آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: من ذا الذي لا يحب رزان ؟

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية رشيد الميموني
    تاريخ التسجيل
    02/11/2012
    المشاركات
    94
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي من ذا الذي لا يحب رزان ؟

    من ذا الذي لا يحب رزان ؟

    كانت فراشة .. وكانت تحوم بين النار والدخان .. وترتدي البياض روحا وجسدا . تهدي البسمة فتلتئم الجراح .
    رزان كانت بلسما قبل كل دواء حين كانت عيون الغدر تتربص بجناحيها الغضين وهي ملاك بين أنين الجرحى . ما أجملك رزان في نصاعتك وما أبشع تلك العينين الحاقدتين في ذلك اليوم الأغر من أيام العودة الكبرى .. شتان ما بين عينيك ، حيث النبل والعز والصفاء وبين عيني الغدر والعهر والدنس .
    تقلد الصامتون نيشان الخزي والعار وأوسمة الدناءة والذل ، ووهبتك السماء قلادة الشرف والعز ، فصار بياضك ناصعا رغم تخضبه بدمائك الزكية .
    من ذا الذي لا يحبك رزان ؟ .. ومن ذا الذي لم تذرف عيناه دمعا حين تعالت الزغاريد احتفاء بارتقائك وهي تزفك شهيدة قبل مدفع الإفطار ؟ .. فقد التمر مذاقه ، والحليب طعمه فصار علقما ، إلا حبك .. فقد زاد وهجا وعشقك اتقادا .
    أنا أيضا أحببت رزان وتمنيت في لحظة انشغال القلوب والأرواح بصيحات المونديال ، أن أكون جريحا على أرض الطهر فأرتوي من براءة عينيها وبسمة شفتيها ..
    كتبت يوما عن فرح .. غادة غزة ، ولا أدري أين هي . لكني الآن اكتب عن رزان وأعلم أنها هنا وهناك .. في الأرض كما في السماء . منبثة في حنايا الروح ومسام الجسد .. وأعلم أن الطائرات الورقية حين تعلو ، فإنها تتسابق لتقتفي أثر روحها الطاهرة المتنقلة بين الخلد والفردوس قبل أن
    تعود طيرا أبابيل على رؤوس الجبناء .. فمن ذا الذي لن يحب رزان ؟
    رزان الآن تستريح .. لكنها حتما ستعود . وسيكون بزوغها يوم العودة الكبرى وجحافل المصلين تؤم المساجد والكنائس لتعانق الأقصى والصخرة والبراق والقيامة .. يوم تنطلق الحشود ببذلاتها البيضاء المخضبة بدماء الطهر والنقاء من الجليل إلى النقب ومن البحر إلى البحر .


  2. #2
    عـضــو الصورة الرمزية خالداحمدمحمود
    تاريخ التسجيل
    04/12/2012
    المشاركات
    10
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من ذا الذي لا يحب رزان ؟

    رزان الآن تستريح .. لكنها حتما ستعود . وسيكون بزوغها يوم العودة الكبرى وجحافل المصلين تؤم المساجد والكنائس لتعانق الأقصى والصخرة والبراق والقيامة .. يوم تنطلق الحشود ببذلاتها البيضاء المخضبة بدماء الطهر والنقاء من الجليل إلى النقب ومن البحر إلى البحر .

    رحمها الله رحمة واسعة .


    أمين

    تقديرى


  3. #3
    عـضــو الصورة الرمزية رشيد الميموني
    تاريخ التسجيل
    02/11/2012
    المشاركات
    94
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: من ذا الذي لا يحب رزان ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالداحمدمحمود مشاهدة المشاركة
    رزان الآن تستريح .. لكنها حتما ستعود . وسيكون بزوغها يوم العودة الكبرى وجحافل المصلين تؤم المساجد والكنائس لتعانق الأقصى والصخرة والبراق والقيامة .. يوم تنطلق الحشود ببذلاتها البيضاء المخضبة بدماء الطهر والنقاء من الجليل إلى النقب ومن البحر إلى البحر .

    رحمها الله رحمة واسعة .


    أمين

    تقديرى

    أشكرك أخي خالد على تجاوبك مع نصي وأجو أن أبقى دائما عند حسن ظنك
    مودتي وتقديري


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •