــالَ الـرّجــالْ

  3. #3
    أستاذ بارز
    تاريخ التسجيل
    05/04/2011
    المشاركات
    149
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: إلى بشار الأسد... الكتاب الثامن عشر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نايف ذوابه مشاهدة المشاركة

    رسائلك وثائق تؤرخ للمرحلة.. تجمع بين الأدب والتاريخ
    لن يصغي حتى يرى مصرعه بأم عينه ..
    أهلا بالفاضل نايف ذوابه
    نعم أيها الكريم، يبدو أن الطاغية في غيبوبة، ويريد أن يبقى في غيبوبته حتى لا يفتح عينيه فيرى ما يبشره بالهلاك القريب.
    يريد أن يملأ الدنيا دماء حتى يوهم نفسه أنه انتصر حقا. وهيهات هيهات!
    لا علاج لهذا الحقير غير الموت الزؤام.
    نسأل الله تعالى أن يعجّل بذلك.
    تحياتي ومودتي


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •