آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 20 من 20

الموضوع: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    1
    صنع لنفسه إلهاً من عجوة،
    تجمع الذباب على إلهه حتى اختفى،
    عبد الذباب.


    2
    صنع لنفسه إلهاً من شمع،
    اشتعل قلبه بالعشق،
    ذاب إلهه تحت وطأة أنفاسه،
    فقد الذاكرة.


    3

    عبد بقرة حلوب،
    سكن تحت ضرعها،
    أمطرته ببولها المُنجس،
    تبرك ببولها وشربه،
    أصيب بجنون البقر.

    4

    استعبده الشيطان حتى نفذ كل وقاره،
    فخرج إلى الرمضاء عارياً،
    بصُحبة كلب وخنزير وحمار.


  2. #2
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - رباعية

    5
    اتخذ هواه إلهاً
    فأطاع أوامر غرائزه
    وتشيطنت أخلاقه
    خارت قواه
    كفر بهواه


  3. #3
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - رباعية

    6
    عبد بقرة حلوب
    سكن تحت ضرعها
    أمطرته ببولها المُنجس
    تبرك ببولها وشربه
    أصيب بجنون البقر


  4. #4
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - رباعية

    7
    عبد كلبا حماه من اللصوص
    آوى الكلب في فراشه
    ليحتمي به من الكوابيس
    عانقه ولعق لعابه
    أصيب بالسعار


  5. #5
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    8
    استعبده الشيطان حتى نفذ كل وقاره
    فخرج إلى الرمضاء عارياً
    بصُحبة كلب وخنزير وحمار


  6. #6
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    9
    عبد ولي نعمته من بني البشر
    أخلص في عبادته
    فابتز إلهه ماله ونفسه وعِرضه
    ورماه


  7. #7
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    10
    عبد مقبوراً اشتهر بالصلاح والتبتل والمعاناة
    وصنع له صنماً ورسم له صوراً
    وألف عنه حكايات مفتراة
    صدقه الرعاع والغوغاء والدهماء والفسدة
    حتى صدق نفسه
    فنصب نفسه رسولاً
    ثم قرر أن يكون الإله
    الذي يصفح ويغفر بالدينار والذهب وكل مايُرضي هواه
    علم عُباده بموته بعد أن تعفنت جثته في خلوته وشاع النتن


  8. #8
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    11
    اشترى إلها برونزيا من السوق
    وضعه في منتصف البستان ليدور حوله كل مساء عاري القدمين والرأس
    تحت ضوء القمر، لمع الإله البرونزي في أعين كلاب الشوارع
    قفز أحدهم عبر الأسوار وامتطى البرونزي وبال عليه
    رأى فعلة الكلب كاملة من شُرفة قصره
    تتبع الكلب وأغواه وآواه
    واتخذه إله


  9. #9
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    12
    عثر على إله ذهبي رائع الجمال في مٌقتنيات جد لإبيه المقبور
    وكان الإله التمثال أجوفاً من أنفه حتى مؤخرته
    وكان جده من رواة المعجزات المُسليات
    صنع للتمثال قاعدة من خشب البلوط
    ووضعه في وسط غرفة المعيشة
    حيث تُقام الصلاة
    وذات صلاة
    سمع نميم فأر صادر من فتحات الإله
    أمعن النظر في أنف التمثال، فرأى رأس فأر
    أقسم لذويه أن روح الإله فأر؛
    عبدوا الفأر


  10. #10
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    عض الزمهرير عظامه،
    أحاط مرقده بالنيران،
    تعافى ونهض في كامل لياقته،
    عاودت نوة الصقيع نشاطها،
    احتمى بالنيران،
    عشقها وتملكه العشق،
    وصلى لها وابتدع الطقوس،
    وذات ليل بهيم، أشعل النيران، وشرب حتى تاه،
    ودخل في الطقوس، هام، احتضن النيران،
    احترق


  11. #11
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    14
    تاه في صحراء جرداء،
    جاع وعضته المعدة والأمعاء،
    أكل الحنظل.
    عطش وتحجر حلقه وتسحر جوفه،
    أمطرت السماء وفاضت القيعان
    شرب وشربت كل خلاياه
    صاح بأعلى صوته:
    " الماء أصل الحياة "
    عشق المياه وتبتل في هواها، حتى عبدها،
    واتخذ لها بئراً رخامياً، وصلى لها بالإرتماء في أحضانها،
    وذات ليلة، تناول العشاء، وشرب حتى تاه، وارتمى في البئر للصلاة،
    غرق


  12. #12
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    15
    آوى إلى قمة جبل شاهق هرباً من طباع ومعتقدات سكان السهول الخصبة،
    لاقي رياحاً عاتية تحمل برودة الطقس،
    لاذ بكهف آمن وأشعل حطباً،
    شعر بالدفء والأمان،
    راقب فعل الرياح في تحريك كل شيء،
    تحرك السحب الحُبلى فتصب حملها صباً،
    فتنهمر الجداول الصغيرة من القمة إلى سفح الجبل،
    وتنزلق الصخور من علٍ بقوة الرياح والسيول،
    فاضت مشاعره نحو الرياح،
    أطعم النيران ببعض الحطب،
    والتهم بعض الزاد بشهية وشرب حتى تاه،
    اقترب من مدخل الكهف لِيُقدس الرياح،
    زاد هيامه، انزلقت قدمه فسقط خارج الكهف،
    التقمته الرياح وقذفته في مرمى السيول،
    سحقته صخرة حطها السيل بقوة ألف حصان


  13. #13
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    16

    داوم على شحوم القردة والخنازير،
    رويداً رويداً، ظهرت عوراته،
    وجف ماء وجهه،
    فأعلنها ثورة على الخجل والنخوة والحياء.

    17

    عاش حياته باحثاً في أكوام العفن عن العظام،
    داوم على قرقشة العظام، كغذاء مُفضل،
    رويداً رويداً، عرفه الناس بالعواء الهادر في الأسواق والنوادي،
    ألفته كلاب الشوارع،
    وباركوا تميزه في نبش المزابل


  14. #14
    أديب وكاتب الصورة الرمزية سعيد نويضي
    تاريخ التسجيل
    09/05/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    6,476
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    بسم الله و الحمد لله و سلام الله على الأديب اللبيب الفاضل السعيد ابراهيم الفقي...

    هي مائدة من أطباق القول...تحكي عن حقيقة العقيدة كضرورة...على أساس أن الاعتقاد هو فطرة في الإنسان و ضرورة لاستقرار بنيانه النفسي...لكن سذاجته و عدم نظرته لما وراء الشيء تسقطه في الشيء ليتخذه إله و معبود...في حين أن الله عز و جل ليس كمثله شيء...

    قصص ذات مغزى و عبرة...

    تحيتي و تقديري...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    {فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى }الأعلى9
    افتح هديّتك و أنت تصلّي على محمّد رسول الله
    http://www.ashefaa.com/islam/01.swf

    جزى الله الأخ الكريم خير الجزاء على هذا التذكير.
    اللهم صل على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم و بارك على محمد و على آل محمد كما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

  15. #15
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد نويضي مشاهدة المشاركة
    بسم الله و الحمد لله و سلام الله على الأديب اللبيب الفاضل السعيد ابراهيم الفقي...

    هي مائدة من أطباق القول...تحكي عن حقيقة العقيدة كضرورة...على أساس أن الاعتقاد هو فطرة في الإنسان و ضرورة لاستقرار بنيانه النفسي...لكن سذاجته و عدم نظرته لما وراء الشيء تسقطه في الشيء ليتخذه إله و معبود...في حين أن الله عز و جل ليس كمثله شيء...

    قصص ذات مغزى و عبرة...

    تحيتي و تقديري...
    ====
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أشكرك أخي الفاضل المفكر الأديب الأستاذ سعيد نويضي
    نعم صدقت،
    ثبتنا الله وإياكم على الحق


  16. #16
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    عاش حياته يعبد المقبورين،
    حتى زهد في الحياة وأسبابها واعتزل الناس،
    واتخذ لنفسه قبواً يشبه قبور معبوديه،
    وعاش ردحاً من الزمن على الحشائش،
    عثر رجال الحفريات على عظامه،
    وأوراق عليها نقوش سحر



  17. #17
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    19
    تاه في صحراء جرداء، لانبت فيها ولا ماء،
    بذل قصارى جهده في حفر بئرٍ، بحثاً عن الماء،
    فوجيء بسائل أسود غليظ ينساب على استحياء،
    أحاط البئر بكل عناية،
    وبالصدفة أدرك أن هذا السائل قابل للإشتعال،
    تفنن في تسويق انتاج البئر،
    ربح مالا لايحصى ولا يعد،
    اعتقد أن الله قد اختاره من بين البشر،
    ليهب له هذا السائل الأسود،
    وأنه هو المُختار،
    فرفع عن نفسه التكاليف،
    واشترى كل رؤوس الخونة،
    وأنشأ لهم محفلاً سرياً،
    لإدارة المكائد وبؤر الغدر،
    وعبادة العجل الذي له خوار


  18. #18
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    20
    صنع لنفسه إلهاً من عجين وماء أحمر بلون الدماء في تابوت من خشب،
    كلما جاع لحس العجين،
    وكلما عطش تجرع ماء الدماء،
    حتى نفذ الماء والعجين،
    وكلما اشتد به الجوع والعطش،
    عض الخشب


  19. #19
    أديب وكاتب الصورة الرمزية سعيد نويضي
    تاريخ التسجيل
    09/05/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    6,476
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً


    بسم الله و الحمد لله على نعمة الإيمان الحق الذي هدانا الله بها إلى نعمة الإسلام الذي لن يقبل غيره و ندعو الله عز و جل أن يدخلنا برحمته في فضاء الإحسان فنعبد الله كأننا نراه فإن لم نكن نراه فهو يرانا و يعلم سرنا و جهرنا و يعلم ما في السماوات و الأرض...

    عجيب أمر الإنسان...أمده الله بالعقل...و بالعقل أدرك وجوده من عدمه...و لم يدرك به من خلقه و شق سمعه و بصره من قبل و لم يكن شيئا مذكورا...

    فسبحان الله العظيم يهدي من يشاء و يضل من يشاء...

    فهل يحق للإنسان أن يكره الآخر على الإيمان و هو يعلم أن هذا الآخر لن يؤمن إلا إذا شاء الله له الهداية و إذا أراد به الله خيرا...

    " وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ " سورة يونس الآية 100.

    السؤال الذي يفرض نفسه انطلاقا من هذه الآية هو توضيح دلالة و معنى و مفهوم "لا يعقلون"...

    تفسير الطبري رحمه الله و غفره له:

    وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (100)
    القول في تأويل قوله تعالى : وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (100)
    قال أبو جعفر: يقول تعالى ذكره لنبيه: وما كان لنفس خلقتُها من سبيل إلى تصديقك ، يا محمد ، إلا بأن آذن لها في ذلك، (17) فلا تجهدنّ نفسك في طلب هداها، وبلِّغها وعيدَ الله ، وعرِّفها ما أمرك ربك بتعريفها، ثم خلِّها، فإن هداها بيد خالقها.
    * * *
    وكان الثوري يقول في تأويل قوله: (إلا بإذن الله ) ،
    17910- حدثني المثنى قال ، حدثنا سويد، قال، أخبرنا ابن المبارك، عن سفيان في قوله: (وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله ) ، قال: بقضاء الله.
    * * *
    وأما قوله: (ويجعل الرجس على الذين لا يعقلون) ، فإنه يقول تعالى ذكره: إن الله يهدي من يشاء من خلقه للإيمان بك يا محمد، ويأذن له في تصديقك فيصدقك ويتبعك، ويقرّ بما جئت به من عند ربك ، (ويجعل الرجس)، وهو العذابُ، وغضب الله (18) (على الذين لا يعقلون) ، يعني الذين لا يعقلون عن الله حججه ومواعظه وآياته التي دلّ بها جل ثناؤه على نبوّة محمد صلى الله عليه وسلم ، وحقيقة ما دعاهم إليه من توحيد الله ، وخَلْع الأنداد والأوثان.
    17911- حدثني المثنى قال ، حدثنا عبد الله قال ، حدثني معاوية، عن علي، عن ابن عباس قوله: (ويجعل الرجس ) ، قال: السَّخَط.

    السؤال الذي على المثقفين و المفكرين و العلماء و الأدباء الذين يدينون دين الحق كيف يعرفون للآخر ماهية العقل...ما هو العقل...؟ بنيته ؟ تركيبته؟ و الأسئلة التي تبين و توضح هذا الذي يسمى العقل...حتى ينجو من ينجو برحمة الله من الضلال من سماهم الحق "لا يعقلون"...

    و يقين بالله أنه الحق يكون بكل تأكيد أن مراد الله عز و جل هو أن يعقل الإنسان عن ربه ما خاطبه به و يستوعبه و يعمل به...فيكون كتاب الله عز و جل حجة له لا حجة عليه...

    اللهم اهدنا لما هو حق...

    قصص كلما قرأتها اتضح لي أن الإنسان (الشخصية في القصيصة) يفكر بشيء غير العقل...و هذا بيت القصيد في المعادلة معادلة الإيمان الحق و إيمان الهوى أو الغواية أو الضلال...

    تحيتي و تقديري...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    {فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى }الأعلى9
    افتح هديّتك و أنت تصلّي على محمّد رسول الله
    http://www.ashefaa.com/islam/01.swf

    جزى الله الأخ الكريم خير الجزاء على هذا التذكير.
    اللهم صل على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم و بارك على محمد و على آل محمد كما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

  20. #20
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,544
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: توهان - 20 قصة قصيرة جداً

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد نويضي مشاهدة المشاركة

    بسم الله و الحمد لله على نعمة الإيمان الحق الذي هدانا الله بها إلى نعمة الإسلام الذي لن يقبل غيره و ندعو الله عز و جل أن يدخلنا برحمته في فضاء الإحسان فنعبد الله كأننا نراه فإن لم نكن نراه فهو يرانا و يعلم سرنا و جهرنا و يعلم ما في السماوات و الأرض...

    عجيب أمر الإنسان...أمده الله بالعقل...و بالعقل أدرك وجوده من عدمه...و لم يدرك به من خلقه و شق سمعه و بصره من قبل و لم يكن شيئا مذكورا...

    فسبحان الله العظيم يهدي من يشاء و يضل من يشاء...

    فهل يحق للإنسان أن يكره الآخر على الإيمان و هو يعلم أن هذا الآخر لن يؤمن إلا إذا شاء الله له الهداية و إذا أراد به الله خيرا...

    " وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ " سورة يونس الآية 100.

    السؤال الذي يفرض نفسه انطلاقا من هذه الآية هو توضيح دلالة و معنى و مفهوم "لا يعقلون"...

    تفسير الطبري رحمه الله و غفره له:

    وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (100)
    القول في تأويل قوله تعالى : وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ (100)
    قال أبو جعفر: يقول تعالى ذكره لنبيه: وما كان لنفس خلقتُها من سبيل إلى تصديقك ، يا محمد ، إلا بأن آذن لها في ذلك، (17) فلا تجهدنّ نفسك في طلب هداها، وبلِّغها وعيدَ الله ، وعرِّفها ما أمرك ربك بتعريفها، ثم خلِّها، فإن هداها بيد خالقها.
    * * *
    وكان الثوري يقول في تأويل قوله: (إلا بإذن الله ) ،
    17910- حدثني المثنى قال ، حدثنا سويد، قال، أخبرنا ابن المبارك، عن سفيان في قوله: (وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله ) ، قال: بقضاء الله.
    * * *
    وأما قوله: (ويجعل الرجس على الذين لا يعقلون) ، فإنه يقول تعالى ذكره: إن الله يهدي من يشاء من خلقه للإيمان بك يا محمد، ويأذن له في تصديقك فيصدقك ويتبعك، ويقرّ بما جئت به من عند ربك ، (ويجعل الرجس)، وهو العذابُ، وغضب الله (18) (على الذين لا يعقلون) ، يعني الذين لا يعقلون عن الله حججه ومواعظه وآياته التي دلّ بها جل ثناؤه على نبوّة محمد صلى الله عليه وسلم ، وحقيقة ما دعاهم إليه من توحيد الله ، وخَلْع الأنداد والأوثان.
    17911- حدثني المثنى قال ، حدثنا عبد الله قال ، حدثني معاوية، عن علي، عن ابن عباس قوله: (ويجعل الرجس ) ، قال: السَّخَط.

    السؤال الذي على المثقفين و المفكرين و العلماء و الأدباء الذين يدينون دين الحق كيف يعرفون للآخر ماهية العقل...ما هو العقل...؟ بنيته ؟ تركيبته؟ و الأسئلة التي تبين و توضح هذا الذي يسمى العقل...حتى ينجو من ينجو برحمة الله من الضلال من سماهم الحق "لا يعقلون"...

    و يقين بالله أنه الحق يكون بكل تأكيد أن مراد الله عز و جل هو أن يعقل الإنسان عن ربه ما خاطبه به و يستوعبه و يعمل به...فيكون كتاب الله عز و جل حجة له لا حجة عليه...

    اللهم اهدنا لما هو حق...

    قصص كلما قرأتها اتضح لي أن الإنسان (الشخصية في القصيصة) يفكر بشيء غير العقل...و هذا بيت القصيد في المعادلة معادلة الإيمان الحق و إيمان الهوى أو الغواية أو الضلال...

    تحيتي و تقديري...
    ====
    حفظك الله أخي الأديب المفكر الأستاذ سعيد نويضي
    أشكرك على هذا التأصيل والتحليل
    وأحييك على استخراج جوهر القصص :

    قصص كلما قرأتها اتضح لي أن الإنسان (الشخصية في القصيصة) يفكر بشيء غير العقل...و هذا بيت القصيد في المعادلة معادلة الإيمان الحق و إيمان الهوى أو الغواية أو الضلال...


+ الرد على الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •